رواية زواج القاصرات والصعيد الفصل العاشر 10

الصفحة الرئيسية

 رواية زواج القاصرات والصعيد البارت العاشر 10 بقلم دعاء احمد

رواية زواج القاصرات والصعيد كاملة

رواية زواج القاصرات والصعيد الفصل العاشر 10

زين فضل يدور على زهره ملهاش إثر في الفيلا طلع يدور عليها على البحر مكنتش موجوده لأول مره قلبه يتقبض على واحده حاسس بحاجه غريبه غضب من نفسه بسبب اللي عمله. غضب من زهره واختفائها. ومع ذلك خوف رهيب بأنها ممكن تكون سابته
طلع لاوضه شمس خبط عليه
شمس بيصحا لقى نجمه نايمه على صدره وحضناه و نايمه باريحيه بص على ملامحها باعجاب ممزوج بحب فاق من أفكاره على خبط الباب
بهدوء بعدها عنه وقام فتح الباب خرج  وقفل وراه
شمس. في ايه على الصبح
زين بحده. زهره ملهاش إثر في الفيلا دورت عليها في كل مكان مش موجوده
شمس. يعني هتكون فين ممكن تكون قاعده على البحر
زين. لا مش موجوده
شمس. ممكن تكون رجعت فيلاتهم؟
زين. مش معها نسخه من المفتاح
شمس. تاب انزل انت يا زين وانا هدخل اغير واصحى نجمه وهنيجي وراك
زين. انا هسال الحرس بتوع الكومبوند  وانت اسأل نجمه. عشان قسما عظما لو اللي في دماغي صح هك"سر نفوخها ومش هرحمها
شمس بغضب. اللهم طولك يا روح انزل يا زين اسأل حرس الكومبوند على ام ادخل اغير وصحي نجمه
زين نزل وشمس دخل اوضته
اخد دش وخرج بعد شويه لقى نجمه لسه نايمه قعد جانبها على السرير و بعد خصلات شعرها الأصفر عن وشها بسحرك ايديه بهدوء على ملامح وشها الطفولي وشكلها المغر"ي وبدون وعي او اراده بص لشفايفها بحب وقرب منها وبا"سها بشغف وحنان لايستطيع الإبتعاد عنها فهو وقع أسير لها
ظلت نجمه تستسلم لحلمها الجميل الذي يقوم فيه شمس بتقب"يلها برقه ونعومه اذابت قلبها تتمنى الا ينتهي ذلك الحلم  ابدا حتى شعرت بانفاسه تلا"مس عنقها لتدرك انها ليست بحلم ولكن هي حقا بين ذر"اعيه شعرت بذعر شديد فتحت عينيها سريعا محاوله أبعاده عنها  بأيد مرتعشه  ليدرك شمس مقا"ومتها المذعوره فيبتعد عنها باعين تتفح"صها بمشاعر تجتاح قلبه يرى الخوف والتوتر في عيونها ليمد انامله مت"لمسا وجها بطمنينه ليقول بصوت هادي. متخافيش مني انا مش ممكن اذا"يكي ابد يا نجمه نظرت له بارتباك ولكنه ابتسم بهدوء وابتعد عنها. ياله قومي خدي دش عشان ننزل
نجمه بكسوف وتوتر. حاضر
عند زين
جاله اتصال
زين. ايوه
شخص. استاذ زين الانصاري
زين. ايوه انا انت مين
الشخص. انا مممدوح من حرس الكومبوند للأسف جالنا خبر مش كويس من شويه
زين. خبر ايه
ممدوح. مدام حضرتك خرجت وعملت حادثه ودا اد الي نز"يف في دماغها  اد للو"فاه وجث"تها في مستشفى..... منتظرين حضرتك عشان تستلم الج"ثه الشخص اللي خبطها جري ومحدش عرف هو مين؟ 
زين التليفون وقع من ايديه ودموعها نزلت وهو مش مستوعب معقول تكون ما"تت قبل ما يطلب منها انها تسامحه
الندم لا يفيد بعد فوات الأوان

google-playkhamsatmostaqltradent