رواية عندما التقينا الفصل العاشر 10 بقلم هدير أحمد

الصفحة الرئيسية

   رواية عندما التقينا الفصل العاشر بقلم هدير أحمد


رواية عندما التقينا الفصل العاشر 

تفاجئ مراد عندما دخل الي الداخل بما رأه 
رأي سيد (المج*رم الذي اختطف نور )وهو ملقي علي الارض والد*ماء تسيل منه ويبدو أن احد اطلق عليه رصا*صة 
ظل مراد يجول بنظره في ارجاء المكان لعله يري من جاء لاجلها ولكن دون جدوي 
سيد وهو يلهث ويتحدث ببطئ شديد خدوها من هنا 
انتبه له مراد انه مازال علي قيد الحياة 
مراد :مين اللي خدها مين انطق 
سيد :معرفش بس شكلهم ……….
مراد بصراخ :لااا متمو*تش مين خدها قوووووم قولي نور فين بقولك قووووم 
اقترب سعد (المج*رم )من مراد وحاول ان يواسيه 
سعد :اهدي يا باشا اكيد مش هي في امان دلوقتي لو كانوا عايزين يق*تلوها كانوا قت*لوها هنا مع سيد 
بدأ مراد يهدأ ويعود الي رشده  
ركب مراد سيارته وانطلق بسرعة الريح تجاه القسم 
وصلوا الي القسم 
مراد :فين عمة نور 
الجميع بتساؤل :ليه
مراد بغضب :قولت فين عمة نوور
والد مراد :جوا يابني عند الظابط متحفظ عليها 
دخل مراد الي الغرفة والغضب يعتلي ملامح وجهه  
كان ينظر لفوزية نظرات قا*تلة ولو كانت النظرات تق*تل لما*تت فوزية في الحال 
مراد :هسألك سؤال ومش هعيده تاني فين نور 
كان الجميع يراقب ما يحدث 
فوزية :معرفش 
مراد بغضب عارم :قووووووولت مش هعيده تاني 
ذع*رت فوزية لما رأته امامها فهي حقًا كانت خا*ئفة منه 
فوزية :قولت معرفش 
مراد :تمام ثم اقترب منها وهمس في اذنها ك فحيح الافعي لو منطقتيش فين نور دلوقتي ف عيالك هدوقهم العذ*اب الوان 
ذع*رت فوزية بشده هذه المره 
فوزية ببكاء :هقولك هقولك بس متعملش حاجه لعيالي 
مراد :انطقي 
فوزية موجودة في مصنع عند ……
مراد بنفاذ صبر :لا مش هناك
فوزية :طيب هات تليفوني وانا اعرفلك المكان اكيد سيد غير المكان لما قولتله 
مراد بنفاذ صبر :سيد انتي بعتي حد يقت*له ويغيروا مكان نور علشان محدش يوصلها 
فوزية بعدم فهم :محصلش والله انا قولتله بس انه يغير مكانه انا معملتش كده 
مراد :انتي حره انتي اللي اخترتي 
فوزية ببكاء: لا ابوس ايدك لا والله ماعرف حاجه عن اللي انت بتقوله ده صدقني عيالي ملهمش ذنب ابوس ايدك 
خرج الجميع من الغرفة تاركين فوزية وتوسلاتها 
الظابط :احنا ممكن ننزلها الحجز تحت وهنعرف نخليها تتكلم 
مراد :ملهوش لازمة لان فعلا هي متعرفش اكتر من اللي قالته 
عبد الحق:اذا مكنتش فوزية فهيكون مين يعني انا بنتي ملهاش اعد*اء
مراد :ده اللي هيجنني 
والد مراد:انا شاكك في حاجه 
مراد :شاكك في اي يابابا 
الشخص اللي حاول يقت*لك في المستشفي
مراد بدهشه :ايه يقت*لني انا 
والد مراد :ايوه يابني ونور هي اللي انقذتك 
قص والد مراد كل ما حدث 
مراد :انا مليش اي اعد*اء مين هيحاول يعمل كده معايا 
والد مراد :بس انا ليا 
مراد:فاهم بس اي دخل نور في كل ده 
والد مراد:ممكن يكونوا عايزين ينتقموا انها انقذتك 
والدة نور ببكاء:يعني ايه بنتي مش هترجعلي 
مراد:هترجع والله هرجعهالك 
مراد :ودوني عند المج*رم ده 
والد مراد :معترفش علي حد وقال انه عمل كده لوحده 
مراد :ودوني ليه وانا هخليه بتكلم 
والد مراد :هو في سجن…….
مراد روحوا وارتاحوا انتوا تعبتوا وانا هوصل لنور وارجعها 
والدة نور:مفيش راحة غير لما بنتي ترجعلي 
بعد عدة محاولات واصرار والحاح من مراد انصرف الجميع الي منازلهم
في وسط النيل وتحديدًا في شالية كارم العقاد 
كانت نور نائمة في احد الغرف وبدأت تستيقظ ببطئ 
استيقظت نور ووجدت نفسها في غرفة صغيرة ولكنها انيقة للغاية فتحت باب الغرفة ثم صعدت للاعلي لتجد رجل في الثلاثينات من عمره وتجلس بجانبه فتاة في غاية الجمال وبكامل اناقتها ولكن ملا*بسها تكشف اكتر ما تستره 
نور موجهه لهم الكلام :انتوا مين وانا فين هنا 
ضحك كارم وكارولين (الفتاة التي بجانبه)ولم يعيروها اي اهتمام 
نور بصراخ :بقولكم انتوا مين وانا معاكم بعمل ايه
قام كارم من مكانه وتحرك في تجاهها 
كارم ببرود:احنا مين ف احنا ناس مهمة اوي وبتكر*هك 
بتعملي ايه هنا ف انا لسه مقررتش الصراحة ممكن نقت*لك او نتفق ثم غمز لها 
نور :صفع*ته علي وجهه 
كارم:………

يتبع الفصل الحادي عشر اضغط هنا 
رواية عندما التقينا الفصل العاشر 10 بقلم هدير أحمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent