رواية المتعجرف والعنيدة الفصل السابع والاربعون 47 بقلم الاء

الصفحة الرئيسية

   رواية المتعجرف والعنيدة الفصل السابع والاربعون بقلم الاء

 رواية المتعجرف والعنيدة الفصل السابع والاربعون  

معتز... علي فكره هما كمان حبوكي من كلامنا عنك انا وعمار وحبين يتعرفو عشان كده قولت فرص تساعديني
الاء.... اشطا انا معاك
محمد بعصبيه  وزعيق..... معا فين ان شالله بقا
الاء اتفجعت انه مره وحده بقا قصاده.... اييييييه في ايه مش كده 
محمد بعصبيه..... معلش بقا هبقا اخبط علي شجر واتا دخل بعد كده
معتز ضحك.... حلو  
محمد بصله بقرف 
معتز... احم.اهدا طيب  
الاء بعصبيه... انت بتزعق ليه متتكلم عدل   وبعدين كان ممكن تعمل حس وانت دخل واساس انت  دخل تجعر كده ليه في ايه
محمد.... انتي بتعالي صوتك عليا 
الاء.... انت اللي بدات الاول وبعدين انا مش بكلمك اساس 
محمد.... لا واللهي دا من امتا انشالله
الاء....  من فوق لما بكلمك ترد عليا بزعيق وتسبني وتمشي
معتز....اهدو ياجماعه في ايه ما كنتم كويسين ايه اللي حصل
الاء.... اسالو هو اللي فرحان بحنجرته  
محمد مسكها من درعها... اتكلم عدل
معتز  بيسلك....محمد ميصحش  كده  في ايه مالك
الاء كانت مش مستحمله ايده بس حولت  متبينش وجعها.... معرفش ماله اصل هو حبب بس اللي يرفع صوته عليا لكن انا مش من حقي 
معتز فك ايدو بالعافيه...
محمد بيجز علي اسنانه.... اقسم بالله العظيم  هرزعك قلم يكسر صف سنانه لو متعدلتيش 
الاء... انا معدوله اتعدل انت ومن نهارظه ليانك ميخطبش لساني انت فاهم اوع وزقت معتز من قدمها   ومشيت  وهي جي تدخل من الجنينه  وقعت علي درعها المتجبس وقامت بسرعه  
محمد بالفهه هو معتز جريو عليها  
محمد جي يمسكها زقت ايده بعيد عنها  ودخلت   وطلعت اوضتها وقفلت بالمفتح ومسكت المخده وحتطها علي بوقها وضرخت  الوجع من دراعها وفضلت تعيط وكتم صوتها بالمخده وبتحاول  محدش يحس بيها وفضلت  تعيط لحد ما تعبت من العياط وفتكرت ان  كان في مسكن معاها اخدت  بعد وقت سكن الألم شويه  وبعدها بصت لي الحاجات اللي محمد جيبها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
في نفس الوقت
معتز... انت ليه عملت كده دي تعبانه 
محمد بصله بقرف.... انت السبب
معتز بستغراب....انا وانا مالي هو انا اللي نزلت زعقت 
محمد بعصبيه.... ايوه انت السبب عماله شويه تلعب في شعرها وشويه تمسك خدها  انت عارف لو لمستها تاني  تنسا اننا كنا اصحاب واخوات في يوم انت فاهم ونصيها تبعد عنها وتشالها من دماغك
معتز ابتسم.... انت بتحبها 
محمد بيجز علي اسنانه وبصلها بغيظ.... مالكش في شئ ميخصكش انت تسمع كلامي وخلاص
معتز ضحك...يبقا اها بتحبها وربنا بتحبها  هي تتحب بصراحه زاي القمر
محمد مسك معتز من ياقه القميص.... متستفزنيش وربنا ما هعمل حساب اي شئ بنا
معتز ضحك....  مش بستفزك وربنا اطمن الاء اختي  مش اكتر  سيب بقا
محمد بصصله بغيظ....
معتز بضحك.... وربنا اختي يبني  
محمد وهو بيجز علي اسنانه.... اومال ايه انا معاك دي
معتز..... ينهار ابيض   دا انت وقع عشت وشوفتك  بتحب دا انا قولت معندكش قلب يبني
محمدشد القمص اكتر...  معتز متخلنيش اندمك انك فكرت تتكلم معايا بطريقه دي
معتز..... ياعم بهزر سيب بقا
محمد سابه.... معاك في ايه 
معتز بضحك.... ياعم معايا في انها تساعدني اوصل للبنت اللي بحبها 
محمد...مين 
معتز بصله.... وانت مالك بقا انت ليك انها مش الاء بتعتك صح ولا لا
محمدبصله وفرح بكلمت بتعتك بس مابينش.. تمام ادك متلمسهاش تاني انت فاهم 
معتز.....ياعم وربنا اختي    
محمد بصله بغضب....
معتز ضحك.... ياعم خلاص هبقا اتعامل معاهامن بعيد لي بعيد  حلو كده
محمد... اها ولو متعملتش يكون احسن
معتز.... وربنا وقع وقع  
ــــــــــــــــــــــــ
شهد بتخبط عليها....لولي انتي صحيه
الاءكانت مريح راسها علي السرير ومسك درعها  وقاعده  اتعدلت اول ما شهد خبطت ... اتفضلي 
شهد....  ايه يا لوليتي طلعتي ليه 
الاء...  عادي كنت  قاعده  شويه 
شهد..... مال عينيكي انتي معيطه
الاء ابتسمت وضمت حواجبه  اكنها مستغرابه من  سواله عشان تتاكد انها معيطتش..... لا خالص   ليه بتقولي كده
شهد بستغراب....  اصل حولين عينيكي محمر وورمه ومناخيرك حمرا
الاء.... لا خالص  تلاقي عشان كنت مسك الفون كتير  وضحكت وبعدين انتي سيبه وشي كله وجي عند عيني  
شهد ضحكت.... الف سلامه عليكي ان شاء الله تبقي احسن من الاول 
الاء... باذن الله
شهد... يلا عشان تتعشي معانا 
الاء...لا مش جعانه انا هنام
شهد... لا ما انتي لو منزلتيش زياد اللي هيطلع يجيبك وساعاتها  هتاكلي ضعف
الاء ضحكت... لا وعلي ايه جيه
   الاء نزلت   وقاعدو كلهم علي السفره  محمد كالعاده قاعد قصاده بيبصلها لقها معيط ومتجهله خالص وكل ما يحاول يخليها تبصله الاء تدير وشها وبتتكلم معاهم الا هو ولو جر شكلها كانت تعمل نفسها ولا كانه اتكلم وكله لحظ كده والواحيد اللي كان فاهم معتز  كلهم اكلو وقامه  الاء جي تطلع  اوضتها محمد وقف قصادها
محمد...انتي زعلتي مني بجد
الاء بنفز صبر كانت هتتكلم وسكتت ورفعت حجبه وبصتله ووبعدت عنه وجي تطلع  محمد وقف قصاده تاني
محمد.... مكانش قصدي انا كنت متعصب 
عز كان طلع  
الاء بنرفزه وزعيق....عززز عوزه اطلع معلش تعال
عز بصلها بستغراب لان محمد قصادها بتطلب منه هو ليه  نرل وراجع اخدها وطلع وبص لي محمد  بمعنا في ايه  ومحمد كان بصص لي الاء وتعصب من تصرفها ده
محمد لفه وطلع اوضه بسرعه وهبد الباب الاوضه بتعته
عز... في ايه انتم اتعاركته
الاء...فكك منه دا بني ادم  غبي وقليل الازوق  ودخلت اوضتها
عز.... حصل ايه بس
الاء.... مافيش
عز...علي فكره بقا انا علي طول بحكيلك ومش بخبي عنك حاجه  اشمعنا زياد علي اقل انا فعلا اللي اخوكي 
الاء.... انت بتغير  وايه  اللي فعلا دي انتم كلكم اخواتي يا جزمه الا درفه  اللي متربش دا
عزضحك.... يبقا قوليلي زعلك ليه
الاء....صحيح عرفتلك حاجه هتفرحك
عز.... توهي  توهي مش هتبطلي الخصله دي
الاء ضحكت.... اسمع بس  قبل ما اتكلم احلف انك جد مش لعب لان لو كان لعب صدقني هيبقا اخر كلام بيني وبينك
عز....وربنا ابدا جد الجد كمان 
الاء بصتله.... ماشي بص يا سيدي   
الاء لسه هتتكلم لقه الباب اتفتح مره واحده جامد 
محمد مسك الهديه اللي جبهالها.... افاهم ايه من دا 
الاء بصتله.... انت ازاي تدخل بطريق ديمش مفروض تخبط
محمد وهو بيجز علي اسنانه.... ردي عليا افاهم ايه من كده
الاء.... تفاهم اني مش عايزه منك حاجه وتفضل روح اوضك
عز.... استهدو بالله هو ايه اللي حصل
الاء....ا لا اله الا الله
محمد.... لا اله الا الله في انها بتستهبل وقصدها تضايقني
الاء....لا في  متعجرف وشايف نفسك  حبب تزعق ومحدش يزعقلك  وعمال تتعصب عليا وتزعقلي وانا معملتش حاجه اساس تضايقك والحاجات دي انا مش هخدها وراحت عند دولابها ومش دوله بتوعك كمان  مش عوزهم وراحت حطتهم علي كتفه
عز.....  في ايه ما انتم علطول بتتعاركو
محمد  بنبر عصبيه بس هاديه.... سبنا لواحدنا يا عز
الاء.... لا وانت خد حاجاتك وطلع يلا
محمد بنفس طريقه.... اطلا يا عز برا
عز بصله  بخوف علي الاء  محمد بصله انه مش هيأذيها  
عز طلع وسابهم
محمد قفل الباب وحط الحاجات علي المكتب.... هتتلم ولا لا
الاء.... علي فكره مبقتش اخاف منك ولا من طريقتك دي 
محمد رفع حاجبه وهو بيقرب منها..... واللهي 
الاء بترجع.... اها وتفضل علي اوضك يلا
محمد بيقرب.....لا الا لما تتعدلي
الاء بترجع كل ما يقرب منها... وانا مش عايزه اتعمل معاك  انفضل برا 
محمد... ودا من امتا
الاء بزعيق.... من نهارده  وبتبص وراها عشان متقعش لقت الحيطه ومحطوت  كرسي طلعت عليه وبقت في نفس مستوه طوله شويه... علي فكر من نهارده  تهزر معايا ولا تتكلم ولا ليك ايه تعامل معايا نهائي انت فاهم
محمد ببرود...  اها وبعدين
الاء بصتله بستغراب.... وبعدين ايه 
محمد.... كملي كلامك
الاء....اها  وخد حاجاتك دي وطلع برا  ومش عوزها من وشك حاجه والصحوبيا اللي كانت بنا راحت وانت اساسا متستهلش اني اصحبك  
محمد بيحاول ميزعقش ويبقا بارد.... كملي وايه تاني
الاء..... و. و.  .ومش عايزه اشوف وشك تاني ولما اهف مش هشتغل معاك روح شوف واحده تاني  تستحمل قرفك واسلوبك دا 
محمد ببرود.... ماله اسلوبي 
الاء  ..... واللهي  مش عارف ماله  
محمد ببرود... تؤتؤتؤتؤ
الاء بغيظ وطلعت كل اللي مزعلها منه .... اسلوبك بارد شبهك عمال تزعقلي وانا مش ضايقتك اساس بالعكس بتعمل معاك زايك زاي اي حد في البيت انت كل شويه تزعقلي وتشخط فيا من غير ما اعملك الحاجه انا مش بحب حد يزعقلي وانت متعمد تزعقلي وتحرجني قدمهم   وعايزني اسمع كلامك وانت مش بتسمع كلامي وعمال كل شويه  تبرقلي لو اتكلمت كلمه مش عجبك تروح بصصلي البص اللي قولتلك بخاف منها  مع انك لما كنت تصرفتك غلط مكنتش بعمل معاك كده بالعكس كنت بحاول افاهمك دا علط بالادب اما انت قليل الازوق والادب وكل حاجه وانا مش هعيط كل شويه بسبب حضرتك فا الاحسن انت متتعملش معايا نهائي انت فاهم وايك بعد كده تمسكني من دراعي انا لحد دلوقتي مش عايزه رد ضربتك ليا  انت فاهم وخد حاجاتك دي وطلع  
محمدبحزن... هو انا وحش للدرجه دي وما طقش
الاءبعصبيه....  انت مش وحش وقولتك بطل تقول كده   بالعكس وقفت كتير معايا رغم اسلوبك دا  وكنت دايما بتحميني 
الاءبدات تهدا..... من اي حاجه  بتخوفني ولما بتعب بتجر يبيا مش بتسبني  وطيب وجدع وفيك حنيت الدنيا ولما بحتاجلك بالقيك  جمبي وبقيت احسن من ما كنت اتوقع انت تتغير ولولاك كان زماني ميته  او كان الزفت دا عمل فيا حاجه  علي طول بتسندني وبتفاهمني  
ورجعت اتعصبت تاني.... بس بقيت تزعقلي بدون سبب انا معملتلكش حاجه تضايقك عشان  تعملني كده 
محمد كان بصصلها بحب لمس وشها بحنيه... حقكك عليا
الاء بصتله.....  لا انا عتبتك مرتين وقولتك.مش بحب حد يزعقلي وانت متعمد تزعقلي الاول كنت  كنت بتزعق وببقا عارفه اني غلطانه حتي لو تفتكر كنت بعدها بعمل قهوة عشان اصلحك لان كنت ببقا فعلا انا اللي غلطانه اما دلوقتي انت بتزعق عمال علي بطال
محمد وهو حطت ايدو علي خدها بحنيه وبصصلها بحب....  وعد اخر مره ازعلك فيها اسف
الاء  بعند  وحطت ايديه علي ايديها المتجبسه كانها مربعها..... شطبنا لا  منعطلكش وديرت وشها
محمد رجع وشها لي....  وغالوتي عندك
االاء بعند...  قولنا لا  وبصت في الارض
محمد رافع راسهالي بحنيه.... متبصيش في حتي الا ليا خلاص بقا  ياستي افتكري اي حاجه حلوه عملتها  ياستي هجبلك ضعف ضعفهم  الحاجات الحلو اللي جبتهالك
الاء  بصتله وسكته..... 
محمد بحنيه وسرحان في عنيها...  حقك عليا مش هزعلك تاني مش بقدر اشوفك زعلان مني مش بحب اشوفك بتخبي عينك مني عنيكي  اللي بحبها  
الاء  بصله  وسرحانه ومن جوها   الضعف الضعفهم يعني هجيب من شكولاته الكبيره دي تاني  احيه كان طعمها ياختاااااي  تحفه دي بقا مع كوبايه قهوه ولا نسكافيه  الصبح في البلكونه ولبس السوي تشرت بتاعو بيدفي دفه داورجعي شعري كده لي وره والهوا يجيبه ويوديه وانا باكل الاشكولاته العسل دي ياختااااااي انا ارتاحت وانا بتخيل بس   لا وايه شكولاته دي ومشبك هيجيب تاني   بس يعني الضعف ضعفهم  هيجيب كام  واحده من شكولاته الكبير ه دي   ايه طيب  المسامح كريم ولاايه طب  بس برضو ايه ضعف ضعفهم كم واحده  .... 
محمد بصصلها بحب ولمس خدها بحنيه ...... ووعد مش هزعلك تاني  ومش هتعصبي عليكي مش عايزك تنامي زعلان مني ولا معياط  وربنا يشهد لو زعلتك تاني اعملي ما بدلك  ارجوكي  ردي بحب اسمع صوتك محمد بيقرب منها اكتر  يا الاء   قطعته 
الاء .... محمد  هو ضعف ضعفهم كام شكولاته من الكبيره اللي انت جبتهالي الكبيره دي  خالص
محمد بصله وضم حواجبه رفع حجبه اليمين و تنح ...  ايه
الاء بطفوله  ....  يابني مش انت قولت  الحاجات الحلو هتجيب ضعف ضعفهم     فا انت كنت جيب شكولاته كبيره اوووي دي كان طعمها حلو اووي هولو ضعف ضعفهم دي كده هتجبلي كام واحده مش فاهمه
محمد  ضحك وضمها لي صدره وحضنها...  ينهار اسود كل دا كنت بكلم نفسي
الاءوهي  راسها علي صدر رفعت راسها وبصلته....  مش هتجيب ولا ايه
محمد بصلها وبيضحك.....  هجيب اللي انتي عايزه كله
الاء فرحت وحضنت.. بس يعني ايه ضعف ضعفهم
محمد بضحك.....  يعني  اللي انتي عايزه يا قلبي
الاء طلعت من حضنه مره واحده وبطفوله.... عايزه من شكولاته دي4لا لا 5بص 6 ولا اقولك 10هات 10  اخركلام 
محمد بصصله بيضحك علي طفولتها.... حاضر 
الاء بتحذير..... بس خالي بالك  من الكبيره خالص
محمد بضحك..... حاضر
الاءبتسمت بفرحه.... اشطا  ورجعت عدلت وشها تاني وكشرت بطفوله 
الاء رفعت راسه وحواجبها بكبريئا.... اها. ولي علمك وعلي فكره انامش طفسه ولا تصالحت معك عشان شويه شكولاته  بحبهاانا عشان كرمتي غالي بس فا عايزه  تجيب كتير عشان متزعقش تاني
محمد بضحك علي طريقتها وغمزلها .... انا فاهمك انتي بتعقبيني عشان مكررهاش تاني 
الاء  .... اها بالظبط كده بس وعد هتجيب
محمد بضحك....  وعد والله
الاء حضنتك جامد....  ربنا ميحرمنيش منك 
محمد حضنها وملس علي شعرها ورفع راسه لفوق ومن جوها يارب صبرني  وضحك
الاء طلعت من حضنه... صحيح انت ليه مش بتجيب نوتيلا ليه
محمد....لا جبت
الاء.... والله ابدا انا قاعد ادور مالقتش  شكلك عملت زاي مره روحت اشتريت وحسبت عليها ومااخدتهاش
محمد.... وربنا ابدا انا جبتها  
الاء.... متهئلك انا بصيت في بوكس ملقتهاش 
محمد بستغراب... ازاي
الاء.... هو ايه اللي ازاي مالقتهاش  انت جيب كام واحده
محمد....صندوق بحاله
الاء بدهش... صندوق صندوق بجد
محمد...اها في ايه
الاء... انت تنزل دلوقتي تجيبه يلا من راجل
محمد.  ... انتي مجنونه  انزل للراجل اقولك ايه
الاء... تقول بص عمو انا حسبت علي صندوق نوتيلا وما اخدتوش
محمد بصله...شحط زاي هيقوله عمو 
الاء.... خلاص قوله عم احمد 
محمد....عم احمد مين
الاء....يا محمد اش عرفني اي حاجه المهم هات الصندوق دي نوتيلا يبني 
محمد بضحك وبصلعا بستغراب... اش  ايه اش دي الاء انتي بتتكلم جد  ولا بتهزري
الاءبزعل ونفز صبري.....محمد مش وقت لكلوك  اجري لو رحتله بكره  هيقولك نسيت او مش فكرك 
محمد بصلها وضحك وباسها من خدها جامد .... مش مهم هجبلك واحده تانيه
الاء بتجعير وطخنت صوتها.....ايه ياعم دا انت فلوسك حرام روح هاتها
محمد اتخض منها....اييييه  اييييه اهدي   انا متاكد اني جبتها ودخلت بيها الاوضه
الاء..... حطتها فين  
محمد بص حوليه.... مش فاكر وفضل يدور  وفتح دولاب من تحت  اهي 
الاء بصتله با لامبالاه....  هو انت مخبيه مني
محمد.... هخبيها ليه وهجبها ليه لو هخبيها  انتي عبيطه
الاء... ما انت ايه الذكاء دا حطتها هنا ليه  انت غبي
محمد.... مش عارف بقا ايه دا متتلمي ابت ايه غبي دي
الاء شاوحت ب ايديهاو قاعدت في الارض   عشان تفتحه 
محمد... بتعملي ايه 
الاء.... هفتحها عشان اكل 
محمد.... اوعي  وشال الصندوق  وحطه علي المكتب وبيفتحه وداها واحده
الاء بصتله..... هو انت هتاخدو ولا ايه
محمد بستغراب.... لا ليه
الاء..... اومال محاجي عليها كده ليه
محمد... محاجي يعني ايه
الاء... يعني وقف بتحرصها خايفه عليها اوع وجي تسندها علي الجبس
محمد بالهفهه.... يبنتي دراك انتي بتهببي ايه
الاء.... عايزه احطها  هنا وشاورت علي درج اللي جم سريرها
محمد...طب متسبيها هنا
الاء.... لا عشان بصحا ببقا عوزه اكول  بدل ما لسه هقوم وكده  امد ايدي اكل علطول
محمد بصلها وفضل يضحك.... وربنا ما طبعيه حاضر هحطهالك
الاء  ... افتح دي طيب  فتحهلها  اخدتها وسبته ومشيت قاعد علي سرير محمد اخد الصندوق وفتح الدرج ورصاصهم في درج وبيرفع راسه.... اهو حطتهم   ايه دا
الاء مش بصاله وعمله تاكل....ايه  
محمد بضحك جامد...انتي عمله كده ليه
الاء بصتله... ايه مسخسخ كده ليه في ايه
محمد بضحك  .... قومي بصي في مرايا
الاء قامت بصت لقت وشها  مليان شكولاته.... وايه المضحك في كده
محمد فضل يضحك  ....
الاء.... علي فكره ههزقكك وهتزل مش كتبه نكته علي وشي
محمد بضحك.... وربنا شكلك يضحك  وضحك ضحكه روجوليه  وغمازات تخطف القلب 
الاء بصتله وفضلت تضحك علي ضحك... بطل عشان مشتمكش
محمد بضحك... ما انتي نفسك بتضحكي
الاء... انت اللي ضحكتني  بطل بجد  عشان مضايقش
محمد حاول ميضحكش ودير وشه... تمام  اها صحيح لما انتي زعلتي ورجعتي الحاجه مرجعتيش الصور ليه
الاء.... لا انا زعلت منك وضايقت  مكرهتكش
محمد بصله... ايه
الاء...   ما انا لو كنت كرهتك مكنتش هحب اشوفك كنت هلم صورك  ورجعهالك  اما لما رجعت الهديه عشان مش طيقك ومش بحب اخد حاجه من حد وانا زعلانه منه بحس اني منفقه كده وبوشين فرجعها 
محمد...انتي ممكن تكرهيني
الاء... لا طبعا لانك عملت حاجات يامه تخليني مكرهكش   بس بزعل لان مش ببقا متوقع منك تزعلني بس كل ما ازعل علي حاجه بسيطه تعرف انك غالي جدا عندي لكن لو حاجه كبيره ومزعلتش تفهم عادي متفرقش
محمد....مفروض العكس
الاء.... لا  انت دلوقتي لما زعقتلي تحت  معرفش ليه   زعلت منك جامد لان انت عارف  اني مش بحب حد يزعقلي وبقيت قريب مني وعارف ايه اللي بيزعلني فا انك تكون عارف اللي بيزعلني وتعملو وكمان عارف ان ليك غالو عندي فا تستغل كده  وتيجي عليه دا يخليني اضايق منك وبشوف ايه اللي هيضايقه واعمله عشان اجر شكلو  عشان نتعارك ونتعاتب
اما لو شخص ميفرقش معايا وزعلني طز  مش بزعل وبكبر دماغي  وطنش 
محمد بصله.... يعني انتي رجعتي الحاجات عشان اتعارك معاكي ونتعاتب
الاء.... لامش بالظبط انا رجعت الحاجات عشان فعلا مكنتش همد ايدي فيها لان عتبتك كذه مره في حته انك تزعقلي اما جر شكل لما تجاهلتك  وانا  عارفه انك بتضايق من سكوتي بس
محمد ابتسم.... يعني مكنتش هتبعدي ايه دا انتي بتهببي ايه
الاء  بعد ما اكلت برطمان النوتيلا سابت المعلقه ولدخل ايديها.... بلحسها
محمدبصلها...طب ليه ما في تاني يابنتي
الاء بصتله ورفعت حجبها اليمين... تصدق وتؤمن بالله
محمد ضحك.... لا اله الا الله
الاء... المتعه كلها في لحظه دي   تاخد  ومدت ايديها  بتديله البرطمان النوتيلا
محمد قرف..... لا لا شكرا
الاء....وفرت محمد هو انت  هتعمل ايه في شغلك
محمد...  ليه 
الاء...  هجي معاك بكره شغل انا كده كده ايدي اليمين سليمه 
محمد.... الحاجه الواحيد اتلم  مافيش نزول شغل تاني 
الاء سابت ال برطمان.... نعم ليه
محمد..... الاء انتي  وكان هيتعصب ومسك نفسه  بصي انتي مش حمل شغل وتعبانه  
الاء... لا كويسه
محمد.... قومي اغسلي وشك طيب
الاء....ودا ماله باللي بنتكلم في
محمد.... قومي بس
الاء قمت غسلت وشها وايديها.... هاا في ايه 
محمد حط ايدو علي درعتها  اكنه بيمشيها.... يلا وقاعدها علي سرير
الاء.... ايه ده في ايه
محمد....استني بس  ورفع راجليها وحطها علي سريى وغطها وباس راسها تصبحي علي خير
الاء.....ايييه دا انت بتستعيلني 
محمد.... نامي  الله يكرمك 
الاء...  لا انا هنزل بكره 
محمد.... وترجعي تقوليلي متتعصبش ومتزعقش
الاء..... هنزل علي فكره 
محمد.... وعزة جلال الله ما عايز ازعق ومسك نفسي بالعافيه 
الاء بنرفزه قامت وهبدت راجليها في الارض.... ليه بقا هو انا عملتلك حاجه
محمد مسك وشها  ب ايديه الاتنين.... يا لولي مش هينفع انتي وشك متبهدل ودرعك دا وبتمشي بالعافيه اتاحدكي اساس مكان ماهبدي راجلك راجلك وجعكي دلوقتي
الاء بصتله ومن جوها... وجعني بس دا انا عايزه اصوت 
محمد.... عشان خاطري بلاش شغل  وانا اول مره اطلب منك حاجه
الاء من جوها...  ايه بقا الكسف دي هو علطول بيوافق اول ما اطلب وكمان انا بصراحه راجلي  وجعتني فعلا 
الاء.... حاضر
محمد باس راسها.... ربنا يهديكي دايما يارب يلا نامي وانا هروح انام عشان شغلي
الاء... هو انت هتنام يعني
محمد بفرح... عايزني اقاعد معاكي
الاء... اها مش جيلي نوم شغل فيلم نتفرج عليه
محمد فرح انها حب وجوده معاها.... حاضر وشغل فيلم 
تسريع الاحداث 
محمد قاعد معاها يتفرجو. الاء  كانت قاعده وفرده رجليها وسندها ضهرها علي سرير وبتتفرج ومحمد كان قاعد جمبها وسند ضهرو علي سرير ورجله في الارض  وبيتفرج وبعد وقت الاء رسها ملت علي كتف محمد
محمد بيبص لقها نام  ابتسم وفضل بصصلها وجي يعدلهها عشان تنام رجع وقرب منها ونام هو علي كتفهاومسك ايدها ونام وعده الوقت    والفجر اذان الاء صحيت ومحمد نايم
الاء بتفتح عينيها لقت محمد نايم علي كتفه ومسك ايديها  فكرت هي اللي مسكت ايده مش هو سبتها وحولت تعدلو معرفتش محمد فبتبعد عنه  راح اتقلب وحط ايدو علي وسطها ونام وراسه كلها علي كتفها 
الاء تنحت.... يادي نيله جيت اكحله عمتها  بتحول تشيل ايدو من عليه وتبعد محمد ضمها لي وكتر يعتبر كانت في حضنه   بقت  تحاول  تبعد ومش عارفه ويمسك فيها اكتر   
الاء....في ايه يا محمد دا انا لو حرامي مش هتمسك فيا كده   محمد قوم  وفضلت تهز فيا مافيش فايده  ولا كانها بتصحي  فضلت لحد ما زهقت وهو نايم  انا تعبت دا انت نومك مقرف وتقيل شبهك   راحت نامت من تعتب ومعرفتش تبعد عنها 
محمد كان حاطت راسه كلها.علي كتفها وايده علي بطنه ومحوطهاونايم رفع راسه شويه بقا نفسه في راقبتها الاء جسمها قشعر  
الاء وبصتله بقا وشها في وشه .... لا بقا  قوم وهزت في وبرضو محسش
الاء.... دا لو اتقتلت جمبك وربنا ما هتحس جبله انت يبني قوم بقا  استغفرلله يرضي مين دا راسك ام"ك تقيل مش عارفه اتحرك كان اتق:*طع لسا:ني لما قولتك تعال نتفرج   فضلت تحول مافيش فايد راحت نامت هي كمان عده الوقت ومحمد صحا بيفتح عينه لقه انه في حضنها بيبصله وبيبتسم وقرب منها وباسها من خدها....  صباح الخير وميل راسه علي راسهاوفضل بصصلها الاء بتدات تفوق بعد بسرعه عنها ووشال ايدو بسرعه قبل ما تصحا وتشك في
الاء قايمه كتفها وجعها وبتفتح عنيها لقت محمد قاعد علي سرير....  دا انت بني ادم عديم الاحساس وربنا كتفي اتكسر بسببك
محمد بصلها.... انا 
الاء....  لاامي نومك تقيل وراسك تقيل وعديم الاحساس وضربته براجليها  تنام هنا ليه بعد كده تروح اوضك
محمد بتوتر.... هو انا قولت نشغل فيلم وبعدين انا نمت غصب عني ورجلك لو اتمد تاني هضربك
الاء.... ادعي عليك ب ايه  قاومني قامت قيمتك يابعيد
محمدضحك..... ليه  يعني متتلمي مش للدرجه
الاء....وربنا ما عارفه احرك درعي بقا الاتنين  واحد متجبس وتاني مش عارفه احركه بسببك عايزه اضربك وربنا 
محمد ضحك ومسك ايديها وبيشدها صوتت.... في ايه
الاء.... دراعي يا غبي انت كنت نايم عليه شكله اتكسر
محمد..... مش للدرجه 
الاء رفعت راجليها وفضلت تضرب في.... دي الحاجه الواحيد بقت السليمه فيا تنشك يبعيد  
محمد بضحك..... همسكها اكسرهالك واجبسك اخليكي ماشيه في البيت شبه الانسان الألي وقام قبل ما تضربه تاني
دخل زياد... ايه دا في ايه
الاء..... العجل دا امبارح كنا بنتفرج علي فيلم راح نمنا واحنا بنتفرج تمام
زياد بخوف.... اها
الاء...  تعالي بقا يا زفت دا وشاورت علي محمد  نام علي كتفي قايمه مش قدره احرك دراعي كله
زياد بص لي محمد بشك  وهمس.... انت هببت ايه
محمد بصله...... انت مجنون  انا نمت غصب عني 
زياد بصله وضايق.... تمام ماما عايزك
محمد سابهم وطلع زياد بص لي الاء.. انتي كويسه
الاء ابتسمت... انت كنت بتقوله وايه 
زياد.... امي قالتلي عايزه  المهم انتي كويسه
الاء... اها الحمد الله دي خالتي اكيد كانت بتتوحم علي جاموسه في محمد  راسه تقيل تقل 
زياد ضحك.... معلش  وراح ساعدها تقوم
تسريع الاحداث 
الاء قمت وزياد نادها شهد وهدير يساعدوها  وراح هو يجهز   وكلهم اتجمعو وفطارو  وكل واحد راح علي شغله وفضلت الاء وشاديه وزينب وسعاد ونجاة بس  اللي في بيت 
نجاة.... اللي عماله توفق الناس لي بعضها مش هنفرح بيها
سعاد...  ياختي هي تختار بس وكله يتمنا اساس 
شاديه....وربنا يوم فرحه مش هبطل زغريط
زينب.... اهو اليوم دا بجد هيبقا احسن يوم في حياتي
الاء بصتلهم... يعني انا فرحتكم موقف عليا  ما زياد وشهد واياد وداليدا واهو عمار وهدير  كل دوله مفرحكمش
زينب.... انتي يانور عيني ومحمد  ايه بقا مش هنفرح
الاء بصتلها بستغراب....
سعادضربت بخافه زينب في دراعها.... قصدها يعني انتي ومحمد وعز ومعتز اللي فضلين 
الاء..... اممم  وبعدين انتم جاين تتكلمو وانا متكسحه مين هيرضا بيا كده
نجاة.... واللهي يبنتي هو راضي بس انتي تديلو ريق
الاء... ايه مين دا
شاديه...... اي واحده يرضا ياقلبي  دا انتي قمر في كل حالاتك
الاءضحكت.... دا انتم اللي عسل 
زينب.... طب انتي يابنتي نفسك يكون حبييي ازاي اسلوب وشكله 
الاء اتكسفت.... ايه ياخالتو السوال دا
سعاد بضحك.... البنت اتكسفت
شاديه...  قولي هتتكسفي مننا   مافيش حد غيرنا قولي
نجاة.... ها شكله ايه يلا قولي لو لينا غالوه عندك
الاء بكسوف....  عوزه يكون اطول مني
كلهم ضحكو.... 
سعادبضحك....  لا دي اكيد مش بختيارك  محدش هيكون في طولك
الاء بصتلها با لا مبالاه....   هنبداء تريقه خلاص مش هقول
نجاة بضحك.... بس يا سعاد بطلي قولي يا قلبي
الاءبزعل طفولي...  لو اتريقته تاني مش هقول
كلهم....  حاضر
الاء..... يكون  بيغير جدا  عليا ومش بتاع بنات  ويكون بيكرهم اساس الا انا  وعصبي وقت غيرتو عليا بس ميكونش ايدو سابقه مخه لا راسي كده وهادي يكون طيب وحنين  جدا عليا وميقبلش انه يسبني زعلانه يوم منه حتي لو انا اللي غلطانه يعتبني ويفضل جمبي برضو ويحبني  وميقدرش يبعد عني دقيقه وسرحت وفتكرت اللي كانت بتحبه  ومهما حصل ميبعدش ويفضل حبب وجودي دايما جمبه يحبني ويرفض بعدي عنه ويبقا خايف اني ابعد مش انا اللي ابقااخايفه اني في يوم اصحاومالقهوش عوزه ابقا صاحيه متاكده لو العالم كله سابني هو هلاقي في ضهري ويبقا جمبي  ويفضل جمبي لحد ما اروح لي ربنا  ويبقا سندي وبصتلهم  احم  ولما يقاعد قصاد الناس  الاكل يحترمه ويخاف منه مش خوف انه يأذي لا خوف احترام لي  ويبقا كلمته واحده وقدها وكل اللي يعرفه يحبه ويتمنا يتعامل معايامه وقاعد في اي قاعده  ابقا انا فخوره بي مش اتكسف من تصرفاته   يعني يكون شخص راسي كده  ويكون قبل كل دا بيصلي ويعرف ربنا لان لو عارف ربنا هيتقي الله فيا وهيعمل كل دا فعلا بس  الحمد الله كده
زينب.... طب وربنا اكنك بتوصفي
شاديه... اه والله  هو بالظبط  
الاء بصتلهم.... ايه هو مين دا 
نجاة....مم
سعاد....اييييييي اييييي في ايه مالكم قصدهم ابن الحلال اكيد كده 
الاء بستغراب.... بس هما قالو هو بالظبط هو مين
سعاد.... اخويا اخويا الدمنهوري كان اكنك بتوصفي
الاء.... اهااا الله يرحمه
زينب... محمد زايه علي فكره حلو   واللهي
سعاد.... قومي يا زينب اعملي شاي  قومي الله يسترك 
الاء بصتلهم.... هو في ايه 
نجاة  بضحك همست لي شاديه....  زينب مبتسترش مجالها
سعاد.... مافيش يا قلبي  قومي انتي اعملي شاي دماغي وجعاني
الاء.... حاضر وقامت
سعاد.... انتي مش بتستري ابدا 
زينب.....  ما هي بتوصف بالظبط وبعدين  ما امي وشاديه برضو كانه هيقعو بالسانهم
سعاد.... عندو حق لما قال مبيستروش 
كلهم ضحكو
تسريع الاحداث 
الاء راحت وعملت لي سعاد شاي وراحت  طلعت اوضتها وقاعد تدور علي الفون بتاعها مالقتهوش افتكرت انها حدفته نزلت تدور عليها لقيت مدشدش وباظ خالص   زعلت ومبينتش  وراحت  اوضتها وقاعد تتفرج علي التليفزيون  وزياد رن لقه فونها مقفول  رن علي البيت  وردت عليه وتكلمه  وقالت انه فصل شحن مردتش تقوله  ومحمد برضو رن عليها لقه مقفول رن علي زينب وهي ادتها الفون وقالت لي محمد نفس الكلام واخر الايوم محمد رجع وجبلها الشكولاته والاء فرحت جدا وبيها  وعده الايوم من غير احداث جديد وعده الايام  شهد وهدير كانه بيكلمه الاء عن محمد كتير عشان يخلوها تفكر في  والاء كانت مستغرابهم  ومش فاهمه ومحمد كان بيخلص شغله ويرجع قاعد معاها وتعلق بيها اكتر عن الاول  وزياد بقا مطمن لانه  كان بيعمل كذه حاجه عشان يتاكد انه بيحبها وفعلا طلع بيحب الاء مش بيمثل وزياد  كان لما يسالها فين فونها تنكر وتقول فاصل   بسبب انها بتلعب كتير عليه  محمد شافه  انه باظ  وفاهم  والاء بدات تتحسن عن الاول بكتير ووشها راح من الكدمات  وعدت الايام وجه يوم خطوبت هدير وعمار 
وكلهم بداءو يجهزو  داليداو شهد والاء  وهدير اكتفه ب انهم اشترو فساتين وهما هيحطه لي نفسهم ميك اب كده كده خطوبه عائليه  والشباب  نفسك الكلام 
بس دما ميمنعش ان الاء برضو قبليها بيوم فضلت هي والشباب والبنات يهيصو لي هدير عده الوقت والبنت جهزت واهل  داليدا جم واهل عمار
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الاء كانت في اوضتها دخلت شهد...   لولي بصي كده ايه رايك وبترفع راسها وبتبص لي الاء يالهو يامه ايه القمر دا ياناس  
الاء بفرح... بجد حلو(الاء كانت لبسه فستان اسود  ساده ب كوم مظبوط عليها ومسيبه شعر مسيبه  ومنزله من الجنابين  ومش عمله اي تصريحه وحطه ميك اب بسيط جدااا خالص يمكن مش وضح انها حطه)
شهد بنبهار....اها واللهي تحفه  ايه رائيك انا حسه مش هعجب زياد(شهد كانت لبسه فستان جملي نص كوم وطوله لحد  تحت ركبه ومن فوق مظبوط ومن تحت نزل بوسع  شكله تحفه وحطا ميك اب بسيط  وولمه شعرها علي جم  وشكلها جميل) 
الاء بفرح ليها....  وربنا انتي  قمر   يبخت زيزو بيكي  
داليدا  بتتكلم بسرعه.... الاء الاء  بسرعه قبل ما اياد يطلع ايه رايك (كانت لبسه فستان احمر  تلت كم وساده وطوله تحت ركبه  مظبوط من فوق ونزل منفوش وشعرها ملمو بتوكه منزله خصله من شعرها من ناحيتين وشكله تحفه وحط ميك اب بسيط)
شهد والاء.....قمر  يخربيت حلوتك 
داليدا..... ربنا ميحرمنيش منكم 
الاء... هدير خلصت ولا لسه
داليدا...  معرفش تعالي نورحلها كلهم راحو لي هدير  خبطو عليها اول ما فتحت الاء وداليدا وشهد بصه لي بعض 
هدير بخوف.... ايه وحشه صح انا كنت حسه(كانت لبسه فستان لونه اخضر هادي كده مكشوف من فوق  وعند كتاف حمالات عريضه ونزله علي كتافها  بشكل جميل و وساده من فو ونزل مطرز ووسع شكل جميل جدا ويبهر  وميك اب بسيط وشعرها  كان مفروض واخرو كيري وهوقصير شكله كان تحفه)
كلهم في صوت واحد..... ايه القمر دا
الاء..    اللهم بارك  قمر يا قلبي
شهد...  تحفه بجد 
داليدا وغمزتلها..... يابخت عمار بيكي  اللهم بارك
هدير... بجد يعني عمار مش هيقول وحش
الاء...  دا هيتهبل  من جمالك  يابنتي 
تسريع الاحداث. 
شاديه وزينب طلعه ينادوهم  عشان ناس كلهم جم  وهما لسه منزلوش  
شاديه وزينب انبهرو بجاملهم  وعاصم طلع ياخد هدير بنفسه  وباركلها   
وهما نزلين كل العيله بصه ب انبهار  من جمالهم  
عز علي هدير ... يالهوي دا انا اختي طلعت صار"وخ
عمار فضل بصصلها ومتنح... ايه دا هي احلوت اكتر ليه كده 
عز...ايه دا متتلم 
عمار شوحبي ايه  ب انه يسكت...
محمد شاف الاء فضل متنح ليه... هتعملي فيا ايه اكتر من كده
زياد بس لي شهد... قمر نزل ياناس
اياد بتتنيح.... يالهوي يامه  اللهم بارك 
معتز كان بصص لي بنت خالته ومن جوها....يارب يجعلك من نصيبي 
عاصم سلم هدير لي عمار... خالي بالك منها دي دي اول بنوته جت العيله يعني اول فرحه لينا ولي يزعلها اكنه زعلنا كلنا  وبص علي شباب كلهم  لقهم بصيبن علي البنات 
عاصم بضحك... انتم فتحين بوقكم كده ليه اقفل بوقك منك لي 
البنات ضحكت.... والشباب اتحمحمت 
وكل واحد اخد  حببته ونزلو  والقصر اتمله زغريط
محمد راح لي الاء... زاي القمر
الاء بفرحه.... وانت كمان طلع  جميل بس انت عمل القميص كده لي 
محمد بستغراب.... ماله
الاء  .... قرب  وعدلتله الياقه القميص  محمد فضل بصصلها ومتنح
محمد...


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية المتعجرف والعنيدة الفصل السابع والاربعون 47  بقلم الاء
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent