رواية زواج في ظروف خاصة الفصل التاسع والعشرون 29 والأخير - بقلم نوران وليد

الصفحة الرئيسية

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل التاسع والعشرون 29 والأخير بقلم نوران وليد

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل التاسع والعشرون 29 والأخير

- نور من خلفه : ايه مأذون ايه 
- والدة زين : النهاردة فرح زين يا نور .....
- نور بدموع : لا انتي بتضحكي عليا 
- زين : باااس كفايه ماما انزلي و لنا نازل وراكي ممكن 
- والدة زين : ماشي يا حبيبي بس ما تتاخرش 
- زين : حاضر 
هبطت والدة زين و اغلق زين الباب وجد نور تبكي بحرقة 
- زين : نور بتعيطي ليه دلوقتي فهميني 
نور بسخرية : عندك حق اعيط ليه يوم فرح جوزي المفروض ازغرط صح يا زين 
- زين : و الله وحياتك عندي ما هتجوزها كل حاجة هتخلص النهاردة صدقيني و ثقي فيا مرة واحده بس ممكن 
نور و هي تبكي  : هحاول يا زين هحاول 
- زين : و هو يقبل خدها صدقيني مش هخذلك بحبك يا نور 
- نور : كل بعقلي حلاوة يا زين 
زين : و الله ما في حلاوة غيرك 

 
في الأسفل كان الشهود و ابنت خالة زين و بجانبها والدة زين تقف بفرحة و غرور 
- المأذون : مش هنكتب الكتاب و لا ايه 
- ام زين : ازاي بقي يلا يا زين 
- نور بدموع: زين 
- والدة زين : خلاص بقي يا نور انا شايفة انك تنسيه خالص دلوقتي هو هيبقي معاه مراته و خياته الخاصة بعيد عنك 
 المأذون: قول ورايا يا ابني
- زين نظر الي نور : قول يا شيخنا 
في هذه اللحظة دخل فهد 
- وقف الجوازة يا شيخنا 
- والدة زين ايه البيحصل ده 
- زين و هو ينظر الي فهد : اتاخرت يا فهد 
- فهد : معلش يا صاحبي علي م جبت محسن 
- والدة زين : محسن مين و ايه الكلام الفارغ ده 
- زين : ازاي يا ماما ما تعرفيش محسن ... ده الزور ليكي ورق المبايعة 
- والدة زين بغضب : مبايعة ايه ... ايه الكلام الفارغ ده 
- فهد : كلامنا مش فارغ يا ألفت هانم ... محسن اعترف للبوليس انك زورتي الورق البيثبت ان عمي ابو زين الله يرحمه باعلك كل الاملاك بتاعته بالإضافة الي ... 
- زين باستغراب : في ايه تاني انا ما اعرفهوش يا فهد 
- فهد بحزن : عمي 
- زين : ماله 
- فهد : ما ما*تش بسكته قلبيه عمي ما*ت مسموم بسب ألفت هانم 
- زين بصدمة : ايه كمان يا امي ليه ليه 
- ألفت بانهيار : أيوة عمري ما حبيته و كمان اخدك مني كام ديما مخليك قريب منه و من عيله ابوك و حني لما جيت تتجوز اتجوزت نور انا الخليتك تشك فيها و اتهمتها بالخيانه و انا كمان الخليتك تتأكد انها السبب في مو*ت ابوك لا و مش بس كده خليتها هي كمان القت*لته فعلا 
- زين بغضب : ليه  ليه ردي عليا استفادتي ايه 
بقلم نوران وليد 
- ألفت ببكاء : من حبي فيك يا ابني 
- زين : ده مش حب .. انتي دمرتيني يا امي ... حتي الكلمة دي ما تستاهليهاش 
- ألفت: ما تقولش كده ... ما تقولش كده يا زين انا امك 
هنا دخل البوليس و قبض عليها و بعد فترة نقلت ألفت هانم الي مستشفى الأمراض العقلية  
______ 
في غرفة زين 
- نور بالم: اه يا زين 
- زين : طيب انتي حاسه بايه قوليلي 
- نور بدموع : مش عارفة دايخة و حاسه ان نفسي غامة عليا 
- زين : طيب ما ده طبيعي يا روحي انتي حامل 
- نور : لا مش طبيعي انا ما تعبتش في عمر كده 
- زين : طيب اعملك ايه انا ردي عليا 
- نور بدموع : ما تعملش حاجة روح نام  روح يا زين ما انتوا الرجاله كلكم كده ...
- زين : الرجاله مالنا يا نور ما انا قاعد في الاوضة معاكي اهو سهران و الصبح قرب يصبح كمان 
- نور بدموع : انا مش طيقاك اطلع برا اطلعععع 
خرج زين بغضب و هبط الي اسفل وجد فهد في المطبخ 
- زين : بتعمل ايه هنا 
- فهد : حكم القوي علي الضعيف ... شهد يا سيدي بتتوحم علي كيكة شكولاته يا سيدي 
-زين بضحكة : يعيني عليك يا ابني 
- فهد : نينيني اومال انت نازل ليه يا حيلتها 
 - زين بارتباك : ايه ... ما فيش اصل 
- فهد : اصل ايه ... نور طردتك صح 
- زين : ايوة يا سيدي ارتحت 
- فهد: معلش هرمونات حمل 😂😂😂
- زين : انت خبرة بقي و انا نا اعرفش 😂😂

 
في الصباح 
- زين : نور اصحي بقي 
- نور بتعب : عاوزة انام شوية يا زين انا ما نمتش من امبارح 
- زين : قومي يا نور ما انا اهو صاحي و نايم معاكي الصبح 
- نور : اوووووف : حامل زي رد عليا 
- زين : استغفر الله العظيم لا مش حامل قومي يا نور بقي 
نوران وليد 
علي سفرة الطعام 
- شهد : فهد ناولني طبق الرومي ده 
- فهد : يا روحي كفايا انا خايف عليكي 
- شهد : ايه قصدك اني تخينه صح يا ربي انا كان مالي بالجوازة دي 
- فهد: و الله ما قصدي .. إنا قصدي 
- زين : اخص عليك يا فهد يعني شهد تخينه لا لا ما تسكتيش يا شهد 
- فهد بغضب : ما تهدي يا سخان هي ناقصة 
- شهد : عندك حق يا زين هو ... اااااه اااااه ااااه 
- فهد بخوف : ايه في ايه مالك 
- شهد : بولد يا زكي بولد يعني بعمل ايه 
- زين: بسرعة انت بتسأل شيلها و انا هطلع العربية 
- نور : زين .... ااااه ااااه 
- زين : اكيد لا مش هتولدي دلوقتي يا نور 
- نور : الحقني بسرعة انت لسه هتستغرب 
و بعد ساعتين خرجت نور و شهد من غرفة العمليات و هما بصحة جيدة و لقد أنجبت نور صبا و أنجبت شهد جاسر 
و عاشوا جميعا حياة سعيدة استنوا رواية جديدة و اسفة علي التأخير عارفين رمضان بقي 😂
تمت النهاية.. اقرا ايضا رواية احببتك دون اراداتي كاملة عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل
رواية زواج في ظروف خاصة الفصل التاسع والعشرون 29 والأخير - بقلم نوران وليد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent