رواية المتعجرف والعنيدة الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم الاء

الصفحة الرئيسية

      رواية المتعجرف والعنيدة الفصل  الرابع والثلاثون بقلم الاء

 رواية المتعجرف والعنيدة الفصل الرابع والثلاثون

الاء... انتي قدها باي 
الاء بعد ما قفلت لقت محمد بصصلها  ومبتسموضمم حواجه ومستغراب 
الاء بالا مبالاء....اي دا  في ايه واخدني كام في كام
محمد كان سرحان فيها....هااا
الاء بقرف....  ايه اخدني كام في كام
محمد فاق... ها وبص قدمه  
الاء بصت بقرف وديرت وشها لقت متحركش.... ايه دا انت لسه واقف
محمد اتوتر ومردش عليه وتحرك بالعربيه..
الاء بنرفزه...  اومال يلا يلا   حاجه تقرف وومسكت الا كل اللي اخدته من عز وفضلت تاكل 
محمد بصلها بغيظ ومردش...
الاء مسكت الفون وشغلت اغاني
وبصت لي محمد من فوق لي تحت...... بقى بارد جدا بقى دمه تقيل
بقى ندل قوي وطماع وبخيل
محمد بصلها... ايه جو تلقيح  دا اتعدلي
الاء بصتله بطرف عنيه ومردتش وكملت..... البيه اللي عاملي انه مؤدب وجميل بيجيلي مدروخ نص الليل
محمد بنرفزه ونفخ... استغفر الله العظيم وربنا لو مديت ايدي انتي اللي هتزعلي
الاء.... بقى كسلان ومأنتخ كرشه قصاده شبرين
محمد بص علي بطنه   لقه  مافيش لان جسمه راياضي  وبعدها انتبه وبصالها  ... 
الاء بضحك عشان بص لي نفسه ... قاعد ياما هنا ياماهناك بقى منكوش ومبهدل شخص كئيب وحزين 
الاء وهي بتغني  محمد فضل الاغاني
محمد بعصبيه وزعيق... عدي يومك  عشان ثانيه وهكسر البتاع دا علي دماغك
الاء ضحكت انها عصبته....  مالك انت اخدتها علي نفسك كده ليه دا انت حتي بشوش  بص حتي ومسكت وشه ووجهه قصاد المرايا..
الاء... بص بوظ الاخس  قد الدنيا ماشاء الله وفضلت تضحك  محمد زق ايديها
محمد  بنرفزه...اووعي وبصلها بقرف   بني ادمه مستفزه
الاء بضحك... من بعد ما عندكم 
محمد  حدفها بالمنديل....   المره اللي جي  امسك دماغك اضربه ف العربيه
الاء بصتله بستهزء... اعملها كده وانا  وربنا هروح القسم اعمل فيك محضر  وابهدلك 
محمد بستهزء وضحك بسخريه...   معظمهم صاحبي اكيد انا اللي هعمل معاكي واجب ودخلك القسم
الاء بيغيظ.... بكرهك  وبصت قدمها وربعت ايديها وفضلت ساكته
محمد بصله وضايق انها قالت كده ومعرفش هو ليه اضايق..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
زياد بعصبيه وغضب يخوف... حلو اووي الهانم تنزل وتروح لي واحده  من غير متقول بجد برافو
شهد مردتش....
زياد  بعصبيه...  انا مش بكلمك
شهد ببرود عكس اللي جوها ميت من الخوف.... نعم مش حضرتك  حبب كده
زياد بعصبيه... والله من امتا  وايه البرود دا
شهد... زياد لو سمحت انت عايز ايه 
زياد وهو بيجز علي اسنانه.... لا بجد عجبني الاسلوب دا  هو ايه الللي عايز ايه
شهد... انت رفض تتكلم معايا علي حاجه انا مقولتهاش عشان خوفت تخاف او تشغل دماغك علي حاجه انا حطلها حدود ومطنش الشخص دا  يمكن غلطانه اني محكتش
زياد بغيظ... ياشيخه واللهي  يمكن غلطانه تصدقي عندك حق  يمكن تكون في غلط بس مش منك مني اني كنت صريح معاكي والللاسف فكرت انك زاي بس عادي
شهد اتعصبت من طريقته  بزعيق ...  في ايه ما انا اتاسفت  وعارفه اني غلطانه وماكنتش فاهمه اني لما اخبي  حاجه  زاي كده بس تفكيري  جبني اني خايفه انك تخاف عليا مش اكتر وتضايق وانت اساس فيك اللي مكفيك ومكنتش عايزه اوجع دماغك   مش اني بخبي عليك انا من ساعه ما عرفتك وانا مافيش حاجه الا وانا بقولهالك  وانت عارف اني اتعلقت بيك. وحبيتك اكتر من نفسي وعارفه اكتر حاجه توجعني 
شهد هنا وبدات تعيط...انك تبعد عني  ودايما  كنت بقولك انك عوضتني عن بابا وتاسفت كتير ليك  وبحاول اكلمك وانت متعمد تكسفني حتي الصبح وانا بكلمك كسفتني بقيت بتمنا اختفي من قدمهم عشان شكلي بقا وحش وانا عماله اكلمك وانت مش مقدرني  انا حسيت اني قليله لدرجه متتوصفش انا عمري ما حبيت حد كده  بس عموما من نهارده مش هتحيل عليك  تاني ولو عايز ننهي الموضوع  تمام  وبعد اذنك ورايا محاضره  ومشيت ويتدله ضهرها
زياد مسك من ايديها... اسف 
شهد  كان وشها  ناحيه تاني  اول ماسمعت كده  وشها اتحول من غضب لي ابتسما عريضه وفتكرت كلام الاء   ومكانش عارفه ترد تقول ايه.. 
زياد... عارفه اني اسلوبي كان وحش بس انا غيرتي عاميه صدقيني
شهد من جوها....يالهوي المفروض اقول ايه ايووه مفروض كنت سالت الاء
زياد... هتفضلي ماديني ضهرك كده  ياستي خاليكي احسن مني 
شهد كانت فرحانه ومش عارفه تكشر   
زياد لف ليها وووقف قصادها  شهد بصت في الارض  عشان ميبنش انها بتضحك  
زياد... للدرجه مش عايزه   تشوفيني  وبيرفع راسها  لقها بتضحك
شهد اول مره راسها ضحكت اكتر بس بصوت  ...
زياد  بصلها بستغراب  وضحك علي ضحكها.... ايه دا  ازاي  انتي مش كنتي بتعيطي من شويه
شهد بضحك وتكسفت وحطت ايدها علي وشها....  خلاص
زياد ضحك.... لا بجد في ايه   وشال ايديها من علي وشها لقه وشها احمر من الكسوف
شهد بضحك وكسوف.....خلاص بقا 
زياد لعب في شعرها وضحك علي كسوفها ونزل لي مستوه طوله....   حقكك عليا يا  يا قمري عارف اني اسلوبي كان زفت شبهي
شهد بتسرعه... لا انت زاي القمر  وبعدها انتبهت اتكسفت علي اللي قالته
زياد ضحك... وربنا انا جزمه عشان زعلتك  وباس راسها لسه زعلانه مني
شهد هزت راسها بطفوله بمعنا لا...
زياد مسك خدها....  عوزه ننهي جوزنا يا جزمه 
شهد  بصتله... مااسلوبك حسسني بكده 
زياد.. انا كده ماشوفتيش قلبت وشي اسالي الاء 
شهد بصدمه ....ينهار ابيض
زياد ضحك.... ايه رايك نطنش ال محاضره  تبقي تخديها من اي حد وتيجي معايا الشركه وبعدها   نطلع  نتمشا ونتغدا بالمره برا
شهد بحماس..موافقه 
زياد ضحك...وربنا حاسس اني خاطب   طفله يلا
ــــــــــــــــــــــــــــــ
في شركه الدمنهوري
محمد هو والاء اول ما جم يدخلو المكتب بتاعو لقه بنات بتجري عليهم
محمد مفكر لي  هو  لقهم بيجرو علي الاء.
البنات كانت مني وسلمي وساره
مني... كده يا  الاء   تخضينا عليكي 
سلمي.... احيه واللهي  قاعد ادعيلك  انا وامي
ساره بعيط.... كنت خايفه مشوغكيش.تاني 
اسر من وراهم...   اياد اول ما قالي  كنت جيلك رفض اني اجيلك  وقالي خاليك في شركه   فضلت كل شويه اكلمه عشان اطمن عليكي
كريم زميل الاء برضو... انا حولت اتوصل بيكي معرفتش
محمد كان وقف بصص ليهم وستغرب ان كلهم بيحبوها كده 
الاء حضنت ساره... نفسي مره اشوفك  بتضحكي ما انا اهو قصادك 
ساره... انتي الواحيده اللي كنتي بتسمعيني  وتهزري معايا   من ساعات ما اشغلت في ام شركه نحس دي
مني واسر ام همسو لي  ساره.... مستر محمد واقف  الاء ضحكت وبصت لي محمد
الاء....  في حاجه وقفين انا وصحابي اتفضل علي مكتبك 
محمد ضم حواجبه وتنرفز....  بعد ما الزياره دي تخلص  عايزك علي المكتب وسابهم ودخل مكتبه
كلهم بصه لي بعض انه بيتعامل معاها عكس طبعته زعيق وشحط  مع اي حد كان بيشتغل معا
كريم.... لا شكلك مسيطره
الاء...   بلا نيله دا بني ادم مستفز.بس وربنا ما هسكت هخلي هو اللي يديني ورقه الاستقاله بتعتي
مني بخضه... ليه كده دا احنا فرحنا انك رجعتي  
اسر...  ياشيخا خليكي دا وربنا انا فرحت ان جه بعد داليدا واحده شبها بس انتي شخصيتك اقوة بصراحه 
كريم.... جدا وحشتيني يا لولا
الاء... اتلهي انت وهو تعالو اتهزقو مكاني وانتو وروني هتقاعدو ولا لا
مني بضحك....    الواو عندك واخده وضعها بطريقه 
الاء بضحك...هشتمك
سلمي. بضحك...  وحشتيني وربنا
ساره وهي في حضنها... طب تصدقي عمري ما اتخيل اتوجع علي حد كده بعد امي  خاليكي عشان خاطري
الاء.... يا جماعه  ما انا اهو مرزوعه ولو حصل ساعتها   انتم عارفين هبقا فين ومعاكم رقمي واكيد هنتجمع تاني
اسر... بت متيجي اعزمك  علي سندوتشات كبده اللي  بتحبها 
كريم... لا شاورمه ايه رايك
مني.... لا تعالي  انا والبنات متفقين هنعزمك باللي تختاري
الاء بضحك.... في ايه انتم قبضين كام يولاد المحظوظه في ايه  افتكرو اخر الشهر  هتبقو  علي باب السيده 
كلهم ضحكو
الاء... صحيح   انتم عارفتو ازاي 
كريم...هو في حاجه بتستخبه في زمن دا
الاء لقت عمار دخل..
عمار...احم ينفع تسيبوني  معايا يا شباب
كلهم سلمه عليها  وسبوها
عمار... عامله ايه  
الاء... الحمد الله  انت 
عمار... بخير  انتي ايه اللي حصلك يبنتي مره خياط  ومره سخنبه في ايه 
الاء... هقولك ايه محسوده يبني  علي رائي حمو بيكا العيون كله بصاصهناس عايزه قي عنها رصاصه
عمار.ضحك.... حتي وانتي تعبانه عسل وحشتيني واللهي 
الاء.... حبيبي تسلم.المهم ايه اخبارك ما هدير
عمار بفرحه... بقينا صحاب 
الاء بصتله... دا طموحك صحاب
عمار ضحك....  لا  بس اهي خطوه حلوه يعني 
الاءء.... امم عندك حق. احسن من مافيش طيب ايه اتلحلح عايزين نفرح بيك  كده 
عمار  .... في ايه يبنتي هو انا ليه حاسس انك الكبيره
الاء....    والله  يا ابني   قطع كلامهم   محمد بتت ليها تجيله
عمار بضحك...  بيضايقك
الاء... جداا متهيقلي رجع من برا عشان يقرفني اظن انه عملي الاسود 
عمار... طيب يلا ندخله بدل ميجيلك
الاء شوحت... طز   ودخلو
الاء... افندم 
محمد استغراب ان عمار جه.... انت جيت ليه
الاء بطفوله.... وانت مالك جه ليا  عشاني  انا مش عشانك اكيد بس قال  يجي يسلم عليك  كده وخلاص
عمار ضحك ولعب في شعرها.... جميله اووي وربنا
محمد بضيق...  اترزع هنا 
عمار بضحك....   حاضر وراح قاعد 
محمد  بص لي الاء.... وانتي تعالي فهميني خطك دا  
الاء بصتله بغيظ...  ماله خطي وراحت وقفت جم الكرسي اللي محمد قاعد عليه
محمد بنرفز...ايه دا انا مش فاهم
الاء...وانت من امتا بتفاهم 
محمد... بت انتي  عدي يومك علي المسا 
عمار... لا بقولكم ايه وحدو الله لسه في بدايت اليوم وانت يا محمد اهدا دي لسه كانت تعبانه
محمد.... بذمتك دي بيأثر فيها حاجه 
الاء بصتله بقرف  وبصت في الملف....   عايز ايه بالظبط واقراءهولك وانت  تكتب معايا
محمد بصله...افندم 
الاء.. اعملك ايه يعني 
عمار... صحيح تعملك ايه 
دخل شخص طول بعرض زاي محمد   بس في شبه من اللي كان بيجي لي الاء في الحلم   
عمار بيبص... اوبااا دا بجد وقام وسلم عليه 
محمد ابتسم. ووقاف ..  صاحبي وربنا ما صدقتك لما قولت هتنزل وسلم عليه
الشخص بص علي الاء  وشاور لي محمد وعمار  ب عينه بمعني ايه دا مين دي  ..
عمار... دي سكرتيره  بتعت محمد وقربته
عمار....الاء اعرفك.
الاء  كانت مركزه في الملف  بترفع راسها وبتبص...  اممم وبصت 
الاء اول ما شفته نفسها كانت بتاخدو بسرعه ونبض القلبها كان سريع وتعبير وشها كله اتغيرت وستخبت وراه محمد  
عمار استغرب  وبص لي محمد
محمد. بص وراه لقها وقفه ومسك في ضهر محمد 
محمد بهمس لي الاء...  في ايه
الاء وعنيه مدمعه وبتشاور عليه ... هو هو دا   
محمد لف نفسه ليها... اهدي ماله دا
الاء جسمه كان بيترعش بطريقه غربيه... هو دا اللي بشوفه هو هو وربنا
محمد   بص لي عمار... خد مازن وطلعو دلوقتي 
مازن بص لي عمار....في ايه 
عمار.... تعالي  تعالي معايا 
وطلعو...
محمد قاعدها.. في ايه
الاء بعياط وخوف...هودا اللي بشوفه هو والله  هو
محمد...هو مين مش فاهم 
الاء بخوف وتهته وكل كلمه بشهق  بسبب العياط .. دا كان بيجيلي في الحلم بيضربني  وييعذبني لحد ما اموت  وفي الحلم بصحا القي بيرجع يعذبني تاني ويموتني  مش فارق معايا الموت بس مش عايزه اتعذب كده عشان خاطري 
محمد بصله واستغرب....اهدي  طيب دا حلم عادي
الاء بصتله.... انت اللي جيبه صح  
محمد...جيبه جيبه ازاي
الاء بعياط.... انا عارفه انك بتكرهني عشان خالتوه  انا همشي   واللهي  وكل حاجه  جوز عمتي ادهالي انا ما اخدش حاجه منهم   انا كله  اللي بصرفو من فلوس بابا   وسال زياد 
محمد بصصله ومش مصدق.. انا قطعته
الاء وبتمسح دموعه.... بص.انت مفكرني  بكدب  عليك بص    معايا ورق يثبت اني  ما اخدتش حاجه  بص في ورق  في البيت  في تحويلات بتعت  الايجار بتاع محل بابا  طان كتبه ب اسمي انا واخويا   وفلوس بابا عاصم لسه زاي ما هي ممدتش ايدي عليهم صدقني  وانا همشي دلوقتي ومش هتشوف وشي تاني  ورحمه ابويا  وعد
محمد  مكانش قدر يتخيل انها بتخاف منه وشايفه كده ..... اهدي دا مازن ابن عمتي   كان برا مصر ولسه راجع متخافيش  وانا مش هيأذيكي  اهدي
الاء....يبقا هو صح هو صح هيأذيني 
محمد.... لا متخافيش  محدش هيجي ناحيتك دا مجرد كبوس مش اكتر 
الاء بصتله وبصت في الارض وفضلت تعيط وتفتكر شكله.... عايزه امشي  من هنا
محمد....اهدي محدش هيجي ناحيتك ورحمه ابويا صدقيني 
الاء  ....عايزه زياد 
محمد...زياد  في شغل دلوقتي تحبي اروحك 
الاء... لا لا اكيد هيروح البيت كده 
محمد بستغراب.... مين
الاء....اللي  دخل دا 
محمد...اها طيب ما انتي كده كده لزم تروحي
الاء بخوف.... هيموتني صدقني انا شوفته  
محمد من غير ما يحس ملس علي شعرها..... متخافيش محدش هيقدر يئاذيكي طول ما انا موجود
الاء بصتله وستغرابت منه...  انت طيب ولا لا  انت قولت هتأذي اخويا الصبح اكيد هتاذيني   
محمد انتبه لي نفسه....  هاااا  وقام 
محمد بجمود... احم  اها عشان امي  مش اكتر متعلقه بيكي  المهم   روحي علي مكتب دلوقتي
الاء استغربت اتحول تاني.... حاضر
وجي تطلع لقت مازن ابن عمت محمد في وشها
االاء بلعت ريقها وقفلت الباب تاني...لا مش هطلع 
محمد بصله...في ايه
الاء...وقف برا  ونفس البصه معلش خاليني  هنا مش هعمل حاجه تضايقك صدفني
محمد ضحك علي طريقتها كنها طفله....  اومال ام لسان طويل راحت فين
الاء بصتله.... علي فكره   مشوفتش شكله كان ازاي كان نفس شكلك لما ضربتك بالغلط  
محمد  ..... هو انتي سخنتي بسببي  خوفتي مني صح
الاء....
محمد.... قولي وانا هسيبك هنا  
الاء....كنت نفس شكله  كنت بفكرك انت اللي بتجيلي في الحلم   وتاكده انك هو لما شكلك كان شبه في العربيه لما ضربتك بالغلط  فكرتك انت خوفت حلمت انك بتعذبني  بس لكن انا دلوقتي تاكده ان هو مش انت
محمد....لسه خايفه مني
الاء....
محمد... ردي   لسه
الاء...انتم الاتنين بس انت مش هتأذيني انا وزياد  صح انت حلفة ب باباك صح
محمد...اها  
باب بيتفتح الاء جريت عليه
محمد بصله  لقه مازن 
مازن... ايه يبني عايز امشي
الاء ادارت وراه محمد ... صوته هو صدقني 
محمد.... اسباقني انت علي البيت واناهجي عشان مشغول
مازن.... تمام باي
محمد...باي وبصلها لقها مسك في هدومه زاي طفله
محمد....خلاص مشي  
الاء مدت راسها وبصت لقيته مش موجود....


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
    رواية المتعجرف والعنيدة الفصل  الرابع والثلاثون 34 بقلم الاء
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent