رواية اخلاق مبعثرة الفصل الثالث عشر 13 - بقلم نور الشامي

الصفحة الرئيسية

رواية اخلاق مبعثرة البارت الثالث عشر 13 بقلم نور الشامي

رواية اخلاق مبعثرة كاملة

رواية اخلاق مبعثرة الفصل الثالث عشر 13

انصدمت فردوس عندما وجدت ندي امامها فتحدثت بلهفه مردفه: ندى في اي...اي  ال جابك في وجت زي دا 
نظرت ندى الى البيت بحقد ثم وجهت نظرها اليها مره اخرى وتحدث بتمثيل وحزن قائله: تعالي معايا ساعديني علاء عايز يجتلني وانتي الوحيده ال تجدري تساعديني جولي لماما ال انا معملتش حاجه علشان تاخدني ونمشي من اهنيه خالص ونبعد عن علاء بالله عليكي انا عارفه انك بتحبيني وهتساعديني انا معملتش حاجه
نظرت فردوس اليها ثم فكرت قليلا وتحدثت: طيب هطلع اجول لسامر ان احنا هنمشي علشان يكون عارف 
ندى بلهفه: لع لع لو جولتي لسامر مش هيوافج يخليكي تيجي معايا تعالي معايا من غير ما تجولي لحد و هنيجي بسرعه والله مش هنتاخر وكمان هتروحي تشوفي مامتك بالمره وتطمني عليها
 فردوس: خلاص تمام يلا انا هاجي معاكي وبعد ما اروح لمامتك اروح اطمن على ماما علشان محدش راضي يخليني اروح واهه دلوجتي الوجت متاخر ممكن ملاقيش حد عندها
ابتسمت ندى ثم خرجت ومعها فردوس بهدوء امام الحراس وابتعدت قليلا عن البيت وفجاه وجدت سياره تاتي اليها مسرعه وينزل منها احدى الشباب ويسحبها بقوه ودخلت ندي خلفها ثم وضع قطعه قماش على فمها وفقدت وعيها فورا 
اما عند سامر انتهى من الصلاه ونزل الى الاسفل ليبحث عن فردوس ولكن لم يجدها فذهب الى غرفه رتيل ثم سأل عنها ولكن لم يجدها ونزلوا ليبحثوا عنها في كل مكان ثم خرج سامر وسأل الحراس فاخبرهم احدى الحراس ان فردوس ذهبت مع احدى صديقاتها فصرخ سامر عليهم وتحدث بغضب شديد قائلا:  الساعه دلوجتي اثنين الصبح من امتى وحد من بنات العيله بيطلعوا الساعه 2:00 الصبح هو انتوا شويه بهائم مستغربتوش حتي وفي بنتين طالعين في الشارع الساعه 2:00 الصبح
نظر الحراس بقلق ثم تحدث احداهم مردفا: والله يا بيه مخدناش بالنا و
لم يكمل الحارس كلماته فقاطعه سامر بصراخ مردفا: هو انت لسه هتتكلم ما انتوا شويه اغبيه
 خرج الجميع على صوت سامر وتحدث وائل: في اي يا سامر ايه اللي حوصل
سامر بعصبيه:  انا لازم اعرف دلوجتي فردوس فين اتصل بأدم وشوفه يمكن تكون راحتله وانا هروح اشوفها عند ندى مع اني متاكد ان في حاجه حوصلت
القي سامر كلماته ثم ذهب اما عند ادم في المستشفى تحدث بعصبيه:  اهدى ازاي يعني اختي مش في بيتها ومش عارف هي راحت فين وانت بتجولي اهدي
حسن بضيق:  وهي العصبيه دلوجتي هتعمل اي احنا لازم نكون هاديين علشان نلاجيها انا هتصل برجاء تروح تشوف ندى ونخلي رقيه تروح معاها
اما عند رجاء كانت ترتدي ملابسها بسرعه وهي تتحدث بغضب شديد مردفه:  والله العظيم ما انا سايبه البنت دي المرادي 
القات رجاء كلماتها ثم ذهبت مع رقيه الى بيت ندى وطرقت الباب بشده ففتحت والده ندى الباب وتحدثت بلهفه وصدمه قائله: في اي يا بنتي اي ال حوصل الحجه انتصار فيها حاجه 
دخلت رجاء الى البيت ثم تحدثت بغضب شديد: بنتك فين يا حجه
خرجت ندى وهي تشعر بالتوتر على اثر صوتها وجاءت لتتحدث ولكن فجاه سحبتها رجاء من خصلات شعرها وتحدثت بغضب: بت انتي جولي اختي فين بدل جسما بالله ما هجتلك في ارضك دلوجتي  
ندى بخوف وبكاء:  والله العظيم ما اعرف انا اعرف منين هي فين
رجاء بغضب: انتي واحده كدابه وزباله وانتي السبب في كل ال بيوحصل جوليلي اختي فين احسن 
رقيه:  استني بس يا رجاء لما نسمع منها الاول  
الام: وهي ندى هتعرف منين بس يا بنتي فردوس فين
رجاء بصراخ: بنتك عارفه كل حاجه وهي السبب في كل اللي بيوحصل معانا دلوجتي ولو اختي مظهرتش انا مش هسكتلها 
دخل سامر ثم سحب رجاء وتحدث بضيق: اهدي يا رجاء واحنا هنعرف مكان فردوس انتي لما تضربيها هتستفادي ايه هي اصلا مش صاحبه ولا تستاهل احنا هنعرف مكان فردوس
الام:  عرفوني في اي وليه كل حاجه تتهموا بنتي
رقيه بحده: علشان بنتك هي سبب المصايب بنتك هي ال بتعمل كل حاجه وبنتك دي دلوجتي انا هعرفك الحقيقه لما بتروح الكليه بتغير هدومها هناك وتلبس هدوم تانيه ضيقه  وعايزه تفشل الناس كلها زيها وكلنا مصدجين علاء علشان علاء فعلا كان بيحب ماري ومش هيكدب ولو فردوس حوصلها حاجه احنا هنحاسب بنتك بس والله العظيم يا ندى ما هنرحمك المره دي
القت رقيه كلماتها ثم ذهبت هي ورجاء وسامر فتحدثت رجاء ببكاء:  اختي فين يا سامر هندور عليها فين دلوجتي
 نظر سامر اليها بحزن ثم تحدث: هنلاقيها فردوس دلوجتي هي مرتي وانا مستحيل اسمح يوحصلها حاجه متخافيش
اما عندي فردوس فتحت عيونها فوجدت نفسها في احدى الورش القديمه فنهطت وهي تشعر بالتعب الشديد وظلت تطرق على الباب حتى يسمعها اي شخص وفجاه وجدت احدى الاشخاص يدخل من باب اخر فتحدثت بخوف وقلق: انت عايز مني اي انا معملتش فيك حاجه ومعرفش اصلا انت مين وفين ندى 
نظر الشاب اليها ثم تحدث مردفا: ندي هي ال جابتك اهنيه علشان اخلص عليكي بس طبعا بعد ما اخذ فديه من جوزك واهه تحصلي صاحبتك اللي ماتت مش انتي بتحبيها
نظرت فردوس اليه بصدمه ثم تحدثت قائله:  انت بتجول اي ندس مستحيل تعمل فيا اكده وبعدين جصدك اي اني احصل صاحبتي ال ماتت هو انت اللي جتلتها علاء هو اللي متفق معاك صوح
الشاب بسخريه:  انتي فعلا هبله زي ما جالتلي عندك علاء مين انا معرفش حد اسمه علاء انا اصلا هربان منه هو وجوزك علشان لو عرفوني هيجتلوني ندي هي ال عملت وخططت لكل ده وهي كمان ال جتلت ماري وهي ال اتفقت معايا اني انا اجتلك دلوجتي بس بعد ما اخذ فديه من جوزك
فردوس بصراخ:  انت كداب مستحيل ندي تعمل اكده.. مستحيل 
الشاب بعدم اهتمام: براحتك انتي حره تصدقي او لع دي حاجه متهمنيش انا ال يهمني اخد الفلوس واخلص عليكي وامشي من البلد دي كلها 

القي الشاب كلماته ثم ذهب فجلست فردوس بصدمه غلي الاؤض تبكي بشده وهي تتذكر كلمات ادم ورجاء وسامر وماري وتحذير الجميع اليها وعندما انتبهت لموت ماريصرخت بشده وتحدثت بأنهيار مردفه:  ماااري سااامحيني بالله عليكي انا مش هاممني والله دلوجتي لو موت... انا السبب يا ماري.. انا السبب في موتك انا وثقت في صاحبه زباله.. منها لله.. حسبي الله ونعم وكيل فيكي يا ندي ربنا ينتجم منك... انا خصيمتك يوم القيامه ومستحيل اسامحك لا دنيا ولا اخره 
اما عند ادم وضع يده علي وجهه بحزن وتعب شديد وسامر بجانبه في السياره فتحدث حسن مردفا:  هنعرف مكانها ان شاء الله... ربنا كبير وهيراضينا 
ادم بحزن:  يارب... يارب انا خسرت بابا وامي تعبانه بلاش اخسر اختي كمان.. خليك معايا يارب 
اغمض سامر عيونه بحزن ثم تذكر انه طلب من علاء ان يراقب ندي فقاد السياره مره اخري وذهب بسرعه اما عند ندي صرخت والدتها بغضب شديد مردفه: منك لله... منك لله انتي بتعملي اي... الكل ضددك... الكل غلط وانتي الصوح 
ندي بصراخ:  لع الكل صوح... وانتيال غلط تربيتك ال فلط 
الام بغضب:  ليييه هو انا جصرت معاكي في حاجه دا انا طول عمري ال بتطلبيه بتاخديه طول عمري طافحه الدم علشانك انا عملت كل حاجه علشانك 
ندي بصراخ:  طول عمرك تضربيني.. طول عمرك مخوفاني من اي حاجه وحرماني من ال انا عايزاه 
الام بعصبيه وصدمه:  حرماكيمن اي دا انا كنت بشتغل ليل ونهار من وجت ما ابوكي سابنا علشان اعنلك ال انتي عايزاه... اجبلك منين اكتر من اكده.... مكنش معايا فلوس والله... اسرج ولا انهب ولا اشتغل في حاجه حرام علشان اعملك ال انتي عايزاه... فين فردوس يا بنتي حرام عليكي 
نظرت ندي اليها بخوف ثم دفعتها بقوه وركضت الي الخارج اما عند فردوس كانت جالسه علي الارض تدعي بصوت مرتفع وهي تبكي بأنهيار مردده "" " اللهم أنت ولي قلبي إذا ضاق حسبي الله ونعم الوكيل فيمن أذاني اللهم بحق جاهك وجلالك وعزتك وعظمتك التي يهتز لها الكون اسألك بعزتك التي يهتز لها العرش ومن حوله اللهم انصرني على من ظلمني اللهم أنك لا ترضى الظلم لعبادتك اللهم أنك وعدتنا ألا ترد للمظلوم فأنت العدل والعدل قد سميت به نفسك اللهم انصرني على من ظلمني و
لم تكمل فردوس الدعاء فسمعت صوت خلفها والتفتت ولكنها انصدمت وتحدثت بفزع مردفه:  مستحيل 
اما عند انتصار كانت رقيه تقف امام العنايه المركزه ومعها رجاء وفجأه سمعوا صوت انذار يعلن عن توقف جهاز القلب فصرخت رجلء بسرعه علي الطبيب ودخلوا جميعا وفجأع وو
رواية اخلاق مبعثرة الفصل الثالث عشر 13 - بقلم نور الشامي
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent