رواية رد حق الفصل السادس 6 بقلم زينب مجدي

الصفحة الرئيسية

  رواية رد حق الفصل السادس  بقلم زينب مجدي


رواية رد حق الفصل السادس 

تجمع من في السكن علي صوت جهاد 
وقالت جهاد أنها سرقت
وعندما لم يجدوا النقود اوصلو الأمر إلي صاحب المزرعة 
وصاحب المزرعه وكل المهندس أيمن بالأمر 
فذهب المهندس أيمن للسكن وقام بتفتيش الغرفة 
جهاد..... إحنا دورنا كويس وملقناش حاجه
أيمن.... ممكن علشان إنتو متوترين مشفتهومش 
إحنا هندور تاني هنخسر ايه 
قامو بالتفتيش في ملابس جهاد واميره ولكنهم لم يجدوا شئ.
وعندما وصلو إلي ملابس زينب وقفو مصدومين
لأنهم وجدوا النقود داخل ملابسها
زينب.... إيه ده إيه ده
أيمن..... للأسف يا آنسه زينب إنتي هيتحقق معاكي
ولو طلع فعلاً إنتي إللي عملتيها هتطردي من المزرعه
أولا
ثانياً .لو الانسه جهاد طالبت بحقها هنضطر نبلغ البوليس 
زينب.... اقسم بالله معرف عن الفلوس دي حاجه
والله العظيم يا جهاد أنا مدتش ايدي على فلوسك
جهاد.... أنا مصدقاك
.يا باشمهندس استحاله زينب تعمل كده 
أنا متأكدة
أيمن..... للأسف الفلوس لقيناها في هدومها 
وأقل عقاب ليها أنها تطرد من المزرعه 
زينب..... أنا بقالي 5سنين في المزرعه عمر ما حد اشتكي مني . إنت يا باشمهندس عمرك شوفت مني حاجه وحشه
أيمن.... الشهاده لله لأ 
بس للأسف لقينا الفلوس عندك 
جهاد.... يا نهار ابيض افتكرت
أنا إللي حطيت الفلوس هنا  لما جيت السكن جديد كان الدولاب متقسم علي زينب واميره وأنا كنت خايفه علي الفلوس فحطتها تحت هدوم زينب ورصيت أنا هدومي علي جمب صغير وضيق كان فاضي .كان ممكن الفلوس تقع منه 
ولما هما وسعولي مكان لهدومي 
أنا قولت اسيب الفلوس هنا أمان على جمب بعيد 
وبعدين أنا كنت عايزه أجيب تليفون فطلعتهم 
ولما اميره قالتلي خليكي ليوم الجمعه رجعتهم مكانهم 
فأنا نسيت وبحسب إني حطيتهم في هدومي 
أنا بجد أسفه يا زينب علي الموقف إللي حطيتك فيه أنا بجد أسفه 
أنا أسفه يا باشمهندس على الدوشه إللي أنا عملتها 
كانت زينب تبكي تقدمت إليها جهاد 
وبكت هي أيضا وقالت
والله أنا أسفه يازينب أنا غلطانه واللي إنتي شايفاه اعمليه معايا والله أنا أسفه 
زينب ببكاء..... حصل خير المهم إن ربنا ظهر برائتي 
والمهم إنك لقيتي فلوسك 
باست جهاد رأسها وقالت 
إنتي عارفه إني أنا غبيه والمشاكل إللي أنا فيها مش مخلياني مركزه خالص  .المهم تسامحيني 
والتفتت للمهندس وقالت 
أنا أسفه يا باشمهندس على إللي أنا عملته والمشكلة إللي أنا عملتها بسبب تسرعي وغبائي 
المهندس..... حصل خير . أنا آسف يا آنسه زينب إنتي شايفه إللي حصل ولو قولت كلام زعلك أنا آسف 
زينب..... حصل خير يا باشمهندس إنت ذنبك إيه إحنا إللي بوظنا فرحتك بخطوبتك ونسينا نباركلك ألف مبروك 
أيمن..... في إيه يا جماعه من امبارح وكل إللي شغالين في المزرعه بيباركولي 
أنا مخطبتش والله وأيدي اهه مفيهاش دبله ولا حاجه 
مين إللي قالكم إني أنا خطبت 
بهتت اميره وقالت بسرعه قبل أن يرد أحد
إحنا صحينا من النوم امبارح لقينا المزرعه كلها بتتكلم 
أيمن.... طيب يا جماعه أنا مخطبتش لما أخطب أكيد أنا هقولكم بنفسي إنتو اكتر من أهل بالنسبة لي 
استأذن أنا بقي وانتوا يلو علي شغلكم 
اميره...... حاضر يا باشمهندس 
زينب..... شغل إيه يا باشمهندس انهارده الجمعه  إيه يا اميره نسيتي ولا ايه 
ذهبت اميره إلي بيت أهلها فهي تذهب إليهم يوم الجمعة وتأتي السبت ظهراً 
ولم تذهب زينب إلي زياره إلي أهلها في هذا الأسبوع وجلست مع جهاد .فضلت أن تخرج جهاد من أحزانها وتريها جمال المنصوره 
خرجت زينب وجهاد وصلو إلي وجهتهم 
ووجدو هناك المهندس أيمن وعائلته معه يتنزهون أيضا 
سلمو عليه وعلى عائلته واقسمت عليهم والدة أيمن أن يتناولو وجبة الغداء معهم 
قضو معهم وقتا جميلا جدا بالنسبة لجهاد فهي تفتقد إلي جو العائلة 
وفتحت جهاد قلبها إلي والدة أيمن فهي كانت تتمني حضن اموي ترتمي في داخله وتبكي 
وقد وفرت لها والدة أيمن ذلك وتعاطفت معها كثيراً 
وكان معهم طفله جميله احبتها جهاد منذ الوهله الأولي 
ولعبت معها كثيراً هي وزينب
اتي إليهم أيمن وقال 
اوعي تكون ملك تعبتكم أنا عارفها شقيه 
قالت زينب بالعكس دي عسوله خالص 
فجاء أخو أيمن من خلفه وقال بمرح
كل إللي يشوفها أول مره بيقول كده بس إللي بيقعد معاها كتير عارف انها مش كده خالص
ضحكو جميعاً وقالت جهاد
لأ دي ملك دي عسوله خالص ودمها زي العسل 
أنا حبيتها أوي
قالت ملك .... وأنا كمان حبيتك أوي جيهاد
جهاد.... أسمي طالع من بوقك زي العسل 
والدة أيمن.... حيث كده بقي إحنا كل جمعه نتجمع هنا 
زينب.... ياريت والله بس يوم الجمعه أنا بروح لبابا وماما 
ومش هعرف اجي تاني أنا جيت بس انهارده كده مع جهاد
جهاد.... وأنا مش هينفع اجي لوحدي
قال أيمن .... طيب يلو يا بنات اوصلكم 
جهاد..... لأ شكرا يا باشمهندس إحنا هنروح وحدنا
اخو أيمن.... لأ طبعاً مينفعش تمشو لوحدكم الوقت متأخر 
أوصل أيمن وأخيه جهاد وزينب إلي السكن 
وكان جهاد وزينب سعيدين للغاية بهذا اليوم الجميل 
ونامو وهم فرحين 
.وفي الصباح الباكر استيقظت جهاد علي صوت زغروطه 
وكانت هذه الزغروطه من أميره
جهاد.... اميره إيه إللي جابك بدري كده وكمان بتزغرطي على الصبح ليه
زينب بإبتسامه.... قومي باركي لأميره اتخطبت 
جهاد بفرحه.... ألف مبروك اتخطبتي لمين
اميره بفرحه واضحة على ملامحها
احمد إبن عمي 
زينب..... مش إنتي قولتيلي إنه خطب وكنتي ساعتها زعلانه اوي
اميره...... ماهو الحمد لله فشكل وجه اتقدملي وأنا فرحانه اوي 
زينب..... ألف مليون مبروك . طيب والباشمهندش
اميره..... لأ باشمهندس إيه بقي دا أنا كنت بحاول اقنع نفسي إني ممكن أحب بعد احمد .بس الحمد لله الحمد لله 
أنا هتخطب لأحمد أنا مش مصدقه نفسي 
جهاد...... يارب يتمملك فرحتك على خير يارب 
اميره.... اللهم امين...المهم أنا جايه اخد حاجتي واسلم عليكم احمد مش موافق إني أشتغل 
وفرحي كمان 3شهور  هاجي اعزمكم قبلها طبعاً علشان تقفو معايا أنا مليش أخوات غيركم 
تحدثو كثيراً وأخذت أميره اشيائها وذهبت وودعوها بالدموع 
....بقيت زينب وجهاد بمفردهم بعدما تركتهم اميره. 
تقربت زينب من جهاد بدرجة كبيرة جداً 
واصبحو أكثر من أخوات 
واحبت جهاد المزرعه كثيراً جداً فقد وجدت فيها  الراحة النفسية والدفئ الذي تفتقده 
والاخوه آلتي حرمت منها 
والأهل وجميع من في المزرعه أحبها كثيرا 
وذات يوم وجهاد وزينب عائدون من عملهم إلي السكن اوقفهم الباشمهندس أيمن وقال
لو سمحتي يا آنسه زينب ممكن كلمه 
زينب.... اتفضل 
ابتعدت جهاد عنهم قليلاً لكنها تسمع ما يقولون 
أيمن..... ممكن لو سمحتي رقم والدك
زينب..... والدي أنا ليه
أيمن.... كنت عايز أشرب معاه الشاي 
زينب...... مش فاهمه
أيمن..... عايز أطلب إيدك منه كده فهمتي 

يتبع الفصل السابع اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية رد حق" اضغط على اسم الرواية 
رواية رد حق الفصل السادس 6 بقلم زينب مجدي
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent