رواية الصغيرة والديب الفصل الأخير بقلم ميرو محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية الصغيرة والديب  الفصل الأخير بقلم ميرو محمد


رواية الصغيرة والديب  الفصل الأخير

جاءت خبيرت التجميل حتي تحط لامساتها علي هذه الجميله حلا وكمان هنا وباقي البنات .
لبست حلا فستانها في صوره 👇 
وحطت لامسات من المكياچ فاكانت فتاه من الجنه ملاك من السما حوريه من البحر حاجه كده تحفه رسمه جميله ....
اما هنا . فكانت أيه حاجه من الخيال والرقه والجمال .
البنات اول مشافهم انبرهو من جاملهم وزينه الجميله المحتشمه الرقيقه كانت تلبس فستان اوف ويت جميل وهادي وكذلك علا .
كانو فتيات جميلات جدا جدا
خلصو البنات وكانو الشباب في الاسفل منتظرين البنات .
خرجو من الغرفه البنات ونزلو الي اسفل اول واحده كانت حلا اول مااحمد شافها قال .
احمد : بسم الله مشاء الله أيه دا فين حلا .
حلا : بجد عجبتك .
احمد : انتي من غير حاجه عاجبني ثم طبع بو.سه علي راس حلا ...وخدها وخرج للحفله .
حامد : انتي هنا .
هنا : أيه اثبتلك 😒😂
حامد : لاء اسكتي خلي ليلتك تعدي 😂
وخدها وخرج هو كمان .
ثم كتبو الكتاب  ثم اخذ احمد حلا ورافعها في حض.ن وفضل يدووووور بيها ووقف وراح طابع بوسه علي شفايفها وقال بحبككككك ياصغيرة الديب .
عدا الوقت بين رقص وفرح وزغريط وسعاده ستدوم للابد .
حتي عدا الوقت واخذ كل واحد عروسته وطلع بيها غرفته .
عند حامد .....
حامد : ادخلي برجلك الليمن ياعروسه 😂 .
هنا : ولو الشمال يعني هيحصل
حامد : لاء تفرق 😂😋
هنا : تفرق أيه ان شاء الله .
حامد : تعالي اقولك ثم رافعها علي كتفه وطلع علي غرفة النوم . وذهبو في حياتهم الخاصه .......
عند احمد وحلا ......
دخلت حلا الغرفه هي واحمد .
احمد : مش هتغيري هدومك .
حلا بتوتر : ها لاء لاء انا كده كويسه .
احمد بضحك : كده الهو ازاي يالولو تعالي هنا نقعد هقولك حاجه ثم جلست حلا جنب احمد علي السرير .
احمد : انتي عارفه اني عمري مهجبرك علي حاجه المهم عندي انك بقيتي معايا وفي حضني .
حلا : بجد بتحبني يااحمد .
احمد : نظر الي شفايفها وقال بموت فيكي ياضغيرت الديب ثم بداء يبو.س فيها حتي ذهبت حلا مع احمد في حياه كلها شغف وحب  وسكتت شهرزاد عن الكلام ......
عدت الايام ورا ايام وحلا جابت سليم وهنا جابت جني وملك كانت خلقت قبلهم بسنه وجابت مالك وعلا اكتشفت انها حامل بعد فرح حلا وجابت نغم بردو وعاشو في حب كانت حياتهم جميله .......

تم الجزء الأول ...تابع الجزء الثاني من هنا 
رواية الصغيرة والديب الفصل الأخير بقلم ميرو محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent