رواية عاصم حبيبي الفصل الثامن والعشرون 28 - بقلم اسماء محمد

الصفحة الرئيسية

رواية عاصم حبيبي البارت الثامن والعشرون 28 بقلم اسماء محمد

رواية عاصم حبيبي كاملة

رواية عاصم حبيبي الفصل الثامن والعشرون 28

فرح وهي بتركب مع يوسف فجاه عربيه جت وشدتها وعلي م يوسف استوعب كانت العربيه اختفت 
يوسف ركب العربيه بتاعته وطلع وراها بس ملحقهاش 
يوسف وهو بيخبط علي الدركسيون بتاع العربيه: اعااا فرررررح 
في مكان خالي من الناس سكووون 
واحده مربو*طه من ايديها ورجليها بجنز*ير وقماشه علي عنيها وعماله تصرخ من اثار التعذيب 
واحد داخل عليها وواقف بيهيبه وهو بيشيل القماشه من علي عنيها: اهلا بيكي في جحي*مي ي قطه 
نوران بهلع؛ عاصم والنبي خدني معاك دنا نوران عشان خاطري انا معملتش حاجه ط. طب عشان ابننا والنبي 
عاصم بضحك: ابننا ههههههههه ضحكتيني مش ده اللي ضحكتي عليا وفهمتيني من سبع سنين ان ساعتها اعتد*يت عليكي وبعد فتره بقيتي حامل اللي اتفقتي مع الدكتوره انها تقولي كده عشان افضل معاكي والكدبه تستمر وطلعتي جبتي الواد من الملجأ واتفقتي مع صاحبه الملجأ انها تمشيها من غير زوج بعد م ادتيها راشو*ه مصدومه صح عرفت منين وكما ن مو*ت نسمه وحر*يقه البيت اللي في القاهره ومو*ت عمي احمد وسبب ابويا انه يدخل في غيبو*به كان بسببك وعارف وساكت بس انا مش هسكت كتير فجاه شد*ها من شعر*ها جامد لدرجه انه كان هيت*خلع من ايده 
نوران: اااااااااااه سيبني سيبني ي عاصم شعري شعري هيتخلع في ايدك سيبني ي عاصم 
عاصم بغضب: قولي مين اللي كان معاكي كنتيييبي متفقه مع ميييين انطفييييبي
نوران بصريخ: هقوول هقوووول واللله هقوووول 
عند يوسف 
يوسف وهو واقف قدام اوضه مريض والمريض هو محمود ابو عاصم 
يوسف دخل 
يوسف؛ تؤ تؤ تؤ تؤ مكنتش اعرف لما احر*ق البيت هتت*أذي كده يراجل مش كنت تجمد شويه عشان تشوف ابنك لما يمو*ت قدامك وانا اللي هقت*له زي مقتل*ت احمد اخوك عشان وقف قدامي إن اكون مع فرح شوفت ازاي بس منكرش انه هو اللي طلعني عن شعوري بس ابنك هيمو*ت وهيقابل امه هناك انا السبب في كل اللي حصلكم زمان ودلوقتي ولسه هيحصل بس مش هيحصل الا بمسعدتك انت دلوقتي هنعمل حاجه صغننه خالص هخطف*ك عشان اضمن ان عاصم مش هيفض*حني قدام فرح هه هتساعدني صح 
عند عاصم 
نوران بصريخ: هقول والله هقوووول 
عاصم: اخلصي 
نوران بعياط: انا معملتش حاجه بمزاجي اتا كنت بتهد*د ان معملتش المطلوب هيقتلو*ني و
عاصم وهو بيضر*بها كف: اخلصي انتي هتحكيلي قصه حيات ام*ك 
نوران بخوف وهلع: حاضر السبب في اللي حصلكم هو يوسف قريب فرح هو اللي كان بيبعتلي فلوس عشان اعمل كده وعشان ابعد*كم عن بعض واخلي فرح تكر*هك وهو السبب في مو*ت احمد عمك وهو السبب في دخول ابوك في غيبو*به وهو اللي كان بيحاول يقت*ل حازم اخوك كمان بس انا مكنتش اقصد اق*تل نسمه والله انا كان قصدي اخد منها التسجيل بس بس هي اللي وقعت مش انا والله عملت كده عشان بحبك والنبي ي عاصم متسبنيش 
عاصم وهو بيشد الزيناد المسدس: انتي متستهليش تع*يشي انك حلال فيكي الموو*وت فهمه المو*ت ولسه هيضر*ب
فرح: عاااااصم لاااااا 

رواية عاصم حبيبي الفصل الثامن والعشرون 28 - بقلم اسماء محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent