رواية مجنون سارة الفصل الثالث عشر 13 - بقلم سارة مازن

الصفحة الرئيسية

  رواية مجنون سارة الفصل الثالث عشر 13 بقلم سارة مازن

 رواية مجنون سارة الفصل الثالث عشر 13

محمد : بصي بقي انا امبارح و انا بكلمك كنت حاسس انك فيكي حاجه مدايقكي و دلوقتي بردو باين اوي ممكن تقوليلي مالك 
ساره بعياط : انا مخنوقه اوي 
محمد بخوف : مالك بس ي نن عيني 
ساره : انهاردا بيفكرني بحاجات مش بحب افتكرها 
محمد : حاجات اي 
و في الوقت دا دخل حماده عليهم وساره مسحت دموعها بسرعه 
محمد : اتفضل ي عمي 
حماده : حبيبي ي محمد اتفضل خد الكنافه و القطايف دي 
محمد : تسلم ي عمي انا عوز اكلمك بقي في موضوع الخطوبه و الجواز 
حماده : اتفضل ي ابني.  كانت ساره هتقوم  بس حماده مسك اديها رايحه فين 
ساره بأحراج : احم هدخل جوا 
حماده : لا خليكي علشان نعرف رايك 
ساره : حاضر 
محمد : هااا اي رايكم نلبس دبل علي الديق كدا و الفرح بعد العيد 
حماده : اي رايك ي ساره 
ساره بكسوف : الي تشوفو ي بابا 
حماده : يبقي علي بركه الله تلبيس الشبكه و كتب كتاب علي الخميس الي جاي 
محمد بضحك: يعني فاضل ٣ ايام الحق اروح بقي احضر نفسي 

ساره و حماده فضلو يضحكوووو 
نادر و صفاء دخلو اي ضحكونا معاكم 
ساره بفرحه : فاضل علي كتب الكتاب و الشبكه ٣ ايام بس 
صفاء زغرطت مبروك ي روح قلب ماما 
ساره : الله يبارك فيكي ي ماما يارب 
محمد : ممكن بعد ازنكم اخد ساره وتمشي شويه علي الكورنيش 
حماده :  انا واثق فيك ي حبيبي ومعنديش مشكله قومي ي ساره يلا البسي 
ساره : حاضر ي بابا 
بعد فتره ساره و محمد راحو علي الكورنيش 
محمد ماسك ايد ساره انا مش هسيبك الي اما تقوليلي مالك 
ساره قاعدت اوكي انا هحكيلك 
من خمس سنين في نفس اليوم دا 
كنا انا و رودينا صحبتي دي كانت اكتر من اختي كنا كل الي يشوفونا يقول علينا تؤام من كتر ما شبه بعض و كنا  رايحين الدرس بس كان في مكان بعيد اوي كنا بنركب مواصله و احيانا كنا بناخد نص الطريق مشي 
اليوم دا كنت انا و هي ماشين و كان يوم عيد ميلادها المهم قبلتنا واحده كبيره معاها بنتين و قالت انها عوزه اعرف مكان اجيب منه حاجات وكدا المهم اننا كنا عرفين المكان دا و قولنالها اننا نعرف المكان دا و روحنا علشان نعرفها المكان الي هي عوزاه 
المهم بعد فتره لقينا واحد جاي علينا و خدنا في مكان مهجور منعرفش هوا فين 
و كنا لبسين دهب حلق و خواتم و كدا المهم قلعونا الحاجات دي بس هي مكنتش عوزه تقلع حاجه خالص و كانت بتص*وت جامد  فالراجل جاب ال*سكينه و قتل*ها و انا اغمي عليا و بعد ما صحيت لقتني في المستشفي و اهلي كلهم جنبي و الي عرفتو بعدين ان في حد شفنا و بلغ الشرطه و لحقوني و جالي اكتيأب و كانت بيجيلي حالات صرع و كل اما ايجي اليوم دا حالتي بتبقي وحشه جدا 
وفضلت تعيط 
محمد :..
رواية مجنون سارة الفصل الثالث عشر 13 - بقلم سارة مازن
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent