رواية جنى بحر الفصل الاول 1 بقلم ياقوت خالد

الصفحة الرئيسية

  رواية جنى بحر الفصل الاول بقلم ياقوت خالد

رواية جنى بحر الفصل الاول 

في يوم كنت ماشيه على البحر على الفجر كده كنت متضايقه جدا قررت ان انا أنزل اتمشي شويه واشترى حاجه وارجع ، ما كنتش مركزه مع العالم اللي حواليا  رغم انهم يتعدوا على الصوابع ، عيني بس كانت مركزه على موج البحر وامواجه الثائرة اللي عماله تطلع وتنزل ، حقيقي منظر الموج و هو بيخبط ببعضه اكنه ببخبط جوايا و يداوي جروح القلب فضلت مركزه معاه والشمس بدات تطلع وتظهر ، و البحر لونه يفتح ، الميه لونها يميل للشفافيه وده اللي انا بتمناه في كل الناس الصدق ، وزي عادت شط اسكندريه بدا الناس تيجي والشط يتملي رغم اننا كنا في الشتاء لكن كورنيش اسكندريه مكان كل الناس الصبح وانا مبحبش الزحمة ممكن علشان انا انطوائيه ...يمكن ... اخذت بعضى  ومشيت روحت اشتريت الحاجه من السوبر ماركت  وطلعت ، الزهق و الضيق اللى كان جوايا خف بس مختفاش و عزمت امرى أن هروح الليلة تانى ، يمكن لو كان ليا صاحبة احكيلها مكانش ده زمانه حالى بس مين هيسمعنى احسن من البحر ، قضيت اليوم بمنتهى الملل اللى فى الدنيا و كلى شغف إن الليل يحل علشان أروح البحر ، اخدت معايا القهوة و الشمسية و رحت البحر و اتهورت و كان فى صخور مرصوصة ورا بعض طلعت عليهم و فضلت انط من واحدة للتانية لحد ما وصلت لآخر واحدة و قعدت عليها و طلعت تلفونى و شغلت أغنية لعبتك لأحمد كامل و مسكت كوباية القهوة فى أيدى و بصيت للبحر و قعدت ادندن مع الأغنية لحد ما سمعت حد بيكملها و بيقول' قصادك بس عمرى  ما ادريت منها و ادينى طلعت متعلق بأكتر قشة بتغرق ' اتخضيت و قعدت اتلفت حوليا ادور على مصدر الصوت ، ملقتش حد !  سمعت صوت صفارة ، استغربت و قعدت ادور تانى  على مصدر الصوت فسمعت حد بيقول ' مفكرتيش تبصى فى البحر  '

يتبع الفصل التالي اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية جنى بحر" اضغط على اسم الرواية 
رواية جنى بحر الفصل الاول 1 بقلم ياقوت خالد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent