رواية جواز مصلحة الفصل الأول 1 - بقلم يمنى محمد

الصفحة الرئيسية

رواية جواز مصلحة البارت الأول 1 بقلم يمنى محمد

رواية جواز مصلحة كاملة


رواية جواز مصلحة الفصل الأول 1

_انا. هدب حه لو فكر يلمسني
=استهدي بالله دا جوزك..سيبه يدخل عليكي
 أنا هخرج علشان هو جاي علينا
هو 
_هو انتي لسه مخلعتيش هنقضي ليله الدخله بالفستان ولا
ماله بس القميص الأحمر دا
لسه ملبستيش القميص ليه . 
#جواز مصلحه
#يمني محمد 
عروسه تجلس على حرف السرير بتاكل في ضوافرها بتهز رجلها
ماسكه حاجه حاده في ايدها
العريس.. وهو يرمي خلاقته بغضب ويلف وجه. العروسه اليه
مش سامعني انتي ولا سامعه ومش لادد عليكي حديتي
هي بكل قوه.. قولتلك الا فيها قبل سابق. عايزني مراتك
حلالك. تعملي الا انا عايزاه
ضاحي.. وهو يلف يده حول وسطها. بعدين هعملك كل حاجه. الرجاله مستنيه االبشاره تحت يابت الناس
بسيمه... أنا مش بنت ناس انا بت شياطين وانت عارف
ضاحي ... مش وقته الكلام دا تعالي بس  يلا علشان الناس
بسيمه. وهي ترفع السكين وتقول.. الله في سماءه
متلمسني ولا تطول شعره مني غير لما تجبلي حقي
من اهلي وناسي ارفعلك راسك وقتها قدام اهلك وناسك
ضاحي. بعصبيه.. انتي بتهدديني ولا ايه يابت المركوب
بسيمه... لا حاشه لله بس تجبلي حقي تاخذني غير كده لا اقتلني وقول معيوبه ولا انك تلمسني
ضاحي.. يااه لدرجادي
بسيمه.. واكتر. هتاخدني عافيه هموت نفسي او انت تقتلني قبل ماتقم من عليا
عايزني بالرضا تجبلي حقي غير كده لا
ضاحي بضحكه عاليه وهو يلف المنديل الابيض على صوابعه
انت شكلك بتحبي العنف وانا هقوم معاكي بالواجب
وشدها من شعرها
وحط جذمته على رقبتها ومسك السكينه بيد
والتانيه عليها المنديل
شق فستانها بالس كين
و😲

في الأسفل...
حريم البيت.. هي البشاره غيبت كده ليه يادي الفضايح
الست حكمت.. كبيره الدوار
وهي تنادي على الابيخدموا في البيت
وهي تهمس وتقول
بقولك يابت هاتلي بت تكون لسه بكريه بنت بنوت وقماشه بيضه
  ناخد نقطتين الدم منها بدل عروسه الغبره دي 
علشان الفضايح دي
😲😲😲😲
قمر.. انتي مجنونه يامه كيف تقولي كده هي بسبمه معيوبه لسمح الله علشان تعملي كده
الست. حكمت.. ربك الاعالم ان كانت معيوبه ولا لا بس اخوكي اتأخر في البشاره يابت 
وابتدا الصريخ
قمر... كده تمام يبقى البشاره جت
وابتدوا في الزرغيط
قمر.. أنا هطلع فوق اجيب القماشه من ضاحي اخويه علشان الرجاله الابره دول
حكمت.. اطلعي ياختي. دا جوازة السواد
وطلعت قمر فضلت تخبط الباب اتفتح
وقمر على صرخه يالهوي الحقي ياامه

رواية جواز مصلحة الفصل الأول 1 - بقلم يمنى محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent