رواية لقد وقعت في الفخ الفصل السادس 6 بقلم حنين عادل

الصفحة الرئيسية

    رواية لقد وقعت في الفخ الفصل السادس بقلم حنين عادل


رواية لقد وقعت في الفخ الفصل السادس 

_انزل!
بص ليها وهو مستغرب ورفع حاجبه وهو بيدلك مكان الخبطة في دماغه:
نعم ؟!
نفخت بعصبية : بقولك انزل احسن لك 
طول في نظراته ليها من غير ما يتحرك 
وعد بعصبية: انت ما سمعتش قولت ايه اطرش مثلا انزل بقولك؟!
بص قدامه : مش نازل 
برقت عينيها بذهول من بروده: انزل بدل ما ألم عليك كل الناس اللي في الشارع 
في ثانية كانت ايده محاوطة رقبتها وبتخنقها وماكنتش قادرة تاخد نفسها وبتزق فيه بكل قوتها وخلاص حست انها هاتموت وكانت بتبص علي عينيه اللي ما كنتش بتتهز ولا كأنه متعود علي كده بعد عنها وهي بتكح وبتحاول تاخد نفسها وماسكة رقبتها اللي حست انه ضوافره دخلت فيها 
بصت ليه وهي لسه مش مستوعبة ايه اللي حصل وايه اللي هو عمله ده 
لحد ما زعق بصوت عالي: 
يلا 
اتوترت وخافت : يلا ايه 
_ روحي علي المخروبة اللي انتي عايشة فيها
ساقت عربيتها بدون كلام وهي بتفكر :
معقول اللي حصل ده كان شغال ايه دي تصرفاته تصرفات بلطجي ومعقول هو ناسي كل حاجة عن حياته ولا هيستفرد بيا وانا وهو لوحدينا يا مراري الطافح دا كان هايموتني هايموتني انا عارفة نفسي مغناطيس للمشاكل 
نهار اسوح ده ممكن يكون سفاح وعنده ميول انه يقتل الناس وخلاص واروح انا في ابو بلاش 
وقفت العربية ودخلت الڤيلا بتاعتها وفي ثانية شدها من ايدها وزنقها في الحيطة وطلع من جيبة سكينة 
جت تتكلم حط ايده علي بوقها وكان بيكتم نفسها 
كانت عينيها مع اتجاه السكينة لحد ما حطها علي رقبتها وفجأة الحيطة اتملت دم 
ووقعت علي الارض وضحك ضحكة وكأنه مجنون وقعد يلحس الدم
وقفت العربية وشهقت وهي بتمسك رقبتها وبتتطمن علي نفسها 
_ في ايه تاني !
بصت ليه بخوف: ما ...ما فيش
كملت سواقة وهي خايفة : 
انا ايه اللي عملته في نفسي ده فامبير في بيتي ادوارد بياضه هههههه يخربيت طاقتي الايجابية اللي بتطلع وسط المشاكل دي 
بس انا شوفته بيلحس الدم يع يع ايه أكيد دمي طعمه زي العسل نهار اسوح ما ده يخوف أكتر ويعرضك للخطر اكتر اهئ اهئ
وقفت العربية قدام بوابة الڤيلا فتح لها البواب ودخلت بالعربية وسلطان بيبص حواليه ومستغرب 
فتحت باب العربية ونزلت ونزل هو كمان بيتفرج علي المساحة الخضرا اللي حوالية وملعب الجولف والبسيين
بصت ليه وهو عمال يتفرج علي الفيلا فسندت علي العربية بغرور : 
عجبتك الڤيلا 
_ اه لطيفة انتي خدامة هنا !
اتعدلت ووقفت : 
اااه رشقت في قلبي اين جبهتي أنا لا آراها
_ بتقولي حاجة سامع صوت واطي طالع منك
وعد : ماتحترم نفسك يا جدع انت طالع مني ازاي 
_ قصدي بتتكلمي يعني مش ذنبي ان تفكيرك مقرف !
وعد: ايه اللي انا خدامة هنا دي مش باين عليا اني هانم ولا ايه 
رد وهو بيبص حواليه : 
لا الصراحة شكلك ما يديش هانم خالص 
_ احم رشقت في قلبي للمرة الثانية انا هادخل والملم الباقي من كرامتي احسن وقليل الادب ابعد عنه 
مشي لحد ما وصل لباب الڤيلا 
_ اه ما هي الڤيلا بتاعت أمك
مشت لحد ما فتحت الباب بالمفتاح وهو واقف مستغرب ودخلت 
دخل وراها ...
_ يارب ما يتكرر المشهد اللي حصل في دماغي يارب انا غلبانة
سلطان: بتقولي حاجة ؟!
_ بقول لا اله الا الله 

سلطان: محمد رسول الله 
اتمشي في الڤيلا يتفرج عليها ووعد واقفة حاطة ايدها في وسطها وبتتفرج عليه ومتغاظة منه ومن غروره 
اتكلمت بصوت عالي: الباشا عاوز حاجة 
_ اعملي أكل 
قربت منه وقالت بسخرية: وهل عاوز حاجة معينة يا أستاذ سلطان
طلع نوته صغيره من جيبة وقلم وبدأ يكتب فيها واداها الورقة 
بتبص فيها وبتقرأ بصوت عالي :
ن..نجراسكوم ، تجرس مين يا بن ال..انا عملت لك حاجة 
كشر وشه ومسح وشه بكف ايده : اسمها نجرسكو نجرسكو مش نجراسكوم 
_ وحد قالك تكتب بالإنجليزي يعني اما نشوف 
أورنج جووس 
سلطان: وده ايه بقا
_ فاكرني جاهلة ولا حاجة ده عصير برتقال يا عم سلطان مش انت اللي مدارس لغات يعني لوحدك
سلطان: طيب يلا 
مشت بسرعة ووقفت قدام المطبخ ورجعت ليه تاني 
سلطان: ايه في ايه ؟!
_هو انت فاكرني الخدامة اللي جبهالك بااابا فوق انا هنا ست البيت ست ايه يا روحمك ست البيت ..
وبعد خمس دقايق ...
_عااااااا الحقونيييييي والنبي والنبي أخر مرة الهي ربنا يعزك ليه كده
كان شايلها علي كتفه وواقف عند البلكونة وخلاص هيرميها وهي مكلبشة فيه
_ يااااعم ياعم ارجوك انا خدامتم وخدامة أبوك هههههههه لايقة علي بعض يا عم ارجوك انا خدامتم وخدامة ابوك من رحم المعاناة ولدت وعاااااد ما ترمنيش الهي ربنا يحبك والنبي والنبي انا عندي عيال 
سلطان: انتي مخلفة 
_لا في المستقبل ان شاء الله يعني هههههه عااااا ماترمنيش الهي ربنا يحبك والنبي والنبي ارجوك
وفجأة لقتني طايرة هي السماء دي لونها حلو كده ليه النهاردة انا هاموت طب اصلي الأول طيب يارب لومت والنبي والنبي دخلني الجنة 
صرخت وهي بتقع: 
طب أصلي الأول الشهادة الشهادة ازاي ربنا ياخدك ..

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل السادس 6 بقلم حنين عادل
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent