رواية زواج باطل الفصل العاشر 10 بقلم بيلا علي

الصفحة الرئيسية

   رواية زواج باطل الفصل العاشر بقلم بيلا علي


رواية زواج باطل الفصل العاشر 

سيف بخوف : حضرة الظابط فية حد عايز يقتلنى ؟! 
أدهم : يقتلك ؟ .. استنى أنا شوفتك فين قبل كدة ؟ 
عسكرى من ورا سيف بينهج : متاسف يا سعادة البية أنا هاخد الغبى دة اادبة ! أنت ازاى يا جدع أنت تدخل على حضرة الظابط كدة !؟ 
نسمة لما سمعت صوتة قامت مفزوعة وجريت علية وهى بتحط ايدها على وشة : ميين عايز يقتلك !؟ أنت كوييس !!؟
أدهم : خلاص يا شاويش روح أنت .. آنسة نسمة عارفاة 
أدهم اتضايق ووقف جنب نسمة وبيبعدها عنة 
سيف بيبلع ريقة : .. إبن عمتك يا نسمة ! 
نسمة بصدمة : عمر ؟! عمر حاول يقتلك ! 
أدهم بنفاذ صبر : .. اتفضل اقعد استريح قول الى عندك 
سيف قعد عالكرسى قدام المكتب قصاد نسمة وهو بيجفف عرقة بمنديل مطرز .. 
سيف : أنا سمعت طالبة عندى بتكلم وبتقول خلصو علية .. واظن اللى تقصدة دة يبقى أنا ! 
أدهم : فاهمة حاجة يا نسمة ؟ 
نسمة باصة لسيف بقلق : مروة صح ؟! أنا من الاول مكنتش مطمنة ليها بنت ال ... هى صح ؟! 
سيف : .. سمعتها بتقول اسم إبن عمتك يا نسمة ، بتقول خلصوا علية انتو لأنى مش بثق فعمر ! 
نسمة : وايش دراك أن قصدها عليك هيا قالت اسمك ؟! 
سيف بيبلع ريقة .. لا قبل المكالمة كنت شديت معاها فالكلام لأنها حاولت تتجاوز حدودها وتسأل فاللى ميخصهاش 
نسمة رفعة حاجب : أزاى يعنى ؟ 
سيف : بتسالنى على جوازنا 
أدهم بصدمة : انتتوو مجوزيين ! 
نسمة وسيف بصوت واحد .. 
_طليقى 
_جوزها آه 
نسمة بصتلة وهى مكرمشة اورتها : .. نعمم ؟! 
سيف : اقصد طليقتى .. بال .. بالمناسبة ورقة طلاقك هتتبعتلك بكرة .. 
نسمة وبنرتها اتغيرت : .. يكون احسن .
أدهم ارتسمت على وشة ابتسامة ارتياح .. وقال باحترام 
أدهم لسيف : .. أنا عمرى ما امنت بالصدف ، بس من فترة قريبة تحديدا بعد ما قابلت الآنسة نسمة و( اتك على كلمة آنسة بسنانة ) .. حبيت الصدف جدا وآمنت بيها .. 
سيف رفع شفتة اللى فوق باستهزاء : وحضرتك جاى تطمنى بمحاضرة عن الصدف يعنى ولا أية ؟! 
أدهم بنفس النبرة : .. كنا بندور على تجار المخدرات واذ بآنسة نسمة تيجى تشتكى من اختطاف طفلة و تخلينا نراقب بنت عمتها و يطلع هو التاجر .. مكناش لوهلة نشك فية بسبب سمعة والدة المضمونة وتعاملنا معاة .. 
بعدها نبتدى نشك بوجود شركة أو مستثمرين معاة .. 
وتيجى أنت دلوقتى تقول طالبة عندك لعوبة و فاقدة ذكرت اسمة فمكالمة مع بعض التشكيك بحدوث جريمة قتل ! 
نسمة :صحيح أنا مقولتلكش يا حضرة الظابط أن دكتور سيف هو السبب فكل دة ؟ .. بسخرية : لولا استهزاءة بيا مكناش وصلنا لهنا ، لازم نشكرة على خطفة لنور .. 
سيف يتنحنح ويبصلها بطرف عينة .. : والعمل ؟ 
أدهم : .. انتو هتبقوا جواسيس ، انت فالجامعة مع مروة وأنتى يا نسمة مع عمر .. حسسوهم انهم مهمين فحياتكوا وانكم بدأتوا تفوقوا وتعرفوا قيمتهم .. انتو واقعين دلوقتى فحبهم .. كأن جوازكوا من بعض كان عامى عيونكوا وملغوش الرؤية ، فهمنى ؟! 
نسمة : جايز فعلا عمر يبقى احسن من بعض الناس .. 
سيف حس أن نسمة بتحاول تستفزة فمتكلمش .. 
نسمة : .. بس محتاجة الادوات اللى حضرتك جبتهالى لأنى طبعا مجبتهاش وأنا مروحة مع عمر ..
أدهم مؤكد .. : متقلقيش يا نسوم 
سيف وضم حواجبة : ن اية ؟ .. وأنا فين حاجتى اللى هشتغل بيها ؟ 
أدهم : ... حضرتك مفيش ضرر عليك تقدر تيجى هنا فاى وقت تبلغنا بنفسك .
نسمة ضحكت من تحت لتحت .. وسيف بص ناحية الباب بحرج 
أدهم : تقدروا تتفضلوا انتوا علشان الوقت اتاخر .. 
وهما خارجين من القسم 
سيف : .. أنتى اسبقينى علشان لو مراقبك .. 
نسمة : امم .. سيف يمسكها من ايدها بتردد وهو بيقول 
سيف : اسمعى : متخليش الى اسمة عمر دة يقرب منك ولا يلمسك بأى شكل من الاشكال ! 
نسمة ببرود : مش عايزة اسمع كلام زى دة من طليقى ... 
سيف يتركها وهو ينظر للارض .. وتخرج هيا مسرعة كمن تود أن تختفى بين ظلال الخلق .. 
فى المساء .. (بعد قليل)
سيف بيتكلم فالفون : ايوة يا ست امنية ... أنا عارف أن حضرتك لسة راجعة من السفر واكيد تعبانة بس اكيد مش هتكسفى طلبى .. وتكسرى عشمى وهتوافقى 
امنية بضيق : خلص عايز اية يا سيف ؟ 
سيف : ينفع تاخدى بالك من نور على ماجى .. يعنى أنا على عشرة كدة هكون عندك ، .. اللى يخلينى اطلب منك طلب زى دة .. هو أنى بعتبرك زى امى وقد أية انتى كنتى قريبة منها. .
امنية : .. عمرك ما هتخلص من كلامك المعسول دة ؟! .. اقفل خلاص ملكش دعوة ...
سيف : تسلمى يا جميلة .. 
أمنية بهزار : ولة اختشى ثم بجد .. وحشانى نور اوى ،  عالاقل هتآنس وحدتى .. 
سيف : .. متشكر أوى يا امى ..
أمنية : .. روح شوف يابنى وراك أية أنت 
بعد قليل .. سيف يدخل المكتبة وهو يراقب مروة بالداخل تتصفح كتابا وهى واقفة على سلم .. 
سيف بيقف على نفس المكتبة جنبها .. 
مروة من غير ما تبص : عايز أية ؟ 
سيف .. بتنهيدة :اممم  أنا آسف يا مروة ، أنا كنت متعصب أوى ومش عارف اموف أون من العلاقة دى .. لأنها تانى جوازة ليا زى مانت شايفة .
مروة مش بترد .. فسيف بيكمل 
سيف : .. ممكن اكون زودتها فكلامى بس صدقينى مكنتش اقصد كل الكلام اللى قولتة ... 
مروة : .. مكنتش سكير يا سيف ؟ .. الواحد لما بيغضب بيقول كل اللى فقلبة واظن حضرتك وضحت كل حاجة 
سيف : مستاهلش منك الكلام دة يا مروة ، هى كانت لحظة شيطان وراحت لحالها .. 
مروة بتبصلة من فوق : دة بعت ما الامورة سابتك جيت تدور عليا ولا علشان نور وأنها هتكون لوحدها فحابب حد يشاركك المسؤولية ؟ .. 
سيف : .. لا أنا وعيت للى عايزة .. أنتى عمرك ما تخليتى عنى وكنتى دايما جنبى ..  ذكية وشاطرة ومحبوبة وسط الجامعة كلها .. بنت شيك مش زى نسمة والبيئة الى كانت جاية منها ، لا انتى حاجة تانية ومش هتسبينى عن أول محطة .. أنا متأكد 
مروة : .. وافهم أية من كلامك دة ؟ 
سيف : ..مروة تقبلى تتجوزينى ؟! 
مروة : مش المهم أنا مسبكش عن أول محطة المهم أنت متسبنيش لآخر محطة 
ورمت نفسها من على السلم فمسكها سيف ووقع بيها عالارض وهى بين ايدية ساندة راسها على صدرة .. 
مروة : لو كنت سبتنى اقع مكنتش صدقت .. بس الواضح انك ناوى بداية جديدة ؟ 
سيف : هيبقى أجمل خبر تسمعة ودانى .. 
مروة بتحط ايدها على دقنة : مش بالسرعة دى .. دا لما تثبتلى بجد انك ولى ليا 
سيف : ازاى ؟! 
فى قصر عمر . 
عمر بسخرية : .. رجعتى ؟ مش كان مشوار عالسريع ؟ 
نسمة : أنا آسفة يا عمر بس ..الظابط طلع باارد أوى و قال أية مش عايز يرجع الشقة .. هو أنا كنت قعدت فيها ؟! بس على مين أنا خليتة يوافق باسلوبى .. 
عمر : عارف أنك ذكية ، .. بس مش وقتة أنا عايزك فموضوع ضرورى 
اسبقينى على اوتضى .. 
نسمة بخوف بتبص حواليها : ل ، لية ؟! 


يتبع الفصل الحادي عشر اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية زواج باطل" اضغط على اسم الرواية 
رواية زواج باطل الفصل العاشر 10 بقلم بيلا علي
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent