رواية صدفة حب الفصل السادس عشر 16 والأخير - بقلم اسراء فرج

الصفحة الرئيسية

     رواية صدفة حب  الفصل السادس عشر 16 والأخير بقلم اسراء فرج

 رواية صدفة حب  الفصل السادس عشر 16 والأخير

-في ثانيه كان أغمي عليها بعد ما رش حاجه في وشها
-زين قام وقف وسندها كأنها تعبانه وخرج من المحل وركبها العربيه خدها ومشي
-ادم واقف برا المحل مستني ومش سامع حاجه فاكرهم مش بيتكلموا
-زين في العربيه وهو بيكلم صحبه الو ياخسام
-ايوا يازين
-عاوزك تعطلي ادم
-ادم!اعطله ازاي وعن اي
-ادم واقف عند كافيه****أنا مش عاوزه يدخل الكافيه ول يعرف أننا مشينا
-انكو انتو مين
-انا ونور
-طب وانت رايح ع فين 
-رايه شقه**اهم حاجه انك تعطلهولي
-تمام
-ادم زهق ولسه هيدخل يشوفهم بس 
-الو استاذ ادم تعالي ع الشركه حالا في مصيبه
-الو مين الوو
-ادم جري بسرعه ع الشركه عشان التليفون جاله من الشركه
-ادم دخل الشركه وملقاش اي حاجه أنا عاوز حالا اعرف مين الرن عليا من تليفون الشركه اجمعلي كل الموظفين حالا
-شوفلي الكاميرات مين الدخل 
-ام عند زين وصل الشقه وشلها وطلع 
-نور بدأت تفوق لقت نفسها علي سرير في اوضه غريبه فضلت تتلفت حواليها أنا فين 
-زين!!! انت ليه جبتني هنا
-زين قرب مسك شعرها بقي انا بستغفليني أنا تضحكي عليا
-ااه أنا عملت اي سيب شعري 
-بقي متفقه مع جوزك عشان تعرفي الحصل وجايه تستغفليني أنا انا تضحكي عليا انتي فكراني اي 
-انت مين قلك اني بضحك عليكي 
-الأول لما كلمتيني بسرعه دي شكيت قلت معقول بايعه ادم بطريقه دي بس كدبت نفسي
-بس أما شفت ادم واقف قدام الكافيه فهمت كل حاجه بس ياخساره المرادي مش هيقدر ينقذك عشان أنا بعتله حاجه تعطله في المحصلش المره الفاتت يحصل المره دي وماله 
-زين قال كلامه وبدأ يقرب منها 
-ادم شاف الكاميرات وشاف حسام وهو واقف مع واحد. من بتوع الأمن
-انت الخليته يتكلم من تليفون الشركه 
-ايوا يافندم بس والله مكنت اعرف هو عاوزك ليه هو قلي أنه صاحبك وعاوزك ضروري
-وانت اي حد يقلك حاجه تسدقه غور منوشي 
-ماشي ياحسام كدا نور في خطر لازم اتصرف 
-ادم قام وراح الشركه لحسام
-دخل بعصبيه ومسكه من رقبته فين زين انطق
-ادم هموت في ايدك معرفش 
-انطق بقولك والا هتتحبس 
-هقولك حاضر زين خد نور في شقه***
-اه يازباله 
-ادم رماه وجري ع مكان بأقصي سرعه وهو في الطريق بلغ البوليس 
-زين انت هتعمل ايه ارجوك لاااا
-اخرسي أنا هوريكي ازاي تلعبي معايا 
-نور كانت بتصرخ وهو كان بيحاول يقرب منها 
-ادم كسر الباب انت بتعمل اي ياحقير 
-زين قام وبداه يضربه في بعض 
-انت اي ليه بتعمل كدا ياحيوان 
-انا هقولك هيا من الأول سبتلك وجتلي ولقيت انك. اتنين اي حد ممكن بسهوله يفرق بينكو واديك صدقت اني قربت منها وانا اصلا مشفتهاش 
-دخل البوليس وقبض علي زين 
-نور وادم راحوا معاه القسم عشان يشهدوا عليه 
-كدا الأجرات تقدر تمشي يااستاذ ادم
-شكرا
-ادم خد نور ومشيوا وصلها بيت نور وهيا استغربت دا افتكرت أنه هيخدها بيته 
-طلعها ولسه هيمشي 
-ادم
-نعم
-انت رايح فين؟
-ماشي 
-هتمشي وتسبني 
-انتي لسه عاوزانا نكمل
-انت بجد بتسأل ماخلاص عرفت الحقيقه 
-حقيقه اي انتي كنتي فكراني مستني الحقير دا يثبتلي حاجه أنا كنت متأكد أنه محصلش حاجه الجرحني بجد هو ال انتي عملتيه سمعتيه قال أي قال إن إحنا اققل حاجه تخسرنا اققل حاجه تخلينا نسييب بعض بسبب عندك وبسبب انك وريتي انك بتعملي حاجه من ورايا 
انا محتاج ابعد انا مسافر بكرا ومش عارف هرجه أمتي أنا بجد تعبان ومحتاج ارتاح 
-ادم ارجوك متسبنيش 
-صدقيني غصب عني أنا مضطر يمكن ام ابعد كل حاجه بينا تتصلح
-ادم قال كلامه ومشي
-اما نور قعدت في الأرض وانهارت 
-نور هيرجع صدقيني هياخد وقته ويرجع
-ادم تاني يوم سافر عشان يرتاح من الضغط ويشوف الشغل 
-ادم وصل المانيا وطلع الاوضه يرتاح للحظه كل حاجه جت قدامه 
-مسك صورته هو ونور وقعد يتفرج عليه 
-انتي وحشتيني اوي اوي بس كان لازم دا يحصل كان لازم امشي
-ادم بدا يشوف شغله 
-ونور طول الوقت زعلانه ومش بتعمل حاجه غير انها بتروح الكافيه الكانه بيقعده فيه 
-بعد شهرين ادم نزل
-ازيك ياندا
-حمدالله على السلامه ياادم
-الله يسلمك فين نور 
-نور من ساعه ما سافرت وهيا كل يوم تروح تقعد في مكانكه وصدقني تعبانه اوي
-انا رايحلها
-ادم نزل من عندها وراح الكافيه قاعده ع التربيزه الكانه بيقعده عليها باين علي ملامحها الأرهاق والحزن
-لسه جميله زي مانتي
-ادم 
-قلتها بفرحه بانت ع عيونها
-اخبارك اي
-بقيت بخير ام شفتك
-بجد يعني أنا وحشتك؟
-انت بتسأل وحشتني فوق متتخيل 
-انتي كمان وحشتيني اوي اوي 
-مش كفايه بعد؟
-طبعا كفايه موافقه نكمل حياتنا سوا 
-طبعا موافقه 
-وان عندتك 
-هستحمل عنادك عشان مقدرش ابعد عنك
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية صدفة حب" اضغط على اسم الرواية 
رواية صدفة حب الفصل السادس عشر 16 والأخير - بقلم اسراء فرج
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent