رواية رهن حمايته الفصل التاسع عشر 19 بقلم روجينا جمال

الصفحة الرئيسية

     رواية رهن حمايته الفصل التاسع عشر بقلم روجينا جمال


رواية رهن حمايته الفصل التاسع  عشر

أعتزار رسمي فهمي نظمي 😁😁عن التآخر بس صدقوني من يوم ألي خلص أمتحانات بس ماتقلقوش كل يوم هحاول أنزل بارت بس أختاروا إنتوا تحبوا أنزل ا الصبح ولا بالليل 😍😍
سليم : أتفضلي انزلي ياهانم
جيجي :أووووف
 (ونزلت وقفلت باب العربية بغضب وطلعت على أوضتها وسليم نزل وراها ودخل الفلة)
سليم :جيت امتى
كريم :من شوية
سليم : طيب
كريم :بابا
سليم : نعم
كريم :أنت صح هتتجوز 
سليم : وأنت زعلان ليه إذا كانت أمك مش زعلانه وماصدقت أننا هنطلق علشان تتجوز أبن عمها
كريم :ماما بتحبك
سليم :أمك عمرها... (وفجأة تليفون سليم رن)
سليم :ألو
............ : ..
سليم : أمتى ده حصل 
............. :... 
سليم :طب انا جي مسافة السكة 
كريم :في أيه 
سليم :كرمة في المستشفى عملت حاد**ثة وحالتها خطيرة 
كريم : أيه😳
____________________رهن حمايته_______________ 
الكل كان متجمع في المستشفى قدام باب العمليات والدكتور خرج الكل راح عليه 
ثريا :طمني يا دكتور ابني عامل ايه 
الدكتور :أبن حضرتك كويس خالص هما حبة خدوش وكدمات في الضهر من أثر الخبطة مش أكتر وهو حاليا نايم ومعاه خمس ساعات علشان يفوق 
هاشم(بلهفة) : وكرمة يا دكتور 
الدكتور(بحزن) : للأسف حا**لتها صع**بة ولو ٢٤ ساعة ألي جاين ماعدوش على خير هتدخل في مضا**عفات وأحتمال تدخل في غيبو**بة 
هاشم حس بت**عب اول ماسمع كلام الدكتور قعد على الأرض وسند دهره على الحيطة وحط راسه بين أيده  وبكى  زي الأطفال 
هاشم :يارب ماتورنيش حاجة وح**شة  فيها دي هي ألي فضلالي 
ثريا لما شافت هاشم بالحالة دي زعلت جامد عليه وقربت منه ونزلت لمستواه وطبطبت على كتفه 
ثريا : هتبقى زي الفل صدقني 
هاشم (رفع راسه) :يارب يا ثريا يارب..........
قاسم كان شايف ده كله بيحصل قدامه ولما عرف من الدكتور  ان رحيم مش هيفوق دلوقتي جرى بسرعة وراح الفلة
________________رهن حمايات __________________
بعد مرور خمس ساعات فاق رحيم وكرمة كانت لسه
رحيم : أاااه.. أنا فين
ثريا (بدموع) :في المستشفى
رحيم : أاااه.. راسي.. المستشفى الحا**دثة كرمة (وجه يقوم ماقدرش ووقع تاني) 
ثريا (بلهفة) : أهدى يا حبيبي علشان ضهرك 
رحيم (بخوف) : كرمة.. كرمة كانت معايا هي راحت فين 
جلال (بحزن) : ماتقلقش يا رحيم هتكون كويسة بس ماتتحركش كتير علشان ضهرك الخبطة جامدة فيه 
رحيم (بعصبية) : كررررررمة فين 
😡😡
جلال : كرمة في.. فييي
ثريا (بكذب وارتباك) : كرمة في الأوضة ألي جنبك فاقت ونامت تاني. علشان الدوا كان في أثر منوم وزي مانت عارف هي ماتتوصاش في حكاية النوم دي 
رحيم (بعدم تصديق) :متأكدة
ثريا :أه.. أه متأكدة
رحيم :عاوز أشوفها
جلال : أزاي بس يارحيم
رحيم : أيه هاتلى كرسي متحرك ولا أي حاجه تحركني ماتعرفش تعمل دي كمان
ثريا : يا حبيبي ماهو..
رحيم : جلااااال أخلص
جلال : حاضر حاضر.. 
وفعلاً جلال راح جاب كرسي لرحيم وساعده في أنه يقعد عليه
رحيم : قاسم فين 
جلال : مش عارف 
رحيم : طب وديني عند كرمة
________________رهن حمايته___________________
قاسم كان رجع من الفلة ودخل عند كرمة من غير ماحد يشوفه 
قاسم(بعنين محمرة وفيها غضب الدنيا) : عارف أنك في عالم تاني دلوقتي.. وصدقيني خير ليكي أنك ماترجعيش لأنك لو لو فقتي همو**تك أنا بأيدي.. أه همو**تك زي ما رحيم مو**تلي مراتي وأبني ألي كان لسه مجاش الدنيا.. عارف أنك مالكيش ذنب غير أن رحيم بيحبك حتى لو هو مش معترف بده حتى قدام نفسه بس ألي بيحب بيبان عليه 
قاسم سمع صوت قدام الباب فخرج بسرعة من باب تاني 
_______________رهن حمايته____________________
خارج العنايا المركزة 
رحيم : يعني أيه يادكتور ماينفعش أشوفها 
الدكتور :يا رحيم بيه.. هي في العنايا حاليا ماينفعش تزورها.. فأنت ممكن تهدى وتدعلها أنها تلحق تفوق قبل نهاية  ال٢٤ ساعة 
رحيم (بص على ثريا) :  يعني هي مافقتش أصلا 
الدكتور (بأستغراب) : مين قال أنها فاقت 
رحيم : عاااااااااوز أشوفها 
 الدكتور: يا رحيم بيه كده هيكون في خ**طر على حياتها 
رحيم قعد يخبط على الكرسي وكان بيحاول يقوم بس وقع تاني  وجلال حاول يسنده تاني 
رحيم :أاااااااااه 
ثريا : أبني 😲
الدكتور :يارحيم بيه كده بتتعب نفسك وتتعبنا وياك
رحيم :أنت.. أنت تخرس  خالص وألا وربنا لأقفلك المخر**وبة دي 
الممرضة (بلهفة) : ألحق يا دكتور َالمريضة ألي جوة... 
الدكتور : كرمة 😳
رحيم(بصراخ) : كرررررررررمة


يتبع الفصل العشرون اضغط هنا
رواية رهن حمايته الفصل التاسع عشر 19 بقلم روجينا جمال
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent