رواية ساعيش بنبض امير القلب الفصل الثالث 3 - رنا احمد

الصفحة الرئيسية

رواية ساعيش بنبض امير القلب البارت الثالث 3 بقلم رنا احمد

رواية ساعيش بنبض امير القلب كاملة

رواية ساعيش بنبض امير القلب الفصل الثالث 3

في المستشفي التخصصي :٠
تحديدا في غرفه امير :٠
كانت تقف دعاء في صدمه شديده مما سمعت تنظر الي الاوراق المتانثره بعشوائيه داخل الغرفه بذهول رهيب تتضغط علي قلبها الذي يؤلمها بشده وعقلها الذي توقف عن التفكير والاستيعاب فماذا يريدون منه ان يستوعب هذه الحقيقه المره فكيف يستوعب ان حبيب الروح ومالك القلب يعيش الم كهذا كيف ستوعب انه سيفقده في وقتا ما جميعنا مومنون بالموت وانه قادم لا محاله لكن عندما نعرف انه قريب وننتظره يكون الانتظار امر بكثير فكيف لهذا القلب العاشق ان يتحمل كل هذا علي معشوقه .
دعاء بذهول والم : ازي شايل كل ده في قلبك ي امير وازي متقوليش.
امير بوجع: معلش ي دعاء الموضوع مش ممتع اوي كده علشان اتكلم فيه .
دعاء بدموع:انا بنت خالتك ي امير طول عمرنا سرنا مع بعض طول عمرنا سند لبعض ازي تخبي عليا وعلي كده خالد وسيف عارفين .
امير بتنهيده: كل عارف ي دعاء حتي اهلي عارفين بس انتي خبيبت عليكي علشان عارف ان الموضوع هيبقي صعب عليكي ومكنتش عايز خالتي تعرف اي حاجه متنسيش ان اخوكي اسلام الله يرحمه مات بنفس المرض مكنتوش عايزكم تتعقدوا .
دعاء بدموع :لا والله فيك الخير طب والحل ي امير اخرتها ايه .
امير بالم: مفيش حل ي دعاء انا زي مامنتي شايفه رضيت بنصيبي وخلاص بس المهم انتي دلوقتي .
دعاء بالم ودموع: قصدك ايه .
امير بابتسامه: دعاء انتي اختي زي ساره بالظبط نفسي انك تعيشي مبسوطه وسعيده .
دعاء بوجع: سيف مش كده .
امير:احنا طول عمرنا واحد كلنا وانتي اكيد حاسه ان سيف بيحبك من واحنا صغيرين عمرك مهتلاقي حد يحبك قده صدقيني.
دعاء :انا عارفه وحاسه بده من زمان ي امير اوعدك اني هحاول قدي لنفسي فرصه .
امير بابتسامه: هو ده بالظبط الي انا عايزه انتوا الاتنين غالين عليا اوي نفسي اشوافكم مبسوطين وسعداء .
دعاء بحزن : انشاء الله ي امير اوعدك طب ومريم .
امير :مالها مريم .
دعاء : انت بتحبها.
امير بتنهيده: لا مشاعر بسيطه مش لدرجه الحب ي عني .
دعاء بتنهيده وابتسامه وجع: ربنا يسعدك ي امير انا ميهمنيش غير سعادتك .
امير بابتسامه: ربنا يسعدك ي دعاء يارب واناجنبك في اي وقت .
دعاء بابتسامه: انا عارفه ومتاكده ي امير.
******************************************
في غرفه مريم :٠
كانت تجلس بهيام وابتسامه هادئه تحمل الكثير من المشاعر الجميله تسرح في وسامته اطاغيه ضحكاته الساحره في كل تفصيله به لتقسم ل ذاتها انها غرقت في عشق ذلك الامير ليقاطعها دخول ذلك الشيطان الذي دائما تراه كابوس بالنسبه لها.
مريم بغضب:انت ايه الي جابك هنا .
رامي : ايه ي ريمو دانا ابن عمك وحبيبك كمان ي عني لازم اكون جانبك.
مريم بغضب:حبك برص انت انسان زباله اخرج بره بدل والله العظيم هطلبك البوليس .
رامي باستفزاز:اطلبي البوليس هتقويليه ايه اقبض علي ابن عمي علشان جاي يزورني .
مريم بحده ودموع:اطلع بره انا بقرف لما بشوفك في وشي ي اخي.
رامي ليهمس لها بوقاحه: ايه يروحي بتقرفي لانك اكيد بتفتكري الي كنت بعمله معاكي مع ان دي كانت اسعدلحظات حياتي .
مريم بغضب ودموع:اخرس ي حيوان واطلع بره بره .
لياتي امير مسرعا لها خوفا عليها .
امير بلهفه : فيه ايه بيحصل هنا بالظبط .
مريم بدموع لتسرع في احضان الامان بالنسبه لها .
مريم بدموع : الحقني ي امير خرج الحيوان ده من هنا .
رامي بغيظ:الله مانتي مقضياها اهو امال بتيجي لحد عندي انا وتعملي شريفه ليه ي حلوه .
امير بغضب :اخرس ي حيوان انتي واطلع بره بدل ماطلب البوليس يرميك بره .
رامي بغضب: انت اتجننت ي لاا انت ولا ايه انت مش عارف بتكلم مين ولا ايه .
امير بغضب شديد: يلا دي تقولها للصيع الي شبهك ي امن ي امن طلعوا الحيوان ده بره .
ليسرع الامن للامساك ب رامي تحت صراخه وتذمره .
رامي بغضب وصراخ: انتوا اتجننتوا انتوا مش عارفين انا مين انا هقفلكم المستشفي دي خالص .
امير بلهفه : مالك ي حبيبتي فيكي ايه .
مريم بالم شديد: قلبي قلبي وجعني اوي الحقني ي امير لتسقط بين يديه فاقده للوعي .
امير برعب : مرررررريم .
******************************************
في فيلا غريب بدران :٠
غريب بمكر : وحشتيني ي روحي .
سميحه :انت اكتر يروحي مصدقت رافت غار في داهيه جيتلك جري.
غريب :هانت ي روحي نخلي رافت ي قتل سالم وبعدين نخلص من رافت ونكوش علي كل حاجه ونعيش مع بعض بقي .
سميحه بخبث: يااه نفسي ياجي اليوم ده ي غريب اتجوزت رافت غصبن عني علشان نقب انا وانت علي وش الدنيا بس كفايه بقي السنين دي كلها بس خلاص مش قادره .
غريب :خلاص هانت ي روحي ونخلص من كل ده بس ابنك رامي بقي هو المشكله .
سميحه بضحك :ههههه لا متخافش رامي ابني ده دماغه ضاربه ولا هيسال عن حاجه ولا بيشغل نفسه ب حاجه اصلا سيبه عليا انا .
غريب بمكر: حبيبه قلبي ي ناس بحبك .
سميحه :وانا اكتر يروحي .
********************************************
في المستشفي التخصصي :٠
في غرفه مريم :٠
كان يجلس امير ب جانبها بخوف وحزن علي حالتها ليقسم لذاته انه وقع في عشقها.
مريم بضعف :انا تعبانه اوي ي امير .
امير بخوف : معلش ي روح امير المسكن الي خادتيه شويه ومفعوله هيشتغل .
مريم بدموع: هو انا هفضل كده حياتي مهدده بالشكل ده اوعي تسبني ي امير انا مبقتش اقدراعيش من غيرك انت اماني وحمياتي في الدنيا دي .
امير بحب ودموع: احنا محتاجين بعض اوي ي مريم انت ضعيفه انا اضعف منك مليون مره احنا القوه بالنسبه لبعض ي مريم هقوي بيكي وتقوي بيا وانشاء الله هتعملي العمليه وتقفي علي رجليكي ي قلبي .
مريم بابتسامه تعب: ربنا يخليك ليا ي امير ي امير حياتي .
امير بحزن : بحبك مش عارف امتي ده حصل بس حبيتك اوي ي مريم عمري مكنت بصدق في الحب من اول نظره حتي نسرين  الي حاكتلك عنها عمري ماحسيه بيها بسرعه كده لكن انتي يروحي قلبي اتخطف من قلبك بسرعه اوي .
مريم بتعب ودموع: كان نفسي اعيش معاك ي امير ولو حتي يوم واحد بس النصيب مش كاتبلي افرح ي امير هتحرم منك بسرعه كده.
امير بدموع :لا ي روحي لا هتعيشي اوعدك اننا هنعيش اجمل ايام حياتنا اوعدك ي روحي .
ليسرع سالم الي الغرفه برعب وخوف .
سالم برعب ودموع :حبيبه بابا مالك ي روحي ايه الي حصلك .
امير :اطمن ي سالم بيه انشاء الله هتبقي بخير بس انا ليا طلب عند حضردتك .
سالم بالم :خير ي ابني .
امير :انا طالب من حضردتك ايد مريم .
سالم بصدمه :انت بتقول ايه ي دكتور امير انت اكتر واحد عارف حالتها وانها مستحيل تتجوز قبل ماتعمل العمليه وتزرع قلب جديد.
اميربحب: طبعا انا فاهم كل ده حضردتك وفاهمه كويس بس انا بحبها وعايز ابقي جنبها دايما وده مش هيحصل الا لما تبقي مراتي ارجوك وافق .
سالم : انت رايك ايه يروحي .
مريم بتعب : دي امنيه حياتي ي بابا الي عارفه ان مرضي مش هيخليني احققها حلم جميل بس لاسف بينتهي قبل ما يبتدي.
امير بعشق:لا يروحي لا هيتحقق الحلم هعيشك اجمل ايام حياتك اوعدك ي قلبي اوعدك .
ليتتطلعوا لبعضهم البعض بحبا شديد تحت نظرات سالم المملؤه بالدموع لحال هذا العاشقان .
**************************************
في فيلا رافت :٠
رامي بغضب شديد :بقي انا رامي رافت يتعمل فيا كده انا اترمي في الشارع بالطريقه دي والله لكون قافلهم المستشفي دي .
رافت بغضب: ي شيخ ده الواحد تعب منك مفيش اي حاجه بتعملها كده للاخر كويسه .
رامي بغضب:وانا المره دي عملت ايه انشاء الله مكله من بنت اخوك الي عملالي فيها شريفه وهي مقضياها مع الدكتور بتاعها الي حسابه معايا هيبقي عسير .
رافت باستغراب: دكتور ايه ده اسمه ايه .
رامي بغيظ: دكتور زفت كده اسمه امير .
رافت بصدمه :اميرالدميري .
رامي :تقريبا كده انت تعرفه .
رافت بحده :الا اعرفه ده دكتور قلب مشهور اوي وابوه امجد الدميري المليونير المعروف .
رامي بغيظ:انشاء الله يطلع ابن مين هعلم عليه برضه .
رافت بغيظ وغضب :لا يروح امك ده امجد الدميري ده مش اي حد احنا بكل الي احنا فيه ده منقدرش نقف قصاده .
رامي بغيظ:الكلام ده ميفرقش معايا انا مبيهمنيش حد وانت عارف ده كويس وبعدين احنا هنضرب عصفورين بحجر واحد .
رافت باستغراب :قصدك ايه .
رامي بشر: حنقه هواء تاخدها بنت اخوك نخلص منها ونلبسها ل سي ريمو بتاعها نقول مثلا دي كانت دايما بتقول انه بيحاول معاها وهي بترفض علشان كده اقتلها وبكده اكون انتقمت منهم هما الاتنين .
رافت باعجاب :ياااه دماغك دي شر ي رامي .
رامي بخبث:تلميذك ي باشا في بت ممرضه هناك معرفه هي الي هتقوم بالمهمه دي وهي الي هتشهد بعد كده انا كتير كانت بتتخل تلاقي امير بيتحرش بيها وكده التهمه تبقي مظبطه .
رافت :طب خود بالك ل البت دي تقول اي كلام كده ولا كده .
رامي : متقلقش ي كبير دي ابواها وامها الفلوس مستحيل تنتطق حرف واحد طالما هتقبض .
رافت بطمع :ايوه بقي ونكوش احنا علي كله نسددد ديوانه ونعبَيش بقي .
رامي بمكر:هانت ي بابا هانت .
*****************************************
في المستشفي التخصصي :٠
في مكتب جمال مدير المستشفي :٠
جمال باسي:انا بجد مش عارف اعمل ي امير الحاله بتسؤء اوي .
امير برعب:طب وبعدين ي دكتور جمال هنسيبها كده بتموت بالبطي قدامنا واحنا مش قادرين نعمل حاجه .
جمال باسف:هنعمل ايه ي امير المشكله ان خلايا قلبها ضعيفه اوي علشان كده رفضت العمليه وجسمها مقبالهاش ومن ساعتها واحنا مش لايقين القلب المناسب ليهاده و لازم يكون الشخص المتوفي كاتب تقرير انه متبرع هو بنفسه وكاتب تقرير ده غير كده هتبقي سرقه اعضاء ي امير .
امير بتنهيده :انشاء االه هنعملها العمليه وهتخف وتقوم علي رجلياها .
جمال :ي رب ي ابني ي رب .
امير بصراخ والم وهو يمسك دماغه بالم رهيب .
امير بصراخ ووجع: اه اه اه اه اه .
جمال بخضه :مالك ي امير ي ابني الوجع الزفت ده اشتاغل تاني.
امير بالم وتعب:هانت هلاص هانت .
*********************************
في مكتب سيف :٠
كان يجلس سيف يتابع بعض اعماله ليقاطعه دخول الثلاثي كلا من (امير وخالد ومازن).
سيف : متجمعين عند النبي انشاء الله ايه الي جايبكم عندي كلكم كده خير .
خالد بغيظ: اسال صاحبك الي جيابنا علي ملا وشنا ومش راضي يقول في ايه .
مازن بغيظ: متقول في ايه ي امير وتخلصنا .
سيف بغمزه:ايه ي امير انت قررت تتجوز ولا ايه وجايلي انا اكتب العقد وجايبهم هما شهود يااه ده يبقي اسعد يوم في حياتي .
امير بابتسامه حزن : هما فعلا جايين معايا شهود بس مش علشان يشهدوا علي عقد جوازي هيشهدوا علي وصيتي .
سيف بخضه : وصيتك في ايه ي امير قصدك ايه .
خالد بغضب:امير انت انشاء الله حالتك هتتحسن مفيش داعي الي انت بتعمله ده .
امير بحزن: اه حالتي هتتحسن باماره التحاليل الاخيره صح ي دكتور خالد انا هكتب وصيتي وانتوا شهود عليها والموضوع انتهي.
سيف بوجع: ويتري اي هي وصيتك ي امير .
امير بوجع والم : وصيتي هي ان انا امير الدميري وانا في كامل قوايا العقليه اتعهد علي نفسي بتبرع ب قلبي لسيده مريم سالم في حاله وفاتي .
سيف بغضب:نعم ي اخويا .
خالد بغضب:انت اتجننت باين عليك .
مازن بغيظ:ايه التخاريف دي ي امير .
امير بتنهيده :هو ده الي هيحصل مريم هتاخد قلبي تعيش بيه في حاله وفاتي ودي وصيتي وانتوا هتنفذوها .
ليتطلعوا اليه بصدمه عارمه فهل في علامنا هذا يوجد قصص حب كهذه

رواية ساعيش بنبض امير القلب الفصل الثالث 3 - رنا احمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent