رواية حب خارج ارادتي مشهد "ليلة رأس السنة" الكاتبة ماهي احمد

الصفحة الرئيسية

رواية حب خارج ارادتي فصل خاص بي ليلة رأس السنة بقلم ماهي احمد

رواية حب خارج ارادتي كاملة

رواية حب خارج ارادتي مشهد هدية ليلة رأس السنة

(بنات/ شباب  انا نزلت المشهد اللي نزلته قبل كده عشان اللي مقرهووش واللي قراه يكمل عادي )
ولاء رجعت بضهرها لورا ومن غير قصدها خبطت في شريف 
ولاء( بتوتر ) : انا .. انا اسفه مكنتش اقصد 
شريف : لا عادي ولا يهمك 
شريف مد ايده عشان يتعرف علي ولاء 
شريف: هاي انا شريف اخو عز العريس 
ولاء مدت ايدها 
ولاء : بجد بتهزر😍

 وانا ولاء اخت العروسه 
شريف : لا انتي بتهزرى بقي 
ولاء : لفت راسها يمين وشمال من غير كلام بمعني انها مابتهزرش 
طيب ممكن تسمحيلي بالرقصه دي ياولاء .. ولاء وشها اااااحمر جدا واتكسفت 
شريف : ( بابتسامه )  انا شوفت الوش الاحمر ده  فين قبل كده 
ولاء رجعت بأيديها شعرها ورا ودنها وبصت في الارض 
شريف : اه افتكرت
ولاء رفعت راسها وبصتله باستغراب 
شريف : ده نفس الوش الاحمر بتاع غرام لما تتكسف 
ولاء : ( بابتسامه خفيفه وهي بترفع راسها لفوق بالراحه عشان تبصله وبتتكلم وهي متوتره ) 
ولاء : ( بتوتر ) ما .. ما .. اصل .. احنا اخوات زي ما انت عارف 
شريف : ( بابتسامه قمر زيه ) اه .. اه .. طبعا عارف 
شريف ( مد ايده لولاء مره تانيه  بابتسامه ) : طيب مش هتسمحيلي بالرقصه دي معاكي ياولاء 
ولاء مدت ايدها لشريف بكسوف وتوتر وطلعت علي الاستيج مع عز وغرام ومراد وايمان ورقصوا سوا هما السته كان يوم من اجمل ايام عمرهم وعز اخد غرام بفستان فرحها وكانوا  محضرين  الشنط 
وغرام  بتودع ولاء

غرام : هتعملي اي ياولاء من غيري 
ولاء : ماتقلقيش عليا ده انتي كلها شهر بالكتير وهترجعي عيشي انتي حياتك بقي وفكري في نفسك شويه 
عز : يلا بقي ياغرام 
غرام: مش هاين عليا اسيبها ياعز ترجع لمرات ابونا تاني وابويا الله يسامحه 
شريف : ومين قالك انها هترجعلهم 
غرام : يعني ايه .. 
شريف : يعني سافري انتي بالسلامه وولاء هتفضل معايا هنا انا وعم حسين 
عم حسين : سافري انتي يابنتي واطمني ولاء في عنيا 
ولاء : شوفتي خلاص بقي ماتقلقيش عليا 
غرام حضنت ولاء والدموع في عنيها 
عز حط ايده علي كتف شريف وخبط علي كتفه وقرب من ودنه بهمس
عز : مش هوصيك علي ولاء ارجع الاقيها متصانه زي ما  هي   (شريف حط ايده علي ضهر عز بحنيه وبابتسامه )
شريف : ماتقلقش عليها ولاء في عنيه 
عز وغرام ركبوا عربيه 
ومراد وايمان عربيه تانيه 
وكل واحد واخد عروسته ومش قايلها هو مسافر انهه بلد
عز مسك ايد غرام وطلعوا الطياره وكان مشبك ايده بأيديها واول ما قعدوا رفع ايديها وهي متشبكه في ايديه وراح باس ايديها 
غرام ( اتكسفت ) : عز بطل عشان الناس 
عز : ما طظ في الناس انا الناس ولا انتي ليكي راي تاني 
غرام : ( بابتسامه عريضه ) تؤ .. تؤ .. لاء ماليش
بقلمي ماهي احمد

غرام : مش هتقولي بقي رايحين فين 
عز : انتي مش عز القدرى 
غرام : اه 
عز : خلاص عايزه تعرفي ليه كفايه انك معايا 
غرام : هتفضل طول عمرك مغرور 
عز : المغرور وقع في جمال عنيكي
غرام : اي .. اي .. اي ده في ايه 🥺
عز : ( باستغراب ورفع حاجبه الشمال كده ) ايه ياغرام في اي 🤨
غرام  : ( بدهشه واستغراب )  انت بتقول كلام حلو زي الناس العاديين كده عادي 
عز : ( بابتسامه هاديه منه )  الكلام ده مابيطلعش لأي حد ياغرام ليكي انتي وبس .. انتي ماتعرفيش انتي غيرتيني ازاي 
غرام بصت جنبها يمين وشمال ومسكت بأيديها التانيه دراع عز واتعدلت علي جنبها وبصتله وباسته بوسه من خده 
عز بص يمين وشماال بسرعه 
عز : غرام..  الناس 
غرام: طظ في الناس .. انا الناس 

عز : مغروره 😍
غرام وعز بقوا يضحكوا سوا وفجأه كابتن الطياره قال في الميكرفون 
الكابتن : معانا علي الطياره عريس وعروسه نحب نهنيهم بجوازهم عز القدرى وحرمه غرام القدرى الف مبروك للعروسين 
بقلمي مآآهي آآحمد
كل اللي في الطياره بقي يسقفلهم والمضيفه جابتلهم تورتايه صغننه وبقي عز باصص للتورتايه كده والمضيفه بقت تقطع التورتايه 
غرام غمزتله انه يأكلها في بوقها 
عز ابتسم وبقي يأكل غرام في بوقها ومره تانيه الكل سقفلهم بفرحه كبيره ليهم 
بقلمي ماهي احمد
(وبعد ساعتين )
غرام : احنا بقالنا ساعتين في الطياره مش ناوي بقي تقولي رايحين فين 
عز : احسنلك تنامي عشان ماتحسيش بالوقت 
غرام : يعني برضوا مش راضي تقول 
عز : دي مفاجئه 😍
غرام سندت علي كتف عز وهي مكلبشه في دراعه ومش عايزه تسيبه 
غرام : وانا بحب مفاجأتك مع ان قلبي وقع مني ساعتها بس عمرى ما هنسي المفأجأه اللي عملتهالي يوم ماطلبت مني الجواز 
عز : عجبتك 
غرام : عجبتني بس دي كانت تحفه وتموت في نفس الوقت 
(Flash back)
في المستشفي 
ظابط  دخل علي غرام وهي طالعه من  النبطشيه بتاعتها ومعاه اتنين عساكر كانوا واقفين وراه 
الظابط : انسه غرام شاكر 

غرام : ايوه انا مين حضرتك 
الظابط : انتي مطلوب القبض عليكي حالا 
غرام : انا 😳
بتهمه اي 
الظابط : بتهمه السرقه الممرضه امنيه بلغت عنك انك سرقتي خاتم جوازها والموبايل بتاعها 
غرام : ( بخوف وخضه بصت لامنيه ) 
غرام : ( بصدمه )  انا يا امنيه سرقت منك خاتم وموبايل .. انتي اتجننتي
امنيه : ايوه ياحضره الظابط دي حراميه وسرقه مني الموبايل والخاتم حتي فتش شنطتها 
الظابط شد شنطه غرام من علي كتفها وبيدور فيها بيبص لقى الخاتم والموبايل 
الظابط : ولما انتي مش حراميه دوول بيعملوا معاكي اي في شنطتك 
غرام : والله ما اعرف وحياه ربنا ما اعرف 
الظابط : قدامي 
الظابط شد غرام من ايدها  وحطها في البوكس والبوكس كان لي باب اتقفل عليها من ورا 
غرام : انا مش حراميه والله ما حراميه حرام عليكم افتحولي الباب ده 
غرام بخوف وتوتر بسرعه طلعت تليفونها من شنطتها وبقت تتصل بعز بس عز مابيردش عليها تتصل بمراد او ايمان او ولاء  اختها مكانش في حد بيرد فيهم حرفيا 
غرام ( بتوتر وخوف ) : اعمل اي بس ياربي انا والله ما اخدت حاجه 
غرام فضلت في العربيه اكتر من اربع او خمس ساعات والليل ليل عليها 

غرام: دوول اكيد مش بوليس اكيد في حاجه غلط رد بقي ياعز رد لحد ما اخيرا لقت العربيه وقفت وحد بيفتح القفل بتاع الباب لغرام وساب الباب موارب 
غرام قامت بسرعه من مكانها وهي مرعوبه وزقت الباب وطلعت ونزلت رجليها ورجليها غرزت في الرمله ومع اول خطوه لاقت الرمله نورت كان في زي خراطيم نور في الارض 
غرام : ( بخوف ورعب )  اي ده انا فين 
بتبص لاقت نفسها ما بين ممر طويل مقفول من فوق بالورد  وكله بلالين من علي الجانبين 
غرام مابقيتش مصدقه ومش فاهمه وبقت كل علامات الدهشه علي وشها وكل ماتمشي خطوه الممر ينور حته ولاقت  قدامها بلونه مكتوب عليها افتحيني 
غرام بسرعه فرقعت البلونه ولاقت جواها ورقه صغيره مكتوب فيها 
طبعا انتي دلوقتي مستغربه واكيد مش فاهمه اللي بيحصل 
غرام بتبص في الورقه تاني مالقيتش حاجه مكتوبه في الورقه غير كده وبس اتقدمت خطوه كمان 
لاقت بلونه تانيه مكتوب عليها 
فرقعتها بسرعه .. بتبص لاقت جواها ورقه بتقول 
وعشان عارف انك حماره ياغرام عمرك ما هتتوقعي اللي بيحصل 
غرام ابتدت تفهم وابتسمت ومشيت خطوه كمان ولاقت بلونه تانيه واول ما فرقعتها لاقيت جواها علبه صغيره بتاعت خاتم  فتحتها بسرعه والدموع في عنيها ونبضات قلبها بقت تزيد اكتر واكتر وهي بتفتح العلبه عشان تشوف الخاتم لاقت جواها ورقه مكتوب فيها
ايه مالقتيش الخاتم ولا ايه 😂
راحت غرام اتنهدت تنهيده كلها يأس واحباط  
غرام : فينك ياعز 

عز جه من وراها  وحط ايده علي عنيها وهمس في ودنها 
عز : انا هنا ياغرام 
(وشاور بأيده علي ضهرها)
عز :  هبقي دايما هنا سندك وضهرك اللي دايما هتبقي مسنوده عليه 
(وبرضوا هنا وشاور علي قلبها) 
عز : في قلبك وهبقي امانك وحبك 
غرام ابتسمت اكتر واكتر وفجأه عز شال ايده من علي وش غرام ( وشاور بصباعه علي السما )  غرام ببتبص لقت طياره ووراها يفطه كبيره اوي مكتوب عليها تتجوزيني ياغرام 
غرام وهي بتبص للطياره وفرحانه جدا من كتر فرحتها مابقيتش عارفه تعمل اي 
زي ما تكون الدنيا بتعوضها عن كل العذاب اللي شافته في حياتها ولسه بتبص لعز لاقيته قاعد علي ركبه ومطلع الخاتم وبيقولها
عز : لو تقبلي تتجوزيني هبقي اسعد انسان في الدنيا واوعدك انك عمرك ما هتندمي علي جوازك مني في يوم 
غرام : ( ودموع الفرح في عنيها ) موافقه .. موافقه ياعز .. ههه.. موافقه 
عز قام بسرعه ولبس غرام الخاتم واخدها في حضنه ولف بيها واول ما لف بيها السما كلها بقت بتنور والالعاب الناريه بقت بتفرقع في السما جنب كلمه تتجوزيني وجنب النجمه البعيده اللي غرام دايما بتختارها 
وهي دي مفاجأه عز القدرى لغرام القدرى 
بقلمي مآآهي آآحمد
-------------------
( في الوقت الحالي ) 
غرام وهي سانده راسها  علي كتف عز ونايمه عز بقي بيبصلها بابتسامه رقيقه منه وبقي بضهر ايده بيلمس خدها وبقي بيفتكر اول يوم دخلت فيه الفيلا عنده وهو كان بيكرهها  حرفيا ومايعرفش ان دخولها في حياته غير كل شىء 
ومره واحده سمع كابتن الطياره وهو بيعلن عن وصول رحلتهم 
عز : غرام قومي .. 
غرام اتنهدت وهي مغمضه عنيها ولفت ايديها اكتر حوالين عز 
وبتتكلم وهي نعسانه 
غرام : سيبني شويه مش قاده افتح عنيه 
عز ( وهو بيهمس في ودنها ) 
عز : اسيبك شويه اي وصلنا خلاص .. قومي بقي ..
غرام ابتدت تقوم وتفتح عنيها ورفعت وشها وبصيتله ( بابتسامه )
غرام : اخيراا .. مش ناوي تقولي بقي ( ولسه هتكمل ) 
عز حط صوباعه علي شفايفها وبأيديه التانيه بقي يلمس ملامحها بهدوء ويبص في عنيها 
عز : هووووش دلوقتي هتعرفي 
غرام ابتسمتله وسكتت ما تكلمتش وابتدوا ينزلوا من الطياره واول مانزلوا عز كان متفق مع عربيه تستناهم وفتح الباب لغرام غرام بصيتله ورفعت حاجبها بابتسامه خفيفه وهي مبسوطه جدا من اللي بيعمله وركبت معاه ..
----------------------------
ولاء كانت قاعده في اوضتها ولأنها مش واخده علي المكان فكانت قلقانه ومش جايلها نوم .. نزلت تحت تقعد شويه في الجنينه لبست الشال بتاعها وطلعت بره شويه 
بقلمي مآآهي آآحمد
شريف كان واقف في اوضته وهو كمان مجالووش نوم الليله دي نهائي بيبص لقى ولاء في الجنينه قاعده علي المرجيحه وبتبص للسما شريف نزل علي المطبخ وعمل اتنين هوت شيكولات سخنين وراح لولاء 
شريف : ( مد ايده لولاء وهو بيديها المج ) مش جايلك نوم زيي 
ولاء بصت وراها وهي قاعده علي المرجيحه واول ما شافته ابتسمت 
ولاء : ( بلعت ريقها) حاجه زي كده 
شريف : خضيتك 
ولاء : مش اوي 
شريف: طيب خدي الهوت شيكولات ده عشان يدفيكي 
بقلمي مآآهي آآحمد
ولاء بابتسامه وهي بتاخد منه المج 
ولاء : متشكره اوي تعبتك معايا 
شريف قعد جنبها علي المرجيحه ولاحظ انها بتبص للسما كتير 
شريف : بتحبي النجوم 
ولاء: جداااااا .. شاورت بصباعها للسما .. شايف النجمه اللي هناااااك دي 
شريف : ايوه شايفهه 
ولاء : دي بتاعتي انا وغرام .. كنا دايما بنام في البلكونه ونفضل بصنلها كتيير وبقت بتاعتنا من كتر ما احنا بنبصلها ونفضل نحكيلها علي اي حاجه بتحصل معايا لو غرام مش معايا عشان احكيلها النجمه بتبقي معايا في أي وقت 
شريف: طيب انتي قعدتي دلوقتي تحكيلها تقوليلها ايه قبل ما أجي  ؟ 
ولاء : مممممم يعني .. حاجات كده 
شريف : ( داس علي شفايفه بابتسامه خفيفه ) مش عايزه تحكيلي 
ولاء: ( شاورت بكتفها كده بمعني انها مش تعرفه عشان تحكيله عنها اي حاجه ) 
شريف : فهمتك .. بس احنا لسه قاعدين مع بعض شهر بحاله .. وانا متأكد ان طول الفتره دي هتتعودي عليا اوي ( غمض عنيه وحرك راسه )  وهنبقي اصحاب 
(ولاء كانت بنت خجوله جدا بطبعها )
ولاء : ممم ان شاء الله 
ولاء : تسمحلي اقوم 
شريف : ما لسه بدرى 
ولاء : معلش عندي مدرسه بكره الصبح بدرى ولازم اروح 
شريف : طيب .. اللي تشوفيه 
ولاء قامت من جنب شريف وهي مبتسمه ومشيت وشريف كان قاعد علي المرجيحه راح بص وراه علي ولاء وداس علي شفايفه ورجع شعره القمر لورا وابتسم 
-----------------------------بقلمي مآآهي آآحمد------------------------
عز وغرام وصلوا وراحوا علي حته بيت تحفه في باريس 
غرام بقت بتبص للبيت كده وهي مش مصدقه من جماله بقت ترفع راسها شمال ويمين وهي متنحه 
عز : عجبك 
غرام : يانهار ابيض عجبني بس انت اكيد بتهزر البيت تحفه ياعز جميل اووووووي بجد ( بصت لعز ده كتير عليا اوي ياعز) 
عز مسك ايد غرام ولفها وبقي ضهرها قريب اوي من صدره ورفع ايده وجاب شعرها علي جنب واتكلم في ودنها بهمس 
عز : مافيش حاجه تكتر عليكي ياغرام 
غرام من كتر عز ما كان قريب ليها غمضت عنيها وقلبها بقت نبضاته تزيد عز مسك الريموت وشغل الdvd علي نفس الموسيقي اللي رقصوا عليها هما الاتنين سوا اول مره في فرح بنت جابر المنفلوطي 
غرام اول ما سمعت الموسيقي ضحكت بصوت عالي وفهمت عز علي طول 
مسكت ايده ونزلتها من علي كتفها وحطيتها علي وسطها بالراحه جدا وحطت ايدها علي شعره من ورا ونزلت بالراحه علي رقبته عز راح مره واحده ضاممها لي أكتر ومبقاش في فرق ما بينهم ومره واحده رفعها من وسطها لفوق ولف بيها نزلها ورفع رجليها الاتنين الرقص ما بينهم كان فوق الخيال وخصوصا انهم بيكملوا بعض في كل حاجه لحد ما اخيرا تعبوا من الرقص وغرام وقعت في الارض وعز نام جنبها وهي بتنهج وبتضحك 
غرام : ( بنهجه وفي نفس الوقت بضحك ) فاكر ههههه فاكر اول مره رقصنا الرقصه دي ياعز 
عز اتعدل في نومته وبص لغرام 
عز : فااااكر بس ده انا عمرى ما هنسي اليوم ده ابدا ياغرام 
بقلمي مآآهي آآحمد
غرام : رغم انك كنت صعب وقاسي اوي معايا بس كانت في حاجه بتشدني ليك .. 
عز ( قرب منها اكتر وقرب شفايفه من شفايفها وبصوت حنيه  عز : يابنتي انا جامد
( ولسه هيقرب منها عشان شفايفه تلمس شفايفها ) راحت غرام بعدت بسرعه وجريت منه وراحت علي البلكونه عز قام وراها وراح البلكونه معاها 
غرام بتبص لاقت برج ايفل بالانوار بتاعته اللي تسحر العين وفي كل الشوارع زينه الكريسماس موجوده علي كل بيت احتفال براس السنه اللي كمان يومين 
غرام : ( بدهشه وفرحه ) عز انا مش مصدقه ده برج ايفل .. احنا بلكونتنا بتبص علي برج ايفل 
عز وقف ورا ضهرها وحط ايده علي وسطها وباسها بوسها من كتفها بكل حنيه 
عز : ولو عايزه تسكني علي القمر اسكنك ياغرام مش قدام برج ايفيل بس 
غرام لفت وشها وحضنت عز 
غرام : بحبك ياعز .. بحبك اوي .. اوي .. اوي والله 
عز ابتسم وانا بحبك اكتر ياغرام 
غرام بصت في الارض راح عز رفعلها وشها بأيديه بالراحه كده وقرب منها مره تانيه وشفايفهم المره دي اتلاقت بوسه عز لغرام كانت بتخليها تروح في دنيا تانيه غمضت عنيها وسابت نفسها لي عز وهو شفايفه لامسه شفايفها راح فتح سوسته الفستان لغرام بالراحه اوي وبعدها نزل الحماله وباسها بجانب شفايفها وبعدها بوسه خفيفه من خدها غرام وهي بتغمض عنيها مابقاش ييجي في تفكيرها غير والشباب ماسكنها وبيدخلوها البيت وطلعوا الحقنه وادوهالها غصبا عنها 
عز في نفس الوقت كان بيبوس غرام من رقبتها بالراحه اوي 
ونزلها الحماله التانيه من الفستان 
( كل ده وغرام لما عز كان بيقرب منها اوي كده كانت بتفتكر الشباب واللي كانوا عايزين يعملوه فيها ومره واحده من غير ما تحس دموعها نزلت منها وكانت بتكتم صوت عياطها عشان عز مايحسش بحاجه ومره واحده عز حس بغرام راح بعد عنها خطوه ورفعلها حماله الفستان مره تانيه بسرعه 
عز مسحلها دموعها بأيديه وبقي يبصلها في عنيها 
غرام : انا .. انا اسفه مكنش قصدي 
عز : هووووش من غير ما تتكلمي انا فاهم انتي بتمرى بأيه ياغرام اللي حصلك مكانش سهل عليكي وانا عندي استعداد اصبر عليكي العمر كله مش النهارده وبس 
غرام اترمت جوه حضن عز وعز بقي يطبطب عليها واخدها في حضنه 
عز : ( شاور براسه بحركه خفيفه ) يلا بقي ادخلي غيري فستانك عشان نتعشي سوا اي رايك انتي مش جعانه 
غرام : هزت راسها تحت وفوق كده بمعني ايوه 
عز : ( بابتسامه وصوت حنين وهو حاطط وشها ما بين ايديه وبيبص في عنيها ) طيب غيري فستانك بسرعه لحد ما اطلب الاكل 
غرام دخلت اوضتها وقعدت علي السرير وزعلت جدا من اللي عملته وخصوصا ان النهارده المفروض دي ليله عمرها بس تعمل اي مش بمزاجها برضوا مهما كان اللي حصلها صعب عليها 
بقلمي مآآهي آآحمد
عز وقف  بره وطلب الاكل وبقي ساند ايده علي الشباك وبيبص لبرج ايفل وهو زعلان عشان غرام مش قادره تطلع من اللي هي فيه للاسف 
بقلمي مآآهي آآحمد
قلع الجاكيت بتاعه ورماه وفك البوبيون وحطه علي الكرسي 
وحط ايده في جيوبه وبيتنهد بيبص لقي جرس الباب بيرن فتح لقاه الاكل اخد الاكل وحطه علي الطرابيزه بطريقه شيك وبقي يشغل موسيقي هاديه وولع الشموع علي الطرابيزه وبقي يستني غرام عشان تطلع من اوضتها .. بص في ساعته لقاها اتأخرت جدا راح وخبط عليها 
عز : ( وهو بيخبط علي الباب ) غرررام .. 
غرام اول ما عز خبط عليها كانت قاعده علي السرير راحت ضمت صدرها بأيديها واتوترت وقامت وقفت 
بقلمي مآآهي آآحمد
غرام : ادخل 
عز فتح الباب واول ما شافها لقاها زي القمر وهي فارده شعرها وبميكب خفيف وكانت لابسه قميص نوم بروبه 
عز : ( بلع ريقه ) احم .. احم 
يلا ياغرام الاكل جاهز وجه يلف واداها ضهرره غرام مسكت ايده وحطت ايدها علي وشه بحنيه 
عز : ( بصوت حنيه ) غرااااام انتي مش جاهزه 
غرام بصيتله في عنيه وابتدت تقرب منه ولمست شفايفه 
عز : غرام الاكل 
غرام : انا عملالك مفاجأه احسن من الاكل 
غرام قلعت الروب بتاعها وعز اول ما شافها ماقدرش يمسك نفسه اكتر من كده وطفي الشموع وقضوا مع بعض اجمل ليله ممكن يقضوها سوا .. وبعد ساعات غرام قامت من علي السرير وهي مش مصدقه 
غرام : ازاي .. 
عز : هو اي اللي ازاي ياغرام في ايه 
غرام : عز انا المفروض اني بنت 
عز ( ضم حواجبه كده) باستغراب 
عز : بنت ازاي ياغرام 
غرام : انا كشفت وعرفت اني بنت ومارضيتش اقولك وقتها عشان اعملهالك مفاجأه 
عز : غرام انتي مش بنت .. انا لسه كنت معاكي وعارف كويس انك مش بنت 
غرام :مش بنت 😳😳

ويتبع رواية حب خارج ارادتي الجزء الثاني عبر الرابط التالي: اضغط هنا
رواية حب خارج ارادتي مشهد "ليلة رأس السنة" الكاتبة ماهي احمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent