رواية هوس الفقدان الفصل الثامن عشر 18 بقلم شروق الحاوي

الصفحة الرئيسية

      رواية هوس الفقدان الفصل الثامن عشر بقلم شروق الحاوي

رواية هوس الفقدان الفصل الثامن عشر

خالد ومازال على صدمتة: بدر عايش ازاى انا اتأكدت من الج"ثة بعيني 
سعد: خديجة فين يابدر 
بدر بتجاهل لكلام سعد : اتفاجائت يصاحبي ولا اى 
خالد بتصنع الاهتمام: انا فرحان جدا يصاحبي انك لسة عايش واحتضنة 
بدر وهو يبعده: اى رايك نلعب على المكشوف 
خالد بستغراب: نلعب اى
بدر بتحذير: بلاش نور ياخالد علشان نور انا ممكن اقت"ل اى حد وانت عارف انا بقول اى كويس 
خالد بغضب: وااانت مرحمتهاااش لييية ااانننت السببب بسببك ماااااتت انا هدمرك مش هرحممممك يابدر مش هرحمممك انت متستااااهلش الرحمة 
بدر بعصبية: ملمستهاش والله ملمستها افهم بقاااا روح اسألهاااا وهي هتقولللك الحقيييقة  لللكن مراااتي خط اااااحمر فاهم تييييجي عليها اقت*لك ياخاااالد 
فااااهم 
خالد بغضب: اسااالها فييين انت عااارف بسببك وووصلللت لفين اختيييي فى مستشفي امراااض عقلية بتتعالج بسبببك وامييي ماتتت بحصرتها على بنتهاااا الللي خسرت شر*فها كل دا بسببك ااانت 
بدر ببرود: عايز اشوف اختك بس دا مش هيشفعلك عندي لو كان ليك علاقة باالمافيا 
خالد بغضب: انت لللسة لييك عييين تهددد يابن الهلااالي 
بدر: مش هحاسبك على كلامك دلوقتي انا ميهمنيش تعرف الحقيقة ولا لا بس اللي يهمني البنت اللي ضحت بحياتها علشان تنقذ مراتي ولاخر مرة بقولك ياخالد ابعد عن مراتي وهم ليغادر اوقفه خالد 
خالد برجاء: انت معملتش كدا صح 
بدر: خالد انت صحبي مش مصدق اني معملتش كدا ليية 
خالد: تعال معايا نروح لدرة اختي 
بدر: موافق 
وذهبوا معاً لرؤية شقيقة خالد درة استقل بدر سيارتة وركب خالد بجانبة وذهب معهم سعد ايضا وركب بالمقعد الخلفي يفكر فى محبوبتة وهل تركته حقا هل كل ما فعله ليحصل على قلبها ذهب هبائاً ظل يفكر ويحدث نفسة إلا ان وصلوا الي المستشفى الخاصة بالامراض العقلية وترجل كلا منهم لداخل المستشفي حتى وصلوا للغرفة التي بداخلها درة شقيقة خالد 
خالد بنظرة غريبة وهو يمسك معصم يدة: بدر انت معملتش كدا صح 
بدر: نزل ايدك كدا وانا هثبتلك ودلف للداخل 
وجدها نائمه منكمشة على نفسها وتنتحب وتبكي بطريقة هستيريا مرعبة 
بدر بحذر: درة 
التفتت الية مجرد روايتة جعلها تصرخ وتستغيث ودخل خالد مجرد سامع صوتها 
خالد بلهفة: حببتي اهدي اهدي فى اى.... لم تستمع الية وركضت لأحضان بدر تحتمي فية تجمد مكانة ماذا حدث اختة تحتمي بغيرة وبمن تحتمي اليس ذاك بدر من فعل بها هذا هو من اوصلها لتلك الحالة لانه تخلي عنها وهي عشِقته وتحول عشقها حد الهوس وكانت تريد قت*لة ماذا حدث الان 
بدر بصدمة: درة انتي........ 
درة ببكاء هستيري: بدر بدر احميني منهم هما هما هنا هيقت*لوني عايزين يقت*لوني يابدر انا بحبك متسبنيش 
بدر بحذر: مين دول يادرة قوليلي وانا هساعدك 
درة وهى تلتفت حولها بطريقة هستيريا : هما هما كانو هنا يابدر خدني معاك ومتسبنيش ليهم 
بدر: درة اسمعيني واهدي انا مش هسيبك اهدي وهحميكي 
درة برعب وهي تخفض صوتها وتتحدث بهمس: قت*لوا ماما خديجة وسما، سما مش مع سامر اللي مع سامر دي بنت شبها علشان تعرفهم حقيقتك وسر الاوضة اللي انت مش عايز حد يعرفة وكمان مكرم معاهم 
بدر بصدمة: انتي بتقولي ايييي
درة ومازالت تهمس لة: ايوا وكمان قالولي سر الاوضة وهو........


يتبع الفصل التاسع عشر اضغط هنا
رواية هوس الفقدان الفصل الثامن عشر 18 بقلم شروق الحاوي
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent