رواية جبروت مدمن الفصل السادس والاخير 6 بقلم عائشة نصر

الصفحة الرئيسية

   رواية جبروت مدمن الفصل السادس والاخير بقلم عائشة نصر

رواية جبروت مدمن الفصل السادس والاخير 

أحمد بعصبية : عارفة يا ورد أنا اللي كنت بس)رق دهب امي عشان ابيعه لان الصنف غلى وعارفة اي كمان انا فعلا كنت هودي امي دار مسنين عشان اخد فلوسها ودهبها واصرفهم ع الشرب وكنت كمان هطلقك وارميكي في الشارع ودلوقتي انا هسافر وهشرب براحتي لغاية ما ام*وت
ورد بدموع : لي يا أحمد كل دا
أحمد : مم مش مهم لي أنا ماشي مع السلامة يا..ورد
ورد واقفة مصدومة وأحمد لسا بيفتح باب الأوضة لقا مامته واقفة مصدومة من اللي سمعته ورفعت أيديها ضرب*ته باقلم ...؟
أحمد وهو بيمسك إيد مامته جامد
أحمد : إنتي بتمدي ايدك علييياا
روح : إنت بتزعق في أمك طبعا من القر*ف اللي بتشربه معتش في وعيك امشي قلبي غضبان عليك امشيي
احمد سحب شنطته ومشي وهو مش شايف قدامه وسافر
بعد شهر كانت الأمور هدت شوية أحمد بيكلم ورد كل إسبوع وبعدين طلب في اليوم دا يكلمها فيديو
أحمد : إزيك يا ورد
ورد بإشتياق : حمدلله عامل اي
أحمد : أناعندي مفاجأة
ورد : مم
أحمد : أنا بدأت علاج
ورد : بجد يا أحمد
أحمد : اه بجد وقريب هخلص شغلي وارجع
ورد : ربنا يجيبك بالسلامة
أحمد : طب بقولك هقفل لحسن جالي شغل ضروري
ورد : ط ولسا مكملتش كلمتها لقت بنت معدية من ورا أحمد وبتتكلم إنجليزي
ورد : إيدا يا أحمد
أحمد : دا دا الهاوس كينيج
ورد : وو الهاوس كيبينج بيدخلوا ب الروب
أحمد : بيتهيقلك يا حبيبتي والله انا عندي شغل هقفل بقى وقفل ومستناش حتى ترد عليه
ورد :إي حكايتك يا أحمد
عدا كمان 6 شهور وجه يوم ولادة ورد
ورد : أنا خايفة اوي يا ماما
روح : متقلقيش يا حبيبتي أنا معاكي
ورد : كاننفسي أحمد يكون موجود
روح : أمسكي نفسك يا حبيبتي
ورد : حاضر ودخلت العمليات ف وسط ما ورد متخد*رة شافت خيال أحمد جه وواقف جمبها ومسك إدييها
ورد : أحأحمد
ونامت
ورد صحت بليل بتبص لقت روح نايمة في سرير جمبها في الأوضة وفي سرير أطفال البيبي نايم فيه
ومعاها ممرضة بتظبط ليها المحلول
ورد : هو جوزي مجاش
الممرضة : لا يا فندم
ورد : بسأنا شوفته
الممرضة : دا بيبقى مجرد هلاوس من البينج يا حبيبتي
ورد : طيب
ولفت وشها وغمضت عينيها على امل تنعس
بعدين حست بحد بينام على السرير جمبها
ورد : خلاص بقى مش عملتي المحلول امشي
أحمد : لسا الحقنه يا فندم
ورد قامت قعدت بسرعة وحضنت أحمد
ورد : أحمد يا حبيبي وحشتني يعني أنا مكنتش بتخيل إنت جيت فعلا
أحمد : أيوا يا حبيبتي وكمان معايا مفاجأت كتير
ورد بصت لبنتها اللي ف السرير وبتقول
ورد : شايف بنتنا
أحمد : وردة مفتحة شبه مامتها
ورد : حضنت أحمد جامد أوي وروح صحت
ورد : بصي يا ماما أحمد جه
روح : نور
أحمد راح نحية مامته وباس ايديها وراسها ووطى باس رجليها وراح الشنطة طلع علبة وفتحها طلع منها طقم الماظ غالي جدا
أحمد : سامحيني يا أمي انا مكنتش في وعيي وقتها لكن فوقت وعرفت غلطي
روح : وحشتيني يا ولا
ورد : خدوني انا وزهرة معاكوا ودلخاو كلهم في حضن بعض..

تمت الرواية كاملة عبر مدونة دليل الروايات
رواية جبروت مدمن الفصل السادس والاخير 6 بقلم عائشة نصر
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent