رواية اسرتني عيونها الفصل الثالث 3 بقلم هدير طارق

الصفحة الرئيسية

   رواية اسرتني عيونها الفصل الثالث بقلم هدير طارق للقراءة والتحميل


 رواية اسرتني عيونها الفصل الثالث 

نور رجعت من الجامعه و غيرت هدومها لبست دفايه لونها روز و عليها رسمه لبطوط و راحت صلت العصر و جت قعدت و لسا هتمسك التليفون لقت فرح صاحبتها بترن عليها 
نور : ايه يا بنتي لحقت اوحشك دا انا لسا سايباكي 
فرح : سيبك مني دلوقتي و افتحي النت كدا و شوفي ايه الي حصل 
نور : ايه الي حصل انا لسا جايه و مفتحتش نت 
فرح : افتحي بسرعه بقولك هتلاقي حاجه كبيره اوي 
فتحت نور و لقت ان يونس معلقلها علي بوست من بوستاتها الي كانت كاتبه فيهم مقال فضلت تتنطط ان يونس كتبلها كومنت و انهم و اخيرا بعد 3 سنين بتحبه من غير ما يعرف هيتكلموا و يقربوا من بعض ...... كلمت فرح تاني 
نور : انا مش مصدقه يا فرح بجد هو الي علق صح دي مش تخيلات انا مبسوطه اوي 
فرح : اهدي يا نور انتي مش مستوعبه حاجه يونس كدا عرفك خلاص 
راحت ابتسامه نور من علي وشها تدريجيا و قالت : عرفني ..... عرفني ازاي يعني 
فرح : انتي ناسيه انك حاطه صورتك علي البروفايل و اكيد شكلك متغيرش عن زمان 
نور الدموع اتجمعت في عنيها و قالت و هي بتعيط  : يعني ايه .... يعني بعد ما بدأنا نتكلم و نقرب من بعض هيبعد تاني ..... ليه يا فرح ... ليه 
طب انا مالي بالي حصل زمان انا مليش ذنب فيه و الله ..... طب ليه قلبي حبه هو بالذات و الله انا حبيتوا قبل ما اعرف حاجه .... بس عارفه انا كان لازم ابطل احبه بعد ما عرفت مش عارفه ازاي اتخيلت حياتي معاه و هو لما يعرف الحقيقه هيسيبني اصلا انا تعبت يا فرح و الله تعبت 
فرح : استهدي بالله كدا يا حبيبتي ، انا عارفه انك ملكيش ذنب في الي حصل بس اكيد هو ميعرفش و لو هو نصيبك اكيد هتكونوا مع بعض في يوم مش هيفرق بقا ساعتها ايه الي حصل زمان 
نور : و نعم بالله ..... يا رب يا فرح يا رب 
                   *--------------------------------------* 
عند يونس 
كلم صحابه و اتفقوا انهم هيتقابلوا في الكافيه الي بيتقابلوا فيه كل مره بعد ساعه 
قام يونس خد شاور و و لبس سويت شيرت بيج و جاكت جينز لونه زيتي و بنطلون اسود بص في الساعه لقاها بقت 7 قام اخد موبايله و مفاتيحه و نزل 
اول ما وصل للكافيه دخل و لقه صحابه قاعدين 
اسر : ياااااه يونس حمد لله علي السلامه يا جدع انا قولت كنسلتنا 
احمد : و هو من امتي يعني يونس بيجي في معاده 
يونس و هو بيسحب الكرسي و بيقعد : ما خلاص يا عم انت و هو مكنتش ساعه دي يعني الي اتأخرتها و وبعدين ايه الجديد يعني المفروض تكونوا اتعودتوا  .... خلاص بقاااا 
( Dina Mostafa انا اوي هاااا المفروض تكونوا اتعودتوا بقا 😂😂😂💔 )
 احمد : طب ها بقا عملت ايه 
يونس : في ايه 
اسر : في البنت الي كنت بتكلمها امبارح 
يونس : و انت مالك ياض انت و هو ايش حشركوا في حياتي و بعدين اشمعني دي يعني الي مركزين معايا فيها 
اتوتر احمد و اسر و حاولوا ميبينوش : عادي يعني اصلك كنت مبسوط اوي و انت بتكلمها 
يونس لاحظ ان في حاجه بس مرضاش يعلق و قالهم انو لقي البروفايل بتاعها و جاب صورتها 
اسر و احمد اتوتروا اكتر و بان عليهم التوتر جامد و معرفوش يخبوه 
يونس : في ايه انت و هو انتوا في حاجه عارفنها و انا معرفهاش 
اسر و احمد في صوت واحد : اااااا  لا ....... لا طبعا حاجه زي ايه يعني 
يونس هز دماغوا و سكت و مسك الموبايل يشوف نور ردت علي تعليقوا ولا لسا  كل دا تحت نظرات احمد و اسر لبعض 
                    *-------------------------------------*
عند نور 
كانت بتصلي و تدعي ربها انو يجمعها بيونس علي خير و انا ملهاش ذنب في الي حصل زمان هي كانت طفله اصلا مش فاهمه حاجه و ان لو يونس نصيبها يجمعها بيه علي خير ..... فضلت تدعي طول الليل ليها و ليونس 
جرس الباب رن فقامت هي تفتح لقت يونس علي الباب اتفاجأت من وجوده 
: يونس .... انت عرفت البيت ازاي 
يونس : بقا تستغفليني انا بتعملي فيا انا كدا يا نور 
: انا معملتش حاجه و الله ..... انا مليش ذنب في الي حصل انا ساعتها كنت طفله 10 سنين مش فاهمه حاجه 
يونس رما في وشها ورق و قالها : و ايه الورق دا كمان هو كمان بيكدب  ..... كلكوا كدابين كلكوا حتي انتي يا نور و نزل علي ركبتيه و عيونه كلها دموع و قال : ليه كدبتي عليا .... ليه خبيتي عليا دا انا حتي حبيتك بجد ، دا انا مكنش في ثانيه بعديها الا لما كنت بفكر فيكي كنتي شاغله كل دماغي وقعتيني فيكي و في حبك و في الاخر تعملي كدا 
نزلت نور لمستواه و قالت و هي بتعيط : اسمعني بس يا يونس .... انا مليش ذنب صدقني 
بصلها يونس و قام وقف بطلت الدموع تنزل من عيونه و اتحولت نظراته لنظرات شر و قالها .................
البارت التالت يا حلوين معلش اتأخرت عليكوا بس تفاعل البارت التاني مش عاجبني خالص لو الاسكربت مش حلو قولولي و انا اوقفه و مش هزعل والله انا كدا كدا اول مره اكتب فطبيعي ميعجبكوش بس قولولي علشان اوقفه 
# اعجابي بيك مقلش لا دا زاد و اتحول لعشق 💜🍂
( عمري ما اتخيلت في يوم اسيبك ...........بس اعمالك هي الي بتضيع نصيبك 💔✨)

يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
رواية اسرتني عيونها الفصل الثالث 3 بقلم هدير طارق
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent