رواية ألجوس الألم الفصل التاسع 9 بقلم سمية عامر

الصفحة الرئيسية

   رواية ألجوس الألم الفصل التاسع بقلم سمية عامر



رواية ألجوس الألم الفصل التاسع 

رجع مالك و هيلين على البيت دخلت هي اوضتها و فضل هو برا يكلم مروان و يفهمه هيعمل ايه 
فهمت ؟
- اه هاخد هدى للبيت التاني 
و بعدين ؟
- هجيب ممرضه تخلي بالها منها و ارجع عالبيت و مش هحكي لحد حاجه 
اوعى يا مروان امها هتم*وت فيها 
قفل مروان معاه و رجع لهدى 
- يلا عشان نخرج من هنا 
على فين ؟ مروان انا ...ممكن اتكلم معاك شويه 
وقف و بصلها بلامبالاه : هتقولي ايه ..انتي دمرتيني يعني انتي كنتي على علاقه ب مصطفى قدامي من غير حتى ما تبيني ده لا و حامل كمان 
- هو اللي ضحك عليا و ...
هدى فات الاوان خلاص انا هساعدك عشان اللي في بطنك بس مش عشانك جهزي نفسك عشان نخرج من هنا 
خرج مروان و قلبه بيتقطع من الألم
.....
في القاهرة 
كريم : لا انا لازم اعرف اختي فين ليكون حصلها حاجه 
عماد : هتصل على امك اهدا بقى 
فعلا اتصل عماد على سيده 
- الو عماد في حاجه الولاد حصلهم حاجه ؟!
شد كريم التليفون : هيلين عندك ولا لا ؟
- كريم ..اختك فين حصلها ايه 
هيلين في لبنان مع جوزها ده الكلام اللي الوفاه مريم اخت مصطفى بتقوله بس في الواقع هيلين متصلتش عليا من وقت ما اتجوزت وانا خايف تكون مش بخير 
قلقت سيده و بدأت تفكر في هدى و أن تصرفاتها مش مفهومه  غمضت عينيها و لكن قطع شرودها صوت كريم 
لو عرفتي حاجه قوليلنا 
قفل معاها و برضوا فضل متوتر : انا لازم اروح لبنان 
عماد : انت اتجننت يا كريم افرض في شهر العسل يا اخي 
كريم : هيبقى شهر عسل اسود على دماغهم ازاي تسافر من غير ما تقولي ،ثم أن هيلين عمرها ما تعمل كده من غير ما تعرفني هي اكيد حصلها حاجه 
.......
رجع مالك لاوضه هيلين خبط بهدوء 
قامت هي فتحت الباب بسرعة و عينيها لمعت اول ما شافته 
دخل و قفل الباب 
- انتي كويسة 
ابتسمت وهي بتبصله : كويسة شكرا ليك 
- طب من ساعة ما رجعنا من عند المستشفى متكلمتيش 
اتكلم اقول ايه ؟! 
- مش عارف بس أصل انا يعني قولتلك قلبي و مش قلبي و عملت فيها رشدي اباظه 
ضحكت اكتر و اتكسفت : عيب على فكره 
- انا مش مستني منك رد اصلا بس حاجه واحده 
ايه هي ؟
- تحطي في راسك التخين الحلو ده اني هفضل جنبك لحد ما تخرجي من كل المشاكل دي 
و ده وعد ولا لانك محامي و هتاخد أتعاب و كده 
- بصلها و نزل رأسه في الأرض : انتي مفيش فايدة فيكي انا هاخد اتعابي دلوقتي بقى 
قرب منها و لسه هي.....( عيب يا جماعة دي ست متجوزة 😂) 
دخلت سيده فجأة 
بعد مالك عنها و اتوترت هيلين 
سيده : هدى تعالي اوضتي عايزاكي 
حست هيلين أن في حاجه و كمان مالك اللي اول مرة يشوف مرات ابوة خايفة كده 
راحت هيلين وراها و اتاكدت انها لابسه العدسات اتنهدت و دخلت الأوضه بتاعت امها 
سيده : هدى اختك هيلين 
هيلين بسرعة: مالها 
- بيقولوا في شهر العسل مع جوزها هي كلمتك
لا مش عارفة و انا من امتى بكلمها 
ابتسمت سيدة و حضنت بنتها  و ارتاحت لأن هدى عمرها ما كان ليها علاقه ب هيلين ولا تعرف حاجه عنها 
ابتسمت هيلين لامها و كانت هتخرج 
سيده : هدى ...مالك و انتي ؟ في حاجه حابه اني اعرفها 
هيلين : احنا اخوات زي ما كننا ليه في حاجه ؟
- حاسه أنه قريب منك زيادة 
و ده غلط ؟ مش هو اخويا 
- اكيد طبعا بس خلي بالك مالك عصبي 
اه عارفة يا ماما و هخلي بالي انا هنام شويه لاني تعبانة 
خرجت هيلين من عندها وهي عارفة تفكير امها : يا ترى حصل ايه عشان تتأكدي اني مش هدى كده 
 دخلت على اوضتها كان مالك بيتكلم في التليفون 
شدته من أيده و و خدته على برا : يلا عايزة انام دي اوضتي 
دخل تاني و قفل الباب : و انا و انتي ايه 
ايه ؟ 
مهوووو واحد اقلعي بس و تعالي 
اقلع ايه انت عبيط يابني ؟ 
قصدي اقلعي العدسات انتي فاهماني غلط 
قربت منه و حطت ايديها على ياقه القميص : تعالى افهمك برا بس عشان انت راسك ناشفة 
خرجوا برا و جريت قفلت الباب بالمفتاح 
ضحك و مشي على اوضته 
و نطت هيلين على السرير و نامت وهي بتضحك 
........
وصل كريم على لبنان و اتصل على أمه و عرفها أنه موجود ولكن لقى رقم مصطفى بيتصل علي 
راحت سيده بسرعة صحت هدى 
هدى قومي كريم اخوكي وصل لبنان تعالي قابليه هو مستنيكي في فندق *****
قامت هيلين من الصدمه شعرها منكوش لبست اي حاجه و جريت على تحت شافها فارس و مالك بتحري جريوا وراها على تحت 
مالك : يا متخلفة بتجري كده ليه 
هيلين بتوتر : كريم ..كريم هيق*تلني 
ركبوا معاها العربيه ووصلوا الفندق 
اول ما دخلت جريت زي المجنونة على الكافيتيريا بتاعت الفندق 
و مالك بيضحك عليها و فارس بيقلدها 
قام كريم وقف اول ما شافها و بصلها من تحت لتحت : انا قولت هدى تجيلي بعتتوا هيلين ليه 
مسكها من ايديها جامد : الطرحه فين ها ؟ 
هيلين بخوف : انا هدى يا كريم
فتح عينيها بايده و حط صباعة قدام الكل و طلع العدسات : ولا مليون عدسه تخفيكي عني ...


يتبع الفصل العاشر  اضغط هنا
رواية ألجوس الألم الفصل التاسع 9 بقلم سمية عامر
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent