رواية عاصم حبيبي الفصل الثاني والعشرون 22 - بقلم اسماء محمد

الصفحة الرئيسية

رواية عاصم حبيبي البارت الثاني والعشرون 22 بقلم اسماء محمد

رواية عاصم حبيبي كاملة

رواية عاصم حبيبي الفصل الثاني والعشرون 22

فرح عملت اجتماع مع الموظفين في الشركه 
فرح بعمليه: دلوقتي ي اساتذه اي الخطه اللي هنقدر فيها ننقذ الشركه من الافلاس 
واحد من الموظفين: لو سمحتي ي انسه فرح احنا ممكن نعمل ديل مع شركه SЯΤ وبكده نكون انقذنا الشركه ودي اكبر شركه ومعروفه وهي اللي كمان اللي عاوزه تشاركنا 
فرح بجديه: هو طبعا حل كويس وانا بشكرك جدا بس مش ده اللي انا عاوزاه انا مش ان الاقتراح بتاعك وحش ولا حاجه بس الاحتمال ده هخليه اخر الاحتمالات انا عاوزه خطه ميكونش فيها شركا فهمني انا عاوزه ابني كياني بنفسي 
يوسف بجديه: طب ي جماعه اتفضلو انتو عشان انسه فرح تعبانه شويه من السفر وكده 
يوسف وهو بيبصلها 
يوسف بجديه: فرح احنا مقدمناش الا الحل ده حوار انك عاوزه تبني كيانك والكلام ده لما تكون الشركه مش هتعلن افلاسها فهمه ي فرح احنا محتجين الشريك ده وبعدين يستي اقعدي معاه لو مرتحتلوش تمام وقفلي وخلاص 
فرح ببتسامه: شكرا 
يوسف بستغراب وشبه ابتسامه: فرح هانم بنفسها بتشكرني علي ايه بق خليني اذلك 
فرح بغضب: مش معني اني شكرتك تبقي تتعالي عليا لا يبابااا فوق هااا 
يوسف بنفاذ صبر: فرح متختبرنيش هديكي حته قلم وشك القمر ده هتلاقيه قلب عمه عبده السمكري 
فرح بنبره تحذير وبترفع صوبعها في وشه: اتكلم باسلوب احسن من كده متتكلم معايا باسلوبك المعفن ده 
يوسف: فرح متخلنيش اتغابي عليكي 
فرح: لا اتغابي عليا ي يوسف وريني عضلاتك هتعمل ايه 
يوسف: فرررررح
فرح: وريني 
يوسف وهو بيجزز اسنانه: فرررح
فرح بفتحه صدر وصوت عالي: وريني هتعمل معايا اعاااااااااااااااا ودي بسبب لكميه يوسف ليها 
فرح ببكاء: متك لله ي يوسف يبن خديجه صفتلي سناني اعااااااااا 
يوسف ببرود: انتي اللي استفزتيني 
فرح: منك لله اعااااا 
يوسف بحنيه: خلاص بطلي عيااط مكنش لكميه اللي تعمل فيكي كده دانا يدوبك بهوش 
فرح: كده بتهوش اومال بتضرب بجد انا عزرت الراجل اللي انت ضربته يعيني الراجل خد كمية لكمياات انا عزرته منك لله ي يوسف اعاااا 
يوسف وهو بيقومها: خلاص بق ي فرح متخلنيش قلبي يوجعني اومي نروح المستشفى 
فرح ببكاء: يولها اللي هتتجوزك هتكون امها داعيه عليها صبح وليل دا انت هتمسيها بعلقه وتصبحها بعلقه اعاااا انا مش حاسه بسناني 
في المستشفى 
الدكتور: الحمدلله حاجه خفيفه يعني تلات دروس اتكسرو وصف السنان اللي تحت خير 
فرح بعيااط: كنت عارفه السفريه دي اخرها ضرب والله كنت عارفه بس مش بدرجة انها تيجي فيا منك لله ييوسف لو سمحت ي دكتور 
الدكتور: خير 
فرح: اسبت دا في المحضر لو سمحت كسر سناني الصف التاني مع تلات دروس مع تشويهه في السنان اعااا منك لله ي يوسف يبن خديجه اللهي اشوف واحد عضلاته اكبر من عضلاتك ويهدك ي يوسف اللهي ربنا يهدك 
يوسف: فرح متستفزنيش 
فرح: انت عاوز تكسرلي الباقي من سناني 
يوسف ببرود: عادي هركبلك سنان بلاستك عشان لما اضربك تاني تغيريها عادي 
عند عاصم 
عاصم فونه رن 
عاصم بفرحه: ايي فرح رجعت؟؟؟؟؟! 
قولولي بق ي جدعان عاوزين فرح مع يوسف ولا فرح مع عاصم 😹☺️

رواية عاصم حبيبي الفصل الثاني والعشرون 22 - بقلم اسماء محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent