رواية استعدي عزيزتي الفصل الثامن 8 بقلم سلمى شريف

الصفحة الرئيسية

   رواية استعدي عزيزتي الفصل الثامن بقلم سلمى شريف


رواية استعدي عزيزتي الفصل الثامن 

دمعة نزلت منها بس اتملكت نفسها
مريم: ورقتي توصلي بكرة
وقفلت المكالمة قبل ما يتكلم
تاني يوم
بيصحي محمد من النوم بتعب وبيقوم سها 
محمد: اصحيي
سها: ايه في ايه
محمد: يلا البسي عشان نروح للدكتور
سها بتوتر: بس انا تعبانة دلوقتي
محمد: يلااا
سها بخضة: ماشي ماشي
وبتقوم تلبس وبيروحوا يعملوا تحليل ال DNA
محمد: النتيجة هتظهر امتي يادكتورة
الدكتورة: بليل ان شاء الله 
محمد: تمام
بتصحي سها من النوم علي صوت امها
سهير: اصحي يابت
مريم: ايه ياماما
سهير: الواد المنيل ابن ماجدة الرقا*صة بعتلك ورقة طلاق
مريم بحزن: اه مانا عارفة
سهير: يلا في داهيه هو وامه قرف*وني 
مريم بضحك: يلا سبيني بقي انام
سهير: علي فكرة انتي هتتجوزي
مريم: ياامي دة انا لسة مطلقة هتجوز ازايي ياصبر ايوب
سهير: يلا قومي برضو عشان عمك وبنات عمك جايين
مريم: هيييح
سهير: يلا يابنت الهب*لة
قامت تلبس بسرعة وجهزت واستننتهم
وتيجي شخصية جديدة باسم هدير
مريم: هيييح هديررر
عند رحيم وماجد
ماجد: ولاا
رحيم: ايه
ماجد: تعالي ننزل نتمشي 
رحيم: مليش نفس
ماجد: لا انا ليا وهنروح بيتك اتفرج عليه
رحيم: بتحلم
Five minutes later 
رحيم: يلا انا لبست
بيدخل ماجد الشقة هو ورحيم وبيطلعوا للبلكونة 
بيلاقوا هدير ومريم
ماجد بصدمة: هدير اقصد استاذة هدير
هدير ببتسامة: ازيك يااستاذ ماجد
ماجد ببتسامة: الحمدلله
كل دة في وسط ذهول رحيم ومريم
ماجد: هو باباكي جوا
هدير: اها وماما
ماجد:حلو اوي يلا يارحيم
وبيجروا لجوا
رحيم: ايه فيه ايه
ماجد: بسهولة هطلب ايديها
بيروح محمد من غير سها للدكتورة
محمد: التحاليل طلعت
الدكتورة: لسة استني عشر دقايق وهنادي عليك
محمد: تمام
بعد شوية
بيدخل محمد وبتديله التحاليل
محمد: ايه يادكتورة
الدكتورة:*******
بيبرق محمد وعينه بتطلع نا*ر


يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
رواية استعدي عزيزتي الفصل الثامن 8 بقلم سلمى شريف
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent