رواية غرام صعيدي الفصل الحادي عشر 11 - بقلم اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

 رواية غرام صعيدي البارت الحادي عشر 11 بقلم اسراء ابراهيم

رواية غرام صعيدي الفصل الحادي عشر 11

ربشت بعينيها عدة مرات فهي لا تصدق هل هي في احضانه؟
هل في احضان صقر لا تعلم لما تشعر بالسعادة هكذا لمجرد انه معها في نفس المكان لا بل هي في احضانه تقسم انها تسمع دقات قلبها بأذنها  تدق بعنف تحتفل بعودة صقرها وعلمت انها تحبه لا بل تعشقه اما عن صقر فهو كان كالتائه بدونها اقسم ان يعاقبها ولكن لا يستطيع فقلبه تمرد عليه ونهره وصرخ باسمها وعلم انه يعاقب نفسه بالابتعاد عنها فعاد عاشقاْ متيم بها ، تحدثت غرام بخجل صقر نزلني ، صقر بهمس وحشتيني ، ردت عليه بصوت حزين لو كنت وحشاك مكنتش قسيت عليا ، انزلها ولكنها ما زالت بين يديه وامسك وجهها بكفيه وتحدث بحنان ، غصب عني انا اما شفتك في الجسم اتچننت حسيت ان عجلي طار مني كنت بتخيل كام واحد شافك وعارفة لو كان حد بصلك وانا چمبك 
انا كنت جتل*تله ، شهقت غرام وردت باستغراب للدرجادي ، واكتر كمان انتي متعرفيش غيرة الصعايدة عاملة كيف انتي چوهرة وانا لازم احافظ عليكي ومش من حج اي حد يشوف جمالك ده غيري ، ردت غرام وهي تنظر في عينيه وبتغير عليا بقي بصفتك ايه ؟ ، امممم چوزك مثلا ، بهتت وتذكرت غرام كلام  جابر وتهديده بق*تل صقر وردت بهدوء بس جوازنا سوري وبالغصب يا صقر ،


 امسك يدها وتحدث بعشق غرام انا اه في الاول مكنتش موافج بس صدجيني انا معاكي حسيت حچات اول مرة احسها انا مكنتش كدة ومتغيرتش غير معاكي انا اكتشفت اني بعشجك  ، مع ان قلبها ينبض فرحا لاعترافه بحبها ولكن في نفسها تلعن جابر لأنه السبب في فراقهم فهي تريد ان ترتمي في احضانه وتعترف له بعشقها ولكن ستخسره وهي عند اتم الاستعداد ان تضحي بحريتها وسعادتها من اجل ان يعيش فهي تعلم جابر جيدا فمن المؤكد ان يأذي صقر  فاستجمعت شجاعتها وتحدثت بقصد كل حرف وهي تعلم انها ستخسره للابد وادارت ظهرها له وتحدثت بحزن وانا منكرش اني كنت معجبة بشخصيتك بس مش لدرجة الحب و للاسف انا اتجوزتك بس عشان اهرب من مرات بابا وجوزها ومقدرة وقوفك جمبي طبعا وخلاص انا خلصت منهم واعتقد كدة التمسلية خلصت وانت كمان تقدر ترجع لمراتك ، صقر بتوهان فهو لا يصدق اذناه هل هي رفضته ولا تريده انتي بتجولي ايه ، التفت ونظرت في عينيه بجمود طلقني ، وكأن خن*جرا وضع في قلبه نعم للمرة الثانية يطعن ولكن لما الوجع اشد هذه المرة لما اشعر وكأن قلبي يعتصر  هل جميع بنات حواء هكذا ، نظر لها بجمود وعينيه حمراء من الغضب وامسك يدها بقوة لدرجة انها تألمت كثيرا وتحدث بغضب جحيمي بتحلمي يا غرام انا لما اعوذ اطلقجك انا اللي اجول مش انتي وانا هعرفك مين هو صقر الغرباوي وتركها وغادر واغلق الباب بعنف وراءه ،بقلمي اسراء ابراهيم ، اما غرام فور خروجه ارتمت عالسرير تبكي لضياع حبها وتحدثت ببكاء غصب عني يا صقر انا بحبك اووي والله بس غصب عني خايفة عليك .
💥💥💥💥💥💥💥 استغفر الله العظيم 
كانت فاطمة في طريقها لغرفة غرام ووقفت عند غرفة ادهم 


عندما سمعت صوته يتحدث في الهاتف ، يا نها انتي كمان وحشاني بس مينفعش اجي دلوقتي خالص عشان صقر اخويا عنده مشكلة ولازم تتحل الاول واكمل كلامه اكيد طبعا هفاتحهم في موضوعنا بس متنسيش انهم لسة ميعرفهوش اني سبت فاطمة ودي هتبقي مشكلة لأنها بنت عمي برضه 
خلاص يا حبيبتي اول ما اخلص هاجي علطول وقطع كلامه عندما سمع صوت شهقة فاطمة ونظر وجدها تبكي وهي تضع يدها علي فمها ، اغلق الخط واتجه اليها ولكنها نظرت له بحزن وكسرة وجرت من امامه الي الاسفل وهي تتذكر كلامه لها دائما بأنه لن يعشق سواها ولن يتغزل في غيرها ابدا ، اما ادهم تحدث بغضب لنفسه غبيييي انا غبييي ووضع يده علي رأسه بضياع .
💥💥💥💥💥💥💥💥 لا اله الا الله محمد رسول الله
بعد مرور اسبوعين  دخل جمال من باب المنزل فوجد عتمان والده ، السلام عليكم يا بوي وباس ايده ، وعليكم السلام يا ولدي كيفك ، الحمد لله يا بوي ، انت حالك مش عاچبني يا ولدي طول اليوم بتجضيه في الارض ايه اللي حوصل انا كنت مستنيك تيچي تحكيلي بس انت مجتش انت بتهلك صحتك يا ولدي اكده ، جمال بشرود اهو حاچة بطلع فيها غلبي يا بوي الواحد حاسس انه مخنوج ، ليه اكده يا ولدي في ايه ،  مفيش يا حج متشغلش بالك ، ولما انا مش هنشِغل بيكو هنشغل بمين  ، ربنا يخليك لينا يا حج عتمان ، تسلم وتعيش يا ولدي  وقاطعهم دخول ادهم احم السلام عليكم ، عليكم السلام تعالي يا ادهم انا عايزك في موضوع اكده ، تحدث جمال طيب هطلع انا ارتاح واسيبكو تتحدتو ، بالسلامة يا ولدي ، مالك يا ادهم حاسس انك عايز تجول حاچة ، احم اتفضل انت يا بوي جول الاول كنت عاوز تجول ايه ، تحدث عتمان بعقل رجل حكيم اسمعني زين يا ولدي انا مكنتش موافج علي موضوع بت عمك لان مفيش حدانا اكده ولولا ان البنته هيا اللي جالت مش رايداك انا كنت خليتك اتچوزتها غصب عنك واياك تكون مش واعي اني خابر انك مش رايدها لع انا عرفت اول ما لجيتك موافج علي فسخ الخطوبة مع اني خابر برضك انك كنت طاير بالبنته بس اكيد في حاچة انا معرِفهاش ، رد ادهم بتوتر احم يا بوي انا ، متجولش حاچة انا بس بعرفك اني خابر كل حاچة جولي بجي انت كنت عايز ايه ، احم بصراحة كدة انا عايز اخطب 
، وه بالسرعة دي ده انت لسة فاسخ مكملتش اديك اسبوع 
، ماهو اصل انا قولت افاتحك الاول بالموضوع وبعدين نبجي 
نتفج ، نظر له عتمان بتفكير وبت مين اللي عايز تخطبها ، احم هيا من مصر ، اممممم كدة بجي انا فهمت ونظر له نظرة ذات معني ، عموما يا ولدي طالما بت زينة يبجي علي خيرة الله ، بچد ربنا يباركلي فيك يا بووي ، رد عتمان بقصد التأكد من حاجة معينة ، طبعا بچد ولو انا مش متأكد ان بت عمك خلاص انت مبجتش فارج معاها مكنتش وافجت ، استغرب ادهم وتحدث ازاي يعني يا بوي مش فاهم ، ايوة منا عرفت انها هتكمل علامها وفي مصر كمان ، شدد ادهم علي قبضه يده وتحدث بنرفزة كيف ده يا بوي واحنا من امتي عندنا بنته بيكملو علامهم وكمان في مصر ولحالها كيف ده ، ابتسم عتمان  وهز رأسه وهو ينظر لادهم نعم فهو وصل لمراده وتأكد من شئ ما وتحدث بهدوء وفيها ايه يا ولدي احنا من امتي ضد تعليم بناتنا وبعدين بت عمك مش هتبقي لحالها دي هتجعد عند عمتك جليلة في مصر وهيا عندها بنات بس 
يعني مفيش مشاكل ، نفخ ادهم بضيق فهو لا يستطيع الاعتراض .
💥💥💥💥💥💥💥 سبحان الله والحمد لله 
هذه الايام الماضية كانت بالنسبة لغرام قاسية ومملة فصقر كان يتجاهلها طول الوقت حتي في الليل يصعد لغادة وينام في غرفتها مما جعل غادة سعيدة وهيأت لنفسها ان صقر ما زال يعشقها ونسي ما حدث وعاد لها من جديد وكانت لا تتوقف عن مضايقة غرام بقربها من صقر ومعاملتها معه امامها ،  اما غرام كانت حزينة بشدة لتغيره معها فهو يتجنب حتي انا يجتمع معها في مكان واحد وما كان يقلقلها ايضا مكالمات جابر المستمرة وتهديداته لها انه سوف يقت*ل صقر ان لم تجعله يطلقها وترجع له وظل هذا الحال حتي شعرت انها لا تستطيع العيش بدون صقر فهو عشقها وقررت ان تتحدث مع فاطمة فاتصلت بها لتأتي ليتحدثو سويا لانها بحاجة لان تحكي لاحد والا ست*نفجر من الضغط .
💥💥💥💥💥💥 لا اله الا الله محمد رسول الله 
كانت العائلة متجمعة وغرام تجلس بجانب عزيزة وهي تنظر
بحزن لصقر وهو يجلس بجانب غادة وهو لاحظ نظراتها فوضع يده علي كتف غادة وضمها اليه وهمس لها باذنيها فضحكت ضحكة عالية قاصدة ان تغيظ غرام التي شعرت بنار الغيرة تأكلها وتمنت لو تستطيع ان تمسك غادة من شعرها وتبعدها عن حضن صقر فهو ملكها وحدها ، نظرت عزيزة بقرف لغادة وتحدثت بغضب ما تلمي نفسك يا غادة واحترمي اللي جاعدين ، وه وانا عملت ايه انا بهزر مع چوزي ، وقفت غرام واستأذنت من عزيزة بعد اذنك يا ماما انا هطلع ، ردت عزيزة بحزن علي حالها روحي يا بتي ونظرت بعتاب لصقر الذي يتابع غرام وهي تغادر بحزن داخلي وفور مغادرتها نزع يده من علي غادة بقرف فهو فعل هذا ليجرح غرام ويجعلها تشعر بما شعر به ، قاطعهم دخول فاطمة وهي تلقي التحية  علي الجميع ، السلام عليكم ، وعليكم السلام كيفك يا بتي ، الحمد لله بخير يا عمي ، ردت عزيزة دايما يارب يا بتي ، فينها غرام يا مرت عمي ، طلعت يا بتي اطلعيلها ماشي بعد اذنكو وصعدت وهي تري نظرات ادهم لها بغضب  منذ دخولها ولكن تجاهلته وصعدت للاعلي ، ادهم تحدث وهو يغادر احم هعمل تلفون مهم بعد اذنكو وذهب خلف فاطمة ، يا فاطمة التفت حين سمعت صوته ، خير يا واد عمي في حاچة ، تحدث بغضب صحيح انتي هتكملي في الچامعة وكمان في مصر ، ردت فاطمة ببرود والله ده شئ ميخصكش ، امسك ادهم يدها وتحدث بتحذير فااطمة اتحددتي زين ، نزعت يدها من قبضته وتحدثت بعند انت ملكش حكم عليا اللي بينا خلاص يا ادهم وكل واحد فينا بجي حر يعمل اللي عاوزه في حياته ، تحدث باستهزاء انتي عملتي اكده عند فيا مش اكده مفكرة اني كدة هغير عليكي 
، نظرت في عينه وردت بثقة ده لو انا لسة عشجاك  لكن انت انتهيت من حياتي ودلوجتي انت ولد عمي وزي اخويا بالظبط ، شعر بنغزة في قلبه حين نطقت بأخر جملة فنظر وتحدث بجدية عندك حج يا بت عمي ربنا يوفجك ، ابتسمت وهزت رأسها بإيجاب وقبل ان تمشي قالت له ببرود اااه جبل ما امشي نسيت اباركلك عشان عرفت انك هتخطب الف مبرووك يا واد ربنا يتتم بخير وتركته بملامح باهتة واحساس 
يأكد له ان تسرعه جعله خسر اهم شخص بحياته .
💥💥💥💥💥💥💥 استغفر الله العظيم 
 طرقت فاطمة باب غرفة غرام وما ان فتح لها الباب ونظرو الاثنان لبعض فترة واترمو الاثنان في احضان بعض يبكون كالاطفال لا يعلمو من فيهن تواسي الاخري اغلقو الباب وظلو يبكون سويا حتي هدأو مسحت غرام دموعها وتحدثت بصوت باكي ، طيب انا وعارفة انا بعيط ليه انتي بقي بتعيطي ليه ، هدأت فاطمة ثم قصت لغرام كل شئ من اول عشقها لادهم من صغرهم وحبه لها ايضا حتي لحظة حديثهم  سويا منذ قليل ، خبطت غرام رأسها بيدها وتحدثت قال وانا اللي كلمتك عشان تيجي تهوني عليا واخد رأيك طلعتي محتاجة اللي يواسيكي يا عيني ،نظرت لها فاطمة وفجاة انفجرو الاثنان بالضحك سويا حتي شعرو انهم احسن من ذي قبل  وقالت فاطمة بضحك احكيلي بجي انتي كمان ايه اللي مضايجك ، وقصت غرام هيا الاخري كل شئ وتعامل صقر معها ببرود وعلاقته بغادة ايضا ، نظرت لها فاطمة وتحدثت بقلق غلطانة يا خيتي انتي ازاي تعملي اجده ده انسان مش كويس ازاي توافجيه علي كلامه ثم انتي ايش ضمنك انه بعد ما ترجعيله يهَمل صقر لحاله ما يمكن يجتله برضه ، فكرت غرام في كلام فاطمة ووجدت انها علي حق وتحدثت بخوف انا بس خفت عليه وقولت انه لما ابعد عنه جابر هيسيبه في حاله ومش هيأذيه ده هددني بيه يا فاطمة وانا معنديش استعداد اضحي بصقر ، يبجي كنتي جولتيله كل حاجة و مكنتيش خبيتي عليه وكسرتيه اكده ،ازاي انا اكسره برضه ،
ردت فاطمة بحزن انتي متعرفيش انتي عملتي ايه انتي دوستي علي جرح صقر اللي كان بقاله سنين بيداويه ،
ردت غرام باستغراب انا مش فاهمة حاجة من كلامك يا فاطمة جرح ايه ده اللي بتتكلمي عنه اللي انا دوست عليه 
، اتنهدت فاطمة وسألتها غرام هو صقر مجلكيش غادة مكنتش عايشة معاه ليه وكانت سايبة البيت ليها سنين ، لا معرفش انا بس عرفت انها سايبة البيت قولت يمكن كانت غضبانة ولا حاجة ورجعت ،طبطبت فاطمة علي ظهرها بحنان عشان كدة انا برضه استغربت بصي يا غرام انا هحكيلك عشان انتي لازم تعرفي كل حاجة ......


google-playkhamsatmostaqltradent