رواية عشق اقتحم كياني الفصل العاشر 10 - بقلم اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

 رواية عشق اقتحم كياني الفصل  العاشر 10 بقلم اسراء ابراهيم

رواية عشق اقتحم كياني الفصل  العاشر 10

دخل اياد ووقف قدام ياسين وقاله باستغراب: 
-ممكن بقي تفهمني موضوع خيا*نتك لحور دي ومن امتي احنا بنخبي علي بعض حاجة يا ياسين 
ياسين بصله باستغراب وقام من مكانه وقاله بغضب: 
- خيا*نة ايه اللي بتتكلم عنها يا بني ادم انت انا مش فاهم منك حاجة 
بصله اياد بسخرية وقاله وهو بيحط ايده في جيبه: 
-والله ده مش كلامي ده كلام اختها وبعدين شاور بصباعه قدام وش ياسين وقاله انت خليتها رجعت تعاملني زي الزفت تاني  بسببك بعد  ما كنت خلاص حاسس انها  موافقة علي ارتباطنا 
ياسين مكنش مركز في اي حاجة غير كلمة اياد لما قاله انه خا*ن حور بص لاياد وبعدين مسكه من ايده وقعده عالكرسي قدامه وقاله احكيلي كل حاجة بالتفصيل ورهف اختها قالتلك ايه بالظبط 
اياد اتنهد وقاله كل اللي حصل  رهف جاتلي مكتبي من شوية وكان معاها ملف اخر صفقة ومعاهم استقالها ولما زعقت وقولتلها ليه كل ده قالتلي انها مينفعش تشتغل عند الراجل اللي جر*ح اختها وخانها  ولما استغربت وسألتها ازاي  ،  شاور علي نفسه وكمل وهو بيقؤل اتهمتني اني انا اللي كنت مظبتلك كل حاجة وسابتني ومشيت بس ده كل اللي حصل يا سيدي 
- ياسين كان ماسك دقنه وبيفكر في كلام اياد وبعدين قاله  بهدوء: 
-انت معاك رقم رهف اخت حور؟ 
رد اياد باستغراب وهو بيطلع فونه: 
-اه معايا  بس ناوي علي ايه 
مسك ياسين فونه وفتحه وقاله: 
-هقؤلك علي كل حاجة بس اديني الرقم بسرعة قبل رهف ما تروح...... 
....................... 
كانت رؤي في الكلية وبعد ما خلصت محاضرتها وخرجت  سمعت شاب بينده عليها وهو بيقرب منها استغربت ووفقت وقالتله: 
- افندم حضرتك تقصدني انا؟ 
رد الشاب بابتسامة وهو بيهز راسه: 
-ايوة انتي يا رؤي انتي مش عارفاني؟ 
هزت رؤي راسها وقالتله  : 
-متأسفة بس لا معرفكش 
ابتسم ومسح علي شعره وقالها بهدوء: 
-انا زميلك هنا في الجامعة وكنت طلبت ايدك من استاذ محمود وبصراحة محبتش اكلمك  الاول وقولت ادخل البيت من بابه لاني بصراحة عجبني اخلاقك جدا  
ااتحرجت رؤي وبصت في الارض ومكنتش عارفة تقؤله ايه وهو لاحظ واتكلم هو وقالها: 
-انا اسف اني وقفتك دلوقتي بس كنت حابب اعرف سبب رفضك ليا يعني انتي حتي مدتيش نفسك فرصة تعرفيني  ،  وكمل كلامه بتوتر وقالها ولا في حد في حياتك يعني ممكن تصارحيني 
اتوترت رؤي وبصتله بكسوف وقالتله: 
-انا اسفة اوي بس صدقني انا مش بفكر في موضوع الارتباط ده دلوقتي يعني مش رفضتك لصفة شخصية  و حضرتك محترم جدا وده باين من كلامك او ان في حد تاني بس حقيقي انا مش عايزة ارتبط دلوقتي خالص
فرح جدا الشاب وابتسم وقالها: 
-انا كنت خايف ليكون في حد تاني في حياتك بس طالما كدة يبقي مش هفقد  الامل  وهنتظرك بعد اذنك وسابها ومشي وهيا اتنفست بارتياح وحست انها كدة ظلمته والمفروض كانت قالتله ان قلبها مع حد تاني بس للاسف واتفاجأت باسر وهو بيمسكها من ايدها جامد وبيشدها عليه وبيقؤلها بغضب: 
-مين اللي كنتي واقفة معاه وعمالة تضحكيله كدة 
رؤي قالتله بدموع  وو*جع من مسكته ليها : 
-ااه اسر ايدي لو سمحت وجعتني سيبني 
اسر اتنفس بغضب وخفف مسكته ليها وشدها ومشيو سوا لحد ما وصله كافيه وساب ايديها وقالها اقعدي  وهيا قعدت وهي بتعيط واسر شاف دموعها اتجنن اكتر وقالها: 
-انتي بتعيطي ليه دلوقتي ممكن افهم 
ردت رؤي وهيا بتمسح دموعها: 
-عشان انت جر*حتني وحرجتني وسط الناس كاني عملت عاملة 
اتنهد اسر وحاول يتحكم في نفسه وقالها وهو بيمسك ايديها: 
-اانا اسف بجد يا رؤي بس انتي متعرفيش انا كنت عامل ازاي اول ما شفتك واقفة مع الشاب 
كنت هتجنن وهاين عليا اروح اخطفك من قدامه 
رؤي كانت بتسمع كلامه وباصة علي ايده اللي حاضنة ايديها وقلبها بيدق جامد وخدودها احمرت من الكسوف ونسيت كل حاجة واي حاجة كانت مبسوطة انها  معاه  بس للحظة افتكرت كلامه عن رانيا خطيبته وانه احساسه من ناحيتها هيا مجرد  اعجاب وفرحتها واتحولت لحزن وشدت ايدها منه وقالتله بحدة: 
-و بصفتك ايه تعمل كدة يا اسر؟  انت اصلا ايه اللي دخلك في حياتي انا حرة اعمل اللي انا عايزاه وقامت وقفت وبعدين كملت  لو سمحت ملكش دعوة بيا بعد كدة وخليك انت في  حياتك وخطيبتك اللي بتحبها  وسابته ومشيت ودموعها سابقاها 
واسر كان قاعد وحاسس انه مخنوق معقؤلة هيا كلمته كدة كان عقله بينبهه ان طريقتها وكلامها ليه علاقة بالشاب اللي كان معاها وفجأة وقف بغضب لما اتهيئلو ان رؤي ممكن تكون بتحب الشاب ده وعلي علاقة بيه وعشان كدة اضايقت انه ادخل بينهم وخد بعضه ومشي و هو خلاص اتأكد انه بيحبها ولا يمكن هيسيبها تروح منه 
............................
في كافيه تاني كانت قاعدة رهف وقصادها ياسين واياد وكانت رهف بتبص لياسين بغضب وقالتله 
-خير حضرتك طلبتني ليه يا مستر ياسين اعتقد انا قدمت استقالتي  وخلاص 
رجع ياسين بضهره عالكرسي واتكلم بهدوء وقالها 
-لو سمحتي يا رهف ممكن تقؤليلي ليه قولتي لاياد اني جر*حت اختك واني كمان خا*ين؟ 
اتوترت رهف وبصت لاياد بغيظ وبعدين بصت لياسين وقالتله: 
-ايوة مش ده اللي حصل ثم انت جايبني هنا عشان تحاسبني علي كلامي علي فكرة انا مش ندمانة اني قولت كدة لان حور مكنتش تستاهل منك كدة ابدا يا استاذ ياسين 
ياسين حاول يتحكم في اعصابه وقالها وهو بيضغط علي ايده: 
- بصي يا رهف انتي اكيد بتحبي اختك بس اللي عايزك تعرفيه ان من  الواضح كدة ان حور وانا كنا ضحايا لعبة قذ*رة اتعملت علينا لاني مخنتهاش ولا اعرف اللي بتتكلمي عنه ده اصلا 
رهف كشرت باستغراب وبعدين قالت بتلقائية:  
- ازاي وانا شوفتك بعيني في الفيديو؟!!!! 
ياسين بصلها بغموض واتاكد ان كدة في لعبة اتعملت عليهم وقالها وهو بيقرب منها: 
-عايزك تحكيلي كل حاجة حصلت بالتفصيل ومتنسيش حاجة عشان اقدر اعرف مين ورا الموضوع ده 
رهف بصتلهم وبعدين هزت دماغها بايوة وابتدت تحكي كل حاجة حصلت من اول مكالمة حسام وكلامه مع حور  لحد ما قالها عالفيديو وشافته مع البنت في الكافيه يوميها 
وطلعت رهف الفون من شنطتها وهيا بتقؤلهم: 
-حتي معايا الفيديو علي فوني وفتحته ومدت ايدها بالفون  لياسين وهو خده منها واتفرج عالفيديو وبعدين ابتسم وفهم كل حاجة..
استغرب اياد وضيق عينه  و قاله: 
-هو انت بتضحك علي ايه يا ياسين ما تفهمني 
ياسين قفل الفون وحطه عالترابيزة وبعدين اتنهد وقالهم 
-هفهمكو كل حاجة واللي انا متوقعو كمان  و لازم نتفق علي كل حاجة..... 
....................
روحت  رهف ودخلت اوضة حور بفرحة وهيا شايلة فساتين وكانت حور قاعدة عالكرسي بتقرأ رواية،  دخلت رهف وحطت الفستان عالسرير وقربت من حور ومسكت ايديها وخلتها تقف وشدتها ناحية الفساتين وهيا بتقؤلها  :
-  حور حبيبتي بصي الفستان القمر ده شكله يجنن ولونه تحفة 
حور استغربت وقالتلها وهيا بتمسك الفستان وبتتفرج عليه: 
-ايه ده يا رهف لمين ده وبمناسبة ايه؟ 
رهف قرصت حور من خدودها براحة وقالتلها:
- ده فرح واحدة صحبتي وحبيبتي ولازم تحضريه معايا ولا عايزة اختك حبيبتك تكون لوحدها 
ابتسمت حور وحضنت رهف بحب وقالتلها بصوت حزين: 
-لا طبعا ميرضنيش خلاص هروح معاكي بس بشرط 
فرحت رهف وسقفت وقالتلها اؤمري طبعا واتشرطي براحتك: 
حضنت وش رهف بايدها واتكلمت والدموع في عنيها: 
-انك ترجعي الشغل تاني يا رهف انا عارفة انك روحتي انهاردة عشان تقدمي استقالتك عشان خاطري يا حبيبتي لو بجد عايزاني ابقي مبسوطة تروحي بكرة تسحبي الاستقالة وترجعي شغلك تاني 
رهف طبطبت علي حور وابتسمت وقالتلها: 
-حاضر يا  حبيبتي لو ده اللي هيريحك  هعمل كدة  وبعدين سقفت بحماس وقالتلها بصي بقي الفرح بكرة بليل عايزين انهاردة نظبط نفسنا ونبقي قمرات بكرة ماشي 
ضحكت حور بخفة علي طفولة اختها وقالتلها ماشي يا ستي يلا بينا  وافتكرت حور حاجة وبعدين قالت اه  صحيح  هناخد رؤي صح؟ 
بصتلها رهف وهيا بتضيق عنيها  وقالتلها 
-طبعا يعني هسيبها دي روؤة حبيبتي ده حتي انا جايبلها فستان  زينا عشان نبقي جامدين  كلنا  وضحكو سوا هما الاتنين 
..................... 
تاني يوم بليل 
كانت رهف وحور ورؤي في القوضة وبعد ما لبسه كانه قمرات هما التلاتة  
رؤي كانت لبسة فستان بينك هادي زيها مع طرحة نفس اللون وميكب خفيف مع لون عنيها كانت قمر 
ورهف كانت لبسة فستان لونة بيبي بلو ومسيبة شعرها الكيرلي مع بشرتها البيضة كانت جميلة جدا 
وحور اللي كانت لبسة فستان لونه اوف وايت  مع شعرها الطويل  وعنيها الزرقاء كانت ملاك فعلا عسل اووي 
بصو التلاتة لبعض باعجاب وبعدين خرجو وكانت نبيلة ومحمود  لبسين وقاعدين منتظرين  فحور استغربت وشاورت عليهم وهيا بتقؤلهم  : 
-ايه ده انتو كمان رايحين الفرح زينا؟ 
نبيلة قربت منها وهيا بتعدلها الفستان   وقالتلها  : 
-اه يا حور ده صاحبة رهف اوووي وحبيبتي لازم اروحلها وكمان مامتها حبيبتي مينفعش مروحش وحاولت تغير الموضوع وقالت بسم الله ما شاء الله زي القمر يا بنات ربنا يحفظكم يارب ونزلو كلهم مشيو و اول ما وصلو نزلت حور من العربية لقت ياسين قدامها....


يتبع الفصل الحادي عشر  اضغط هنا
رواية عشق اقتحم كياني الفصل العاشر 10 - بقلم اسراء ابراهيم
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent