رواية الاعمي الجزء الثاني 2 الفصل الثاني والخمسون 52 بقلم ليلة عادل

الصفحة الرئيسية

                          رواية الاعمي الجزء الثاني 2 الفصل  الثاني والخمسون بقلم ليلة عادل


رواية الاعمي الجزء الثاني 2 الفصل الثاني والخمسون 

أحد المستشفيات 2ص
نرى مروان واقف امام إحدى  غرف العمليات يبدو عليه القلق والخوف يخرج الدكتور  من العمليات  يقترب مروان منه بسرعة 
مروان : اميرة عامله ايه
الدكتور  : انا آسف  خسرنا الطفل
مروان : المهم أميره
الدكتور : الحمد الله بخير 
مروان : انا عايز اشوفها
الدكتور  : هى نايمه
مروان : ممكن اشوفها امتى
الدكتوره : ننقلها الأوضه وأدخلها
غرفة اميرة 
يدخل مروان الغرفه وعيونه مليئة بالدموع مع الاستماع لدقات قلبه وملامح الخوف التي سكنت وجهه يقترب ببطئ   كانت اميره نائمه على السرير يمسك  ايدها ويقبلها
مروان : ليه عملتي كده فى نفسك  ليه بتوجعيلى قلبي عليكي ليه .. يلامس وجهها باطراف اصابعه بحب.. لما تقومي بالسلامه لازم اعاقبك .. يقبلها من خدها ثم يأخذ الكرسي يجلس  بجانبها   وينظر لها بحب
(فلاش باك قبل ٣ايام)
ملجأ  الزهور ١م
غرفة مديرة الملجأ
نرى مروان  يجلس  على الكرسي الأمامي للمكتب مع مديرة الملجأ  
مروان : يعنى مافيش أى معلومات
المديره:  زى ما قولتلك يا دكتور البنت دي تاني يوم كانت اختفت سرقت المبلغ اللي حطيته وهربت
مروان  :حضرتك اللى كنتي ماسكه الملجأ وقتها
المديره : اه 
مروان : طب صورتها فين
مديره  :احنا بنعدم اى ملف بعد ٥سنين  ملحقش يتعملها ملف بقولك هربت تاني يوم
مروان : شكرا 
يخرج مروان للخارج 
تمسك المديرة هاتفها وتتصل بشخص ما
الو زي ما توقعتي لسه خارج من عندي طبعا صدقني  فين باقي الفلوس  ماشي سلام
سيارة مروان  ٢م
كان يجلس أدهم ينتظر مروان فى سيارته ثم يدخل مروان سيارته يبدو على ملامح وجهه الضيق يرجع ظهره ورأسه على الكرسي ينظر أدهم له
أدهم : ايه 
مروان :   هربت من تاني يوم بس انا حاسس انها بتكذب
أدهم : حاسس ولا متأكد 
مروان : بيأس ينظر له  مش عارف  يرجع برأسه للخلف  ..حقيقى مش عارف من كتر الضغط مابقتش قادر أفكر بشك بكل الناس حتى فيك
أدهم  : مروان لازم تتماسك لو حاسس انك هتبدأ تغلط ارتاح انت وسيبلي أنا الموضوع ده متخفش انا مستحيل أتهاون
مروان :  عايزني ارتاح وأنا عارف ان اميرة مهددة
أدهم  : مقصدش لكن
مروان : هتعمل ايه دلوقت
أدهم : لو وصلنا للعيال دي هنوصل لمجدي ومجدي هو الحلقة المفقودة للغز ده
مروان : ما تدخل تتكلم معها وتشوف بتكذب والا لأني فاقد كل تركيزي حقيقي مش قادر أقيم 
أدهم : كنت هعمل كدا بس. شوية..... كدا كدا انا هراقبها
♥️____ليلة عادل____❤️
شقة منير ٥م
السفرة
نرى مروان ومنير واسرته يتناولون الطعام لكن يبدو على ملامح مروان الضيق والإرهاق  والشرود أثناء تناوله الطعام كان ينتبه له الجميع وينظرون لبعضهم فهما زعلانين عليه. ثم تاخذ جنى قطعة فراخ بالشوكه
جنى : مروان خد دي من ايدي 
ينظر مروان لها بابتسامة  ويأكلها 
مروان : سفرة دايمة يا حبيبي يقف
لبنى : ايه يا مروان كل ماكلتش حاجة
مروان : الحمد لله با لبنى تسلم ايديكي 
لبنى : هو انا مش عارفة أكلتك 
مروان :  والله الحمد لله. منير هستناك فى البلكونه
يتركهم ويبتعد ويذهب الى البلكونه تنظر لبنى لمنير
لبنى : شكله تعبان أوي 
منير  : كويس انه لسه واقف على رجله من وقت ماتجوز وهو فى مشاكل ومصايب  تهد جبل خلصي أكل واعمللنا شاي
البلكونه
يدخل منير على مروان البلكونة كان يقف  مروان وينظر للأمام
منير : لبنى هتعملنا الشاي
ينظر مروان له و يهزر رأسه ماشي 
منير : موصلتش لحاجة
ينظر مروان له بيأس ثم يجلس على كرسي 
مروان : كل ما أقول خلاص هتتفك تتعقد اكتر ، انا عامل زي لاعيب الكوره اللي عمال يجري يجري  جوه ماتش كل مايقرب من الكوره تبعد عنه ، لحدنفسي اتقطع خلاص 
منير : انت مش متأكد ان اللي بتعمله كده البنت اللى اسمها شيماء
مروان : ايوة 
منير : طب ما هي  يا صحبي اتحلت، بعدين شوقي معاك ومتابع وأدهم كمان
مروان : اه بس انا تعبت يا منير الضغط النفسي والعصبي اللي عايشه مابقتش قادر عليه ، تعب أميرة من ناحية والمجهول ده من ناحية ، مش قادر نفسي أنام مرتاح يوم.. نفسي أخلص من الكابوس ده ، عمال اتظاهر بقوة قدام أميرة لكن انا من جوايا بانهار
منير : بص أميرة أمرها سهل تخليها تعمل العملية وانتهت
مروان :  مش راضية
منير : تعملها غصب عنها جبلها حبوب اجهاض وحطهلها بعصير 
مروان : ايه اللى بتقوله ده مستحيل اعمل فيها كده
منير : ما هي اللي مش عايزة  افتح معها الموضوع تاني،  لو رفضت ، نفذ اللى قولتلك عليه ، على الأقل هاترتاح من مشكلة أميرة ، ويفضالك  المجرم ده  يبقى دماغك وتفكيرك  كله على حاجة واحدة 
مروان : نفسي اشوفها سهلة زيك كده
منير : انا مش شايفها سهلة ،عارف انها صعبة ، لكن عايزك تمسك نفسك... انهيارك وتشتتك هيخليك تغلط أصلب طولك يا مروان  العاصفة المرة دي شديدة و محتاجة كل قوتك 
مروان : يتنهد أنا هامشي 
منير : مروان انا كنت عايز أسألك على حاجة 
مروان: ايه
منير : ليه أدهم 
مروان : مستغرب من كده
منير : آخر حاجة كنت أتوقعها  ،إنك تحط ايدك بايده 
مروان : بيحبها ، بيحبها يا منير ،حقيقة اللى مش هأقدر اخبيها ،ادهم  مش هاينام ولا هايرتاح إلا لما يوصل للمجهول ،  اللواء شوقي من وقت الرسايل موصلش لحاجة ، حتى وصلها بعد كتير ، معذور  عنده مصالحه وشغله ، عنده أولويات تانية  ، لكن أدهم هيحط الموضوع فى أولوياته هيبقى رقم واحد ،  لأن عاطفته اللي هتحركه ،  قلبه وعقله هيتجمعوا عشان يوصلو للي عايز يأذي أميرة 
منير  : انت للدرجة دي بتحبها
مروان : وأكتر  ، عندي استعداد اعمل أي حاجة.. أي حاجة   ،عشان تبقى بخير ،وأمان، لو اضطريت أحط ايدى فى ايد الشيطان نفسه هعمل كدا من غير تردد
منير : سلمها لله ، وانا متأكد انك هتوصل لأنك طيب ومراتك طيبة 
مروان : انا همشي مش عايز اتأخر عليها أميرة كل يوم بحال
منير : مراتك دي لو الواحد مش عارفها كويس كان قال عليها بتبلبع حبوب ، امبارح سلمت عليا ٦مرات
مروان : تصدق نفس احساسي لدرجة اني اتجننت وبصيت بالأدويه بتعتها 
منير : هى مجنونة  بس مش لدرجة المخدرات 
مروان : يلا سلام
♥️____ليلة عادل____❤️
فيلا مروان واميرة ٧م
غرفه tv
تجلس أميرة مع فريدة والولاد يشاهدون التلفزيون  ثم يدخل مروان عليهم ومعه وردة باللون الأحمر وشكولاته
مروان : مساء الخير
فريدة : مساء النور عامل ايه
مروان : الحمد الله يا ماما فريدة حضرتك عاملة إيه وانكل خالد
فريدة : كلنا بخير تعال اقعد 
ينظر مروان لفريدة ويتكلمون بالعين  وبالإشارة
مروان :مالها  
فريدة : لسه مرجعه وكانت دايخه 
ينظر مروان بضيق وبأسف يتنهد 
فريدة  : تعال أقعد جنبها. بصوت عالي. اتعشيت يا مروان
مروان : لا  
فريدة : هروح أشوف فاطمة وأحضر الرضعه للولاد
مروان : ماشي 
يجلس مروان بجانب أميرة وينظر لها يضع يده على خدها  ويجذبه نحوه
أميرة : تؤ بس 
مروان : انا جيت
أميرة :واخده بالي 
مروان  : يجذب خدها نحوه مره تانية بقولك انا جيت
أميرة : بطل عايزة اشوف الفيلم
مروان : انا ولا الفيلم
أميرة : الفيلم
مروان : كده ماشي انا زعلان
لا ترد عليه  
مروان: اممم  يعطيها الورده والشكولاتة 
أميرة : ميرسى تقبله من خده اسكت بقى خلينى اركز
مروان : مافيش فيلم فى مروان يغلق التلفزيون ويضع رأسه  على قدميها كان وجهه عند بطنها  يقبلها من بطنها عاملة ايه
أميرة : كويسة 
مروان : ينظر مروان لها بحب  متأكدة
اميره: بابتسامه امم عارف مين هو اللي مش  كويس ينظر لها بعينيه.... انت ايوه انت، مروان انا مش قادرة اشوفك كده ، انت شكلك تعبان ومجهد اوي
مروان : انا كويس. يقبلها من ركبتها  ويرفع رأسه ويجلس يفتح ذراعيه تنام أميرة على صدره ويضمها ويقبلها من رأسها. اهو طول ما انتي جوه حضني كده  وبالابتسامة  دي و أنا كويس انا ماببقاش كويس غير وانتي. كويسة 
أميرة : على ميرو  يادك  تنظر له ثم تقبله قبله خاطفه فى شفايفه وتقف تمسك ايده تعال معايا يقف ويخرجوا خارج الغرفة ويصعدو السلم  ويدخلو غرفتهم
غرفة النوم
تقف أميرة  امام مروان وتقوم بخلع ملابسه واثناء فكها ازرار القميص تتحدث
أميرة : فى علاج جديد سمعت عنه لازم اجربه معاك  بالاوقات اللي زي دي ، مهدئ للاعصاب   ارفع ايدك
  تقلعه تشيرته الذى يرتديه تحت القميص تمسكه من كتفه  وتعدله ليلف ثم  تدفعه من ظهره  بلطف وبالراحة لينام على السرير  ينام على بطنه  ثم   تجلس فوق خصره وتقوم بعمل مساج له وأثناء قيامها بعمل مساج تتحدث كان يبدو على ملامح مروان الاسترخاء بصوت هادي جدا وحنون
أميرة  : التفكير الكتير فى أدق التفاصيل بيخلي الإنسان يتعب ، لدرجة ان ممكن يوقفلك كل قدارتك العقليه عن التفكير ، بتبقى  مشوش ذهنيا  ،مش قادر ولا عارف تاخد قرار ، الضغط النفسي والعصبي والذهني مخليك شايف كل حاجة من اتجاه واحد ، وبكده انت خسرت المعركة ، معركتك للبقاء ، وبقيت سجين لأفكارك السلبية  ، سجين للخوف وللقلق ،  ولو واحد فيهم امتلكك ، انت وقتها مش بس ضعت انت كمان هتبقى  انهزمت شر هزيمة ، قلة النوم وعدم الراحه هيبقوا  اعز أصدقاء ليك  ، مروان انت  لازم تهدى  لازم تدي عقلك اجازة عشان تقدر تكمل ، لان اللى بتعمله ده مش هيحل شئ ، بلعكس هيبعدك اكتر عن اللي انت عايز توصله ، تقترب من أذنه  انا بحبك معندش أي  إستعداد انى اخسرك ، إقوى عشاني يا مروان
  يلف مروان بجسمه  لها ويجلس  ويضع ايده على خدها ويلمس رقبتها  
مروان : انا كمان بحبك معنديش إستعداد اخسرك يضع رأسه على كتفها تحاوط أميرة ذراعيها عليه وتطبطب على ظهره بعيون بها دموع. ،  نبره حزن وياس وخوف يتحدث
مروان  ... انا تعبان اوي تعبان اوي يا أميرة كل ماأحس اني قربت ،الاقي نفسي رجعت للصفر ، تايه فى الزحمه ،  عامل زي طفل صغير ، تاه من ايد امه ، وعمال يبص فى ملامح كل وحدة بتعدي على أمل انه يلاقيها ، ومالقهاش ، ولا بقى عارف يرجع ولا يمشي يكمل طريقه ، انا عمري ما كنت فى ضغط عصبى زى الضغط ده ، كل حاجة حوليا بتقع  قصاد عنيه مش قادر ولا عارف اوقفها انا مهزوم
تنظر أميرة له بعيون مليانة دموع وبابتسامه تمسح دموعه وتضع ايدها على خده 
أميرة : طول محنا سوى ومع بعض مافيش حاجه هتقدر تهزمنا، لاننا بنقوى ببعض .. تقبله من كفه .. عشان خاطري اهدى انا مش قادرة اشوفك كده. 
،مروان : عايزاني أبقى كويس
أميرة : أكيد 
مروان : نزلي اللي في بطنك
أميرة : بعدم رضا  تتنهد.. مافيش فائدة 
مروان : اديني سبب مقنع لتمسكك بيه
أميرة  :ممكن عشان ابني مثلا حتة منك ومني
مروان :  أميرة مش هقولهالك تاني انا أقدر اعوضه لكن مقدرش اعوضك والله ماهقدر  انتي أهم عندي منه
عندنا غيروه ونقدر نجيب غيره انتي تعبانة 
أميرة : والله محدش تعبني غيرك انا هروح احضرلك الحمام عشان تاخد شاور دافئ يهدي اعصابك  
مروان : أميرة 
تقاطعه بسرعة 
أميرة : بحسم.. مروان مش هقولك تاني لو فتحت معايا الموضوع ده تاني هتيجى مش هتلاقينى وده قرار ولو هتوصل للطلاق هروح احضرلك الحمام
ينظر مروان لها بعدم رضا يمسح وجهه وفمه ويتنهد بصوت داخلي يتحدث
مروان : مخالتيش  اختيار تاني يا أميرة  يأخذ هاتفه و ينظر  بالحمام كانت أميرة تقوم بتحضير الحمام له وغير منتبهة  يذهب ويدخل البلكونه
مروان : الوو ازي حضرتك .. الحمد لله .. أنا كنت عايز اجي النهارده العيادة محتاج اتكلم مع حضرتك فى موضوع  ماشي 10 تمام   ياريت أميرة متعرفش  شكرا... سلام
أميرة : وهي عند الدولاب  ... مروان يدخل الاوضه
مروان : ايه يا حبيبي 
أميرة : انا حضرتلك الحمام وطلعتلك لبس عايز حاجة تاني 
مروان :  لا يا حبيبي شكرا
أميرة : هروح انا اشوف الولاد وأحضرلنا العشا
مروان : ماشي  
الراسبشن
يجلس  ومروان  وهو يرتدي ملابس خروج وكانت بجانبه  فريدة على الكنبه واميرة والأولاد على الأرض  وتقوم أميرة باللعب معهم 
مروان : انا هروح مشوار 
أميرة : تنظر له هتروح فين
مروان: ميعاد شغل
أميرة : دلوقتي الساعه ٩
مروان : مش هتأخر لو عوزتي حاجة كلميني 
يتركهم ويخرج تقف وتنظر له
فريدة : شكلك مزعلاه..... على السفرة مكنش بياكل كويس 
أميرة :ولا مزعلاه ولا حاجة وهو اللي مزعلني
فريدة  :ازاي 
أميرة : هفهمك
تقوم  أميرة بالنداء على أمل ومنة 
أمل: ايوه يا فندم
أميرة : خدو الاولاد وطلعوهم  اوضتهم
بعد مغادرتهم تجلس أميرة بجانب فريدة 
أميرة : عايزني انزل البيبي 
فريدة : عنده حق 
أميرة : انتي كمان يا ماما
فريدة : اميرة  انتي ليه مستهترة
أميرة : مستهترة عشان عايزة أحافظ على ابني 
فريدة : مستهترة بصحتك ، هو خايف عليكي ، بتعاندي مين يا أميرة ، بتعاندي مروان عشان ما تبنيش قصاده انك غلط وهو صح ، مع إنك عارفة كويس  إنك تعبانة، وإنه فعلاً الحمل ده لازم ينزل 
اميرة : ايه يا ماما اللي بتقوليه ده
فريدة : انا حفظاكي يا بنتي عارفة انك واخده الموضوع عند مع مروان ، ومعانا كلنا مش عايزة تطلعي غلطانة حتى لو على حساب حياتك 
أميرة : والله العظيم أبداً أنا مش كده بس فعلا انا حاسة اني مش تعبانة التعب اللى يستاهل اني أقتل ابني بايدى  ، مروان اصلا شخصيته قلوقه جدا  بيخاف عليا من اقل حاجة ، لو دبوس شكني بالنسبة ليه سكينة ، هو كده فانا متفهمه جدا شخصيته ومتقبلها، بس لو خوفه الزيادة ده هيخليه يتجنن  يبقى لا لازم افوقه
فريدة : انتي ما بينفعش معاكي غير خالد، هو اللي بيقدر عليكي ،انتي عشان جوزك محترم سايقه فيها ، والله انتي عايزه  تاخدي علقه من مروان ، عشان تفوقي  من العوج ده ، لو عملها فى مرة والله ما هغلطه  ، أنا هطلع  أقعد مع الولاد 
تتركها وتغادر
تنظر لها أميرة بضيق وبصوت خلاص كلكم بقيتو محللين نفسيين قال بعانده اما أشوف بقى راح فين  تمسك هاتفها وتتصل به. انت فين  هاتيجي امتى  اممم ، ماشي. مروان افتح كام  لا ليه ..بتشخط فيا كده .. رخم سلام  ماشي يا مروان هعرف مخبى ايه وبتخرج تروح فين
♥️____ليلة عادل____❤️
عياده دكتورة النساء ١٠م
يجلس مروان على كرسي الأمامي للمكتب ويغلق هاتفه
مروان  : مع حضرتك
الدكتوره : انا هعمل كده لأن أميرة سلامتها عندي أهم    بكره ممكن تجيلى المستشفى  تاخد الحبايه
مروان : هيبقى في خطر عليها
الدكتورة :  لا خالص هيجلها مغص زي مغص البريود أو زيادة شوية وبعدها هيجلها نزيف ، بس لازم تجبها بسرعة خليها تبقى واكله كويس وشاربة لبن يعنى عشان تبقى كويسه يومها
مروان : ممكن تعرف
الدكتورة :هي ممكن تعرف لو حد قالها غير كده متقلقش
مروان : لو حطيته فى اللبن عادي 
الدكتورة : اه هى هيجيلها نزيف بعد ٣ساعات
مروان : تمام
الدكتورة : جرب تاني معها يمكن توافق
مروان : أكيد هجرب شكرا يا دكتورة 
فيلا مروان واميرة ١١م
الحديقة
تجلس أميرة على المرجيحه امام النيل وتشرب عصير وتضع السماعات فى اذنها  وبعد قليل يدخل  مروان الفيلا يجد نور الحديقه منور يفتح باب الازاز ويخرج للخارج يشاهد أميرة تجلس يقترب منها ويجلس بجانبها
تشيل أميرة أحد السماعات تنظر لمروان  كنت فين
مروان : كنت بالشغل
أميرة : لدلوقتي 
مروان : اممم أمال ماما فريدة فين
أميرة : نامت
يرن هاتف أميرة المتصل شهد
أميرة : ايه يا حبيبتي       الحمد لله لا مش هاجي انا اجازة اسبوع.... مروان  تنظر له يشاور برأسه اه جاي ماشي سلام
مروان :  عايزه ايه
أميرة : بتشوفنى هروح بكره ولا لا
مروان : سالتها على المستشفى
أميرة :  مستشفى مصر الدولى
مروان: تيجي نروح نزوره بكره
اميرة :ممنوع
مروان : نجرب يمكن بتقولك كده عشان خايفة تدفعي حاجة 
أميرة : زى ماتحب
مروان : يقف وينظر لها أنا هطلع انام  عندي محاضرة على 8 الصبح
أميرة : تصبح على خير
مروان : اطلعي معايا
أميرة : مش هنام دلوقت
مروان : اقعدي جنبي لحد منام بعدين انزلي 
أميرة  : حاضر
غرفة النوم 
نرى أميرة تتمدد  على السرير وهى ترتدي بيجاما قطن وكان مروان ينام على صدرها وهي تضمه وتقوم بملامسة شعره بحب  وهما متغطيين لكن  كانت تظهر رأس مروان من الغطاء وبعد قليل تحاول ان تتسحب بدون صوت وتضع رأسه على المخده بهدوء وبرفق  ثم تأخذ هاتفه من على الكومودينه و تتسحب للحمام وتغلق الباب عليها. تقوم بالتفتيش به بفتح المكالمات الصادرة والواردة ورسائل الفيس والواتس... بصوت مافيش حاجة أمال بيروح فين يمكن مسحهم  اوفف تؤ  بس مروان مش كده لا مستحيل أكيد شغل تتنفخ ثم تخرج خارج الحمام وتضع هاتفه على كومودينه  وتنام بجانبه وتقترب منه وتضمه من الخلف ثم تقبله من رأسه وتنام
♥️____ليلة عادل____❤️
مستشفى مصر الدولي ١م
نرى مروان واميرة وهما يسيران فى ممر المستشفى
ثم يتحدث مروان مع موظف الراسبشن
مروان : لو سمحت فى مريض هنا اسمه 
 مصطفى رجب عباس 
الموظف : الدور الرابع غرفه ١٢٠
مروان : شكرا
غرفة ابو شهد
يطرق الباب ثم يدخل مروان واميرة الغرفة نرى رجل فى السبعينيات  يتمدد على السرير ويعلق المحاليل
أميرة  : السلام عليكم
مصطفى : عليكم السلام
مروان : انا دكتور مروان ودي تبقى
مصطفى : عرفكم..... حضرتك مدير شهد وهى تبقى أميرة  صديقة شهد اهلا وسهلا  اتفضلو
يقتربو منه ويجلسان على الكراسي 
مروان : انا آسف جدا كان المفروض ازورك من بدري لكن حضرتك عارف الزيارة كانت ممنوعة
مصطفى : اه لسه من يومين خرجونى من الرعاية شكرا يا بنتي على اللي بتعمليه مع شهد
أميرة لا ياأنكل متقولش كده شهد زي اختي 
مصطفى : هى بتحبك جدا
يدخل الدكتور ومعه الممرضات 
مروان : طب نمشى احنا دلوقت وهنجيلك تاني ألف سلامة عليك. بعد اذنك
أثناء سيرهم فى الممر
أميرة : انت هتحطله كام 
مروان: ٥٠ ألف 
أميرة : حلوين 
سياره مروان  
تأخذ أميرة المفتاح من مروان وتفتح الباب وتجلس مكان السائق
مروان : إيه ده
أميرة : انا اللى هسوق. اركب
يركب ويجلس بجانبها
مروان : ناوية على إيه 
أميرة :مفاجأة 
السخنه ٧م
يصل مروان واميرة الى مدينة العين السخنه...  ونرى أميرة ومروان  يسيرون فى المرسى وهما يمسكان يد بعض ثم يصلان الى يخت مروان  يصعدو اليخت ثم يتحرك 
مروان : اخر جنانك ده ايه
أميرة : بقالنا كتير  مقعدناش سوا لوحدنا ماتخفش الولاد عند  ماما وبابا وانت عارف بيحبوهم قد ايه تضع ايدها على خده تعال اوريك عملالك ايه تمسك ايده ويدخلان الغرفة
نرى غرفة مزينه بالشموع والورد  صورهم  التى اخذوها فى الجزء الأول عندما كانو باليخت
أميرة : فاكر كان من أجمل الأيام اللي عشتها مش قادرة أنساه بكل تفاصيله  تمسك ايده ويجلس على السرير وتجلس على قدمه
اميره : كان أول مرة أقرب منك ،  فضلت ابصلك وانت نايم ، بعدين روحت فى النوم ههههه فاكر لما قعدت توصفني وانا مكنتش مصدقة
مروان :فاكر
أميرة : وصفتني ازاي 
مروان : فضلت احاول افتكرك ، افتكرت كلامك وانتي بتقوليلي كنت بقعد فى اول بينج انا اللي عملت البحث عن  التفكير الايجابي وعجبك....  في الفرح حاولت بس بسبب انك بتغيري شكلك كتير معرفتش منير وصفك ليا على اللي قدرت أجمعه عرفت شكلك
أميرة :اممم طب قوم نرقص
تشغل أميرة  أحد الأغاني الرومانسيه  ويرقصان سوا 
أميرة : متفك التكشيره دي
مروان : انا مكشر
اميرة : امم عامل  كدا.. تكرمش وجهها مثله
مروان : يضحك ههههههه أنا عامل كده
أميرة : بمزح .. اه والله يعني عملالك جو رومانسي وشموع  وكده   رجالة نكديه صحيح بتقولو علينا احنا اللى نكديين 
مروان : يضع يده على خدها  بحبك
اميرة : وانا بموت فيك تضمه ويضمها بشدة ثم ينظران لبعضهما بحب ثم يرفع ذقنها له ويقبلها ويتبادلان القبلات الساخنه... وووو
بعد وقت نرى أميرة نايمة على صدر مروان مروان يتمدد  وهو مستيقظ و  يمسك بيده حبة  وينظر لها  ثم ينظر لاميرة  أنا آسف انتي اللى اضطرتيني أعمل كده
♥️____ليلة عادل____❤️
شقه عمرو (مجدي) ٥م
يجلس عمرو على الكنبه يشاهد أحد الأفلام ثم يرن الجرس يذهب لفتحه.....انها المرأة المجهولة
عمرو : اتأخرتي
المرأه المجهوله  لحد ماعرفت اجبلك الفلوس تحدفها له ثم تدخل وهنا يزال الستار عن وجهها.... نعم انها شهد
نعم فشهد  هى المرأة المجهولة هي شيماء.... هي التي قامت بعمل كل هذا ، لكن لماذا كل هذه الكره لأميرة هل فقط لانها تغار منها لأنها حاقدة عليها.. لانها تريد ان تتزوج من مروان أم هناك شيء اخر تخفيه سنعرف...... 
تدخل الشقة وتنظر حولها... الى الصور. والى الأوراق 
شهد : مش بقولك  غبي ايه ده شايل كل ده هنا دي تهمة 
عمرو :محدش يعرف مكان   الوكر الإستراتيجي بتاعي  مش شقتي... دي لمقابلات الشغل
شهد :تجلس على الكنبه تحدف له علبة برشام  برشامك تعبان البت محصلهاش أي حاجة انت مديها منشط جنسى ولا ايه اناعايزهم. يطلقو مش يقربو. من بعض
عمرو : يا بيبي هدي اعصابك دي أول أسبوع والتانى مش عايزه...... الثالث شويه اه شويه لا هو بيلعب فى الهرمونات و بالدماغ  وبعدين ننزل بالمرحلة الأصعب  تنسى وتزغلل وصداع  هتبقى عصبية مش طايقة حد..... دي ممكن تنسى و تخرج من غير بنطلون هههه
شهد  : هي طلعت حامل 
عمرو : بس عشان كده
شهد  : عشان كده ايه
عمرو : أكيد بتاخد حقن تثبيت. وفيتامينات  الدوا مش مأثر فيها 
شهد : تقصد إن الأدوية دي بتبطيء المفعول
عمرو : بالظبط
شهد : انا عايزة حاجة من الآخر 
عمرو : معايا حاجة حبة وحدة منه هتسفرها ..يصفر... بس خدي بالك هتسقط و ممكن تموت لو مكنتش يومها واخده باقي الادويه بتعتها 
شهد : تسقط والا تغور في داهية انا مش عايزة علاقتهم  تقوى،  انا مستفزة منها اوي     يا عمرو مافيش حاجة نافعة معها ، ولا عايزة تكسرها كل ماعمل حاجة تقوم وتقف أقوى من الأول  ، البت جبروت برغم كل ده متهزتش ، ورايحة تسافر معه وتقضيلي  يوم معه في اليخت كنت عايزه اولع فيها ، معرفش اعمل ايه تاني كنت فاكره اني خلتها تخاف طلعت غبية يمكن خافت يوم اتنين لكن رجعت عادي ولا كأن حصلها حاجة 
عمرو  : انتي غلطتي لانك حربتيها هي ، أميرة جنبها مروان ، وبيعشقها روحه فيها مستحيل يسيبها كده  ، غير طبعا أدهم باشا اللى مستعد يفديها بحياته ، وأبوها وأمها اخواتها اصحابها  ، معها ناس تساندها... الغبي يا شبح  اللي يحارب واحد جنبه ناس تحبه ويوم ما يقع  يشده ويقف جنبه ،  ده اللي حصل مع أميرة 
شهد : والحل هتفضل ديما هي اللي كسباني
عمرو :  بصي أنا اللي  فهمته اميرة نقطة ضعفها اهلها ومروان أأذيها فيهم , لكن إنك تمسحي رسالة تحرقي دولاب  شقة حاجات يتزعل عليها ساعة وخلصت  أأذيها بحد تتوجع عليه وتتكسر بيه 
شهد : انا كنت مبسوطة وهي خسرانه ابوها وفضلته على مروان  كنت بتلذذ وهى مدمرة نفسيا لكن كان فى حاجة مخبياها معرفش ايه هي كسرة عينيها ، حولت اعرفها بس البت قوية محكتش لحد ولا لمروان ، عشان متتكسرش قصادهم  انا كنت خلاص رسمت الخطة اللي  هقرب منه تاني  لولا انه رجع ومقدرش على بعدها معرفش بيحب فيها ايه
عمرو : اقتلي حد من العيال
شهد : عايزنى أأذي ولادي ، دول ولادي انا ومروان.   جزء منه بعدين مقدرش اشوف مروان ولا حتة منه متآذي  ،دول ولادي أنا مش ولادها هي
عمرو: الله  ولادك  هههههه        طب اقتليها مش كنتي هتقتليها مع شهاب
شهد : اه وبنت الكلب طلعت منها زي الفل يدوب كسر بإيدها ،  شهاب عاملي الجدع وانقذها  مش بقولك محظوظة حظ  عوالم 
عمرو : مش هقولك تانى  اميرة كتير بيحبوها أصحابها أهلها مروان  أدهم  والكل عنده استعداد يفديها بروحه انتي مش شايفة حضرة الظابط بيعمل ايه
شهد : أدهم ده النهارده هنسمع خبره عشان يبقى يحبها حلو
عمرو : بتكرهيه ليه
أدهم  شايف حنين أحسن مني  مش هنسى كلامه عني مع اميرة 
فلاش باك
كافي فى أحد المولات 
تجلس أميرة و أدهم على أحد الترابيزات لكن نرى شهد تقف بالقرب منهم دون ان يشعرو بها
أدهم :احب مين انتي مجنونة يا أميرة جوزيها ياسر
أميرة : فى الامارات أجيبه منين  بعدين مالها شهد زي القمر
أدهم : فين اللي زي القمر دي بتحط كيلو مكياج على وشها
أميرة : هغيرلك استايلها
أدهم : انتى بتكرهيني ليه عايز أفهم
اميرة : لو بكرهك مش هقربك من شهد يابني والله جدعة وشاطره وبتموت في الدلع   دي  بتقولي المفروض تغسلي رجلين مروان أول مايرجع من الشغل، وتقلعيه وتلبسيه وتهشكيه هههههه وحاجات بتحسسني أني ست مهملة والمصحف 
أدهم : هههههه بردو لا انا بعرف اغسل رجليا مش عايز حد يغسلهالي يا ستي 
اميرة : اديها فرصة طيب
ادهم : اميرة فكك مش استايلي بعدين انا قربت من حنين وحاسس بحاجة كده من ناحيتها
اميرة : بجد 
أدهم  :اه 
اميرة : وش فقر خليك فى حنين  بقولك ايه أهي جاية         لم الموقف لحد ما تمشي 
أدهم : حاضر
المشهد الحالي
عمرو : انتى مريضة تقتلي واحد عشان مش استايله مانتي مش استايلي هتقتليني
شهد : عمرو وديني لو ما قفلتش بوقك   بعد٣ايام هخلي  السوشيال ميديا تعرف قصتك  العثور على جثة القاتل المأجور فى ظروف غامضة
عمرو : صلى على النبي يا شبح وابلعي ريقك يفتح كيس الفلوس جبتي الفلوس منين
شهد : فى غيرها 
عمرو :طب هتعملي ايه العيال عايزين فلوس تاني 
شهد : متجيب العيال اللي حرقو الشقة 
عمرو  : مالهمش بالدم  
شهد :خلاص ظبط معهم
عمرو : هتجيبى الفلوس منين 
شهد  : الفلوس دى اخر حاجة انت نسيت ان الراجل اللى عشت معه ومات  كان مليونير 
عمرو : تقصدى القواد اللي اتجوزك باسم الحب وكان عايز يشغلك بالشمال وانتي قتلتيه  وورثتيه
شهد :  ما انت عارف الحكاية اهو.... عارف يا عمرو انت الوحيد اللي عارف قصتي  انت وعم مصطفى  والوليا بتعت الملجأ لو حد فيكم نطق انا هنتهى
عمرو :صحيح انتي عملتى معها ايه
شهد : شفت جشع الوليا قطعت الأوراق بمليون جنيه 
عمرو : متخلصي عليها
شهد : متخفش لو فكرت تفتح بوقها هقتلها 
عمرو : ها اكلم الناس وأظبط معهم حضري بس نص أرنب
شهد : كلمهم. ما هي فلوس حرام بتروح فى الحرام   تضحك ههههه بس استنى اقولك امتى. عشان ما بيخرجش غير معها
عمرو : جربي حطلها الحباية دي  لو محلصش المراد. نقتلها ووقتها قربي منه 
شهد : ده اللى هيحصل
_____ليلة عادل_____ ❤️
فيلا مروان واميرة 3م
حديقة الفيلا
تجلس شهد ونور واميرة على  الشلط  ويشربون العصير
أميرة :العصير  طعمه حلو أوي فاطمة دي جامدة
شهد :  فعلا جميل   انا  نفسى اخد اجازة طويلة زيك
أميرة :   انا ليا دلال على مارو بس مش للدرجة دي... مروان بالشغل ميعرفش أبوه ده  بيزعقلي لما بغلط بالشغل وبينسى أني مراته ههههه
نور : هتقوليلي ده لسه خصملي  يومين
أميرة : كويس انها جت على يومين بردو خللي بالك واعمليله حساب 
شهد : امال زياد وادم فين
أميرة : نايمين فوق
شهد : انا بحبهم اوى  لسه بينامو معاكم بالاوضه
نور : انتي  عرفتي منين
شهد : أميرة حكتلي
أميرة : والنبي انا بقيت بنسى انا قولت ايه ومقلتش ايه ساعات معانا وساعات لا على حسب
شهد : بس خدى بالك مينفعش يبقوا معاكم بالاوضه لو حصل بنكم علاقة
أميرة : لسه ثلاث شهور ونص الكلام ده لو 6شهور
شهد : لا بيحسو دول وهما فى بطنك بيحسوا
نور : شهد  بتتكلم صح الدكتورة بردو قالتلي كده
أميرة : ماشي 
شهد : تشرب بوق عصير بس مطولتيش فى السخنه
أميرة :  روحنا يوم واحد ورجعنا تاني يوم بس  ، مارو كان تعبان أوي عشان كده قولت اخده  يفصل ويغير جو
شهد  : والله جوزك  ده ليه الجنة  على طول مزعلاه انا بقالي فترة بشوف شكله مشتت وأعصابه تعبانة 
نور : لازم يتعب مراته مهددة بالموت 
شهد : ربنا يخليهولك ويحفظلك ولادك
بعد كام ساعه فى الليل
المطبخ
نرى مروان يقف امام البوتجاز ويقوم بتسخين اللبن لأميره ثم يضعو بكوبايه ثم يخرج من جيبه حبه ويضعها بالبن ثم يقلبه  ويخرج خارج المطبخ 
غرفه نوم مروان واميرة ١٠م
تجلس أميرة فى البلكونة المطلة على الحديقة ثم يدخل مروان الغرفة عليها وهو يحمل فى يده اللبن وهو يبتسم ثم يدخل البلكونة 
مروان:  ميرو. سخنتلك اللبن
يجلس بجانبها
أميرة :  بابتسامه تسلم ايدك يا حبيبي 
ترفع الكوبايه على  بوقها لتتناولها ...
❤️_____ليلة عادل_____ ❤️
فى منتصف الليل
غرفة نوم أميرة ومروان ١٢ص
نرى أميرة  تجلس على السرير تمسك بطنها  يبدو على ملامح وجهها انها تتألم بصوت
أميرة :   اااه  فى ايه مالك بس ، زعلان ليه ، بس بقى ، بابا لو شافني كده ، مش هيسكت 
يفتح مروان الباب تعدل نفسها بسرعه وتمسك التليفون
مروان : بابتسامة هيطلعوا بيحبو السهر زيك
أميرة : المهم نامو
مروان : يجلس بجانبها .. اخيرا  مالك
أميرة : كنت بشوف فيديو مؤثر. هنام تصبح على خير تقبله من خده 
ثم تعطي ظهرها ينظر مروان لها باستغراب
ينام بجانبها ويضمها من الخلف يضع رأسه فوق رأسها ثم يقبلها 
مروان :انا دفعت النهارده الفلوس لوالد شهد
أميرة : ماشي  ربنا يجعله بميزان حسناتك يارب
مروان : متأكدة إنك كويسة 
أميرة  : تجز على أسنانها  امممم  اه 
بعد وقت قليل
تعض أميرة على اصابع ايدها بألم ثم تقوم وتدخل الحمام
الحمام
نرى أميرة تقف فى الحمام وهي تبكي وتضع ايدها على بوقها حتى لا يستمع مروان  لأنينها وبعد دقائق
تخرج خارج الحمام وتذهب للبلكونه  تقف وتاخذ نفسها ترجع شعرها للخلف ثم  تشاهد أحد الأطفال فى حمام السباحة باتساعه عينها تنظر. ثم تفتح باب الغرفة وتجري تخرج للخارج وتنط فى حمام السباحة تنظر يمين ويسار لا تجد أحد يقترب مروان منها مسرعا فقد شعر بها أثناء جريها  
مروان : بخضه فى إيه 
أميرة : تنظر له  بخضه  أنا شفت حد من الولاد غرقان هنا 
مروان :ايه
أميرة : بقولك شفت حد من الولاد  غرقان
مروان : طب هاتي ايدك 
أميرة  تنظر حولها  كان هنا أنا متأكدة
مروان  مافيش حاجة اهدي هاتي ايدك
تعطيه يدها ويسحبها. 
أميرة : والله شفته
مروان : مصدقك اكيد حلم وربطيه بالواقع. تعالي بس عشان  الجو برد 
يدخلوا الفيلا. ويصعدو السلم  
أميرة :عايزة اشوفهم
غرفة الاطفال
نرى أميرة تقف بجانب السرير و تنظر لهم وتضع ايدها على وجههم
مروان : اطمنتى يلا  هيجيلك التهاب لو مغيرتيش
يأخذها من ايدها ويدخلو غرفتهم
مروان : خليكي واقفه هنا  
يقوم مروان باخراج فوطه من الدولاب ثم أخرج ملابس لها ثم يقترب منها ويقوم بتقليعها ملابسها وتنشيفها بالفوطة  وأثناء تنشيفه لها تنظر أميرة له بابتسامة 
أميرة : بتتعامل معايا كأني بنتك  
مروان : ما انتي فعلا بنتي 
أميرة : تلف ايدها على رقبته بس انا عايزك جوزي دلوقتي مش بابا 
تقبله من شفايفه  يتبادلان قبلات وفجأة تبتعد أميرة عنه وتضحك
مروان : بتضحكي على إيه 
أميرة : اصلي شيفاك اتنين مروان واحد مروان اتنين
مروان : لا.... الله مالك
أميرة : هههههه بقيت ثلاثه
مروان : طب البسي هاتبردي.
أميرة : تؤتؤ انا حرانه أوي هنام كده
كانت ترتدى ملابس داخلية فقط  تدفعه برقة و ترجع بظهرها للسرير وتنام على ظهرها تفتح ذراعيها لمروان ليقترب منها يقترب منها وهو يبتسم ثم ينظران لبعضهما ثم يقوم مروان بتقبيلها  يتبادلان القبلات أثناء تقبيل مروان لها من رقبتها تتغير ملامح أميرة باستغراب تدفعه مرة واحدة 
أميرة : انت ازاي تعمل معايا كده ...
تشد الغطاء تغطي نفسها ... ده جزاتي أني بثق فيك شكرا يا دكتور
مروان : باستغراب ايه
أميرة : عمري متخيلت انك تعمل كده معايا انت فاكر عشان قبلت اني اجي بيتك ونقعد سوا يخليك تفتكرني كده
مروان : بستغراب  افتكرك كدا ، فى ايه مالك يااميره
أميرة : انا عمري ماهعمل كده غير لما تبقى جوزي حتى لو بحبك
مروان :مش هتعملى كدا ، غير وانا جوزك.... يصمت قليلا يفهم ... يبتسم...  اااه انتي. تقمصتى شخصيتك قبل جوازنا ..اممم يقترب منها  ..طب متقولي انك هتستعملي نوع من انواع الفانتازيا الجنسية عشان أتجاوب معاكي مش أفضل مذبهل كده
أميرة : بستغراب شديد  فانتازيا ، فانتازيت ايه
مروان : انا بحبك اوى يقترب منها يحاول تقبيلها 
أميرة : تنظر لنفسها بستغراب ثم تنظر له.. هو انا قاعدة ليه كده  ايه اللي حصل مش كنا نايمين  حتى كان عندي مغص.... حبيبي من فضلك ساعدني البس حاسة اني دايخة اوي وبردانه أوي 
ينظر مروان دون فهم فى تقلباتها الكثيرة التى حدثت لها بسرعة يقوم بمساعدتها دون فهم ثم تنام  وهو مازال لا يفهم شئ يجلس على الكنبه ويتحدث بصوت داخلى وعلى ملامحه الحيرة
مروان : دى هلاوس ، جتلها من ايه 
وبعد ساعة   تقوم أميرة على ألم في بطنها
أميرة : اااه
يقترب مروان منها بسرعة 
مروان : بلهفه مالك
أميرة : مغص فظيع اااه مش قادرة  كلم الدكتور شوف ينفع اخد مسكن ولا لا
مروان : تعالي اوديكي مستشفى
أميرة : مش مستاهلة هدخل الحمام  كلمها
مروان : اجي معاكي 
أميرة : لا
تدخل أميرة الحمام وتقف أمام المرايه تمسك بطنها  بعد ثوانى  تنظر الى الأسفل تجد نفسها تنزف  باتساع عينيها تنظر. ثم تقوم بالنداء على مروان 
أميرة  : بصوت عالي وخوف .. مروان الحقني 
يدخل مروان بخوف. فى ايه ينظر  يرى الدم الذي ينزل منها  ثم يجرى عليها ويحملها 
(نرجع للمشهد الحالى عندما كان مروان بالمستشفى)
❤️_____ليلة عادل_____ ❤️
المستشفى ٣ص
غرفة أميرة 
نرى مروان مازال يجلس يمسك يد أميرة.... ثم تبدأ أميرة بفتح عينيها 
أميرة :  بألم اااه  تحاول تقوم يقوم مروان بسرعة ويسندها لتجلس ويجلس بجانبها 
مروان : حمد لله على سلامتك يا حبيبتى يقبلها من ايدها ورأسها 
أميرة : ايه اللي حصل
مروان : تعبتي شوية. وجبتك هنا
أميرة : البيبي حصله حاجة 
ينظر مروان لها بأسف ويبتلع ريقه  بارتباك
مروان : يعنى  المهم انك قومتي بالسلامة 
أميرة :بدموع .. بعد كل ده ... ده انا اتحملت عشانه كتير   ليه متمسكش بيا زي ما تمسكت بيه
يضع مروان يده على خدها وبحنان   ينظر بعينيها   حبيبتي متقوليش كده  من أول ما الطفل ده بدأ يكبر ببطنك وهو تاعبك مكنش خير ليكي وانتي كنت بتكابرى وتكذبى ،القوي يا أميرة مش بس اللى يعترف بسوء اختياره قصادالناس ، لا القوي في اللي يقدر يواجه نفسه ويعاتبها  وانه يحارب كل افكاره الغلط ويعترف بيها قصاد نفسه  مش قصاد الناس
أميرة: أنا كنت عايزاه عشان اللي بيعمل كده يعرف قد ايه انه ولا حاجة اننا فرحانين  وبنسافر وعايشين حياتنا عادي وهنخلف كمان تاني
مروان : جميل ده بس مش على حساب صحتك
أميرة : انت كلمت ماما
مروان : لا مكلمتش حد. منير بس عشان يجبلي فلوس انا شلتك وجريت بيكي حتى اخدت عربيه الحرس نسيت كل حاجة ده انا اتصلت بمنير  من تليفون الممرضة 
أميرة : امال هو فين
مروان : بره ممنوع اكتر من فرد يدخل  هروح ابلغ الدكتور انك قومتي
أميرة : ماشي  اشربلك حاجة انت وشك اصفر أوي 
مروان : حاضر ارتاحي لحد مرجع
اميرة : متتصلش بيهم دلوقتى 
مروان : حاضر
يخرج مروان خارج الغرفة يجري منير عليه
منير : ايه يا حبيبي 
مروان : فاقت. ينظر  للممرضة. لو سمحت بلغي الدكتور إن أميرة فاقت 
الممرضة : حاضر
منير :كويس انك ادتها البرشامه
مروان : مادتهاش حاجة 
منير : ايه 
مروان : مقدرتش
فلاش باك
❤️_____ليلة عادل_____ ❤️
فيلا مروان واميرة ١٠م
بلكونه غرفة النوم
نرى أميرة ترفع كوبايه اللبن على فمها ومروان ينظر لها ويجز على أسنانه قبل ان تشرب يمسك الكوباية
مروان : استني 
اميرة : فى ايه
مروان : نسيت احطلك عسل
أميرة : عادي مش مهم
مروان : مش مهم ازاي مش عايزة تحتفظى بيه يبقى تمشي على التعليمات هروح أحطلك عسل
أميرة : كبر دماغك مش من يوم متتعبش نفسك
مروان: هخس يعنى هاتي
أميرة  :طيب امسك  بالراحة عليا ابقى سخنه تاني 
يخرج مروان خارج الغرفة تنظر أميرة باستغراب ثم تمسك هاتفها
المطبخ
نرى مروان  يدخل المطبخ ثم يحدف كوبايه اللبن بلحوض  ثم يخبط بايده بضيق
المشهد الحالي
منير : سبحان الله نفس اليوم
مروان :  بس هى مش مظبوطة من بدري  تحس عندها هلوسة 
منير: مش فاهم
مروان : هفهمك
غرفة أميرة 
نرى الدكتور يقوم  بالكشف على أميرة 
الدكتور : لا احنا بقينا عال ده كده هكتبلك خروج
مروان : يعني مش محتاجة تقعد
الدكتور : تفتكر لو محتاجة تقعد  هكتبلها خروج
مروان : مقصدش بس ااا
الدكتور : انا فاهم.....    دكتورمروان ممكن تيجى معايا ثواني 
مروان : حاضر منير خليك معها
منير  : حاضر متقلقش 
يخرج مروان مع الدكتور ويجلس منير على الكرسي المجاور للسرير
منير :بمزح .. ها يا ميرو. مش تهدي بقا هتجيبي السكر لصحبى والله
أميرة : انا عملت حاجة 
منير  : بمزح ...اه مظلومة هههه ياناس
مكتب الدكتور
نرى مروان يجلس على الكرسي الامامي  لمكتب  الدكتور
الدكتور : انا حابب أسألك على حاجة  لكن اتمنى انك تكون صريح وكل ماتكون صريح ده هيبقى فى مصلحة أميرة 
مروان : فى ايه يا دكتور 
الدكتور :   هو أنت غاصب مدام أميرة على الحمل
مروان : أنا خالص.. دي حتى كانت تعبانة والمفروض كانت تنزله  لكن هى كانت متمسكه بيه
الدكتور : هو فى عندها مشاكل أوحاجة تعباها نفسيا
مروان : هو فى ايه
الدكتور : انا آسف لكن  لازم ابلغك احنا لقينا نسبة مخدر كبيرة فى دم مدام أميرة وواضح انها بتاخدها من مدة
مروان : إيه اللي حضرتك بتقوله ده
الدكتور : متقلقش النوع ده مابيدمنش بسرعة ومع الأدويه اللي كانت بتاخدها قلل نسبة تفاعله
مروان : ازاى انا عارف كل الأدويه دي بتاخدها قصادي
الدكتور :  ممكن كانت مخبيه جوه العلبه دوا من بتعتها , طبعا كانت بتسبها قدامك عشان تطمن 
مروان :  لو جبتلك كل الأدويه بتعتها ينفع تحللها وتعرف انهي نوع
الدكتور : طبعا
مروان : شكرا لو سمحت الكلام ده يبقى بنا. انا ينفع اروح بيها دلوقتي 
الدكتور :  اه طبعا وبعد كام ساعة  ممكن تاكل وتمارس حياتها بشكل طبيعى بس على خفيف
مروان : شكرا
غرفة أميرة 
مروان : حبيبتى قادره نروح ولا نستنى بكرة 
أميرة : اه ياريت
مروان : ماشي يلا.. يسندها  منير شوف الحسابات 
منير  : حاضر
❤️_____ليلة عادل_____ ❤️
فيلا مروان واميرة ٧ص
غرفة نوم اخرى
يفتح مروان باب الغرفة كان يحمل أميرة يضعها على السرير برفق تدخل فاطمة خلفه
فاطمة : طمني
مروان : الحمد لله
أميرة : دادا  جبيلى زياد وآدم وحشوني
مروان : هجبهملك بس مترضعهمش 
أميرة : ماشي 
يخرج مروان مع الدادا
مروان : ماما فاطمة  صحي أمل ومنه خليهم مع أميرة ومعلش ابعتى للست اللى بتنضف خليها تيجى تنضف الاوضه والحمام وخليكى واقفه معها انا نازل مشوار مهم. وهرجع
فاطمة : حاضر
يدخل مروان الغرفة وهو يحمل الطفلين
مروان : نقول لماما سلامتك 
أميرة : يا روح ماما  تحملهم وتقبلهم 
مروان : هانزل مشوار وراجع
أميرة : رايح فين
مروان: المستشفى  الإجراءات نسيت أكملها
أميرة : ماشي. انا هكلم ماما لو جيت قفشت عليك شوية كبر مخك
مروان : حاضر يقبلها من رأسها. تفطرى كويس فهمه 
أميرة : حاضر
❤️_____ليلة عادل_____ ❤️
المستشفى
مكتب الدكتور
يجلس على الكرسي الأمامي للمكتب  مروان على وجهه الارتباك  يدخل الدكتور ويجلس بالكرسي الذى أمامه  
الدكتور  : هو ده
يمسك مروان  منه  علبة الدواء وينظر لها بضيق ويجز على أسنانه  ويقبض عليها  فهى علبة الدوا التى اعطاها خالد لأميرة 
❤️_____ليلة عادل_____ ❤️
فيلا مروان واميرة ١م
غرفة النوم
تجلس أميرة وخالد وفريدة مع بعضهم وتقوم فريدة باطعام أميرة 
أميرة : ماما والله  خلاص مش قادره هرجع
خالد : كلي انتي نزفتي كتير
أميرة : والله ما قادرة
خالد : مش عايز بعد شهر اسمع انا حامل لازم تاخدى وسيله
اميره : متقلقش انا حرمت
يدخل مروان
مروان. : مساء الخير
فريدة  : تعال شوف مراتك اللي محدش قادر عليها دي
يقترب منها ويجلس بجانبها
مروان : مزعلة ماما ليه
أميرة :  والله أبداً خلصت الإجراءات 
مروان  : اه  انكل خالد ممكن تيجى معايا عايز حضرتك بموضوع
خالد  :ماشي 
اميرة  : ماتتكلمو قصادنا
مروان :  حاجة سر بنا 
أميرة : وده من امتى
خالد : يلا سيبك منها مش هتخلص منها
اميره : ميرسى ياحج  هعرف بردو اخفلكم بس
يخرجو للخارج 
فريده : تفتكرى مروان عايز خالد بايه
اميره : تخرج شفايفها ..معرفش
فريده : انا هنزلهم. كملى اكلك
مكتب مروان
يجلس خالد كنبه و مروان على كرسى  ويتحدثون 
خالد : يمسك علبة الدوا  ...مخدرات..انا مش قادر افهم  مين شايل كل الكره ده لأميرة 
مروان : حضرتك جبت الدوا منين
خالد :  انا جيبهم معايا من المانيا 
مروان : واضح انه اختار الدوا ده بالأخص لأنه عارف كويس  ان علاقتنا فيها مشاكل 
خالد  : حتى لو بنا مشاكل ، هو ازاي يفكر أني ممكن اذى بنتي كده
مروان : احنا لازم  نسرع حركتنا لانه للاسف هو مسابقنا بخطوات انا هكلم أدهم واحكيله 
خالد :  أدهم عمران
مروان : اه
تدخل فريدة عليهم ثم تجلس بجانب خالد على الكنبه
فريدة : ها. عايزه افهم  فى إيه بينكم من غير كدب
مروان : لقوا نسبه مخدارت فى دم أميرة حد بدللها الدوا عشان كدا كانت تعبانة بشكل ده
فريدة : بستغراب شديد ..مخدرات هى وصلت للمخدارت لا كدا كتير..... حقيقي كتير والله ،حرام اللي بيحصل لبنتي ده
خالد  : من غير انفعال يا فريدة احنا محتاجين نفكر بهدواء  مين ممكن يكون يعمل كده
فريدة : من الواضح جدا انه حد ذكي حد قادر يخترقنا وقدر ينتصر علينا 
مروان :   ماما فريدة انا مش هسكت وهدفعو الثمن
فريدة : سمعت الجملة دي كتير اوي  وبردو مقدرتش تحميها يا مروان 
مروان : انا  مش قادر احميها
خالد : فريده  متكبرهاش
فريدة:   تقف وبشدة ..  بسببكم انتم الاتنين  بنتي اتأذت ، بنتي حياتها بقت على المحك... أب غيور انانى فضل ياذى بنته لحد مهدلها بتها ، وزوج مش عارف يحمى مراته ويعيشها بأمان ،انا بقى هحمى بنتى منكم انتم الاتنين ومن المجرم ده
مدام محدش فيكم قادر يحميها انا هحميها  بمعرفتى 
مروان : ماما فريدة انا فاهم حالتك ومقدرها لكن ارجوك الانفعال دلوقتي وبعدنا عن بعض  مش هيفيدنا
خالد : فريدة  ايه حصلك انتي كنتي عاقله كنتي اكتر واحدة بدافعي عنه
فريدة : مظبوط بس  بعد كل اللي حصل خلاص. انا هاخد  بنتي وأسافر  لحد ما توصلو للمجرم ده.. انا عايزه بنتي تعيش بأمان 
تخرج للخارج
خالد : متزعلش منها 
مروان  : مش زعلان  انافاهم حقها تعمل اكتر من كدا انا هكلم ادهم ييجى لازم بكره نوصل لمجدى ده
غرفة اميرة 
تدخل فريده الاوضه على اميره وهى متعصبه جدا كانت اميره تتمدد على السرير
فريدة:  اميرة قومي البسي احنا هنمشي
أميرة : بستغراب نمشي فين مالك يا ماما
يدخل خالد ومروان
مروان : ماما فريدة اميرة مش هتسيب بيتها انا هحميها
فريدة : وانا مش عايزة اقولك تاني 
خالد : فريدة خلاص
أميرة:  تقف وتقترب منهم  ...فى إيه 
فريدة : بضيق .. فى إنك كنتي بتاخدي مخدرات ، فى إنك مهددة بالموت بأي لحظة ، مطلوب مني أني اسكت وأسيبك عايشة مع واحد مش قادر يوفرلك الأمان ،  اكيد مش هسيبك تعيشى لحظه تانيه فى البيت ده  ،  يلا البسي   هى كلمة.... البسي بقلك
أميرة : ماما سبيني مع مروان لوحدنا.  ماما من فضلك
خالد : يلا يا فريدة سبيهم سوا 
تخرج فريدة مع خالد
ينظر مروان لأميرة وبخوف
هتسبيني وتسمعي كلام مامتك
أميرة ..

يتبع الفصل الثالث والخمسون اضغط هنا 
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية  الاعمى" اضغط على اسم الرواية 
رواية الاعمي الجزء الثاني 2 الفصل الثاني والخمسون 52 بقلم ليلة عادل
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent