رواية عشق المالك الفصل السادس عشر 16 بقلم مروة موسى

الصفحة الرئيسية

           رواية عشق المالك الفصل السادس عشر  بقلم مروة موسى

رواية عشق المالك الفصل السادس عشر 

مالك فتح الدولاب وجاب ورقة منها 
مالك لعشق : امسكي 
عشق بدموع : أي دا 
مالك : دي ورقه عقد الجواز خليها معاكي 
عشق : اشمعنا 
مالك : حاجة تضمن حقك في البيت دا 
عشق باستغراب من تصرفه : ليه 
مالك : من غير ليه خليها معاكي وبس 
عشق قامت فتح الدولاب تاني وحطتها مكانها 
مالك : مش خايفه اخودها منك 
عشق : مكنتش حطتيها هنا من اول يوم وانا عارفه مكانها 
غير كدا مكنتش إدتيها ليا حالن 
مالك : تمام ي عشق 
عشق فضلت قاعدة ساكتة 
عشق لمالك وعيونها مكسورة : ازاي عملت كدا 
مالك : مش فاهم عملت اي 
عشق : ازاي عرفت ان ابويا ممكن يجي وانك زورت ورق بوفاتهم 
مالك : مش مهم 
عشق بجمود : من حقي اعرف ي مالك 
مالك بتنهيدة : امبارح بعت حارس يجيب ليكي هدوم فعرفت انهم جاين منه 
عشق بعدم تصديق: متأكد ان دي كل الحكاية ؟ 
مالك : ايوا 
عشق : أمال ليه وجهت كلامك لنيرة 
مالك : دا انتي مركزة في كل حاجة 
عشق : طبعا مش كنت واقفة 
بقلم مروة موسي 
مالك : عادي مفيش حاجة مقصدش كلامي معاها بحاجة 
عشق : انا عارفه انك بتكره نيرة 
مالك بسخرية: مش بكرها اكتر منك  
عشق بوجع : عندك حق وانا اصلا متحبش دا ابويا نفسه محبتيش ولا كان همه سعادتنا 
عند نيرة في الاوضة 
صحبتها : الوا 
نيرة بغل: ايوا 
صحبتها : مالك كدا زهقانه ليه 
نيرة حكت ليها عن كل حاجة حصلت من ساعة لما ذهبت لبيت ابو عشق لحد ما طلعت أوضتها 
صحبتها : انتي اكيد مش طبيعية ي نيرة 
نيرة : انا فعلا مش هبقي طبيعية لو أملاك مالك كلها حد خدها غيري 
صحبتها : لو مالك كان بيحبك كان اتجوزك 
لو انتي كنتي بتحبيه كان اتشد ليكي لكن انتي بتحبي فلوسه 
وقفلت معاها صحبتها ودعت ليها بالهداية 
ناموا كلهم وفي اللي نام مرتاح واللي نام بيفكر في غيره واللي كان بيفكر يخرب حياه التاني 
في الصباح 
الكل بدأ يقوم من مكانه 
عند ورد 
بتصحي علي صوت ألاء صحبتها وتليفونها
ألاء : أي فينك كدا 
ورد : موجودة اهو 
ألاء : طيب انا قولت اصحيكي بدري عشان نبدأ مذاكرة النهاردة بدري 
ورد بنوم : نص ساعه واقوم 
ألاء: براحتك انا بقول اتصل علي عشق اختك انها تيجي تصحيكي بنفسها بقي 
ورد : لاء لاء عشق مين قلب طيب ي ألاء 
ألاء بضحك : ناس مبتجيش غير بالعين الحمرا 
ألاء بضحك ؛ صباحك ورد 
ورد : حبيبتي والله ي لولو 
وقفلوا مع بعض 
ورد سمعت صوت زين واقف برا الاوضة 
فتحت الباب 
ألاء: اصطبحنا بقي 
زين برفع حاجب: دا انا الظاهر تقيل اوي 
ورد بتمثل الجمود في كلامها : بالظبط كدا 
زين : ماشي انا همشي 
ورد بضحك : تعالي هنا رايح فين دي آخرة الصحاب مع بعض 
دخل معاها الاوضة وسابت الباب مفتوح 
وبدأ ترتب نفسها للمذاكرة 
زين وهو بيذاكر ليها : هو احنا فعلا صحاب 
ورد : ايوا 
زين بزعل لأنه بدأ يحبها : يلا نكمل
 ورد : هو انا ممكن اجيب صحبتي تبقي تذاكر معايا يوم هنا 
زين : هو انا قصرت معاكي 
ورد ؛ مش قصدي كدا بس عشان بصراحة بقالي كتير مشوفتهاش 
زين : تيجي عادي البيت بيتك 
ورد بابتسامة: شكرا ليك 
مالك وهو نازل هو وعشق للفطار مع الكل بعد فترة من صحينهم 
مالك لعشق : انزلي وانا جاي وراكي 
عشق : لحظت ان نيرة طالعه من اوضتها فعرفت ان مالك هيروح يكلمها وحست شغور غريب جواها 
عشق : لاء هنزل معاك 
مالك استغرب من ردها : انزلي ي عشق 
عشق بعند : لاء عشان تروح لنيرة صح 
مالك : انتي مالك ومالها دي بنت عمي 
عشق : وانا مراتك ي مالك 
قالت كدا وهي مكنتش مستوعبة كلامها وأنها ممكن تكون بتغير عليه من نيرة 
مالك سابها ومشي تجاه نيرة 
نيرة لمالك : صباح الخير 
مالك بدون رد علي كلامها: لو كنتي بنت عمي فأنا هحترم دا لكن تشكي في مراتي مش هحترمه 
نيرة بتوتر : يعني اي 
مالك : يعني أنك تروحي لبيت ابو مراتي وتتفقي معاه علي انه يجي هنا ويفضحها ومفكراني مش هعرف تبقي هبلة 
نيرة: يعني دول اهل مراتك بجد
مالك بخبث: يعني روحتي هناك بجد واتفقتي معاهم 
بقلم مروة موسي 
نيرة : لاء 
مالك : أنا حبيت أحذرك تبعدي عني وعن مراتي تمام 
نيرة : انت بتتكلم كدا ليه معايا دا كله عشان واحدة شغالة في بار ليلي 
مالك فجأة.

يتبع الفصل السابع عشر اضغط هنا
رواية عشق المالك الفصل السادس عشر 16 بقلم مروة موسى
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent