رواية عشقت امير الصعيد الفصل الثالث عشر 13 بقلم ايات الرحمن

الصفحة الرئيسية

  رواية عشقت امير الصعيد الفصل الثالث عشر بقلم ايات الرحمن

رواية عشقت امير الصعيد الفصل الثالث عشر

وهما نازلين فجأة امير اتس*عت عيونه 

وقال :فرحه 

رضوى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

امير ساب ايد رضوى ونزل يجرى وكان هيقع من على السلم وراح عندها 

امير بفرحه شديده:فرحه 

رضوى:😭😭😭

عامر بيبص لرضوى اللي انها*رت من الب،كاء 

مصطفي حضن امير بهدوء اهدى 

امير وهو ضامم حاجبيه وبعد عن والده 

هو تخيلها مش اكتر 

امير:فففرحه كانت هنا

مصطفي:اهدى بس كده شوف وبيشاور على رضوى اللي مشيت وهى بتعي،ط 

مصطفي:دى الاحق بقلبك دى اللي تستاهلوا فضلت جنبك لحد ما فوقت 

امير:مش قادر احب،ها مش قادر ولا قادر انسي فرحه

مصطفي حضنه وقاله :هتقدر يا امير هتقدر

رضوى دخلت اوضتها وفضلت تع،يط لحد ما نامت 

بتصحى تانى يوم 

بتاخد شا*ور وبتلبس فستان احمر لفوق الركبه وتوكه حمرا .بنفس لون الفستان وبتفرد  شعرها  والشوذ احمر .وبتحط ميك اب خفيف   وبرفيومها  المفضل  وبتنزل 

قبل كل ده هنروح عند ورد قبل معر*كة امير ورضوى

#بقلم_أيات_عبدالرحمن

يونس وبدر المش*كله بينهم اتطورت وكبرت

بيدخل رامى البيت وشايل ورد واول ما بيدخل يونس ىبيجرى عليها دا يبقي اخو يونس اللي بدر قالت عنه بيرمح في بلاد الخلق

يونس:ورد مالها 

رامى:انت تعرفها 

يونس:دي مراتى

رامى:😯😯😯😯😯

بدر:اهى رجعت ليك تانى اهى وما تنساش ترب*يها عشان طف*شت (هر*بت يعنى)

يونس شال ورد وطلع بيها فوق وقعد جنبها شويه وبعدين نزل

يونس:انت لقيتها فين

رامى:وانا جاى هنا كنت مستعجل عشان اوصل قبل كتب كتابك  فجأة طلعت في طريقى خب*طتها بالعربيه من غير قصد وصلتها المستشفى وعرفت ان هى كانت حامل واجه*ضت 

يونس اول ما سمع كده ما قدرش يتمالك نفسه وطلع ليها بعد ما بدر مل*يت دما*غه

بكلامها 

ورد فاقت ولقت نفسها في اوضة يونس ولسه هتنزل لقت الباب اتفتح ودخل يونس وهو في قمة غض"به 

قفل الباب ودخل اوضه تانيه في اوضته وجاب منها خرط"وم وطلع لورد بقي 

وهجووووووووووووووووووم  😱😥 وضر*ب بقي اك*شن بس علي العالي شويه 

ورد صرا*خها كان مالي البيت وضحكة بدر كنت قويه فرحانه في*ها بقي وبيستمر العذ*اب ده ساعه كامله 

وبيخرج وبيقفل عليها الباب عشان بعد شويه يدخل يك*مل تانى 

نروح عند امير ورضوى 

رضوى كانت متجا*هلاه تماما

خرجت الجنينه ووقفت بين ورداته المفضله وبتبص ليهم وعيونها كلهم حزن خلاص ما بقاش غير يومين وهترجع مصر تانى 

هى في الصعيد من 3 شهور للتوضيح فقط

عيونها الدموع غلبتهم ونزلوا 

وفجأة ايد اتمدت ليها بمنديل عشان تمسح دموعها

رضوى:متشكره 

مصطفي:بت*حبه 

رضوى بتوتر:لا 

مصطفي:لا بت*حبيه وواضح عليكى 

رضوى ببكاء:بس هو مش بي*حبنى

مصطفي:مش بإيده اللي حصل معاه ما كنش قليل

رضوى:وايه اللي حصل معاه 

مصطفي:هحكي ليكى 

وبدء يحكى

ونسيبهم بقي يا أصحاب الفضول ونروح عند خلود

كانت بتحاول تقف بس التج*بيس ما نعها فضلت تع*يط وما يأستش وبتحاول تمشي لكنها كانت هتقع بس مروان لحقها

طلع منين مروان بقي (للتوضيح فقط)

مروان بي*حب خلود بس مش عايز يعترف ليها عشان عارف ان هى بتح*ل امير 

وكل يوم بيروح عندهم بحجة ان هو بيتطمن على عمته 

خلود كانت مغمضه عيونها ومروان مركز اوى فى ملامحها وبهدوء مسح دموعها وشالها وحطها على سريرها وغطاها وقعد جنبها

مروان:ينفع كده

خلود:😭😭😭

مروان:ممكن توقفي بقي جنا*ن وتعقلي كده عشان انتى اللي هتت*عبي في الاخر

خلود:😭زه*قت من القاعده لوحدي  

مروان:ومين قال ان انتى لوحدك انا معاكى اهو

خلود:ربنا يخليك يا مروان بس انا بجد بز*هق  هو امير عامل ايه

مروان بحزن:كويس 

خلود:انا عايزه اشو*فه

مروان:هو في شغله 

خلود:لما يرجع 

مروان:ان شاء الله انا همشي انا بقي عايزه حاجه

خلود:عايزاك تخلي امير ييجى هنا عشان خاطري 

مروان بتعب وحزن:حاضر

عند ورد بقي

زى ما اتفقنا ان يونس ضر*بها وسا*بها ومشي عشان بعد شويه يدخل يكمل ضر*ب تاني 

بعد شويه دخل عندها تاني 

يونس:بته*ربي منى يا ورد دا انا هر*بيكى من اول وجديد ورفع خرط*ومه وبدء يضر*بها تاني 

رامى:حرام عليكوا يا امه الب*ت هت*موت في ايده 

بدر:يسمع من بو*قك ربنا ياولدى دى تس*تاهل الشن*ق  

رامى:ليه هى عملت ايه يعنى

بدر:مت*جوزه اخوك وحا*مل من غيره 

رامى:حرام عليكي يا امه شكلها مظل*ومه 

بدر:انت اللي مظل*وم يا ولدى 

رامى:لا حول ولا قوة الا بالله الطف بعبادك يارب وطلع اوضته 

ويونس مازال بيع*ذب في ورد باب اوضتهم بيخبط بتكون بدر ومعاها ميق*ص

يونس:ادخلي يا امه 

بدر بتبص لورد اللي هدو*مها متق*طعه من الض*رب وجس**مها  بي*نزف 

بدر:بكفاياك ياولدى بقي خد المق*ص ده وق*ص ليها شعر*ها اللي فرحانه بيه ديه وبعد كده مفيش حد هيدخل عندكم وانتوا احرار بقي

ورد:لا يا يونس ابو*س ايد*ك لا 

يونس خد المق*ص ومسك شع*رها وبدء يقص فيه وفجأة حد بيض*ربه في و*شه 

مين الحد ده هستنى توقعاتكم بقي


يتبع الفصل الرابع عشر اضغط هنا 

رواية عشقت امير الصعيد الفصل الثالث عشر 13 بقلم ايات الرحمن
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent