رواية عاصم حبيبي الفصل التاسع عشر 19 - بقلم اسماء محمد

الصفحة الرئيسية

رواية عاصم حبيبي البارت التاسع عشر 19 بقلم اسماء محمد

رواية عاصم حبيبي كاملة

رواية عاصم حبيبي الفصل التاسع عشر 19

فرررح.... فرررح.... فرررررح 
فرح بنووم: اييييي ي روفيده حرام عليكي عايزه انااام 
روفيده وهي بتشد من عليها الغطا:  قومي ي فرح بقق انتي ناسيه انه عيد ميلاد طنط ريهام انهاردا والسبرايس اللي هنعمله 
فرح وهي بتقوم بسرعه: مقولتيش من بدري لي يبغل انتي احنا ورانا شغل كتير مخلصش يلاااا 
تحت عند آسر 
ريهام قاعده جمبه 
ريهام بتردد: آسر... ااا... آسر 
آسر وهو بيتجنب النظر لها عشان خطه فرح تنجح ويفجأها: ااا... انا عندي شغل كتيرر ومش فاضي وقت تاني 
ريهام قاعدت بيأس: كده ي آسر مش فاكر عيد ميلادي بس انا مش هيأس هحاول لحد مفكرك وبعد كده شاقت فرح نزله هي و روفيده 
ريهام في نفسها: اكيد فرح هي اللي هتبقي فكره وهتقولي كل سنه وانتي طيبه 
ريهام ببتسامه: فرح حبيبتي صباح الخير 
فرح بخبث: صباح النور ي روحي وك... وشافت ريكشن وش امها 
ريهام في نفسها: هي بنتي حبيبتي اللي فكره عيد ميلادي 
فرح بخبث: وكولي كويس يماما 
ريهام بيأس: امممم 
فرح'سلااام يماما هروح الشركه مهو مش معقول آسر يقعد في البيت والشركه تخرب سلاام 
ريهام بيأس: يعني لا فرح ولا اسر ماشي ي آسر انت اللي هنا لازم افكرك 
ريهام وهي بتقعد جمب اسر 
ريهام: اسوري اسورتي 
اسر وهو بيقلع النضاره: خير ي روحي 
ريهام: هو انت مش فاكر اي حاجه 
اسر بستعباط: حاجه انا مش فاكر حاجه هو في حاجه حصلت انهاردا 
ريهام: هاا لا يروحي البس النضاره البس دي الحاجه الوحيدة اللي فالح فيها القرايه اقرأ 
عند فرح في الشركه 
في الاجتماع 
رئيس مجلس الشركه: الشركه اللي في الاسكندريه بتقع ي فندم ولازم حد من حضرتك او مستر اسر يلحقو الشركه 
فرح: طب والحل اسر مش هأمن عليه يروح هو لان انت عارف حالته وانا لو قولتله اني نازله مصر مش هيسمحلي خلاص ي احمد روح انت 
فرح بتأفف: هرجع مصر تاني ي روفيده وانا مش عاوزه اقابله وفي نفس الوقت انا عارفه قد ايه الشركه اللي في الاسكندريه غالي علي اسر قد ايه ولو وقعت مش هيستحمل اعمل ايه انا بين نارين انا لو رجعت هفتكر عاصم وللي عمله فيا ولو مرحتش اووووف اعمل ايه 
روفيده بعقلنيه: ثانيه واحده ي فرح انتي مش قولتيلي ان عاصم في القاهره اي اللي هيجيبه اسكندريه ي فلحه وبعدين انتي هتعدي بالكتيير شهر ولا حاجه وهترجعي تاني ويدار مدخلك شر ولا شفتيه ولا شافك 
فرح: تمام بس مش هفاتح اسر ولا ماما بالموضوع هقولهم هسافر في الفرع الشركه التانيه اللي في روسيا لان لو قولتلهم هنزل اسكندريه مش هيخلوني انزل الساعه كام في ايدك
روفيده: 7 ونص
فرح: كده فاضل ساعه ونص علي ما العيد ميلاد ريهام الحق اكد علي اسر يجهز واكد كمان علي المكان واصحاب ريهام واجاتو والهدايا 
روفيده: اي يبنتي كل ده 
فرح: يبنتي دي مش اي حد دي ماما بردو لها وضعها 
في اسكندريه 
بوووووووم
يلااا يبودي طفي الشمع 
محمد: حاضر يمامي هووووف 
شطور يروحي يلااا نروح نشوف بابا راح فين 
واحد واقف مع مجموعه من كبار رجال الاعمال فجاء ينادي عليه 
محمد: بابي 
عاصم ببتسامه: حبيب قلب بابي 
محمد جري في حضنه: احلي عيد ميلاد ي بابي 
عاصم وهو بيمسكه من ايده: تعالي معايا اوريك انا جبتلك اي يلاا 
محمد بحماس: يلاا بس مش هناخد مامي 
عاصم وهو بيجز علي سنانه: طبعا ي حبيبي هناخد مامي مش كده ي نوران 
نوران بخبث: كده يروحي 
طلعو فوق  
عاصم ببتسامه: ايه رأيك يروحي 
محمد بحماس: واو لبس اسبيدر ماان 
عاصم: هااا استاهل حضن كبير ولا لا 
محمد وهو بيحضنه: انا بحبك اوي يبابي 
نوران بخبث وهي بتخش في حضن عاصم: ومامي بتحبك انت وبابي اووي 
عاصم وهو بيطلعها من حضنه وبيزقها بعيد 
عاصم: حبيب بابي ينفع تسبني انا ومامي شويه 
محمد: حاضر يبابي 
عاصم وهو بيمسك نوران من ايدها جامد: هو انا مش قولتلك متتحكيش بيا ولا تلمسيني بايدك القزره دي 
نوران وهي بتمسك وشه بكفوف ايديها: لييه يروحي بتعملني كده منت كنت بتعملني حلو ليه بعدت عني 
عاصم بغضب: مسمعش صوتك كنت بعملك حلو لاني كنت مفكرك انسانه كويسه طلعتي زباله وخطه زباله زيك عشان تفرقيني انا وفرح عن بعض ونجحتي في كده بس اللي متعرفهوش اني سكتت بس عشان خاطر محمد وبس انما لو علي الاحترام فانتي متستهلوش ي نوران متستهلوش وخرج 
نوران بصدمه: عرف ازاي عاصم عرف ازاي مصيبه ليكون بيخطط لحاجه اكبر لياا طلما سكت السنين دي كلها يبقي في حاجه هتحصل ولازم اعرفها مش ممكن اسمح لفرح تيجي بعد السنين دي كلها وتاخده مني عاصم ليا وهيفضل ليا..

رواية عاصم حبيبي الفصل التاسع عشر 19 - بقلم اسماء محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent