رواية سأنتقم لقلبي الفصل الرابع عشر 14 بقلم زينب عادل

الصفحة الرئيسية

      رواية سأنتقم لقلبي الفصل الرابع  عشر بقلم زينب عادل

رواية سأنتقم لقلبي الفصل الرابع عشر

ميار بابا انا مش موافقة على الجوازة 
عمار بغضب لي يا ميار اي الى غير رائيك دلوقتي 
ميار بغضب اولا يابابا محدش فيكو قالى ان هو متجوز ومراتو حامل ثانيا انا مش عايزة ابقا مرات اب او ضرة وزوجة تانية انا كدا بدمر اسرة انا مش عايزة كدا 
نهي طب اقعدي معاه بس وبعدين احكمي عليه 
عمر بهدؤ متضغطوش عليها لو سمحتو هي خدت قرارها وانا بحترم قرارها وانا كمان مكنتش عاوز الجوازة دي لان مراتي حامل ودا هيأثر عليها وعلى ابني وانا مش عايزة زوجة تانية اصلا انا بحب مراتي ومش عايزة حاجة تانية 
ابراهيم بغضب عمر 
عمار خلاص يا ابراهيم احنا اصلا فكرنا غلط من الاول احنا كان ممكن نعمل الشراكة من غير ما نجوزهم بس احنا كنا عايزين نعمل كدا علشان نضمن ان الشراكة  تدوم  ودا كان غلط مننا وكنا هندمر حياتهم كلهم وانا مش هخلف بوعدي والشراكة هاتم من غير جواز  واظن ان دا مش هيأثر على صداقتنا
ابراهيم لا طبعا مش هياثر وانا مكنتش هخلف بوعدي واكيد الشراكة هتم وفعلا احنا غلطنا علشان مفكرناش في اي حاجة تانية غير المصالح والشغل وبس 
يوسف براحة اه كنت خايف تدبسوني انا في الجوازة دي لو عمر متجوزهاش والله 
ابراهيم لا ياخفيف الظل انا اصلا مفكرتش اجوزك انت لميار خالص
يوسف مانا عارف 
هنا بهمس ليوسف فكرتني دا انا هولع فيك لما نروح يا بتاع ايه 
عمر بغيرة وهو انتو كل شوية تقعدو تتوشوشو كدا في ودن بعض 
هنا برفع حاجب الله يعني هنقول على العلن كدا فين الخصوصية في كدا 
هدي لا وانتي ويوسف وش خصوصية اوى 
ابراهيم طب احنا نستاذن بقا علشان نمشي 
عمار لي خليكو قاعدين شوية 
ابراهيم لا معلشي مرة تانية علشان النهاردة كان يوم متعب اوى تتعوض مرة تانية 
عمار خلاص هنعوضها يوم تاني 
وصلهم عمار للباب هو ونهي ومشي ابراهيم واسرته 
نهي بغيظ انا عايزة اعرف بقا انتي غيرتي رائيك لى 
ميار بتعب ياماما مانا قولت انا مش موافقة لي 
عمار بس خلاص يانهي سبيها واحنا غلطنا برضو لما مقولناش ليها ان هو متجوز وهي مكنتش معانا يوم فرحو اصلا كانت مسافرة 
ميار طيب انا هدخل اغير هدومي وانام علشان تعبت 
دخلت ميار اوضتها وقعدت على السرير وعمالة تفكر في كلام هنا وبعدين غيرت هدومها ونامت
~~~~~~~~~~~~~
عند هنا
وصلو كلها البيت 
دخلو البيت وكل واحد كان طالع اوضته بس ابراهيم نده على هنا
ابراهيم عايزك عندي في المكتب بعد خمس دقايق 
ودخل المكتب وسابهم
يوسف انا مش متفائل
هدي ياترى عايز اي من هنا
ابتسمت هنا وعرفت هو عايزها ليه
هنا متخافوش هتلاقيه هيتكلم معايا في حاجة 
عمر لو بابا قالك كلام مش لطيف او لو حصل اي حاجة نادي عليا انا قاعد هنا
هنا متخافش يا عمر دا باباك حمايا العزيز المفروض متخافش عليا 
وراحت لمكتب ابراهيم وخبطت على الباب سمعت صوت ابراهيم وهو بيقولها ادخلى 
دخلت هنا ولقت ابراهيم قاعد على كرسي المكتب راحت وقعدت على الكراسي الى قدام المكتب 
ابراهيم اعتقد انتي عرفتي انا ناديت عليكي لي 
هنا وهي تمثل عدم الفهم لا معرفش حضرتك ناديت عليا لي
ابراهيم وهو يضحك لا بس بجد ابهرتيني البت كانت قاعدة مرعوبة منك وكل شوية تبصلك 
هنا ببراءة وانا عملتلها اي يعني انا مجتش جمبها
ابراهيم بلاش لف ودوران بقا كلو بقا على المكشوف
هنا وهي ترجع ضهرها لورا براحة بصراحة الموضوع من الاول الموضوع مش داخل دماغي وقولت يمكن البنت احلا مني وخليت حد. يجيب صور ليها بس طلعت مش اوى انا احلى منها بكتير فا استنيت لحد ما اليوم دا يجي وبالمرة قولت اخلى عمر يحس على دمو ويعرف الكلمة دي عملت فيا اي بس ملحقتش اعمل فيه حاجة لسا وبصراحة لما شوفتها النهاردة حسيت انها موافقة اصلا من بداية الموضوع وكمان متعرفش ان عمر متجوز وانا استغليت دا وصدمتها اممم وعملت حجات تاني يعني مانا مش هقعد اندب حظي وقول جوزي اتجوز عليا  واجابى ضرة وجاب لابني مرات اب لا مليش في جو سي السيد  دا ومستحيل اخلى حد ياخد جوزي مني اصلى عندي حته التملك دي شوية مبحبش حد يمسك. او يلمس حاجة بتاعتي مبالك بقا دا شخص عايز يشاركني فيه 
ابراهيم اممم واو بجد فاجأتيني بس بصراحة نقول شابو ليكي كدا اعتقد ان ابني اختار صح بس عايز اعرف هددتيها بي اي 
هنا بحجات هي بتعملها من ورا اهلها وكام صورة وكام تسجيل كدا 
ابراهيم بضحك واخيرا لقيت حد. بيفهم وبيفكر بعقلو 
هنا مهو انا لو سبت قلبي هو الى يفكر كان زمانكو دلوقتي قاعدين بتحددو الفرح 
ابراهيم صح كدا بقا اقدر اقول انا مش بكرهك ولا حاجة  انا بس كنت عايز اتاكد ان ابني اختار صح مش واحدة بتحب الفلوس وخلاص لا بتحب ابني وهتحافظ عليه كمان وهتقف جمبو في كل حاجة 
هنا بصدمة لااااااا اوعي يكون الى في بالى انت عملت كل دا علشان تتاكد ان انا بحب عمر وان هو اختار صح 
ابراهيم بهدؤ اه متستغربيش الزمن دا بقا مليان ناس استغلاليه وحقودة مبيفكروش غير في نفسهم وقليل اما تلاقي حد بيحب حد بجد حتى الحب بقا مزيف مكمش قدامي حل تاني ملقتش غير الطريقة دي متتخيليش انا قعدت افكر كتير في الموضوع دا 
هنا بصدمة يالهوووى دانت دماغك دي اي بجد بقا كل دا علشان تعرف بس اذا كنت بحبو ولا لا يعني افرض كان حصل حاجة انت مكنتش مخططلها ولا حد فينا اتاذى 
ابراهيم...


يتبع الفصل الخامس عشر  اضغط هنا
رواية سأنتقم لقلبي الفصل الرابع عشر 14 بقلم زينب عادل
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent