رواية مجرد تهديد الفصل الاخير بقلم زينب مجدي

الصفحة الرئيسية

  رواية مجرد تهديد الفصل الاخير بقلم زينب مجدي


رواية مجرد تهديد الفصل الاخير 

شهاب.....بص بقي يا احمد عايزك إنت تركز في الشغل وتشوف الخساير إللي عمالين نخسرها وأنا بقي افضي لأستاذ معتز 
احمد....مش عايزك تودي نفسك في داهيه بسبب واحد زي ده مشيه كله مش نضيف 
شهاب....ماهو علشان مشيه مش نضيف هعرف أخلص منه بسرعه 
المهم أنا رايح المستشفى لشهد . شهد وأبوها اتأذو كتير بسببي يا أحمد 
احمد.....ربنا يصلح حالكم عايزك تتجدعن كده وتحددو ميعاد فرحكم علشان تخلصو من المشاكل دي 
شهاب.....لما أبوها بس يقوم بالسلامه وبعدين نتكلم في الفرح . وبعدين أنا خايف لابوها يفسخ الخطوبه بعد إللي حصلهم بسببي . أكيد مش هيآمن على بنته معايا 
احمد.....متقولش كده هما هيلاقو واحد بجدعنتك فين ولا في احترامك 
شهاب..... علشان إنت بس اخويا بتقول كده على العموم أنا رايح لهم المستشفى . سلام
...........     .............      ......... .      
في المستشفى
كانت شهد تفتح المصحف وتقرأ منه ودخل عليها شهاب
شهاب....... السلام عليكم ازيك يا شهد وازي صحتك 
شهد.....الحمد لله بخير 
شهاب .  بحزن بادي علي وجهه وينظر إلى الأرض
 شهد أنا آسف جدا على كل المشاكل إللي حصلت بسببي  .ولو يا بنت الناس بعد إللي حصل عايزه تعيدي نظر في موضوع الجواز . رغم إنك هتكسري قلبي بس أنا مش همانع كفايه عليا إني أحس إنك مبسوطه 
شهد..... عارف يا شهاب قبل ما تدخل عليا أنا كنت بقرأ إيه
بسم الله الرحمن الرحيم 
ولنبلونكم بشئ من الخوف والجوع ونقص من الأموال والانفس والثمرات وبشر الصابرين 
صدق الله العظيم
يعني أنا في ابتلاء وربنا كمان باعتلي البشري لو صبرت 
تتخيل كده أصبر ولا اجزع 
شهاب.....  والله يا شهد لأخليكي أسعد واحدة في الدنيا وهعملك كل إللي نفسك فيه .اصبري بس عليا أخلص من موضوع معتز ده 
شهد...... بالله عليك ملكش دعوه بيه دا شكله بيكرهك أوي دا حتي مش بيطيق يسمع أسمك . إنت عملتله ايه علشان يكرهك كده
شهاب..... أنا واحد ماشي بما يرضي الله وأحب المكسب البسيط فتلاقي كل التجار يحبو يتعملو مع شركتنا 
وهو واحد بيحب يكسب الطاق عشره فمحدش بيحب يتعامل معاه  غير مشيه إللي كله غلط في غلط 
المهم متشغليش بالك بيه أنا هروح اطمن علي عمي 
الدكتور كتبله على إذن خروج انهارده يلي جهزي نفسك وحاجتك علشان نمشي من هنا 
دخل شهاب إلي غرفة والد شهد وباس دماغه 
شهاب.... ألف سلامة عليك ياعمي وأنا آسف على إللي حصلك بسببي 
والد شهد.....يا إبني دا نصيب متحملش نفسك فوق طاقتها 
إحنا مكتوبلنا يحصل معانا كده 
شهاب...   والله أنا لو لفيت الدنيا كلها ما هلاقي حد في احترامكم .حاسس إن ربنا عوضني بيكم 
والد شهد..... أنا اعتبرتك زي إبني من ساعة ما دخلت بيتنا 
وأنا شايف إن معدنك كويس 
شهد..... بمرح طيب كفايه حب في بعض ويلو علشان جهزت الشنط 
خرجو من المستشفى ووصلو إلي منزل والد شهد وعين شهاب طقم حراسه علي منزلهم وأكد على شهد ألا تخرج أبدا من المنزل  وعاد شهاب إلي منزله 
........       .............       .............
في منزل شهاب 
كان يجلس شهاب برفقة رجلين 
شهاب.....بصو بقي أنا عايزكم تمشو علي معتز وتصورولي كل إللي بيعمله لحظه بلحظه 
أحد الرجلين......طيب إحنا كده هنحتاج ناس معانا والفلوس هتكتر . إحنا كده هنزود كمان اتنين 
شهاب....... إحنا متفقين على مليون هخليهم 2مليون المهم محدش يشوفكم وتصورولي أكبر قدر ممكن 
الرجل..... تمام إحنا هنمشي وإن شاء الله نعملك شغل نضيف 
شهاب... ..  أتمني ذلك 
بعد مرور أسبوعين كان والد شهد بدأ يتعافى كليا من تعبه وشهد اصبحت نفسيتها أهدي 
وشهاب عاد إلى عمله وبدأ يعمل بجد من جديد وبجواره أخوه الذي يسانده دائما 
..............      .................      .........
عند معتز 
وصل إليه مجموعة من الفيديوهات 
أول فيديو وهو مع مجموعة من الرجال وهو يعطيهم اسل*لحه .وهم يعطونه المال
وفيديو آخر وهو يعطي رجال فلوس 
وهو يعطيهم ذلك المسحوق الابيض اللعي*ن
وفيديو آخر وهو يعطي رجال مهمه رشوه 
رن عليه شهاب بعدما رأي الفيديوهات
شهاب...... إيه رأيك في الفيديوهات دي هتوديك ورا الشمس 
معتز...... هو انت اقسم بالله لأندمك إنك فكرت تلعب معايا
شهاب.... أخرس خالص إنت إللي بدأت
 شنطه فيها 8مليون وتترمي من نفس المكان إللي أنا رميت فيه ال5مليون 
معتز...... أنا خدت منك 5مليون بس 
شهاب...... إنت بتتكلم كتير ليه . الشنطه تترمي انهارده في النيل
معتز....  وهتبعتلي الفيديوهات دي 
شهاب....... لما تبعت الفلوس الأول وبعدين نتكلم في الخطوه إللي بعد كده 
نفذ معتز ما طلبه شهاب وجلس ينتظر أن يحدثه شهاب لكنه لم يفعل 
فرن عليه هو 
معتز.......هتبعتلي الفيديوهات أمتي
شهاب......يا وس*خ  .حاططلي بو*دره في الشنطه 
فاكرني من هفتش الشنطه كويس 
علي العموم في مفاجأة عندك دلوقتي تكون وصلت 
وصلت الشرطة وقامت بالقبض على معتز فقد أرسل شهاب الفيديوهات لهم 
.............................................
عند شهاب
يا جماعه إحنا اتفقنا علي 2مليون بس بعد الشغل الجامد إللي إنتو عملتوه هتاخدو 3مليون وأنا هاخد ال5مليون بتوعي 
الرجل..... إحنا تحت امرك يا شهاب باشا في أي شغل تحتاجه إحنا يشرفنا نشتغل معاك 
شهاب..... متحرمش منكم يارجاله
............   .... .  ......
تم الحكم على معتز بمؤبد ومازال لم يحكم عليه في قضايا أخري 
وتم القبض علي الرجال الذين كانو معه في الفيديوهات 
وتم تحديد موعد زفاف شهاب وشهد 
وهو فرح إسلامي منفصل 
يوم الفرح 
طلت شهد بالفستان الابيض الجميل الذي جعلها بارعه الجمال وخطفت قلب شهاب الذي أصر ألا تنزل قبل أن يشتري لها نقابا 
شهد ....طيب هلبس النقاب من بكره
شهاب..... أبدا محدش يشوف الجمال ده غيري بس 
شهد.....الناس مستنيانا 
شهاب...... عادي يستنو كمان شويه
شهد.... الفرح منفصل يا شهاب 
شهاب...... حتي لو منفصل مش هتنزلي غير وإنتي لابساه 
وعند إصرار شهاب وافقت شهد وارسلو أحدا يشتري لها نقابا 
كانت شهد سعيده للغايه وهي تري الغيره في عيون زوجها 
واعتبرتها بدايه مبشرة لها 
اتو بالنقاب ولبسته شهد وكانت حقا ملكه
والد شهد...وهو يسلمه شهد 
 يا إبني إنت واخد حته من قلبي 
أنا مش عارف اوصفلك إحساسي إيه دلوقتي وأنا بسلمك بنتي وتجمعت الدموع في عينيه 
شهد دي أغلي حاجه في حياتي حطها في عنيك وحافظ عليها . اوعى في يوم تنيمها زعلانه 
خلي بالك منها يا إبني 
وباس والدها على دماغ شهد وسلمها لشهاب وبكي فرحا لها وحزنا على فراق أبنته في نفس الوقت  
وكان فرحا منفصلاً جميلا بدأو حياتهم برضا ربهم 
حتي يتم الله عليهم نعمته ويرضى عليهم 

تمت الرواية كاملة عبر مدونة دليل الروايات
رواية مجرد تهديد الفصل الاخير بقلم زينب مجدي
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent