رواية عاصم حبيبي الفصل الرابع عشر 14 - بقلم اسماء محمد

الصفحة الرئيسية

رواية عاصم حبيبي البارت الرابع عشر 14 بقلم اسماء محمد

رواية عاصم حبيبي كاملة

رواية عاصم حبيبي الفصل الرابع عشر 14

فرح بستغراب: عاصم في اي يحبيبي 
عاصم بصدمه: نوران اتخطفت 
الكل: ايييي 
عاصم بغضب': واللي خطفها طالب فديا خمسه مليون جنيه 
فرح بعفويه: لييييه متكونش بنت نجيب سويرس واحنا منعرفش 
عاصم بصوت عالي: فررررح
فرح بصتله بغضب لانه عالي صوته عليها قدامهم ودا حرجها جامد 
عاصم وهو بيقوم: انا لازم ارجعها 
فرح بغضب: وانت مهتم بيها لي ليهها اب وام واخوات مسؤلوش عليها لي ولا انت اللي قلب حنين علي الكل ومش مقدر إن انت تعبان ويوم فرحنا مش ملاحظ 
عاصم بغضب هو الاخر: لا ملاحظ ملاحظ ي فرح بس كمان دي اختي والي يمسها يمسني 
فرح بغضب: انا وانت عرفين انها مش بتبصلك كاخ وانها بتحبك 
عاصم وهو بيطلع من الاوضه: ميهمنيش هي شيفاني اي المهم انا بعتبرها زي اختي وخلص الكلام ي فرح 
فرح وهي بقف قدامه: وانا مش هسمحلك تروح وانت في الحاله دي 
عاصم بغضب شديد: فرح ابعدي انتي متعرفيش انا لو مرحتش هيعملو فيها ايه ابغدي 
فرح بعند: مش هبعد ي عاصم ومش هخليك تروح وليه متكونش هي تمثليه عملها عشان متخلناش مع بعض 
عاصم بنفاذ صبر: ابعدي ي فرح انا عفريت الدنيا بتتنطط قدام وشي 
فرح بعند: ةانا مش هسمحلك انت تعبان 
عاصم بدون قصد زقها فوقعت ودمغها اتخبطط وهو مشي ومخدش باله منها 
حازم جري وراه بس عاصم وقفه 
عاصم: مفتاح العربيه 
حازم: انا هروح معاك عشان انت تعبان و
قطعه عاصم بنفاذ صبر: حازم المفتاح عما عيزني لوحدي 
حازم اداله المفتاح وعاصم ركب العربيه ومشي 
وحازم دخل وراح للعيله لقاهم ملمومين وبيحولو يفوقو في فرح 
محمود: حازم روح نادي علي دكتور بسرعه 
حازم،: حاضر حاضر 
الدكتور جه وحطو فرح في اوضه عاديه وكشف عليها 
الدكتور بطنئنان؛ متخفوش ي جماعه دا جرح بسيت 
احمد بخوف: اومال ايه سبب الاغماء 
الدكتور: بسبب الدم اللي نزفته بس هي تفوق وممكن تخدوها معاكم عادي 
احمد: اتفضل شكرا ي دكتور 
الدكتور ببتسامه: دا واجبي وخرج
اما نسمه 
نسمه بقلق: استر يرب انما انا عارفه ان نورلن دي مش هتجبها لبر وهتبعد عاصم عن فرح بأي طريقه يرب متفرقهمش عن بعض واسترها علي ابني ورجعهولي سالم يرب
اما عند عاصم 
عاصم سحب خمسه مليون من البنك وحطهم في شنطه وركب عربيته واتجه للمكان المكتوب في الرساله 
عاصم وصل ونزل من العربيه وبمجرد م نزل حد خبطه علي راسه من ورا وبعدها فقد الوعي 
اما عند فرح 
فرح فاقت ورجعو البيت
فرح في اوضه عاصم ومسكا صورته وبتعيط
فرح بعياط  : كده ي عاصم تفضل الحربوئه دي وتخبطني ومتطمنش عليا ماشي  ي عاصم بس اما
تيجي هخد موقف منك ومش هكلمك الا لما تتاسفلي مغ اني عارفه انك مبتعرفش تتاسف بس هخليك تتاسف برضو و...... قطع كلمها وصول رساله عن طريق الوتساب مفهومها "صوره مبعوته لعاصم ونوران في اوضاع مش كويسه وكاتب تحت" لو مش مصدقه تعالي علي العنوان دا *****  وكاتب تحت فاعل خير 🙂
فرح بصدمه ودموعها بتنزل علي خدها: مستحيل عاصم يعمل معايا كده مستحيل يخوني وقامت جريت نزلت تحت وبما انها مبتعرفش تسوق خدت حازم معاها 
حازم: هو في ايه ي فرح 
فرح بعياط: اكلع وانت ساكت 
وصلو  عند برج كبير وشكله تحفه وفرح نزلت 
فرح طلعت وقاعدت ترن الجرز لحد مفتح الباب لوحده 
نوران من جوا  ادت لعاصم حقنه تفوقه وهي عارفه ان فرح برا وعملت نفسها نايمة 
عاصم بيفوق: انا فين فجاه فرح تدخل تلقي نوران نايمه جمب عاصم وهي من غير هدوم وكذالك عاصم فرح بصدمه وهي مش مصدقه: لا ي عاصم مستحيل مستحيل تخوني 
عاصم استعاد وعيه وشاف فرح ولسه هيتحرك شاف نفسه رجع تاني 
عاصم بشرح: فرح متفهمنيش غلط انا والله كنت رايح عشان انقذ نوران 
فرح بصوت عالي: مكفايه كدب بقق انت مش مكسوف من نفسك مش نفسك انت قليت من نظري ازاي كده ازاي كده انت واحد كدب وخاين وانا غلطانه اني حبيت واحد شكلك خاين وغشاش كبير كمان وكل ده تحت انظار حازم اللي مصدوم ومش عارف ينطق 
فرح اخدت نفس عميق: طلقني ي عاصم..........+

رواية عاصم حبيبي الفصل الرابع عشر 14 - بقلم اسماء محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent