رواية بريئة في عالم قاسي الفصل الثاني 2 بقلم الكاتبة المجهولة

الصفحة الرئيسية

   رواية بريئة في عالم قاسي الفصل الثاني بقلم الكاتبة المجهولة

 رواية بريئة في عالم قاسي الفصل الثاني 

رحيم بصدمة : اي ال انتي لابساه دا 
قدر بخبث : اي ي رحيم في اي عادي يعني 
رحيم بعصبية : عادي اي دا انتي لابسة قميص نو"م 
قدر اتكسفت من كلمته بس مبينتش وقربت منه بدلع : أنا بح
رحيم بمقاطعة : قدددددر انتي عارفة اني بحب سجدة 
قدر بعصبية : لحد أمتي لحد أمتي يا رحيم هتفضل تحب واحدة هي مش شايفاك اصلااااا 
رحيم اتعصب وشدها من شعرها وسط صرا*خها : ايااااك اسمعك بتجيبي سيرة قدر علي لسانك تاني وبصوت عالي : فاااااممممة 
قدر بخوف وايماء : ف ف فاهمة 
سابها وهي مصدقت وطلعت تجري خوفا من هذا الأسد 
*** 
علي الناحية التانية" 
ياسين دخل اوضته لقاها نايمة زي ماسابها باصة للسقف ودموعها نازلة 
قرب منها وهو خايف عليها بس افتكر كل حاجة 
أردف ببعض العصبية : قوووووومي 
نور بتعب وعياط : ي ي ياسين 
ياسين ببرود : قومي روقي الاوضة دي 
قامت نور بتعب وروقت الاوضة وجلست بوهن 
ياسين بسخرية : أنا خارج ي مراتي العزيزة 
وسابها ونزل من غير م يسمع ردها حتي... 
نور بعياط : يارب الصبر أنا مش عارفة فيه اي مش عارفة صور اي دي أنا أنا تعبت تعبت 
*** 
في صباح يوم جديد كله حياة"
استيقظت سجدة بإنزعاج علي صوت هاتفها : اممم اي ي سليم 
سليم : صباح الخير يقلب سليم 
سجدة بحب : صباح النور ي حبيبي 
سليم بخبث : يلا بقي انتي ناسية أننا هنتقابل النهاردة ولا اي 
سجدة بفرحة : لا طبعا مش ناسية ي حبيبي 
سليم : طب يلا قومي كدا لحد ما اخلص كام حاجة كدة ونتقابل 
سجدة بحب : حاضر سلام يروحي 
قفلت معاه واتنهدت بحب وقامت اخدت حمامها اليومي 
وأدت فرضها ولبست دريس ابيض في نبيتي وطرحة 
وكوتشي ابيض وشنطة تحمل اللونين  
ياسين : راحة فين ي سجدة 
سجدة بتوتر : راحة الجامعة ي ياسين 
ياسين بحب : خلي بالك من نفسك ي حبيبتي 
سجدة : حاضر 
نزلت وهي بتاخد نفسها... 
** 
رحيم صحي من النوم وقام لبس هدومه ونزل وفتح الباب واتفاجأ

يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية بريئة في عالم قاسي الفصل الثاني 2 بقلم الكاتبة المجهولة
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent