رواية عاصم حبيبي الفصل الخامس عشر 15 - بقلم اسماء محمد

الصفحة الرئيسية

رواية عاصم حبيبي البارت الخامس عشر 15 بقلم اسماء محمد

رواية عاصم حبيبي كاملة

رواية عاصم حبيبي الفصل الخامس عشر 15

فرح اخدت نفس عميق: عاصم طلقني 
عاصم بصدمه: انتي بتقولي ايه 
فرح بغضب وصوت عالي: اخرسسسس انا ورقتي تجيلي عند بابي وبصت لنوران اللي عمله نفسها بتفوق واتهنو ببعض انتو زبالة زي بعض ومشيت 
نوران بصويتت: اعااااااا انا فين ووازي كده وفجاه تلاقي هدوم*هم مرم*يه علي الارض 
نوران بصدمه مصطنعه: لاااااا ازاي كده مستحيل وقعدت تعيط زي مبيقولو دموع تمسيح 
اما عاصم مكنش في واعية واقف عند كلمه طلقني ي عاصم ازاي قدرت تنطقها هي سهل عليها تنطقها كده قاق علي بكاء نوران 
عاصم بغضب وهو بيقوم: ازاي حصل كده انا مش فاكر حاجه ازاي وصلنا كده كل اللي انا فاكره اني حد بعتلي رساله انك مخطوفه واول موصلت حد خبطني علي راسه بعدها مش فاكر حاجه اعااااا انا هتشل 
نوران ببكاء مصطنع: وانا مش فاكره حاجه غير اني لما طلعت من المستشفى لقيت عربيه سمرا شدتني ومشيت ولما صحيت لقيت نفسي هنا وجم*بك انا مش فاهمه حاجه ي عاصم مش فاهمه انا بابا او اخواتي عرفو هيقتلوني ي عاصم يلهوووي يلهوووي 
عاصم بصوت عالي: بسسس بقق سبيني افكر والقي حل ومسك فونه لقي حاجه صدمته 
فرح رجعت البيت مع حازم وطلعت علي اوضتها علطول وقعدت تكسر كل حاجه فيها 
فرح بضعف: ليه كده ي عاصم لي تخون ثقتي لي تبعني برخيص كده لي وبعد كده استسلمت للغمه السودا 
اما عند العيله 
محمود: في ايه ي حازم 
حازم بحزن: عاصم وبدا يحكي كل حاجه 
نسمه بصدمه: ازاي كده وبعد كده قالت في سرها عملتيها ي نوران ومكفكيش تحزيري وبعدين قالت 
نسمه: انا هكلع اشوف فرح 
نسمه طلعت ولسه بتفتح الباب قامت مصرخههه 
نسمه بنداء: محموووود 
محمود  واحمد وحازم طلعو جري 
محمود: في ايه 
نسمه بتشاور علي فرح 
نسمه بخوف زبكاء: ددد*دم.. فرح 
احمد بص لقي فرح قاطعه شر*ينها ود*مها مصفي حوليها 
احمد حري عليها 
احمد ببكاء: بنتي حبيبتي فوقي فوقي يعمري متسبنيش كده لوحدي 
محمود شد احمد من فرح وشالها ونزل بيها وكله وراه وراح على المستشفى 
دخلو فرح غرفه العمليات 
بعد ساعتين 
ممرضين داخله وممرضين خارجه 
احمد وقف ممرضه 
احمد بخوف: هو في ايه جوه يبنتي طمنيني 
الممرضه بحزن: ادعيلها ي حج حالتها صعبه وزمره دمها مش موجوده 
احمد قعد علي الكرسي بياس: منك لله ي عاصم يبن اخوي 
محمود غمض عنيه بحزن ولعن عاصم تحت انفاسه 
اما نسمه فبتلوم نفسها ان سمحت لنوران واختها يجوا البيت مع ان جوزها حزرها ان اما بيجو بيحصل مشاكل 
نسمه بتأنيب ضمير: انا لازم اعرف عاصم كل حاجه قبل متحصل حاجه اكبر من المصيبه اللى حصلت دى يرب استرها معانا 
اما عند عاصم 
بص بصدمه علي الفون لقي مكتوب علي النت 
"فض*يحه رجل الاعمال المشهور علي علا*قه مع ابنه خالته في وضع رز*ئ وصورهم منتشره على السوشيال 
عاصم بغضب اعمي حدف الفون علي الارض اتدشدش ميه حته 
عاصم بغضب قعد يكسر كل حاجه في الاوضه 
اما نوران بصت علي الفون وعملت نفسها مصدومه 
نوران وهي بتحط ايديها علي بوقها: يلهووووي اتفضحت انا خلاااص ضمنت نفسي اني همووت خلاص وقامت جابت سكينه ولسه هتقطع ش*رينها 
عاصم مسك ايديها وبوجه خالي من المشاعر: نوران تقبلي تتجوزيني............+

رواية عاصم حبيبي الفصل الخامس عشر 15 - بقلم اسماء محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent