رواية كذبة صنعت عشق الفصل الواحد والثلاثون 31 - بقلم نورهان اشرف

الصفحة الرئيسية

 رواية كذبة صنعت عشق البارت الواحد والثلاثون 31 بقلم نورهان اشرف

رواية كذبة صنعت عشق كاملة

رواية كذبة صنعت عشق الفصل الواحد والثلاثون 31

كان يقود عماد سيارته بكل قوه وسرعه فهو منذ شهرين لم يذهب الى رنيم وذلك الشيء يجعل قلبه يتاكل عليها فبرغم انه يبعث لها كل ما تحتاجه عن طرق رجل في مكتبه ولكن هو يريد ان يراها فمهما حدث فهي ابنته الوحيده نعم لم تكن من صلبه ولكن يكفي انه يشعر بها عن طريق قلبه وقعت عينه على على المراه وجد سياره تمشي خلفه تشبه سياره يونس لا يعلم لماذا شعر بالسعاده داخل قلبه هل لان ابنه يبحث عن زوجته ولكن لحظه شعر ان يونس يبحث عنها لكي يطلقها فخش على رنيم من تلك الصدمه واخذ يجوب في شوارع لكي يختفي عن انظار يونس اما يونس علم ان والده راه فخذ يضرب المقود بيده وهو يقول اوع تفتكر انك باللي بتعمله دوت ممكن تبعدها عني لا هي خلقت من ضلعي لي انا بس

 اما عن عماد ظل نصف ساعه يدخل بين الشوارع حطت اطمئن ان ابنه لا يراقبه فاذهب الى المزرعه بكل بسرعه في تلك الاثناء كانت تجلس رنيم على الارض بكل تعب فهي لا تقدر على ان تقف على اقدمها لا تعرف ماذا حال بها ولكن تقول ان ذلك بسبب بعدها عن يونس نزلت دمعه خائنه على صفائح وجهها في مهما حاولت ان تنساه وان تبعد عنها دائما  ياتي لها في احلامها   كيف لها ان تنساه وهي تشم عبق ريحته في كل ثانيه في تلك الاثناء دخل عماد الى الغرفه وعلى وجهه معالم الاستغراب وهو يقول: رنيم انتي قاعده على الارض كده ليه  فيكى ايه 

رنيم بتعب: مفيش حاجه يا عمي انا كويسه بس حاسه ان انا دايخه شويه مش اكثر 


عماد بهدوء :رنيم انتي بتاكلي كويس  





رنيم بابتسامه اه يا عمي انا الحمد لله باكل كويس 





عماد بسخريه امال وشك مصفر كده ازاي رنيم انت بتكذبي علي ولا على نفسك انتي شكلك مش كويس خالص قولي فيكى ايه يا بنتي كدت ان تجيب عليه رنيم ولكن داهمها شعور القيء فاتجهت  الى المرحاض بسرعه واخذت تفرغ ما في جوفها بكل تعب حرك عماد راسه بتاعب هو يقول :انتي كده كويسه صح انا رايح اجيب الدكتور قال ذلك ولم يترك لرنيم ان تجيب فذهب بكل سرعه ام  رنيم حاولت ان تذهب الى الفراش وتاخذ مخدت يونس في حضنها فهي لا تشعر بالراحه الا وهي تضم تلك المخده  الى صدرها لتشم بها رائحه حبيبها الوحيد التي لم تعشق سواه في تلك الدنيا يونس


اما عند سمر كانت تنظف المنزل بكل تعب وبطنها امامها فهي الان في الشهر الرابع نعم ليست معدتها كبيره للغايه ولكن يوجد انتفاخ بسيط جلست علي الاريكه وعلى وجهها ابتسامه سعيده وهي تحرك يدها  على ذلك الطفل الذي ينبض بداخلها وهي تقول بفرحه فاضل لك ٥ اشهر وتجيء على الدنيا ديت وتنور حياتي ودنيتي بضحكتك عارفه انك ممكن تلومني وتزعل مني لما تيجي ومتلاقيش ابوك جنبك بس صدقني انا عملت كدا عشان تفضل جنبي وفى حضن   لان انا كمان مقدرش ان انت ماتكونش معايا ممكن انت تشوفها انانيه لي او اي حاجه بس انا بحبك انت الحاجه الوحيده الى طلعت بيها من الدنيا دي كلها طول عمري مظلومه طول عمري كنت باسكت بس مش هاقدر اسكت عليك انت كمان مش هاقدر اخليه ياخذك مني وانا قاعده ساكته كان لازم اتكلم على فكره انا طلبت منه ان احنا نبدا من جديد بس هو مفهمش كده افتكر ان دوت ضعف مني ما يعرفش ان انا كنت باديله هو فرصه قبلى كنت بافكر فيه هو قبلي بس هو غبي مابفكرش غير في نفسه فاكر ان الحياه هتمشي تحت امره فاكر انا بفلوسه من حقه يعمل كل حاجه منكرش ان انا ماحبيتوش لا حبيته وحبيته اوي كمان لكن هو غبي فاكر ان هو هيدوس على بالجزمه عشان حبت فلوس فاكر ان الفلوس هي اللي هتصنع الحب و أن هو ممكن  ياخذ كل حاجه هو عايزها ميعرفش ان الفلوس مجرد ملاليم مش اكثر وبعدين انا لو كنت عاوزه الفلوس كنت تجوزت اللي جابه ليا جدك اه مكانش غني زيه بس على الاقل كان هيحترمني وبرضوا كنت هتجوزه عشان الفلوس بس انا رفضت اهربت انا شايفه نفسي مش هابيع نفسي عشان الفلوس 





في تلك الاثناء دخلت ميرنا وعلى وجهها ابتسامه وهي تقول: ازي حبيب عمته عامل ايه





 سمر بابتسامه :ومين اللي قالك ان هو ولد ممكن يكون بنت 





ميرنا بفرح نبعه من القلب: لو بنت اكيد هسميها ميرنا على اسمى وبعدين بنت وولد مش فارقه كثير كل اللي يجيبه ربنا كويس انا اصلا مبسوطه ان في بيبي هيجي العيله ديت 



سمر بابتسامه عقبالك 





ميرنا بتوتر: انتي حضرتي الاكل لاحسن انا جعانه جدا 





فهمت سمر ميرنا وقالت بهدوء :اه الاكل جاهز 10 دقائق هاغرفلك عقبال ماتغيري هدومك 







ميرنا بهدوء :طب امانه عليكى بسرعه عشان عندي شغل ثاني هادخل اغسل وشي وانتي غرفي


 سمر بابتسامه :من عيني





 قالت ذلك ودخلت الى تلك طرقه التي تدعي مطبخ واخذت تجهز الطعام الذي يتكون من فول بالصلصه وجرجير ومعلقه من الجبنه من تلك العلبه التي اشتروها في اول الاسبوع فسمر تاكل نصيب الاسد فا ميرنا تجبرها على ان تاكل وتتغذى من اجل الصغير وهي تاكل بقايا الطعام اذا كان من اسبوع او حتى من شهر لا يهم اما في المرحاض عند ميرنا كانت تقف امام المراه والدموع تنهمر من عيونها وهي تقول: طب اعمل ايه دلوقتي انزلك ولا اسيبك اخليك موجود ولا لا مش عارفه ومش فاهمه ايه اللي بيحصل معي دوت حاسه ان ده كله حلمي مش اكثر كادت ان تضرب بطنها بقوه ولكن لم تقدر فهي تشعر ببعض السعاده داخلها لانها تعلم بوجود كائن ينمو في رحمها ذلك الشيء يسعدها للغايه حتى لو انها تكرهي رامز حد الجنون ولكن يكفي  ان يوجد شيء بداخلها سوف يقتسم روحها يمكن له ان يشبهها او يشبه ذلك الرمز فى ملامحه تحول واجهه إلى الغضب وهي تحرك يدها على بطنها بهدوء وتقول: لا انت هتكون شبهي انا  ما هو مش بعد ده كله هتطلع شبه هو قالا ذلك و على وجهها ابتسامه سعيده ولكن قطعها تراكات سمر على الباب وهي تقول: ميرنا تعالى يلا الاكل جاهز خرجت ميرنا من المرحاض وهي تقول تمام يا سمر اتجهت الى الاريكه واخذت تاكل الطعام بهدوء 





فنظرت لها سمر باستغراب وهي تقول :مالك فيكى ايه





 ميرنا بهدوء: ابدا ما فيش تعبانه بس شويه من الشغل 





سمر بابتسامه: قلتلك انزل اشتغل معاكى وانتي قلتي لا مش عارفه ليه







 ميرنا بهدوء :عشان اللي في بطنك وبعدين يعني يا سمر هتشتغل ايه ما انتي عارفه معاكى اي حاجه





 سمر بهدوء :طب ما انتي كمان شغاله ومش  معاكى شهاده  وبعدين انا هاعمل زيك هاشتغل زيك 







ميرنا بغضب: لا يا سمر خليكي انتي هنا في البيت وبعدين انت بتحضريلي الاكل بتغسلي الهدوم





 سمر بسخريه :اكل ايه بلا نيله هو الفول ومعلقه الجبنه بقى اكل وبعدين احنا عندنا مصاريف ولادها لازما نحضرها عشان لما اجي أولد

 ميرنا بهدوء: باذن الله كل حاجه هتتحل و ارجوكي بقى سيبيني اكل الاحسن انا ورايا شغل ثاني هانزله وما بصدق اريح دماغي 



سمر بهدو:ء ماشي حاضر يا ميرنا بس على فكره ام احمد جارتنا قالتلي ان هي ممكن تجيبلي شغل في البيت وانا هاشتغل ادلم مفهوش حاجه 


ميرنا بهدوء : لما يبقى  فى شغل يبقا يحلها الحلال  نبقى نتكلم.


قالت ذلك وهي تاكل الطعام بكل غضب فهي لا تقبل ان سمر تعمل من اجل ذلك الصغير الذي ينمو بداخلها


اما عند رنيم كانت تنام على الفراش بكل تعب فهي تشعر بتوتر كبير بسبب فحص ذلك الطبيب ولكن قطعهم صوت الطبيب الذي تحدث بابتسامه :الف مبروك يا عماد بيه الف مبروك  يا هانم انتى حامل في تلك الاثناء دخل اخر شخص يمكن له ان يكون هنا فانظر له عماد وهو يقول بغضب
google-playkhamsatmostaqltradent