رواية المتعجرف والعنيدة الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم الاء

الصفحة الرئيسية

      رواية المتعجرف والعنيدة الفصل   الواحد والعشرون بقلم الاء

 رواية المتعجرف والعنيدة الفصل   الواحد والعشرون 

عز ... ياشيخه كله دا عشان كوب مانجا يا طفسه
الاء.... امسكي يا داليد ودتها ال عصير    وبصت لي عز
الاء...  تعال بقا  ومسكت شعرو هتتلم ولا مش هتتلم في يومك دا
عز بضحك.... بت سيبي بت
الاء...  لا  
عز...  عشان خاطري 
كلهم بيضحكو
الاء...  هتتلم
عز بضحك...  هتلم  التء سبته 
الاء... هاتي يابنتي  العصير واخدت من داليدا وبتشرب
عز....  اشربي ورواقي دمك   
الاء بصتله....    ومدت ايديها لي دليدا  تاخد. ومسكت الغطا  نام انت حلك تنام
عز بضحك...  اهو دا الكلام وراح نام جمبها وستغطا
الاء...  مسمعش حسه بقا هاتي يبنتي العصير  وربنا يا عز لو سمعت صوتك هكب عليك العصير مجنونه واعملها
عز ضحك  ورفع ايدو  وعمل ب صباعه  كده 👍🏻زاي  تمام ومتكلمش
كلهم ضحكو
داليدا...  اتفضلي  بس شخصيتك جامد اصحبي
الاء...  اول انتي مفكره اي اختك مسيطره
عز جي يقوم يتكلم الاء رجعته ب ايديها...  نام 
نجاة....  لا مش قدره قلبي وجعني من كتر ضحك انا نزله اجهز العشاء.  يلا تعالي معايايا شاديه
داليدا  .... طب يلا يا اياد 
نجاة...  يلا فين انتي هتتعشي معانا 
داليدا...  لا اص قطعتها شاديه
شاديه....  لا ايه اقعدي عيب كلنا لزم نتعشا مع بعض
عمار...  استاذنكم انا طيب الف سلامه عليكي يا لولي 
الاء...  الله يسلمك اقاعديا خويا مش هتمشو   اتعشو وانتم لسه جاين  
عمار...  مره تاني باذن الله
نجاة...  اقاعد يبني اقاعدي يا داليدا. محدش هيمشي الا ما تتعشو
بعد  وقت  محيله  وفقو  نجاة اخدت شاديه ونزله يجهزو العشا
اياد.. متغني  يا لولي الاغنيه االي غنتيها في مطبخ
الاء  بضحك....  انه
عمار...  المهرجان دا
الاء.... اها   لا في واحد احلي زيزو عارف بتاع سيف ومسلم
زياد بضحك...  لا طبعا انتي مجنونه
الاء....  وغالوتي يلا
زياد ضحك...شباك الجدعنه عشان اروحله ياناس شقيت
الاء.... فجاة اماوصلت ليه طلعت في الاخر عبيط
زياد... ما كتوب عليه سراب 
الاء.... ممنوع الاقتراب
زياد.... وقالولي احنا في اجازة والجدعنة بتشح زيت
الاء.... الحب والمحبه كانوا   الاء وزياد  سقفو وعوجو  بقوهم هما الاتنين  صوت واحد الاء وزياد....  تقريبا  خبيتنا وفردو ايديهم 
وضحكو 
اياد...وربنا مجانين
داليدا ضجكت.... هي بجد الاغنيه بتقول كده
الاء... اها  
شهد بضحك... بس حلو اووي 
الاء....  والنعمه انتي اللي عسل 
عاصم دخل... ايه دا ضحك من غيري
الاءء...عصومي عامل ايه طب والله ياراجل ليك وحشه
عاصم.... دا انتي اللي وحشتيني يا قلب عصومك
الاء جي تقوم  حست هتقع
عاصم.... لا لا اقعدي  وراح باس راسها براحه  عامله ايه دلوقتي
الاء...بخير  مدام شوفتك
عاصم... ربنا يحفظك يابنتي ها  اختاري تخرجي بكره ولا اجبلك هديه ولا  تختاري حاجه غيرهم 
الاء بضحك... ربنا يخليك ليا.
عاصم... ايوه اختاري
الاء... بجد يا بابا لو احتاجت هقولك 
عاصم...يبقا هديه علي زوقي
الاء... متتعبش نفسك يا بابا انا كفايه اشوفك
عاصم... حببتي ربنا  بس هو ايه دا وبيشاور علي تحت الغطا
الاء... دا عز وبتبص لقتهت نام
الاء بضحك... دا نام   كلهم ضحكو 
شاديه طب يلا  عشان العشاء جهز  نزلو 
زياد... يلا با لولي
الاء..  لا هنام
شايه...كولي اي حاجه 
زياد.... لا كولي ونامي
الاء.. لا بجد مش هقدر انت شايف عماله اكل من ساعات ما صحوني وعد هاكل اول ما اصحا
شاديه....طب اطلعلك العشاء هنا
الاء....واللهي ما هقدر لو جعت هقولكم
زياد..طيب والاخ اللي جمبك دا
الاء بضحك...  نام سيبه 
زياد.... نعم هو ايه اللي اسيبه
الاء.... دا اخويا يا زياد وربنا  وبعدين شويه وهيصحا  
شاديه..... تعال نتعشا ولما ناكل لو لسه مصحاش نصحي 
زياد كان غيران...بس 
الاء... يلا وانا مش هنام اوي انا هريح راسي بس 
نزلو وعز نايم والاء  ريحت راسها شويه وبعدها مسكت القراءن وفضلت تقراء بعد وقت
عز... صوتك حلو في قران الكريم 
الاء اتفجعت....عاااااا الله يخربيت شكلك 
عز ضحك...ايه يا بنتي اهدي
الاء...ايه دا انت مش نايم
عز.....نمت بس صحيت علي صوت قران جميل اوووي 
الاء....حرام عليك فجعتني
عزمسك ايديها وباسها....حقكك عليا وقام اتعدل بس سريرك حلو اووي
الاء.....يا نونوس يختلف ايه عن سريرك
عز...يختلف هنا بينام عليه قمر وهناك شحط
الاء بضحك...معترف انك شحط يعني
عز.....اها عشان فجعتك بس
الاء....اممممم طيب يلا عشان عايزه انام
عز...ما تنامي 
الاء....مش بعرف انام وحد نايم جمبي
عز.... نعم اومال زياد الصبح دا كان ايه
الاءضحكت...لا زيزو اول ما بحط راسي علي كتفه  بنام معرفش ليه
عز....ياشيخه
الاء...طب واللهي بجد 
عز.... تمام ياختي وباس راسها تصبحي علي خير يارب
الاء... وانت من اهلو
ـــــــــــــــــــــــــــ
تسريع الاحداث  الاء نامت  وعز نزل وقالهم انها نامت  وداليدا وصلها اياد بيتها وعمار  قاعد يتكلم مع هدير شويه  وكانو هما الاتنين مبسوطين وبعدها روح و زياد طلع يطمن  عليها  وقاعد شويه معاها وبعدها دخل اوضه  وكل اللي في البيت نامو
ــــــــــــــــــــــــ
الاء كانت نايمه وسمعت صوت الاذن الفجر قامت بالعافيه تصلي وقاعده تقراء قران
محمد كان رجع  من برا بس مكانش سكران كا العاد كان فايق  وجي يدخل اوضه  حاجه جوه خلته يروح يطمن علي الاء مع انه ما كانش في بالو
محمد فتح الباب الاوضه  
الاء بتبص مين اللي بيفتح  
الاء بستغراب....  محمد
محمد.....عامل ايه دلوقتي
الاء فرحت انه جه يسال عليها رغم انه بيكرها وتاكد انه مش وحش.... الحمد الله اتفضل
محمد.... لا خلاص  تصبحي علي خير
الاء....  ورحمه ابوك تدخل  االاء كانت عارفه انه اغلي حاجه عندو بابها
محمدبصله ودخل وميعرفش دخل وسمع كلامها ليه اها بيحب باباه بس كان ممكن  سابها وطلع
محمد بقرف.... عايزه ايه
الاء شاورت علي الكرسي ال جم سريرها... اتفضل
محمد قاعد...نعم
الاء.... بص عايزه اتكلم معاك شويه بس وحيات اغلي ناس عندك تقعد وتسمعني
محمد بستغراب ورفع حجبه اليمين ..في ايه محتاجه فلوس
الاء بصتله وحاولت متتعصبش.... انت محتاجه
محمد... نعم
الاء.... اصل لو محتاجه اديلك عادي المهم  كنت عايزه اتكلم معاك في حاجه مهمه مش في كلام الفارغ دا
محمدد بصلها  وكان عايزيعرف اخرها ايه يمكن يلاقي حاجه يمسكها عليها ويطردها هي وزياد..
الاء.... بص  شكرا انك لحقتني امبارح  وعارفه انه مش حبه فيا هو عشان عمته نجاة وعشان انت كمان طيب  هدير مكدبتش لما قالت انك طيب وجوك حنيه بس انت رافض تبين دا واللي ياكد كلامي انبارح واللي حصل رغم مش فااكر معظم اللي حصل بس انا اهو لسه قاعده المهم شكرا بجد
وعايزه اقولك حاجه بس ياريت تفاهم كلامي وطلع التفكير الغلط اللي خسرك اغلي حد انت محتاجه بس الاول في حاجه 
الاء مدت ايديها لي محمد كا سلام....  سلم
محمد.... نعم
الاء مسكت ايدو وحطتها في ايدها.... اوعدني ان اللي هقولهولك محدش يعرفوانا وثق انك راجل وقد كلمتك والكلام دا محدش هيعرفه
محمدبفضول...وعد
الاء..... قبل ما امي تموت كانت حكيالي حاجه عن خالتو زينب  ووقتها استغربت بتحكيلي دلوقتي ليه عمرها ما حكتلي غير لو سالتها  المهم
قالتلي ان خالتو زينب بعد ما اتجوزت حست انها اتسرعت وندمانه انا اخدت الخطوه دي  وقالت يمكن هي فعلا محبتهوش ولسه بتحب عموالدمنهوري  وكانت مكرار انها هتطلق وتسيبه اكتشفت انها حامل في شهر4  ووقتها انت من ناحيه تاني رفضها تماما ومش عايزها تسمع صوتك حتي وحولت معاك يامه وجه وقت وقرارت انها تسيبه بس عمه اشرف قال لو اطلقنا ابني انا اللي هاخدو   حست انها في سجن او نار بين تفضل معا وهي مش طيقه بس ابنها في حضنها ومتخسرهوش زاي ما خسرتك ولا تسيبه وترجع تتوجع تاني  بس الوجع هيبقا مش علي واحد بس علي عيالها الاتنين  وقتها ماما قالتلها خاليكي اها هتحسي انك في سجن بس ابنك الصبر  اللي ربنا ادهولك  وفعلا فضلت عايشه معا وكل يوم كانت تعيط وتتمنا تشوفك 
اما زياد  شاف سجن تاني خالص عمو اشرف بخيل ونتهزي وانسان ميطقش  سبحان من خاله خالتو زينب تستحمل القرف دا عمو اشرف رافض يصرف علي ابنه حتي مع انه دكتور جامعه ومش محتاج من كتر البخل والنداله كان هيطلع زياد من تعليم عشان ميطلعش جنيه وبابا وقتها وقفلو وقال انه هيتكفل بالمصريف وخاله زياد يكمل لحد ما زياد فاهم كل حاجه وساعاتها  زياد بقا بيشتغل عشان ياكل نفسه ويلبس نفسه ورافض اي مساعده من حد عمه اشرف يسيبه لا طبعا بقا ياخد منه فلوس حق قاعدت في البيت وخالتو زينب كل يوم تعيط علي اللي هي عملته في  نفسها وابنا  وزياد مكانش بيحسسها انها غلطت بالعكس يقولها دا نصيبي ونصيبك ويقولها كلمه كالعاده كنتي عايزني مجيش عشان مشوفش الام القمر دي ويهزر معاها ويحاول يخليها تبطل عياط ولما كبر كانت ناوي تطلق  بس افتكرت هتروح فين اكيد انت مش هتقبل بيها وهي خايفه من نظرتك  ولحد دلوقتي بتتمنا تشوفك  وعايزه اقولك حاجه بس احلف انك متقولش
محمد بصلها وسكت... 
الاء... ورحمه ابوك  احلف 
محمد... بنت انا مش عارف ايه اللي مقاعدني معاكي اساس
الاء بهزار.. يمكن ربنا عشان بيحبك   قاعدك مع واحده قنر زاي بغض النظر علي  البهدله اللي انا فيها احلف بقا
محمد... انتي عايزه ايه
الاء...  بص عشان انت بني ادم مقرف ومش بتريح حد ولا نفسك بس ورحمه ابوك ياشيخ ما تقول لحد المهم مامتك عمو اشرف بيضربها بس هي مش بتقول لحد  ولولا اني مره كنت بهزر معاها عادي  وبشدها من هدومها   بان علي جسمها الضرب وكتشفت انه بيعمل كده عشان  بتخالي زياد  مديهوش فلوس بس طبعا زياد ميعرفش كده  وخوفت بصراحه وقتها اقول لي بابا ليحصل مشاكل خالتو زينب تكرهني  
محمد جز علي اسنانه. وسكت
الاء...  ارجوك سامحه ربك بيسامح اللي احسن مني ومنك 
محمد....
الاء اتنهدت... انا بتمنا اشوف بابا وامي واخويا لحظه  واللهي لحظه بس ومينفعش راحو مني واخدو كل حاجه كانت حلوه  بس مش بيدي اشوفهم تاني غير في شويه صور من غير روح  اكيد مش هقدر اوصف اللي جويا انت جربته في باباك  متخلهوش في ولدتك بس وقتها مش هيبقا وجع الفرق بس هيبقا ندم  
محمد..... كانت ممكن تسيبه وانا كنت هجبلها ابنها
الاء..   كنت صغير جدا  وبعدينانت حكمت انها ظلمتك وبعد عنها ورفض وجودها 
محمد....كانت قالت لي جدي وهو يتصرف
الاء...  بابا عاصم قالها  تصرفاتك ماليش فيها
محمد.... فعلا ماليش في
الاء.... محمد متضحكش علي نفسك انت محتاجها زاي ما هي محتاجك ومحدش ضمن يعيش لي بكره بلاش كبرئك يضيعها
محمد...... 
الاء.... عموما فكر بس ياريت قبل ما تندم 
محمد بصلها وسابها  وراح اوضه
محمد مع نفسه.... كانت تتصرف مكانتش فضلت معا
العقل.... ازاي وانت  اتخليت عنها
القلب... فعلا بطل كبريئ  احنا محتاجنها
محمد.... بعد كل دا
العقل....  هو ايه اللي بعد كل دا ما كل دا كان ب ايدك انت وبسببك انت 
القلب.....  كفايه لحد كده قبل ماتندم
محمد...  طب هي ليه ما
العقل....  لا ثانيه انت هتلوم 
القلب...   هتلوم مين لو هتلوم لوم نفسك 
العقل....  هي حاولت معاك انت اللي رفض
القلب....  بالظبط
العقل.....  فكر تاني قبل ما نخسر تاني
محمد.....  كفايه كفايه  وفضل يكسر كل حاجه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تاني يوم الصبح  كلهم  قاعدين بيفطرو
محمدراجع من برا
الاء...   ايه دا هو مكانش فوق
شاديه...  لا في جم 
الاء....  جم ايه هو درفه لي واحدو
اياد...  اتلمي  انتي الشاش اللي في راسك لسه ما اخدش وضعو
الاء...  احم حاضر
نجاة...  يلا خد شاور ونزل افطار معانا احنا لسه قاعدين
محمد....  حاضر يا تيتا
عز....  لولي 
الاء....  نعم
عز....  اي رايك اخرجك النهارد
زياد...  انت عبيط يلا لا الهوا غلط  وبعدين احنا في شتا 
عز....  متخافش يابني
الاء...   عشان خاطري وافق 
زياد...  الااااء
الاء...  خلاص  
اياد...  طب اي رائيكم كلنا نتجما ونقعد  مع بعض
الاء...  انا موافق   وعمار يجي كان وداليدا 
اياد...  حاضر بس انتي نكلميهم عشان يوافقو
الاء....  اشطا 
محمد نزل وقاعد...    
سكتو كلهم
محمد....  زياد عايزك بعد الاكل
كلهم بصو لي بعض. 
والاء بصت لي محمد   وابتسمت بفرحه.... 
زياد....  حاضر
زياد همس لي الاء....  في ايه
الاء....  اتمنا اللي في قلبي وعقلي يحصل
زياد...  ايه هو
الاء....  هنتاكد لما تتكلمو مع بعض 
كلهم كانو نفسهم ايه حصل  بس نجاة لحظه ان  الاء فاهمه
وبعد ما خلصو دخل محمد وزياد المكتب
محمد...


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
    رواية المتعجرف والعنيدة الفصل  الواحد والعشرون 21 بقلم الاء
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent