رواية عشق المالك الفصل السابع والعشرون 27 - بقلم مروة موسى

الصفحة الرئيسية

 رواية عشق المالك الفصل السابع والعشرون 27 - بقلم مروة موسى

رواية عشق المالك الفصل السابع والعشرون 27 


بعد مرور يومين 

تحت الكل كان قاعد 

زين لورد: يلا عشان اروح اختار ليكي فستان 


مالك : هاجي معاك 

زين بضحك وغمز : فضي ليا الجو مسير يومك يجي 


عشق بضحك عليهم: انا هاجي انا كمان


 زين : مش عاوز انت كمان تيجي ي حج 


الكل ضحك وفجأة وجدوااااا أمامهم محمد داخل عليهم 

معتز بفرح : اهلا ي اخويا 

محمد : اهلا بيك 

رشا باحترام: نورت بيتك 

محمد : البيت منور بناسه 

نيرة من وراه : اهلا ي عمي 

معتز بعدم ارتياح ليها : اهلا ي بنتي 

رشا : عاملة اي 

نيرة : تمام 

ثم نظرت لمالك بخبث وبعد ذلك بعشق 


نيرة : مبروكك ي ابن عمي 

زين : الله يبارك فيكي عقبالك 

نيرة بخبث: قريب ان شاء الله 

ورد : إزيك ي نيرة 

نيرة : اهلا ي عروستنا

نيرة لمالك : اهلا ي ابن عمي 

مالك وهو بيشد عشق عشان يطلعوا: اهلا 


الكل طلع مكانه كالعادة وزين وورد بيلبسوا عشان يخرجوا يشتروا الهدوم 


وكذلك عشق ومالك في اوضتهم 

عشق: مكنش ينفع تطلع وهما كانوا تحت 

مالك : أي اللي مضايقك 

عشق : خلاص مش هدخل تاني 

مالك بتنهيده: مش قصدي حاجة بس مش حابب يدور بينا مشاكل تاني بسبب عشق وخصوصا ان خايف عليكي منها 


عشق اتلفتت له: خايف عليا ؟؟ 

مالك : ايوا ي عشق 

عشق باستغراب: من امتي 

مالك بيقرب منها : مش عارف بس انا حاسس من اليومين دول 

عشق بدموع: يعني مش هتأذيني تاني 

مالك بدون استيعاب: وعد مني من هنا لحد اخر يوم في حياتي هخليكي تعيشي ايام كلها فرح وسعادة 


بقلم مروة موسي 

عشق: لآخر يوم 

مالك : ايوا 

عشق: مش هنطلق 

مالك حس بكلامه: أحم احمم ايو هنطلق 


عشق بزعل بان عليها : طيب 

مالك لاحظ دا بس اتجاهل 


نزلوا تحت وركبوا هما الاربعه السيارة واتجهوا لمحل كبير فخم جدا لشراء الملابس 


زين : ورد اي رايك في دا 

ورد: جميل بس لونه احمر 

زين : منا حابب اشوفه عليكى غير كدا اناي ورد والورد الأحمر أحلي لون 


ورد : أحم طيب لو كدا ماشي 

غشق: هتلبسي شوز اي 

ورد : هجيب هيلز اسمر 


زين : طيب اي رأيك في البدلة دي ليا 

ورد : الاسمر هيبقي قمر عليك 

زين بضحك: خليكي شاهدة ي عشق ان اختك هي اللي بتعاكسني 


عشق بضحك: معلش بقي 

مالك : مش عاوزة حاجة 

عشق : لاء 

مالك : ليه اشتري حاجة ليكي 

غشق : لاء 

ورد: يلا ي عشق انتي بتحبي اللون الزهري وكنتي بتقولي نفسي البس فستان زهري وجوزي يلبس بدله رصاصي 


عشق بوجع: لما ابقي اتجوز 

مالك بوجع اكبر: هو انتي مش متجوزة 

عشق : دي لعبة متنساش 

مالك : أنا هحاسب واجي وراكم اتفضلوا وخرجوا وبعد مدة لقوا مالك بيفتح شنطة العربية وبيحط فيها الحاجات اللي جابهم 


مالك فتح العربية ودخل وساق 

زين بعد شوية : مالك أقف هنا شوية هنا مكان الحبيبة 

ورد : يلا ننزل نقف شوية 

ونزلوا بسرعه وخدوا جمب 


مالك لعشق: مش هتنزلي 

عشق: انت سمعت انه مكان للحبيبة 

مالك اتنهد وفتح الباب بتاع العربية ونزل عشق منها 


عشق: هنزل اروح فين 

مالك : هنقف شوية 

وبالفعل وقفوا والهوا كان بيطير شعرها وكانت سرحانه انها ممكن تسيب مالك وتبقي حياتها من غيره فهي بدأت ترتاح له من فترة 


مالك كان عاوز يقولها علي اللي قلبه وأنها جزء مهم جدا من يومه بس مش عارف يقتنع انه حب 


مالك : حبيتي قبل كدا يعشق 

عشق حاست انه عاوز يوصل ليها حاجة 

بقلم مروة موسي 

عشق : ايوا حبيبت قبل كدا وانا في الكلية كان واحد اعرفه وكان عاوز يتجوزني بس ابويا مكنش هيوافق 


مالك وهو بيلفها له : هو ممكن الحب

 التاني ينسيك الحب الأول؟ 


عشق وهي عيونها في عنيه: الحب بيكون مرة واحدة بس لو حبيت التانى يبقا الاول مكنش حب حقيقي كان حب وهم


ورد من وراها : بصي. مفيش حب تانى بينسي حب اول .كل الحكايه انو بيعوضك عن الحب الاول 

 ده لكن مبتقدريش تحبيه زى حبك الأولاني .ولا بيكون زيه عمره .وصعب بردو تنسيه وبيسيب علامه جوا قلبك .لأن اول حب في حياه اى شخص بيبقي اصدق حب ومهما قابلتى وعرفتى غيره بردو هيفضل معلم جواكى


زين : مفيش حاجه اسمها حب اول وحب ثاني الحب فعلا هو الاهتمام والصدق وحب من طرفين ليس من طرف واحد ويكون مثل الاب ف السند والضهر والخوف والاخ ف الحنيه والاهتمام 🙂♥️


مالك نظر لعشق وكانت عيونه بتلمع 


الكل كان متجمع عشق وزين وورد ومالك 


(لو حد عنده رد علي سؤالي للحب التاني هستني رأيكوا في التعليقات + بحاول كل رواية أدي نبذة عن مواقف في الحياة) 


عشق بتحاول تهرب من عيون مالك : أي هنروح ولا هنبات هنا 


زين بضحك : يلا عشان نروح ونام 

ورد : يلا ي عشق 


بالفعل روحوا وكان الجو بينهم جميل وبدأ حوار بين مالك وعشق عن الاول كان كله خناق وضرب واهانه 


هل هيدوم الحال كدا بينهم 


رجعوا البيت ولقوا البيت هادي جدا 

وطلعوا ومالك وعشق في الاوضة 


عشق بخوف من نيرة علي مالك ؛ نيرة هترجع كدا عادي من غير مشاكل 


مالك مسك ايديها: عاوز اقولك علي حاجة 


عشق كانت متوترة من مسكة ايده لإيديها : قول

 

مالك : ممكن نيرة تعمل اي حاجة وخصوصا الفترة دي 

ممكن تثقي فيا مهما حصل 


عشق باستغراب من كلامه: ليه

مالك : مش عارف بس ثقي ان مستحيل اجرحك تاني ي عشق 


عشق كانت فرحانه اوي انه بقي خايف علي حياتهم مع بعض وخايف عليها من نيرة 


اليوم اللي قبل الفرح الصبح 

الكل كان بيزين البيت وكانوا مبسوطين جدا 

زين لورد : بقولك اي 

ورد: نعم 

زين : هو صحيح بجد اللي احنا فيه دا .

ورد : ايوا ليه 

زين : حاسس اني هطير من الفرحة 

ورد : ربنا يفرح قلبك 


وفجأة لقوااااا نيرة قدامهم ووووو....


    •تابع الفصل التالي عبر الرابط: "رواية عشق المالك" اضغط على اسم الرواية

google-playkhamsatmostaqltradent