رواية حورية قلبي الفصل الثامن 8 والأخير - بقلم مريم حسن

الصفحة الرئيسية

رواية حورية قلبي البارت الثامن 8 والأخير بقلم مريم حسن

رواية حورية قلبي كاملة

رواية حورية قلبي الفصل الثامن 8 والأخير

حورية بصدمة… عز 
عز بابتسامة… وحشتيني انا لسة بحبك و عمري ما نسيتك انا تعبت اول لما بعدتي 
حورية.. انا ماشية
عز مسك ايدها… مش هتمشي من هنا الا لما نتكلم
حورية… و انا مش عايزة اتكلم
عز… طب انا هعرف الناس و اتكلم بصوت عالي… انا بحب البنت دي من خمس سنين بقالي كتير وراها
حورية بتحاول تسكته و هو مستمر في الكلام

عز… انا بحبها و بقولها تتجوزيني و فتح علبة خاتم
بصتله بتوتر و رفعت ايدها و هو مسكها و لبسها الخاتم و حضنها 
عز بهمس…. وحشتني 
حورية بخجل… ابعد 
بيبعد عنها و هو مبتسم و بيخرجوا من المطعم 
حورية… انا هروح بعربيتي 
عز… لا احنا مش هنروح 
حورية… اومال فين 
عز.. هنتجوز 
صاحت به.. نتجوز انت مجنون 

عز بحزن… اومال ايه 
حورية … انا عايزة فرح 
عز… انا حاجز القاعة الناس مستنيا يلا 
حورية وقفت بصدمة و هو ركبها العربية و راحو على فندم و كانت كل حاجة جاهزة الفستان الميكب 
مراد.. العروسة القمر 
حورية ضربته على كتفه بخفة… كده و انتي انتي صحبتي 
صفا… كلو عشانك يا حبيبتي 
حورية… شكلي حلو طيب 
مراد… قمر 
خرجت حورية و هي ماسكة ايد مراد و نزلوا لحد القاعة و شافها عز حاضنها بقوة و اتجوزوا 
جت بنت مراد و هي ماسكة ايد طفل 
ريتال … بص يا بابا يوسف 

صفا.. يخلاثي
مراد… يخلاثي ايه انتي كمان امشي يا بابا من هنا في ايه يلا شطبنا و انت يا اخيرا مش دي اختك و انتي
صفا بحدة.. انا ايه
مراد بهمس… انتي القمر
صفا ضحكت بدلع
مراد.. الله
حورية… لا لا خلينا ندخل نرقص الفرح خلص ليه
عز… هو ايه اللي خلص ليه الساعة اربعة الفجر يلا 
حورية بحماس… خلاص هطلع ارقص فوق 
و طلعت تجري 
وقفت قدام المراية و هي لابسة فستان ضيق و كت 
حورية… يخرابي عليا قمر هروح انام بقى 
و راحة نامت على السرير و عز طلع من الحمام ابتسم بخفة و راح غطاها و نام جنبها 
تمت النهاية.. اقرا ايضا رواية ملاكي الحارس كاملة عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل
رواية حورية قلبي الفصل الثامن 8 والأخير - بقلم مريم حسن
روايات حصرية

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent