رواية عاصم حبيبي الفصل الثلاثون 30 - بقلم اسماء محمد

الصفحة الرئيسية

رواية عاصم حبيبي البارت الثلاثون 30 بقلم اسماء محمد

رواية عاصم حبيبي كاملة

رواية عاصم حبيبي الفصل الثلاثون 30

عاصم بغضب اعمي: يووووسف انا مش هرحمكككك 
فرح بصدمه: في اي ي عاصم 
عاصم وهو بيكسر كل حاجه قدامه وهو وصل لاقصي قمه الغضب: اعععععععع الحقير بيسومني بيكي 
فرح بخوف من شكل عاصم اللى اول مره تشوفه كده: عاصم اهدي وهتتحل بس فى اي قولي 
عاصم بيقعد علي الارض بقله حيله وضعف: الحقير يوسف بيسومني بيكي يا تجبلي فرح ي اقتل ابوك اعمل ايه ي فرح 
فرح': كنت غلطانه لما حطيت ثقتي كلها في الشخص الغلط بس جه الوقت اللي اصلح غلطي ده 
عاصم: انتي اي اللي في دماغك ي فرح 
فرح بتحدي: انا هروح ليوسف 
عاصم: انتي اتجننتي ي فرح انتي عارفه هو عاوز ايه 
فرح: انا عندي خطه ي عاصم 
عند يوسف 
عاصم داخل و فرح كانت وقفه برا حسب الخطه 
عاصم بغضب: فين ابويا ي يوسف عملت فيه اي ي حيوان 
يوسف وهو قاعد حاطط رجل علي رجل وبيبتسم بسماجه: اممم هعمل نفسي مسمعتش حاجه وهسألك مجبتش فرح معاك لي 
عاصم بغضب وبيتكلم بلهجه تحذير: يوسف ابويا لو حصله خدش صغير مش هيكفيني مو*تك 
يوسف بيهدي نفسه وبياخد شهيق وزفير: ماشي انا ههدي وهسألك للمره التانيه فرررح فيييين 
عاصم ببرود: اشوف ابويا الاول 
يوسف: تمام بس مش هتاخده معاك غير لما فرح تيجي وتطلق مفهوم 
عاصم ببرود: ابويا فين 
يوسف بينده بصوت عالي: سميررررررر انت ي زفتتتتت 

سمير: ايوه ي باشا 
يوسف بأمر: جيب الراجل الكبير من جوا 
سمير راح ل محمود وحطه علي كرسي متحرك و طلعه برا 
عاصم اول م شافه جري عليه واتكلم بدموع: بابا اسف اسف انا السبب انا اللي مقدرتش احميك بس انت لو جرالك حاجه انا اروح فيها دانت اللي بقيلي 
فجأه عاصم وقف وطلع المسدس وصوبه ناحيه يوسف 
عاصم بغل وغضب: نهايتك خلاص علي ايدي 
يوسف بضحك هستري: ههههههههه نهايتي ههههههههه وبعد كده قرب من عاصم هو انا مقولتلكش وبعد كده نده بصوت عالي علي واحد والواحد دخل ومعاه 
يوسف: بص وراك كده 
عاصم بصدمه: فرح
فرح وهي بتحاول  تفلت من الراجل اللي كان مسكها: سبني اوعي كده وبعد كده بصت لعاصم اسفه 
يوسف: مفاجأة مش كده 
عاصم: ااه يبن ال
يوسف بمقاطعه: تؤ تؤ تؤ كده ازعل وانا لما بزعل بقتل وقرب علي محمود وصوب مسدسه ناحية راسه عاصم بخوف: لا لا لا لا اهدي ي يوسف 
يوسف: اهدي... عاوزني اهدي المأذون يجي وتطلق فرح 
عاصم : مستحيل حتي لو موتني دلوقتي مستحيل اطلقها فرح دي روحي دي الهوا اللي بتنفسه دي كل حياتي انا مستحيل اسيبها تاني كان بيقول الكلام ده وهو بيبص في عيون فرح اما فرح لما قال الكلام ده حست انها طايره من الفرح بس حست بنغزه في قلبها بس تجاهلتها 
اما يوسف كان بيبصلهم والحقد والشر بيتطيرو من عنيه وهو شايف نظره الحب اللي في عنيهم وحس بالخساره هو شايف فرح بتروح بين ايديه 
يوسف وهو ببصوب المسدس ناحية قلب عاصم
فرح بخوف وصريخ: عاااااااصم 
يوسف بحقد وبيتكلم بنبره جنون: انا مستحيل اسيب فرح فرح ملكي انا بتاعتي انا بس.. بس انت لازم تموت عشان فرح تبقي ليا ايوه... ايوه لازم تموت وبعد كده بص ناحية فرح ودعييه 
فجاه صوت ضرب نار احتل المكان 
فرح بصريخ: عاااااااصم 

google-playkhamsatmostaqltradent