رواية عاصم حبيبي الفصل السادس والعشرون 26 - بقلم اسماء محمد

الصفحة الرئيسية

رواية عاصم حبيبي البارت السادس والعشرون 26 بقلم اسماء محمد

رواية عاصم حبيبي كاملة

رواية عاصم حبيبي الفصل السادس والعشرون 26

عاصم: معقول يكون يوسف هو الشخص اللى اتفقت معاه انه يفرقني عن فرح وكمان شريكته في الحاجات المشبو*هه والممنوع*ات لازم فرح تعرف ولازم ابلغ  البوليس 
نوران كانت وقفه ورا الباب بتسمع الكلام ده وهي في حاله زهول وصدمه وخوف ازاي عرف انا... انا مستحيل اتسجن.. مستحيل ابعد عن عاصم... عاصم ليه انا... ايوه لازم... للل.. لازم اكلم يوسف عشان يعمل حاجه انا.. مستحيل اتسجن وفرح تخده مني 
نوران لسه هتكلم يوسف لقت اللي خد الفون من ايدها 
نوران بصدمه.. ع.. عع... عاصم 
عند فرح 
في الشركه 
123
واحد داخل من باب الشركه لبس بدله لا يقل ثمانها عن 100الف دولار ولبس نضاره ماركه وساعه ماركه وبرفان غالي ومعاه حراسات جامده تقولشي الرئيس 😂 
في الاجتماع 
فرح بتبص علي ساعتها
فرح بتأفف: هو احنا هنستني كتير فاضل دقيق.... مكملتش كلامها ولقت اللي داخل الاجتماع بهيبه ووقار 
بثقه: عاصم الشريف دايما اوقاته مظبوطه والوقت عنده بدهب ميضيعوش وراح قعد علي الكرسي وحط رجل علي رجل 
فرح بصت بصدمه مكنتش متخيله انه يكون هنا في اسكندريه وكمان يكون صاحب الشركة اللي اتعقدت معاه ايوه جه مندوب قبل عاصم وعرضت عليه الفكره وهو قبل بسرعه وهي شكت في الموضوع بس مضت علي التعاقد 
فرح بصوت عالي وصريخ: انتتتتت ازااااي تتجرأأأ وتدخل شركتي كددددده مييييين سمحلككككك اطلععععع براااااا انااااا مششش عاوزززه اشوووف وشكككك برااااا 
عاصم وقلبه متقطع عليها بس خبه كل ده تحت قناع البرود: خلصتي... اتفضلي عشان نتكلم في الشعل وبعد كده بص في ساعته خمس دقايق نتكلم في الشعل وبعد كده همشي يلا نبدأ 
فرح بصدمه: انت ازاي كده مش مكفيك اللي عملته فيا دنا حبيتك 
عاصم بغضب: ومش المفرود كنت توثقي فيا اكتر من كده حب اي اللي بتتكلمي عنه الحب مبني علي الثقه 
فرح بسخريه  : وانت كسرتني وكسرت الثقه دي 
عاصم بعتاب: مكلفتيش نفسك تسمعيني وبعدتي عني سبع سنين بس انا مش مطلوب مني اني ابررلك حاجه وسرعان ما اخفي معالم الغضب وبدله بقناع البرود: اظن احنا جيين عشان الشغل مش نتكلم في الماضي واتكلم بنبره خبيثه مش صح ي استاذ يوسف 
يوسف وهو بيبص عليهم بغيره وغل ': اظن عنده حق نتكلم في الشعل ي فرح 
فرح بغضب وهي بتقوم وهتمشي: احنا مفيش بنا شغل 
عاصم اتكلم  بثقه قبل متمشي: يبقي تدفعو 10 مليون جنيه دا الشرط الجزائي اللي في العقد 
فرح بصدمه: انت بتقول ايه 
عاصم وهو بيلعب بالفون: اللي سمعتيه ي مدام عاصم الشريف 
فرح بصدمه اكبر: انت بتقول ايه مرات مين انت بتستهبل 
عاصم قام ووقف قصدها وبص في عنيها: زي مسمعتي انتي مراتي لسه 
فرح: بس انت طلقتني من سبع سنين  انت بتقول ايه
يوسف بغضب اعمي ومسك في عاصم: انتتت بتقووول اييي مش كفايه انك خونتها مع الزباله اللي انت اتجوزتها 
عاصم وهو بيهمس في ودنه: مبلاش انت خاليني ساكت بدال مفضحك اقدمها واقول الالعيب انت ونوران الزباله اللي بتتكلم عنها ي زباله ها ابعد وزقه 
يوسف بخوف اول مره يظهر علي عنيه وبص بعيد 
فرح وهي بتبص عليهم وحست ان في حاجه بينه وبين يوسف حاجه وحاجه كبيره اوووي كمان 
وفجاه حاجه وقعت علي الارض 
يوسف وعاصم رصدمه: فررررح...... 

رواية عاصم حبيبي الفصل السادس والعشرون 26 - بقلم اسماء محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent