رواية عاصم حبيبي الفصل الحادي عشر 11 - بقلم اسماء محمد

الصفحة الرئيسية

رواية عاصم حبيبي البارت الحادي عشر 11 بقلم اسماء محمد

رواية عاصم حبيبي كاملة

رواية عاصم حبيبي الفصل الحادي عشر 11

فرح بصدمه: أنت بتقول ايه 
عاصم ببرود: اللي سمعتيه 
فرح: أنت عايز تفتل عمك 
عاصم بجمود: خلص الكلام وانا مبحبش اعيد كلامي مرتين 
فرح هزت راسها بحزن 
عاصم طلع من الاوضه 
عاصم بحزن: انا اسف ي فرح 
ونزل راح لعمه احمد
عاصم وهو بيفتح الباب 
عاصم ببتسامه: عمي 
احمد ببتسامه هو الاخر: اتفضل ي عاصم 
عاصم بيتنهد: كلو تمام وفرح وفقت 
احمد: تمام 
عاصم بحزن: بس ي عمي خلتني اعمل كده لي في فرح 
احمد: فرح ممكن تسافر في اي وقت ومكنتش هشوفها تاني لان زيرتها لمصر مره واحده بس وهي مكنتش قيلالي كانت هتمشي بعد م عملت تمثليه نوران دي بس 
عاصم بشك: هو ده بس ي عمي السبب مفيش حاجه تانيه 
احمد بتردد: لا يبني مفيش 
عاصم: طب انا قايم محتاج حاجه 
احمد مسك ايده: فرح تحطها ف عنيك دي بنتي الوحيدة 
عاصم ببتسامه وهو بيطبطب ع ايده': اذا انت اللي كنت عارف اللي فيها واني بحب فرح 
احمد ببتسامه: مهو عشان كده انا جوزتهالك عشان عارف انك اكتر واحد هتستحمل عبطها وجنانها 
عاصم ببتسامه: سلام ي عمي هروح اجهز 
عند نوران 
نوران بتكسر كل حاجه في الاوضه 
نوران بغضب وهي بتكلم نسمه: هو ده اللي هيبقي ليكي وانا هحط خطه انا معرفش اي وفي الاخر هيتجوزها هيتجوزها ي نسمه هيتجوزها وقعدت علي الارض تبكي خلاص هيتجوزها طب لي لعب بمشاعري لي 
نسمه بغل: اهدي ي حبيبتي اهدي وحياتك لتتجوزيه انتي وهتشوفي 
نوران بتزق نسمه بغضب: ابعدي عني انا مش عاوزاكي تساعديني انتي واحده خلاص خرفت حكم السن بق وانا هعرف ازاي اخلي عاصم لي 
نسمه بصدمه: انتي بتزقيني ي نوران 
نوران بلهجه تانيه خالص: ااه ي نسمه لاني مبقتش بقيا علي حاجه وعاصم ابنك لو مش هيبقي ليا مش هخليه لغيري 
نسمه بخوف وتردد: ااا.. قصدك اي
نوران ببتسامه مخيفه: هقتله...........+
عند حازم 
حازم بيتكلم مع مرام 
حازم؛ ااه والله يبنتي زي مبقولك 
مرام: يعني فرح فرحها انهاردا 
حازم: ااه وسرعان مجاله فكره:
حازم: بقولك ايه 
مرام: اي 
حازم: متيجي 
مرام: متلم نفسك 
حازم: انتي فهمتي ايه انا قصدي مش انتي وفرح اتصحبتو
مرام: عايز توصل لأي ي حازم 
حازم: هو انا بحبك من فراغ اللي فهما دماغي 
مرام: المهم 
حازم: بقولك أنا عايز اشوفك 
مرام: يبني محنا كل يوم في الClass 
حازم: عادي يمرام عاوز اشوفك 
مرام: وانا هاجي ازي ي فالك 
حازم: طول عمري بقول انك مش هتنسبيني 
مرام: ولااااا
حازم بقرف: خلاص خلاص هقولك بصي يستي احنا عندنا كتب كتاب فرح وبالتالي هتيجي علي انك صحبتها واشوفك 
مرام: والله 
حازم: ااه والله 
مرام: طب سلام هروح العب مع الواد حماده ماتش كوره وهحصلك وقفلت
حازم بيبص علي الفون: هحصلك... والله البت دي مجنونه 
عند فرح 
لبست الفستان وبتحاول تقفل السوسته بس مش عارفه 
فجاه لقت ايد بتقفلها السوسته بصت في المرايا 
فرح ببتسامه: عاصم 
عاصم ببتسامه هو الاخر: قلب عاصم 
فرح وهي بتلف وشها ليه 
فرح: أنت بجد هنا يعني انا مش بتخيلك
عاصم ببتسامه: كنتي بتتخيلي اي بق 
فرح بحزن: انا اسفه ي عاصم اني قولتلك اني بكرهك انا كدابه 
عاصم: بس 
فرح بتردد: ووو... وانا لما قولت ان بحب اسر كنت بكدب 
عاصم: بس 
فرح: واسر ده يبق جوز ماما وهو اللي مربيني 
عاصم ببتسامه: عارف 
فرح بصدمه: ازاي 
عاصم ببتسامه: انتي ناسيه انا مين هو صحيح في اليوم اللي قولت انك بتحبي اسر كنت عايز افشفش دماغك كدهوو
فرح بضحك: كدهوو 
عاصم بضحك: ااه كدهوو بس تعرفي 
فرح: اي 
عاصم؛ انا بحبك 
فرح ببتسامه: بجد وسرعان م اختفت ابتسامتها ونوران 
عاصم: اما انتو فعلا نسوان نكديه لسه بقول بحبك وانتي تجيبي سيره نوران يشيخه احنا انهاردا فرحنا مش كده 
فرح ببتسامه: وانا كمان بحبك 
عاصم بصدمه: قولي والله 
فرح بضحك: وحياتك بحبك وانا قد كدهوو 🤏🏻
عاصم حضنها ولف بيها: بحبك ي احلي فرح 
ببس تاتي الرياح بما لا تشتهي السفن كانت نوران وقفه ورا الباب بتسمع 
نوران بكرره: وحياتك ي عاصم لخلي قلبك يتكسر زي مكسرت قلبي ي عاصم هحرقه زي محرقتهوولي هموتهالك ي عاصم هموت فرح........+

رواية عاصم حبيبي الفصل الحادي عشر 11 - بقلم اسماء محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent