رواية حكايات ليال ويزيد الفصل الثامن 8 - بقلم إسراء المؤذن

الصفحة الرئيسية

 رواية حكايات ليال ويزيد الفصل الثامن 8 - بقلم إسراء المؤذن   

رواية حكايات ليال ويزيد الفصل - بقلم إسراء المؤذن


* رواية حكايات ليال ويزيد الفصل الثامن  


- تعالي يا بنتي اتفضلي ادخلي 
ليالي
دخلت كان بيت بسيط في حاره صغيره فكرتني بحارتنا فالشرقيه الي الحاره البسيطه وسط البيت الصغير الي كان مليان  دفا وحنان ماما واخواتي، والحاره الي قابلت فيها يزيد اول مره، يمكن دي اول مره احس اني عاوزه اقول ياريتني ما قابلت يزيد ولا كنت عرفته!! فوقت ع صوت الراجل وهو بيطبطب ع كتفي 
- متخافيش يا بنتي سعاد مراتي جوا اهي فالمطبخ بتعملنا عشا ونتعشي كلنا سوا، سعاد يا سعاااااد 
- ايوا يا رجب نت جيت؟! مين الي معاك دي؟ ازيك يا حبيبتي 
- ادخلي بس جوا ونا هبقي افهمك، رحمه فين؟ 


- رحمه جوا ف اوضتها 
هز دماغه وبصلي 
- تعالي يا بنتي اقعدي مع رحمه ف اوضتها هتحبيها اوي
هزيت دماغي ودخلت وراه كانت بنت جميله ملامحها بسيطه لابسه نضاره تعتبر ءدي فالسن قاعده ع مكتب صغير وادامها كتب 
- رحمه يا بنتي، ليال هتقعد معاكي حبه كدا 
هزت دماغها وبصتلي وابتسمت، وهو خرج برا 
رحمه بابتسامه
- اسمك جميل اوي يا ليال
- نتي اكتر يا رحمه
-هوو هو في حاجه ولا ايي؟ 
- مدايقه؟! 
- لا والله ابدا، انا بس زي اختك لو عايزه تتكلمي او كدا 
هزيت راسي وسكت، بصيت ع سريرها كان سرير عادي مش كبير اوي زي بتاعي ف بيتنا القديم 
- ينفع انام عشان تعبانهه؟ 
- اهه طبعا يحبيبتي



نمت مكاني ونا ضمن رجليا ع بطني زي وضع الجنين غمضت عيني بتعب احداث اليوم كله بتمر ادامي زي شريط، فين كلامه ليا الصبح دا معداش كام ساعه، قربه مني، لمسته ليا، كنت سعات بحس انه بيحبني بجد واننا فعلا واخدين بعض عن حب، ياخي تبا لإحساس البسطاء، كلامه ليا كان وجع بالنسبالي الف مره، نظرة شماتة اسيل، ضربه ليا والي هردهاله اضعاف مضاعفه، اتنهدت يترا عامل اي دلوقت يا يزيد بتدور عليا ولا مصدقت خلصت مني ويخلالك الجو مع حبيتك، حسه اني هعيط م مجرد كلمة حبيته تقيله ع لساني مش هقدر استحمل مش هقدرر ياريتني محبيتك، ياريتني ما شوفتك، ياريتني معرفت محمد الي السبب ف معرفتنا لبعض، منها لله طماطم امي الي خلتني اشوفك يجدع....
- زي مفهمتك كدا يا سعاد الي فهمته منها انها متجوزه وهربانه م جوزها وتقريبا كدا جوزها حد كبير م عيله، انا يومين كدا وهعرف هو مين وهروحلو وهحاول بإذن الله هصلح بينهم



 - طيب ياخويا اعمل الي انت شايفه صح، وادينا عندنا ولايا عشان يوقفلها ولاد حلال زي موقفنا مع الغريبه 
- ان شاء الله في ميزان حسانتنا، اعملي بس لقمه خليها تتعشي معانا والصباح رباح 
- حااضر 
ع بعد م البيت 
- ايوا يا دياب بيه، بتصل عليك م بدري مش بترد 
- يا بييه الفله الي قولتلي اراقبها لو لمحت ست ليال دخلت خرجت اقولك 
- م ساعتين كانت طالعه تجري وبتعيط بكلم حضرتك يا سعات البيه اعرفك نعمل ايي مش بترد 


- متتعصبش يا سعات البيه بس، وقف واحد كبير كدا وخدها معاه ف تاكسي خليتني وراهم لحد ماخدها بيته باين، وهي دلوقت فالبيت ودي نخطفها منه احسن م الفله المتلغمه 
حاضر يا سعات البيه معاك عالتليفون، لو فيه اي جديد هبلغك سعادتك، مع السلامه، مع السلامه، مع السلامه، سلام، سلام، سلام، س س سلام .....
يزيد 
بلف شارع شارع، بتمني المح طيفها، كل ما الوقت بيزيد وملقهاش قلبي يتقبض، الصبح قرب يطلع ونا لسه ملقتكيش، يترا نتي فين يا لياليا؟! وحشتيني والله وحشتيني عدد الساعات الي مشوفتكيش فيها، مشتقاق لصوتك وعصبيتك، مشتاق للمسة اديكي، مشتاب لحضنك، آااااه .... قاطع شروده صوت موبايله بيرن مسكه بلهفه 
- محمدد 
- اييي يا عرييس مبنشوفكش ليي؟ وللا عشان بقا معاك الحجه الي كنت بتجيلها ونا عامل مش واخد باليي... مالك يلااااا؟
- هي.. هي ليال مكلمتكش؟ 



- ليال؟! دي الي المفرود تبقي معاك؟!! ليال فين يا يزيييد!!!! 
يزيد بخنقه 
- معرفش، معرفشش يا محمد، زي مانت عارف روحنا نعيش في فلة بابا، اتخانقنا سوا مشت مش عارف راحت فيين
- انتت اتجننتت يا يزيييد!! اتجننت فعقلك ايي؟!! هي دي الأمانه الي امها وصتك عليها، ابن عمها بيدور عليهاا ولو لقاهاا مش هيرحموها، امها لو عرفت ممكن تروح فيها، انت كان عقلك فين لما سيبتها تمشي
- محمد وحيات ابوك مش ناقص، مش ناقص يأخي ارحمنيي انا ع اخري، كلمها، كلمها عشان مش بترد عليا شوفها فين
- اقفل يا يزيد، اقفل، بس وحيات امي لو لقيتها انا مهخليك تلمحتها...
قفلت الموبايل ورميته بخنقه ونا لسه بكمل لف الي بقيت متأكد انه عالفاضي بس مش هنام غير لما الاقيها وترجع لحضني،مسكت الموبايل ورنيت عاشر وع نفس النظام موبايلها مقفول، لفيت بالعربيه وروحت للي ممكن بساعدني ....
- مهو لازم يا يزيد موبايلها يتفتح عشان عالأقل نلحق نحدد مكانها



- معرفشش يا حسام، جتلك انت تساعدني اوصل لمراتي بما انك ظابط وتقدر توصلها 
- مبدأيا كدا هي اكيد مخرجتش برا القاهره، لان مافيش رايح للشرقيه في الوقت دا زي مقولت ولا حتي سوهاج 
- يعني هي لسه موجوده هنا؟! طب ما الي خطفها يبقي بعربيه؟! 
- خطف؟! خطف اي دا؟! هي متعرضه للخطف؟!! 
مسح ع شعره بعنف وخنقه وضيق
- معرفش يا حسام، مجرد اني معرفش،... طب ماقولك تعرف تكلم حد مسؤول عن سكن المغتربات تكون هناك
- اعرفف 
بعد شويه حسام هز راسه بأسف، يزيد سند راسه ع ركبته وايده فوق راسه غمض عنيه بحزن بندم بخنقه... فاق ع صوت حسام 
- فكرة ايي دي 
- ما هو لازم نستني 48 ساعه عشان نقدر ناخد اجراء قوي وندور صح، ساعتها ممكن نفتح كاميرات الطرق الي ممكن تبقي عدت عليهم ونقدر نوصل راحت فين او مع مين او جرالها اييي 
- انت اتجننت يا حسام استني ايي بومين دي مراتي!.. مش هعرف انام يا حسام طول ما قلبي بعيد عني 



فاللحظه دي كان وصل رساله ع موبايل يزيد بأن موبايل ليال اتفتح انتفض فجأه 
- حسام الموبايل اتفتح
- حلو ، رن بسرعهه
ليال كانت فتحت وهي بتعيط 
- ليال، ليال ردي عليا يحبيبتي نتي فين؟! لياااال، الو، الووو
- شوفتي بقا اهو هيموت عليكي اهو، شوفتي لهفته طيب؟!
هزيت راسي بالنفي وحطيت دماغي مره تانيه عالمخده مغمضه عيوني سامحه لدموعي تنزل ع المخده 
بعد وقت كان الباب بيدق بعنف خرجت سعاد وهي بتحط طرحه ع راسها وبتبص بقلق لرجب الي راح يفتح الباب بخوف اتفاجئ بحد بيحط ع دماغه مسدس وبتكلم بغلظه
- هي فيين؟! 
- انتوو مين، ومين الي بتدور عليها 



- ليال، مرتي، فيين؟
- براحهه يا بيه البيوت ليها حرمه بردك، ومراتك جوا اتفضلل 
بعد شويه خرجت ليال بهجوم 
- انت عايز مني ايي تاني ابع... ديااب؟!! 
- ايوا يا مرتيي يا حبيبتي، يلا نتفاهم بعيد عن اهنه مش ف بيوت الناس 
- انت اتجننت، انا مش جايه معاك ف حته، ويزيد لو عرف هيأذيك يا دياب، ابعد عن هنا احسلك 
- يلا يبت عمي معايا عالبيت، وكفيانا فضايح جدام الخلق
- انا مش جايهه معاك ف حته انا واحده متجوزه ابعد عني بقا 
- لو مش بالذوق تبقي بالعافيه يا بت عمي 
وف اقل م ثانيه كان خبط ع راسها بالمسدس اغمي عليها كان ادام صدمة رجب ومراته وبنته الي مقدروش بتنفسو دول اهل وهما حرين لي يدخلو نفسهم ف اذي مش ءده!! 
كان شالها وهو خارج حطها ف عربيه ف نفس الوقت الي وصل فيه عربية يزيد ومعاه حسام 
دخلو البيت وخبطو دخل يزيد بلهفه 
- ليااااال، لياال فين؟ مراتي فين؟! 
رجب وسعاد ورحمه



- !!!!!!!!!!!!!!!
- مراتك ميين؟! 
- مراتي هناا؟ هي فيين؟! 
رحمه بتسرع
- مراتك مين هي متجوزه كام واحد بالظبط؟! 
- نعمم!!! 
- يا بيه فيه واحد تقريبا صعيدي جهه وخدها غصب وبردك بيقول انها مراته، واحنا سيبنته ع اساس انهم اهل ويتفاهموو وكدا 
رحمه بتأكيد 
- اهه واسمه دياب شكلو شرير كدا ضربها ع دماغها وخدها ولسه خارج ادامكو حالا 
جري يزيد وحسام ع برا ركبو العربيه وبأقصي سرعه سايقيين 
- هي العربيه الي اصادنا ديي 
- مش عارف يا حسام بس تقريبا اهه، هما قالو لسه خارجين ادامكو
- حاول تقطع عليهم 
وبالفعل كان عدوهم وبيحاولو يقطعو عليهم الي ف نفس الوقت الي يزيد بيحاول يقطعهم كان حسام رن ع الشرطه تحصلهم عالطريق ... خلال كام دقيقه كانت عربية دياب بيضربو ع يزيد نار، وبالفعل كان حسام ردلو الضرب، بس يزيد مسك ايدهه
- حسام ليال جواا حاسب تتأذي هي 



- متخافش 
وكانو بدأو يتبادلو الضرب ويزيد بيقطع عليهم، شويه ودياب وقف العربيه ونزل اتنين رجاله معاه معاهم السلاح 
كان يزيد وحسام نزلو 
 فين مراتي؟ 
- مرتك؟! واثج جوي م الكلمه دي، مش الل خطفتها واتچوزها غصب عنيها وعننا، لا وكمان مطفشها م البيت 
- انت ملكش دخل بداا كلو، انا عايز مراتيي 
- لاااع دي في الأصل مرتيي انيي، وهتطلقها ياسمك اي!! 
يزيد بسخريه 
- واثج نت م الكلام دهه؟! 
دياب ضحك بسخريه 
- أيوا واثج عشان الي مش برضاك هيبجي غصب 
- وناا اي الي هيغصب عليااا!!!، انتت مثلااا 



- لاااع مش انيي، هخلي واحد م الرجاله يغتصبها وجدام عنييك، لاا ومش بس اكدهه، دنا هخليها تبجي جضية شرف ويجولو انهاا الي هربت منيك وراحت عند عشيجها البييت 
يزيد هجم عليه بمجرد تخيل الكلام وضربه بالبوكس، مسح دياب الدم الي جمب بره وضحك بسخريهه 
- مجبوله يولد الهراوي، جولت اييي؟ 
- قولت اني ورحمة امي هندمك ع مجرد التخطيط بس والي قبل ما يحصل هيكون..... 
وفعلا كانت عربيات الشرطه وصلت كان الراجلين الي تبع دياب ضربو نار ع يزيد زي الاوامر بالظبط ولسه بركبو العربيه يهربو كان حسام اول من يقبض ع دياب والشرطه حاصرتهم ف كل مكان وبعد ممسكوهم فالبوكس، حسام جري علي يزيييد يطمن 
- يزييد، نت كويس؟! 
يزيد هز راسه 
- متقلقش ف كتفي 



حسام قرب م دراعه 
- سطحي الحمد لله 
يزيد قام فتح العربيه كان ليال متكومه بين كرسي السواق والكرسي الي ورا قاعده عالأرضيه بترتجف بخوف، رفعت عنيها المليانه دموع ليزييد شافت دراعه المتصاب قالت بعياط
- يزيد انا اسفه، انا السبب، انا لوو 
قرب منها يزيد ورفع صوابعه ع شفايفها وهمس 
- ششششش، انا الي اسف الف مره
وقبل متنطق كان رفعها شالها وهي لسه فحضنه متكلبشه فيييه، اما يزيد كام حاضنها بتملك ضاغط عليها عاوز يدخلها ويدفنها وسط ضلوعه متخرجش م هنا... رفعت راسها وهي بتعيط 
- يزييد دراعك 
يزيد ابتسم 
- مسامحاني؟! 
- دراعك بنزف يا يزيد 



- هنشوف الموضوع دا بعدين، المهم مسامحاني؟
ليال بضحك
- لوو مكنتش اتضربت بالنار كنت مش هسامحك بس ربنا خلص حقي، ويضرب الظالمين بالظالمين 
هرش ف شعره وهو لسه ماسك خصرها بايده المتصابه
- يا بنت المفتريه، طب علفكرا بقااا دا سطحي ومفيش وجع اصلا وكل دا فيلم 
ليال بصت بصدمه ع دراعه ووشه المبتسم بسذاجهه وخبطت ف كتفه المتصاب، يزيد بوجع وغيظ 
- اااه يا بنت الغبيه 
ليال بعدت عنه بضحك
- تستاهللل . الجيه ترشق فقلبك يمكن تحس
طلعت تجري لما لقيتو هيقرب منها كان وقت فجر وفي شعاع بسيط م نور الشروق فالشوارع وهي بتجري وهو وراها 
- خدي بس اقولك 
ليال وهي بتنهج م الجري والضحك 
- ايييهه 



- هو مدرس بالفرنساوي يعني اي؟!
ليال بضحكك 
- مسيو 
يزييد بصوت عالي الشارع 
- مسيو تو يا قلبي، خديي هنااا يا بتت 
- هتضرب 
يزيد ببراءه 
- انا؟ لا انا عقابي اعمق واحن م كدا 
ليتل بتقرب بدلع 
- آااه اذا كان كدا مااشي 
جت وقفت ادامه مسكها م خصرها خبطت ف صدره العريض، همس جمب ودنها بصوت دوبها 
- اوعي تبعدي عنيي تاني، كنت هموتت ف غيابك 
- انت السبب، انت الي ضرب
قبل متكمل كان باس خدها 
- اسف



كانو بصين ف عيون بعض والخلفيه كان شروق الشمس بيطلع بالبطئ زي ميكون الشمس احيت م تاني حب اتولد واستحاله يتفرق مهما كان 
يزيد كان قرب م شفايفها وفلحظة جنان قبل ميتهور همس بحاجهه  خليتها تتصلب مكانها 
- بحبككك 
قبل ما تنطق كان حط شفايفه ع شفايفهاا نست للحظه كان اي الي بينهم، نست كل وعودها الي خدتها ع نفسها، نست نفسها، نست اي الي حصل قبل دقايق، مش فاكره غير انها ف حضن حبيبها والي اثبت ملكيتهه ليها باعترافهه 
بعد م بعد ، يزيد بهمس بضرب عواطفها كلها بكلامه 
- عارفه حبيتك امتي؟ 
ليال بتوهان 
- م العبايه السمرا؟ 
- لا طبعا
ليال رجعت كشرت، يزيد ضحك 
- م الشبشب الي كعبلك ووقعك ف حضني 
ليال ضحكت بكسوف واستخبت ف حضنه ضمهاا لييه بسعاده ومسك ايدها ومشيو♥️ ...... 

* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل التاسع اضغــــــــط هنا
* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية حكايات ليال ويزيد " اضغط على اسم الرواية

author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent