رواية المتعجرف والعنيدة الفصل الثالث والاربعون 43 بقلم الاء

الصفحة الرئيسية

   رواية المتعجرف والعنيدة الفصل الثالث والاربعون بقلم الاء

 رواية المتعجرف والعنيدة الفصل الثالث والاربعون

محمد عنيه  حمر بغباء وعروق جسمه كلها بينه وشر في عني وبيجز علي اسنانه وفتكر شكلها وهي علي سرير ضم كف ايدو...... وربنا لا جبلك حقك
ـــــــــــــــــــ
عاصم كلم اياد....  انا مش عارف اسبهم هنا   الاء  كويسه
اياد... حكاله 
عاصم..... ينهار اسود اغتصاب
اياد....  متخافش الاء  بنت بس   مافهاش حتي  سليمه 
عاصم.... ابعتلي عمار بسرعه
اياد... هتعمل ايه
عاصم.... مش وقته   
اياد.... حاضر طب وعمته  كويسه
عاصم بحزن.... هي كمان في غيبوبه.وجدتك  ضغطه وطاوقعت هي كمان ومركبين ليهم محليل  ربنا يستر  حسبي الله.ونعم الواكيل فيك يامازن
ااياد..... ايه ازاي
عاصم..... ابعتلي عمار بس بسرعها 
اياد.... حاضر وقفل  وقال لي عمار يروح لي  جدو عاصم
ــــــــــــــــ
عمار...  ايوه يا جدو.
عاصم.... انت تاخد معتز وتروح   لي دا وداهم كارت 
معتز.... في ايه 
عاصم.... مش وقته  هترحوله دلوقتي انتم فاهمين 
عمار..... حاضر 
معتز.... طب هو  الشخص دا عارف اننا هنروحله
عاصم.... اها المهم  يلا وهو هيفاهمكم علي كل حاجه وانتم نفذه كل اللي يطلبه منكم واياكم حد يعرف  اللي هيحصل انتم فاهمين
معتز وعاصم.... حاضر 
عاصم.... يلا وانا من وقت للتاني هكلمكم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اياد بهمس لي محمد... محمد عارف مش وقته بس ااا
محمد بستغراب.... في ايه 
اياد... عمته زينب  وتيتا
محمد بالهفه....مالهم رد
كلهم انتبهو....
اياد.... اهدا   هي بس في غيبوبه سكر   وتيتا اغما عليها بسب الضغط وهتبقا كويسه
محمد بزعيق..... ازايي.هو في ايه 
زياد..... لا لا كده كتيره يارب 
زياد بصريخ..... هو بيحصل كده ليه ليه علطول تهددني ببعدهم يااااارب انت عارف اني ماليش غيرهم  وفضل يكسر في اي حاجه قدمه
شهد انهارت من منظرو وعلي اهلها..... 
البنات فضلت تصوت بعياط......
عز.....باسس بسس اهدو   انتم كده هتخلو ينهار اكتر  
اياد.... اهدا يا زياد  هما كويسين  دلوقتي
زياد..... انا تعبت وربنا تعبت  ليه يارب كده
محمد..... ليه كل دا ليييييه 
هدير بعياط.... حرام  اللي بتقوله دا اهدو ان شالله هيكونه بخير
محمد مسكها من درعها.... مش من شويه قولتي هتكون  بخير دلوقتي هيكونه انا وقف وهما بيقعو من حوليا 
هدير بوجع من مسكته وبعياط.... عارفه وحسه بيك  ان شالله ربنا هيستر ربنا بيشوف  صبرنا اهدا عشان خاطري
اياد فك ايدو.... اهدا يا محمد مش كده
عز وقف مع زياد... اهدا انت المفروض دلوقتي تدعلهم دا انت اللي كنا بتخليني اصلي ورضا ب اي شئ   ودعلهم وستغفر ربك 
زياد..  انا مش هستحمل  يارب انت الرحمن الرحيم ارحم ضعفي يارب وقومهم بالسلامه ياااارب انت علم بيا وارحم من اي شئ  استغفرالله العظيم واتوب اليك 
عز.....ونعم بالله تعال نشوف خالته وتيتا كده كده وقفتنا هنا مالهاش لزمه
تسريع الاحداث
زياد وعز ومحمد والبنات راحو يطمنه علي  جدتهم وعلي زينب
ونجاة بعد وقت فاقه  وزينب بعديها بشويه قامت  زينب هي كمان  بس  ما قالوش  ليهم حالت الاء واكتفه ب انها  بس في العنايه وممنوع  دخول ليها  وفي نفس الوقت.دا كان زياد  هو ومحمد يروح يطمنه علي الاء ويرجعو لي زينب ونجاة
واياد اخد  والد داليدا ومامتها  ووصلهم بيتهم وداليدا بالغافيه روحت معاهم وكانت رفضه تسيب الاء  
وبعدها عاصم بالعافيه اقنع  زينب ونجاة وشاديه وسعادوالبنات انهم يروحو وهيجي  لما الاء تفوق لان وجودهم مالوش لزمه  واحدهم وروحو 
  وفضل عز وزياد ومحمد  رفضه نهائي انهم  يسبوها  واياد وصل اها داليدا ورجعليهم 
عز  نام وهو قاعد غصب عنه ومحمد كان قاعد بيقراء قران  وزياد فضل يصلي ويقراء  قران ان يعدي ال24 ساعه دوله علي خير
والوقت عمال يعدي وكلهم كل شويه يكلمه عز يطمن  علي الاء 
وعده اليوم وكان  بدل ما يعدي اليوم بفرحه بقا بحزن مالي البيت  وقلبهم
وتاني يوم شهد وهدير رفضه انه يستنه يبعتلهم وراحه ليها و وعده الوقت ودكتور دخل لي الاء   وتاخر  وكلهم برا وقفين وخايفين....
دكتور طلع.... هو مين ياسين وزياد 
كلهم بصه  لي بعض
زياد... انا زياد اخوها وياسين دا اخوها الله يرحمه هي كويسه صح
محمد.... في ايه يا اكرام
دكتور.... الحمد الله الخطر عده  وبقت احسن عن الاول بكتير  
كلهم.... الحمد الله  
دكتور بص لي زياد ومحمد..... بس عماله  تخرف بتقول ياسين خدني معك وبعدها ترجع تقول زياد ومحمد الحقوني    تقول محمد  مش هيسيبك  دوله اخواتي ياكل"ب وتعيط وترجع تعيد الكلام هو ايه اللي حصل بالظبط
محمد مسح وشه ب ايده بعصبيه ونار اللي جوهه زاد الضعف....  هو ينفع ادخل 
دكتور... واحد بس اللي يدخل   ولما يطلع حد تاني وارجوكم هي دلوقتي مش عايز انهيار قدمها لانها نفسيتها مدمره  لانها عندها انيهار  يعني مش هتستحمل
محمد  جي يدخل 
زياد.... لا ابوس ايدك انا ادخل الاول عشان خاطري
محمدبصله  وسابه يدخل هو بس من جوها كان هيموت ويشوفها
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
عاصم.... الو ايوه تمام   جدعين    اياكم تعرفو حد انتم فاهمين يلا سلام
نجاة بالهفه...  البنت جرارها حاجه
شاديه...  في ايه يا بابا الاء كويسه
زينب.... متتكلم 
سعاد.... انت سايبنا نهاتي في بعض في ايه
عاصم.... ما انتم مش مديني فرصه افتح بوقي لا دا موضوع تاني
زينب....  بنتي طيب بنتي فين
عاصم.... في مستشفي لسه  هكلمهم  لقه اياد بيرن اهو اياد
كلهم بصو لي بعض بخوف
عاصم بالهفه.... الو يا اياد طمني 
اياد.... الحمد الله بقت احسن بس متجوش كده كده مناعين  الدخول  بس الخطر عده الحمد الله
عاصم..... يعني مينفعش  نيجي نطمن بس
اياد.... ما انا طمنك اهو ياجدو  لوينفع هقولك وبعدين خلاص الزيارت اتقفلت انا  شويه وجي انا والبنات
عاصم بتفاهم ... تمام يبني  ربنا يحفظها باي
اياد...  يارب باي
سعاد  ..... ايه طمني
عاصم....   الحمد الله الخطر عده  بس ممنوع الدخول ليها  عشان متتعبش
نجاة..   اها يبنتي كان متشلك كل دا فين 
زينب.... دي عمرها ما أذت حد ليه يحصلها كل دا
شاديه.... شكله  امبارح مش عايز يروح من عيني ربنا يسامح  يا مازن ربنا يسامح
سعاد بخيبت امل.... هيسامحو علي ايه ولا ايه  لو مش ابني كنت  بلغت عنه  فوض امري ربنا 
نجاة بخوف..... عاصم  دا  محمد مش هيسكت هو وزياد.اكيد 
شاديه.... محمد استحاله  يسيبه 
زينب...   ينهار اسود انا زياد مش هيسكت.دي روح فيها اكيد هيموت 
سعاد.....  انا تعبت انا بريئه منه   
عاصم....بس بس  متخافوش مش هيحصل حاجه المهم انا هطلع استريح  شويه 
سعاد بصتله ومكسوفه  وعنيه زاي فيها كسر .... انا اسفه وربنا  مكسوفه منكم
عاصم باس راسها... انتي اختي  وواخويا الدمنهوري   مافيش اسف بنا ادعي   لي الاء بس  وانتي مش مسؤله عن تصرفات مازن لاننا عارفين  انتي مقصرتيش  يلا بعد اذنكم
نجاة  اخدتها في حضنها....  بطلي هبل  وطبطب عليها ان شالله خير  
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في المستشفي 
زياد اول ما دخل لي الاء  باس راسها وايديها.... اسف اني سبتك اوعي تسيبيني انتي اجدع مني انتي وعديني صح وربنا هجبلك حقكك قصاد عينك وملس علي شعرها   متوجعيش  قلبي اكتر من كده انا روحي فيكي انتي  بنتي  اللي ربتها في بنت بتسيب ابوها  مافيش صح قومي  وانا مش هسيببك لحظه وعد  مني 
الاء ايديها بدات تحرك...
زياد بالهفه...الاء  
الاء بتفتح عنيها بالعافيه ومش  قدره تتحرك.... 
زياد  قام  ووقف قصاد وشها... الاء  
الاء بتبص بعني حوليها  بعنيه ومش قدره تكلم  ومش عارفه ايه الحاجات اللي متركبه في مناخيرها وبصت لي زياد....
زياد... متخافيش انتي في مستشفي  وباذن الله هتبقي كويسه  وانا وربنا هجبلك حقكك
الاء افتكرت اللي حصلها  بدات تعيط... 
زياد بخوف... لا لا ابوس ايدك متعيطيش  عشان خاطري   الدكتور  قال بلاش اي زعل ابوس راجل  وراح باس راجليها
زياد... اهدي عشان خاطري انا روحي فيكي عشان خاطري لو ليا غالو عندك
الاء بتحاول تهدا ومش عارفه....
زياد بعياط وباس راسها وسند ؤاسه علي راسها.... عشان خاطري  ورحمه ابوكي ما تسبيني 
الاء بتحاول تتكلم..... ححا ض ر
زياد... لا لا متتكلميش  انا هفاهمك  ماشي انا   هفاهمك اوعي تعملي اي حاجه عشان متتعبيش اكتر وعد  ماشي
الاء بصاله وزاي خايفه يكون جه ناحيتهاومكسوفه  تساله ومش قدره تتكلم
زياد فاهم.... لا مقدرش بنتي قويه انتي ست البنات يا قلب ابوكي  ارتاحي وانا مش هضايقك هفضل كده  ساكت مش هسيبك  اهو 
الاء براحه وبتحاول متعيطش...
زياد... عمري ما كنت هسامح نفسي لو كانتي روحتي مني انتي كنتي بتقوليلي انت سندي طلعتي انتي اللي سندي يا الاء هقع من غيرك   وانا متاكد  انك مش هتسبيني  صح  وانا عشمان في ربنا   بس انتي متسبنيش   مش هتسبيني صح 
الاء  بصله وقفلت عنيها  وفتحتها بمعنا اها 
زياد باس راسها  ....
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
محمد كان برا وبص في ساعه لقه زياد بقاله ساعه معاها ومش قدر يستنا  دخل....
محمد خبط عليهم ودخل.... زياد
زياد بصله.... حاضر شويه
محمد بصله بمعنا  انه طول.... 
زياد.... خلاص ماشي
زياد بص لي الاء... حببتي  هسيبك محمد شويه وهجيلك تاني وباس راسه محمدكان قلبه وجعه علي شكلهاوعنيه مدمع..... اسف  انا السبب مكانش ينفع اسيبك تبعدي عن عيني.حقكك عليا وباس ايديها
الاء بصله وسكت ومن جوها مستغرب  طريقته
محمد... عارفه لما قولتيلي لما تحب حد وتسيب.بمزاجك هيجي وقت وتلاقي يروح منك بس مش بمزاجك هتعرف قيمته  لي تاني مره   احسها  الاول تاني انتي  بس واللهي ما كنت هسيبك  عرفت قمتك مع اني عمري ما كنت هسيبك تبعدي عني  اوعي تكوني انتي هتسبيني  مش عايز احس بالواحدن تاني عشان خاطري انتي غيرتيني للاحسن  احسن ما كنت وانا صغير لو سبتيني هرجع للاسؤ من ما كنت بكتير 
محمد كان مسك ايديها   الاء حولت تقفل ايدها علي ايدو بمعنا انها موجوده... 
محمد عنيه بتنزل دموع  وهو بيتكلم....   كان عندك حق  وانا كنت مستغرب   خوفك  منه انا اسف  سامحيني  عارف اني مكانتش قد كلمتي المره دي   بس واللهي لجبلك حقكك  ومش هسيبك تاني  لو دقيقه ولا هزعلك ولا  هرفضلك ايه حاجه انتي عايزها بس  اوعي تسبيني وقومي وحشني صوتك وكلامك وحشني كل حاجه فيكي  درفتك متقدرش  تستغنا عنك 
الاء بصالها وبتسمت بوجع..
محمد باس  ايدها وراسها....  وربنا ما هرحمه وهجبلك حقكك واخلي يندم علي اليوم اللي اتولد 
  تسريع الاحداث   
كلهم دخلو واحد واحد يطمن عليها  وايدا قال ماحدش يعيط عشان متتعبش  وعد الوقت   واياد االبنات وروحهم  وعز فضل اقاعد مع زياد ومحمد ورفض  يمشي  ودكتور دخل ومن عليها ولقها بتتحسن
ومحمد كلم  ناس  تدور علي مازن  وزياد برضو بس محمد متكلمش مع زياد ولا زياد قال حاجه لي محمد انه بيدور عليه  وعده اليوه علي خير   وتاني يوم الاء دخلت غرفه عاديه وطلعت من العنايه  وبسبب العلاج والحقن اللي بتاخده معظم الوقت نايمه   وجم كلهم شافوها  ومحمد زياد واياد بيدوره  مالوش اثار  خالص ومحمد كان  دايما مع الاء وزياد نفس النظام ورفضين يسبوها وعد اليوم  والاء بتتحسن  تالت يوم الاء قامت علي اذن الفجر  بتبص حوليها لقت محمد  بيقراء قران.وزياد نايم
الاء بتعت.... محمد
محمد بصلها وراحليها... انتي كويسه صح  حسه بحاجه
الاء... لا لا تمام بس مافيش ممرضه هنا
محمد....قوليلي عايزه ايه وانا عملك اللي انتي عايزه
الاء..... عايزه ممرضه بس
محمد... قوليلي بس مختاجه ايه
الاء بنزف صبر...يبني افاهم عايزه ممرضه انت غبي كده ليه مش نقصه تعب 
محمد بعدم فاهم...في ايه 
الاء بصتله.... غور 
محمد ضحك وحضنها....وحشني طولت لسانك
الاء استغربته وضحكت.....  دراعي يبني 
محمد بعد عنها.... عايزه ايه بقا 
الاء بصتله ووشها احمر ....  لا اله الا الله عايزه بنت زاي زايها   عشان ادخل الحمام  حلو كده 
محمد  ضحك... اها تمام عادي ممكن ادخلك انا 
الاء بصتله.... ورحمه ابويا اوبك  واباهات العالم كلها اللي ماته  لو كنت قدره كنت قومتلك
محمد بصلها وباسها من خدها.... ربنا ميحرمنيش منك يارب
الاء بصتله بستغراب..... في ايه  متظبط كده 
محمد مسك ايديها.... في  اني عرفت قمتك في اني اسف علي اي كلمه قولتها زعلتك 
الاء افتكرت  جني...  انت كدب وكل دا تمثل او ضميرك مانبك بس
محمد ضم حواجبه.... ايه 
الاء بحزن....  وربنا ردهولك انت  وعدني انك مش  هتكلم ستات تاني ولا تسكر   ويوم الفرح جني دي اللي جت دي لا وعزمها  وكمان فاكر كلامك ليا 
انت شايفني كده    انت لوبتحبني زاي اخوك مكنتش هتقولي  كده وربنا ردهولك  وزفت دا عمل كده  في اختك عشان تعرف انها بتوجع  وكما تدين تدان بس انت للاسف مش  بتعتبرني اختك ولا بطيقني. ولا اخد بالك  انك غلط  وغبي
محمد كان سايبها تتكلم.لان زياد قاله لما بتبقا زعلانه منه بيسابها تطلع كل اللي جوها وفي الاخر يفاهمها
محمد... خلصتي 
الاء بصتله ومردتش....
محمد... الزفت دا وربنا  ما هسيبه في حته سليمه وخلي يتمنا الموت كل دقيقه كلام اللي قولت مكانش قصدي انتي انضف واحلي واجمل بنوته  في الدنيا   اسف    حقكك عليا وباس ايدها  انا كنت  مضايق لان طلع باصص اكمن اول مره يشوفه قمر  وانتي  غالي عندي وربنا يعلم  كنت خايف عليكي وبعدين اهو وجعتي قلبي عليكي توبه ازعلك تاني 
الاء بصاله وبحزن علي اللي حصلوعنيها دمعت...
محمد مسك ايديها...  اولا دي جني كانت فعلا معايا في كليه  الهندس  بس انا معزمتهاش وربنا والبنت دي محترمه بس دا لبسها كده  وانا ماليش دعوه بيها وهي جت عشان محتاجه تشتغل  عشان اطلقت من جوزها وحبه تبداء حياه جديد وقالت فرص تتكلم معايا وكده كده الدعوه عامه  ومش اكتر وانا وانا واللهي صدتها بعد ما اتكلمنا وسبتها  اما موضوع الستات دا ورحمه ابويا  انا  من ساعات المكتب دا ما عرفش حد  ومش برد عليهم حتي وبصد اي حد  لان  وعدك ووعد ربنا اني مش هرجع للقرف دا تاني.وسكر كنت عشان انسا الوجع اللي جويا بس   كنت غبي  علي رائيك وحيات امي  ما اعرف بنات  غيرك انتي وهدير وشهد وداليدا وامي وخالتي وعمته  وتيتا  وضم كواجبوه وبصله في حد تاني  
الاء..
محمد ضحك... طب واللهي  بعد عن الهشك بشك كلهم 
الاء بصتله بقرف ومردتش....
محمد... خلاص بقا  وانتي  قلبتي علي بوظ الاخس دا  قطعته 
الاء... ليه  اتبدلت بيك
محمد ضحك.... طب  واللهي بقيتي شبهي  بس الفرق الون انتي قرد ابيض وانا قمحاوي عسل 
الاء بقرف... قرد في عينك   قال عسل قال عسل اسود علي دماغك 
محمد... يابت دا مافيكش حتي سليمه 
الاء   ....علي فكره لو عايزه اقوملك هقوملك بس انا اولا بي صحتي 
محمد... ياود يا جامد
الاء.... برضو مش طيقك 
محمد بيبص لقه دم علي سرير بخوف ولهفه.... ايه لا لا ايه دا  وبصلها
الاء بصت وتنحت.... لا لا مافيش حاجه
محمد  ....ازاي دا دم  استني انادي دكتور
زياد صحا... في ايه 
الاء....لا لا هات ممرضا بس الله يخربيتك   
محمد بالهفه... خالي جمبها    وجري 
الاء لطمت علي وشها.... 
زياد ايه دا.... من ايه دا انتي كويسه
الاءبتوتر.... المفضوح  قولتله ينادي ممرضه  اطلع هات ممرضه بسرعه  ومدخلش حد 
زياد....  في ايه 
الاء بنفز صبر... امشي  بسرعه 
زياد طلع ندها ممرضه... اهي
الاء.... اطلع براا مدخلش حد   
زياد بخوف... مالك طيب
الاء.... اطلع ياعرا برا بسرعه 
الممرضه... في ايه 
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
محمد جي يجري هو واكرام ... اوع  
اكرام.... انت وقف كده ليه يازياد متبعد يبني 
زياد... الاء قالتلي مدخلش حد 
محمد... انت عبيط يبني اووع دي بتنزف 
زياد... وربنا شتمتني وخالتني انادي ممرضه  وقالت مدخلش  بس هي معاها ممرضه  وقالتلي مدخلش حد
اكرام ....لا ثانيه  بس كده كانت بتنزف دم منين
محمد.... معرفش ليقيت  دم علي سرير وانا بكلمها 
اكرام بص لي زياد... وانت طلبت منك ممرضه ومحدش يدخل
زياد... اها
محمد.... في ايه انت اوع يدخل يشوفها
اكرام ابتسم....  لا لا خلاص مدخلش حد عشان متتشتموش وضحك وسابهم 
زياد ومحمد  بصو لي بعض في صوت واحده....ايه دا مالو 
وبعد وقت الممرضه طلعت.....
محمد.... في ايه 
الممرضه... هااا لا لا مافيش 
زياد... الدم دا ايه
الممرضه وشها احمر .....  بعد اذنكم 
محمد بصلها وفاهم  وضرب جبهته.... ايوووه غبي 
زياد..... في ايه 
محمد بصله وضحك ... لا مافيش هي كويسه انا هروح اصلي وجي  تيجي تصلي معايا
زياد بصله وركز.... هو
محمد غمض عنيه.... اممم
زياد ومحمد ضحكو.....  
زياد... لا هجي اصلي معاك 
تسريع الاحداث راحو يصلو  زياد طلع لي الاء ومحمد راح يجيب  اكل من برا عشان الاء بتقرف وطلعه   ليهم وفطارو مع بعض  وبعد فتره محمد كان كان عايز ينام   زياد فضل قاعد مع الاء ومحمد نام  وزياد بيعدل الاء عشان تقعد  كويس
زياد...  كده حلو
الاء.... تسلم ايدك 
زياد باس راسها... تسلميلي من كل مكروه
الاء بص علي محمد... جاموس نايم.
زياد بضحك... ينتي اتلمي بقا 
الاء ضحكت.  ... 
زياد... بس تعرفي  فخور بي انه اخويا رغم اننا مش شبها بعض
الاء بصتله با لا مباله... مين دا  اللي مش شبهك  اول ما بتتعصب بتبقا شبه  الفرق انت درفه  صغير هو درفه كبيره   ونفس الغيرا  وبصتله ونفس طيبت قلبك وحنيتك  عاارفه علي ما الموقف دا وجعني علي معرفني غالوتي عندكم
زياد مسك ايديها.... يعني كان  لزم يحصل كده عشان تعرفي غالوتك عندي
الاء  ابتسمت... لا انت عارفه ووثق غالوتي مالهاش  حدود بس اتاكد اما محمداول مره اشوف يعيط  بصراحه
زياد.... كان هيتجنن عليكي   وبهدل المستشفي بي ما فيهم اكرام وضحك
الاء بضحك... بتضحك ليه
زياد.... دلوقتي بضحك  وقتها كنت بتقطع   عز صوت صويت ولا اكن ست بتولد  
الاء ضحكت جامد.... ليه
زياد عيني دمعت.... اول  ما قلبك وقف  
الاء..... لا هتعيط هعيط  اتلم 
زياد مسح مودعه.... لا خلاص المهم فضل يصرخ وكرشو برا اوضه العمليات   وطلع وفضل يزعق ويعيط  والبنات  كلهم يصوته وهو يصوت تحسي مسابقه  ولا كانهم فرقه
الاء ضحكت....  وانت
زياد ضحك....لا عيب عليكي انا  كنت صاحب الفرقه ومحمد  كان  شغال في اوبره  عليه تجعير  مقولكيش  
الاء فضلت ضحك.... يالهوي للدرجه
زياد.... اها والله  واياد يهدينا ويعيط وواول ما حد يجي زعقلناعلي صوت  اياد يزعق في  هو ويقول غور ربنا ياخد 
الاء ضحكت..  احيه  وخالتي زينب وشاديه وعمته  نجاة  وسعاد 
زياد.... لا طوله اخدوها من  الاخر امي دخلت غيبوبه ووتيتا   جالها هبوط   
الاء.... ينهار اسود 
زياد....اهداي  ما انتي شوفتيهم  بقو زاي الفل 
الاء بفرحه.... الحمد الله بس كل دا عشاني
زياد... امم لانك تستهلي كل خير والله وبعدين هما هيلاقو القمر دا فين 
الاء... ربنا ميحرمنيش منكم انا عايزه امشي من هنا  زهقت
زياد..... يبنتي هنا احسن لو حصلك حاجه
الاء.... طب واللهي نخاف لو طلعت
زياد... يا
قطعته الاء...  غالوتي عندك
زياد... طيب هشوف الدكتور 
تسريع الاحداث.
   عده وقت وكلهم جم يشفوها ومحمد صح علي صوتهم  الاء زنت عليهم انها تمشي  من هنا  الدكتور وافق بس تمشي علي العلاج  ومتتحركش والاحسن تشم هو عشان نفسيها لانها من اقل حاجه بتتعب  واكرام قال لي محمد انها متتعرضش لي اي ضغط لان  ضعيفه جدا والمخ مش مستحمل اي  تأثير  والاء والاهتمام بتغذايه والعلاج  والاء روحت معاهم   
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في القصر 
الاء اول مدخلت القصر 
زينب  زرغطت ونجاة وبعدها شاديه 
سعاد... حمد الله علي سلامتك  وزرغظت
الاء بصتلهم.وضحكت   ....   الله يسلمك  يا امي 
هدير.... واللهي البيت كان وحش من غيرك
شهد...  انا كنت بنام في اوضك انا وهدير  عشان نطمن ودعي  انك تخفي وترجعي بالسلام 
الاء بصتلهم...  يالهوي في ايه ياجماعه 
شهد...   متعرفيش غالوتك ولا ايه انتي حته مننا حتي داليدا  بطلتش عياط 
داليدا... انتي اختي اللي مجبتهاش امي والله الحمد الله انك نورتي بيتك
عاصم... البنت تعبان سبوها تطلع  ترتاح وبعدين  احكولها   وباس راسها  يلا اطلعي يا حببتي  اوضك ارتاحي
محمد... استني وشالها 
الاء... عااا ايه دا نزلني 
محمد... مش هتعرفي تطلعي 
الاء بصتله...  ليه كتعاه نزل يابه
محمدرفع حجبه اليمين....  بلاش 
الاء.... نزل بس بابا نزلني
محمدنزلها... براحتك
الاء جي ترفع رجليها مش قدره 
زياد رايح محمد بصله  انه يسبها  وعز رايح  هو واياد برضو  بصلهم يسبوها
الاء   بتطلع بصوبه وبتحاول تطلع بس الوجع مكان نضرب مش قدره  تتني رجليها...   
محمد مقدرش يسبها وعارف انها هتعند ومش هتقول شالها .. 
محمدابتسم...  بس انا عايز اشيلك مش  بيقوله  الاخ الكبير بيدلع اخته صغيره 
محمد مرضاش يبن انها ضعيف عشان متزعلش
الاء ابتسم وحطت ايديها اليمين حولين رقبته وقربت من ودانه وهمست ...شكرا
محمدغمز ليها...  عنيده
شهد....


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية المتعجرف والعنيدة الفصل الثالث والاربعون 43  بقلم الاء
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent