رواية رهن حمايته الفصل السابع عشر 17 بقلم روجينا جمال

الصفحة الرئيسية

     رواية رهن حمايته الفصل السابع عشر بقلم روجينا جمال


رواية رهن حمايته الفصل السابع  عشر

كرمة كانت نازلة من على السلم  زي الأميرات وفستانها كان أحمر وبحملات ومفتوح من الجنب لفوق الركبة ولابسة هيلز (ماهيصة هي 😂😂)
قاسم : أضررر**ررب😁
رحيمة : كررررررررررررررررمة😡
أتفزعت كرمة من صوت رحيم بس حاولت تكون جامدة قدامه 
قاسم : لا بس حلوة 😉
حاول رحيم يكون هادي قدامها
نزلت كرمة ووقفت قدامه ولفت بتفرجه الفستان 
كرمة : حلو 
رحيم (بحب) : حلو (بسرعة رجع  لطبيعته الجامده تاني).. بس مش قصير
كرمة : مش إنت ألي أخترته يا بابا 
قاسم (بخبث) :ما واصل لحد الأرض أهو
رحيم : أخرس
قاسم عمل حركة على شفايفه كأنه بيقفل سسته🤐🤐
رحيم : يلا بينا
خرج رحيم الأول ووراه جلال وكرمة وقاسم
جلال : الله يرحمها كانت صغيرة
رحيم :سمعتك
قاسم : هههههههههههههههه
________________رهن حمايته__________________
الكل وصل الحفلة وقابلوا هناك هاشم ألي أول ما شافته كرمة جريت عليه وحضنته رحيم كان متعصب بس حاول يخفي ده.. كرمة كان الكل بيبص عليها وبيسألوا ياترا مين ألي بالجمال ده وتقرب أيه لرحيم
هاشم : نورتي الدنيا.. تعالي سلمي  على عمامك
(كرمة ماشفتش عمامها من لما كان عندها ٦ سنين)
هاشم : عمك سليم
كرمة : أزيك يا عمو (وجت تمد أيدها علشان تسلم فجأة مد أيده رحيم وسلم عليه مكانها)
رحيم : أهلا سليم بيه
أبتسم هاشم من جواه بخبث)
سليم(بيضغط على أسنانه) : أهلا رحيم بيه (بص على كرمة وكلمها بحب).. كبرتي يا كرمة وبقيتي عروسة 
كرمة (بكسوف) : أه 
هاشم : أيه رأيك ياسليم نجوزها لكريم 
سليم : ياريت 
رحيم(حاول يكتب غضبه) : كريم
سليم مايعرفش أن رحيم متجوز كرمة 
سليم : أه كريم أبني 
رحيم(قرب على ودان هاشم) :خاف على حفيدك بدل ما أحسر مامته عليه 
هاشم(بصوت عالي) : هههههههههه دمك خفيف أوي يارحيم .. على العموم كريم قرب يوصل وعروستنا هي ألي تقرر
جات عليهم مايا (علشان تكمل😂😂) 
مايا : هاي 
سليم : هاي 
هاشم ورحيم : أهلا 
مايا : منورين الدنيا ونتمنى أنكم توافقوا على العرض بتاعنا
سليم : أكيد طبعا
هاشم (بصوت واطي) : أراك أتوزع من مال أمك 
سمعه رحيم وضحك
رحيم : هههههههه
مايا : وعرضي ألي قدمته ليك يا سليم بيه
هاشم : عرض أيه ده 
سليم : لا دي كانت عاوزه
مايا : أنت ماتعرفش أني أنا وسليم هنتجوز 
هاشم : وياترا ي مايا هانم كنتوا ناوين تعزموني على الفرح ولا كنتوا هتعملوها سكيتي 
مايا :ماتقلقش ياهاشم بيه أنت أول المعزومين
هاشم : فيكي الخير أحسن من أبني (وخبط على أكتاف سليم.. وهمس في ودنه) .. لي**لة أبو**ك سو**دة 
سليم(بأحراج) : أحم منور يا كبير 
مايا(بدلع) : ليا خدمة عندك يا هاشم بيه 
هاشم : وأيه لزمتها بيه خليها هاشم بس 
مايا (بدلع) : من عينيا 
في اللحظة دي جات ثريا وسمعتها 
ثريا: مساء الخير 
مايا :ثريا هانم مش كدا
ثريا (بقرف) :أه
مايا :طول عمرك شيك 
ثريا (بغرور) :عارفه 
مايا :ههههههههههه(ومش لازم نوصف صوت الضحكة لأنكم أكيد أتخيلتوها)
هاشم : ماقولتيش أيه خدمتك يا مايا
مايا : أحلى مره سمعت فيها أسمي كانت منك يا هاشم ههه
ثريا (بهمس) :خد**ك ربنا يا بعيدة 
هاشم (خبط على كتف سليم) : وأحلى هاشم منك يا قمر 
سليم :منور يا كبير 
مايا : أيه الحفلة مش عجباكي يا كرمة  ولا خايفه ... ماتستغربيش أني أعرفك
كرمة (بغرور) :لاعادي ما أنا مشهورة😎 (طب نلم جبهت مايا لأنها طارت كتير أنهرده😂)
رحيم :كرمة مابتخافش من حد 
مايا :أكيد 😏
هاشم : هههههههههههه.. ألحق مراتك يا سليم 😂😂
جيجي كانت داخله من بابا الفلة ألي كان فيها الحفلة كانت لابسه فستان أسود طويل مفتوح من الجنب بكم واحد  وكان معاها سيف أبن عمها وكريم أبنها.. وقربت عليهم 
جيجي : هاااي 
مايا (ببرود) :هاي 
سليم كان متعصب جدا لأنه مش بيحب جيجي تلبس حاجه مفتحه أو قصيرة وكمان جايا مع سيف وهو مش بيطيقه
هاشم (بخبث) :أتآخرتي ليه يا جيجي
جيجي : كنت مستنيه سيف
سيف :سيف مين أنا بقالي ساعتين مستني حضرتك وأنتي كل دقيقه تغيري في الفستان 
هاشم (خبط على أكتاف سليم) : معلش تعبانك معانا يبني 
قاسم جاي من بعيد ولمح جيجي وراح قرب عليها 
قاسم : وااااو مين الجميل 
هاشم (خبط على كتف سليم 😂) : دي مرات أبني سليم 
قاسم :ياخس**ارة 
مايا : ماتقلقش هيطلقوا 
قاسم :يامش خس**ارة
سليم : نعم حضرتك
قاسم : ها لا أبدا.. قصدي القمر ده يطلق
مايا(بغ**ل) : طول عمرك دمك خفيف ياقاسم
كريم(بحب) : أزيك يا كرمة
كرمة : أهلا 
هاشم : ده كريم أبن عمك سليم 
كرمة : أه.. هاي كريم (مدت أيدها تسلم عليم)
سلم عليها كريم وطبعا كالعادة رحيم كان هيولع
قاسم (بهمس في ودان رحيم) : ودانك طلعت نار يستا
رحيم :أخرس😡
كريم : أيه رأيك نروح نجيب درينكس
هاشم : فكرة عظيمة يلا كرمة روحي مع كريم
رحيم : كرم..
هاشم(بتحدي) : كرمة هتروح مع كريم يشربوا حاجه  لأننا هنتكلم في شغل دلوقتي ولا أيه
وفعلا آخذ كريم كرمة ومش لازم نوصف رحيم لأنه خلاص وصل لمرحلة التنين المجنح أحمر العينين 😂
سيف : أيه رأيك يا جيجي نروح نجيب درينكس أنا وأنتي كمان 
هاشم (خبط على كتف سليم😂) : فكرة عظيمة يا سيف يلا يا جيجي روحي.. 
سليم : أيه أيه ماهو ده ألي ناقص كمان (وسحب جيجي وراه لحد ما كانت هتقع ومشي وسابهم وخرج برا الفلة)
جيجي : أيه جارر جمو**سة وراك ما براحة
وقف سليم وبصلها وكان شكله مايبشرش بخير
سليم (بغضب بس حاول يوطي صوته) :أنتي تخر**سي خالص
جيجي كتفت أيدها وكلمته بترفع وكانت بتحاول تخفي خوفها من سليم 
جيجي: وده ليه يعني
سليم :أيه ألي جاب الزفت ده معاكي
جيجي :ماتغلطش فيه لو سمحت
سليم : والله
جيجي : أه.. وبعدين أنت مالك أنت مش هطلقني
سليم : مين ألي قال كدا
جيجي : البت ألي شبه ديك البراري ألي جوه دي
سليم(يتحدي) : بس أنا مش هطلقك
جيجي(بصوت عالي) :لا هطلقني
سليم : مش هطلقك 
جيجي : هطلقني 
سليم :لا 
جيجي: هطلقني وهتجوز أنا كمان
سليم :نعم 😡
________________رهن حمايته ___________________
رحيم كان بيبص على كرمة وهي مع كريم وكل مايشوفها بتضحك وهي معاه يتعصب أكتر
مايا طبعا كانت غيرانه جدا لأن سليم سابها وطلع مع جيجي بس حاولت ماتبينش ده وهاشم كان فرحان فيها
هاشم(بخبث) :ها أيه رأيك في العرض ألي عرضته مايا قصدي مرات أبني المستقبلية
رحيم : ها
مايا:شكل رحيم بيه مش معانا
رحيم سمع كرمة وهي بتضحك بصوت عالي
رحيم :لا كدا كتير
مايا :نعم
رحيم : مش أنتي
مايا :أوك
رحيم شاف كريم وهو بيوشوش كرمة في ودنها وهي بتضحك بصوت عالي
رحيم : وح**يات أم**ك
مايا : نعم 😳
رحيم سابهم وراح عند كرمة ووقف وراها وكرمة كانت مركزة جامد مع كريم حتى أنه ما أنتبهتش لوجود رحيم 
كرمة :دمك خفيف أوي يا كيمو 
كريم : مرسي يا كرمة.. أحم عمو رحيم 
رحيم :لا كملوا كملوا ولا كأني موجود 
بصت كرمة ألي كانت مصدومة أنه واقف وراها وما أخدتش لبالها بس حبت تلطف الجو 
كرمة :😁😁 هاي بابا رحيم 
رحيم  كان باصص ليها بجمود ومكانش بيرد 
كرمة : أسكت كريم كان بيقول حبت نكت أيه مضحكة جدا 
....... 
كرمة : سمعهملوا يا كيمو 
كريم : مرا واحد.. 
رحيم :ترقصي 
كرمة : أيه 
رحيم :يلا نرقص
ومسك أيدهاوضغط عليها جامد لحد ما كرمة أتوجعت وأخذها وراحو علشان يرقصوا وأشتغلت موسيقة كرمة طبعا ماكنتش بتعرف ترقص بي رحيم كان بيحركها ومكانش مبين أنها مش بتعرف ترقص خلصت الرقصة ووقف رحيم وأتفاجئ بأن الكل بيسقف ليه حتى أن الناس ألي كانت بترقص معاه سابتله المكان علشان يرقص هو وكرمة
رحيم حط أيده في جيبه وهوب صرخ مرة واحدة
رحيم :أاااااااااااه
كرمة (بخبث وهمست في ودن رحيم) :أنت فاكر أنك لما تضربني وأنا أجي معاك الحفلة كدا يبقى سمحتك يا بابا رحيم 😏😏
كرمة دي ماطلعتش ساهلة 😳😳 وسليم هيطلق جيجي ولا للقدر رأي آخر

يتبع الفصل الثامن عشر اضغط هنا
رواية رهن حمايته الفصل السابع عشر 17 بقلم روجينا جمال
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent