رواية ملاكي الحارس الفصل السابع 7 - بقلم "magnona chan"

الصفحة الرئيسية

رواية ملاكي الحارس البارت السابع 7 بقلم "magnona chan"

رواية ملاكي الحارس الفصل السابع 7

بخوف -مروان انت بتهزر صح !! انت قلت مش هتلمسني غصب عني
اما هو ف كان الغضب مسيطر عليه لاقصي درجه 
راح ناحيتها و رماها عالسرير 
قعدت عند المخده وهي ضامه رجلها لصدرها وبتعيط
-سبني بقا فحالي حرام عليك …
بس هو كان بيتقدم اكتر واكتر 
ولسا هيمسك لبسها بس هي صرخت فيه 

-بكرهك يا مروان بكرهك 
رجع لوعيه لما سمع الكلمه دي و قعد علي طرف السرير و هو باصص بعيد عنها 
= اسف .. معرفتش اتحكم فغضبي .. 
-طلقني 
بصلها وهو بيدمع 
=انتي كرهتيني للدرجه دي امتي … عملت ايه عشان تكرهيني بالشكل دا ؟! 

زعقتله وهي بتعيط 
-انا كنت بحبك لدرجه اني كنت مستنياك طول السنين دي رغم اني معرفش حتي اسمك .. حبيتك لدرجه متتخيلهاش بس انت عملت ايه ها ؟! اتجوزتني بالاجبار و عايز تلمسني بالعافيه … 
مسك ايدها بس هي سحبتها من ايده 
= انا اتجوزت بالاجبار عشان انتي مكنتيش راضيه تفهميني … مدتنيش حتي فرصه اقولك اني مش متجوز و ان رضوي كانت بتضحك عليكي … اتجوزتك بالاجبار عشان مازن كان هيطلب منك الجواز فالخطوبه و كنتي وقتها هتبقي لحد غيري … مش قادر اتخيل ان ممكن راجل غيري يلمسك 
-لو بتحبني فعلا طلقني 
= كل الي علي لسانك طلقني ؟! مش شايفه انك غلطتي ف اي حاجه ولا انا بس الي بغلط هنا ؟ يعني تيجي تقوليلي هخرج مع مازن نتعشي و مجهزه نفسك كأنك رايحه خطوبه مش عزومه عشا و فالاخر شايفاني انا الي غلطان بس ؟! انا فعلا غلطان بس انتي الي استفزتيني و طلعتي الوحش الي جوايا 
-ينفع تسبني لوحدي دلوقتي ؟! انا عايزه افضل وحدي
قام من عالسرير وهو بيمسح دموعه 


=تمام .. 
خرج من الاوضه و راح لاوضه الضيوف و نام عالكنبه 
كان الجو متلج جدا فالليله دي ( نفس جو مصر فالايام الي احنا فيها حاليا )
وهو نايم عالكنبه من غير اي غطا .. محبش يدخل الاوضه تاني عشان يجيب بطانيه 
والبيت كله نام 
نور قفلت باب الاوضه بالمفتاح ونامت 
صحيت الصبح عشان تروح الشغل بدري ك عادتها من سعت متجوزت مروان .. بتحاول تقضي اقل وقت فالبيت 
بس كانت حاسه انها قلقانه عليه .. يا تري نام فين و اصلا كل الاوض يعتبر مش مفروشين الا اوضتها و اوضه مامتها و اوضه الخدامه 
دورت عليه فكل الاوض التانيه و شافته ف اوضه الضيوف نايم عالكنبه و بيرتعش 


جريت علي اوضتها بسرعه وجابت بطانيه وغطته بيها 
بس هو كان وشه احمر اوي و سخن و بيهلوس 
اتخضت اول لما شافته فالحاله دي 
هي اصلا بتخاف من السخونه جدا من طفولتها لان مامتها حكتلها ان باباها كان سخن جدا قبل م يموت وهي افتكرتها سخونه عاديه و عملتله كمادات بس الاب مات فخلال ساعات حتي من غير ميعرفو كان عنده ايه 
حطتله كمادات لمده نص ساعه بس حرارته منزلتش 
طبعا هو مكنش ف وعيه اصلا ومش هيقدر ياكل برشامه او دوا 
فكرت ف حل تاني بعيدا عن البراشيم والاوديه لانهم مش هينفعو و الكمادات مش جايبه نتيجه 
جريت بسرعه عالحمام و فتحت الميه الساقعه و ملت البانيو ميه ساقعه 
بعدها خلعتله الجاكيت و القميص و دخلته فالميه بالراحه عشان مينفعش تدخله مره واحده احسن تجيله shock 
اول لما خلاص يعتبر كله دخل فالبانيو صحي وهو مخضوض .. كان تعبان جدا و مش شايف كويس بس كان مميز ملامحها وهي قلقانه عليه 
-بردان صح؟ استحمل عشر دقايق بس عشان حرارتك تنزل بعدها هديك البرشامه وهتبقا كويس و لازم تيجي معايا المستشفي احسن يكون عندك ڤيرس او بكتيريا .. نعملك تحليل ونتأكد 
بعد عشر دقايق سندته تاني و خرجته من البانيو 


و نشفت نص جسمه الي فوق و جابتله قميص و جاكيت و لبستهمله و جابتله بنطلون و سندته وهو لبسه وكان زي الطفل الصغير وميكنش بينطق بحاجه … كان بس باصص عليها ومستغرب و فنفس الوقت عاجبه خوفها عليها … هو طول عمره مفيش حد بيهتم بيه .. حتي مامته و باباه وهو صغير انفصلو و باباه سابهم خالص و اتجوز بعيد عنهم ومن وقتها مروان اعتبره ميت و لما بقا عنده ١٣ سنه مامته اتجوزت وسافرت برا وكانت متابعاه بالموبايل… حتي خطوبته علي رضوي محضرتهاش .. كانت بس متابعه معاهم بالڤيديو كول .. هو وقتها لما دخل المستشفي اتصل ب رضوي وقالها تتصل بمامته وتقولها انه فالمستشفي .. كان نفسه وقتها ان قلبها يحن و ترجع مصر تاني و تشوفه وتحضنه .. هو مفتقد للحب و الحنيه و الاهتمام لدرجه انه مستعد يتعب كل يوم بس عشان يحس ب شعور انه انسان يستحق الاهتمام والحنيه …
فاق من شروده و تفكيره علي صوتها 
-انت كويس ؟! حاسس نفسك احسن ؟! 
نيمته عالسرير و غطته ب ٣ بطاطين 
= اه احسن .. روحي انتي شغلك عشان اكيد اتأخرتي وشكلك لابسه وكنتي نازله الشغل 
-تمام 
خرجت من الاوضه وهو مصدوم 
كان فاكر انها هتقوله لا مش همشي واسيبك فالحاله دي و ان الشغل مش هيطير بس هي معملتش كدا
بعدها افتكر الي هو عمله فيها سواء امبارح او انه اتجوزها بالعافيه و شاف ان عندها حق .. هي شكلها فعلا بتكرهه زي مبتقول 
بس بردو قطع حبل تفكيره صوتها مره تانيه 
-بتحب اللسان عصفور ؟ 
بصلها بعدم فهم 
سابت الصينيه عالكومدينو و ساعدته يقعد عالسرير وهو ساند راسه عالمخده 
ومسكت المعلقه و قربتها من بوقه 
= بتعملي ايه ؟! 
-م هو اكيد لو انت مسكت المعلقه بنفسك هتقع من ايدك وتتحرق تاني .. يرضيك اكون السبب ف حرقك مرتين ؟ (كانت بتتكلم بهزار )
و ضحكت 
مروان ابتسم 
=لا ميرضنيش طبعا 
-طب افتح بوقك يلا و لا عايزني اعاملك زي الاطفال ؟😂 
ابتسم اكتر و فتح بوقه و اكلته لغايه لما الطبق يخلص 
-هقوم بقي اودي الطبق للمطبخ .. تحب اعملك حاجه تاني ؟ مثلا لو بتحب الشوربه 
= نور …
-نعم 
=اسف 
-اه قصدك عشان مقدرتش اروح الشغل النهارده .. ولا يهمك مش مشكله الشغل مش هيطير يعني
=نور متستهبليش 
-لو سمحت يا مروان مش عايزه اتكلم ف الي حصل امبارح .. 
=تمام حبيت بس اعتذر مره تانيه 
-بص انت اصلا مش هتقوم من السرير خالص النهارده
=محسساني اني اتشليت مثلا 
-ايوه السخونه خطيره علي فكره متستهونش بيها 
=تيجي نشوف فيلم ؟ و نجيب اكل حلو و فشار و لب كمان 
-موافقه بس بشرط 
=ايه 
-هنشوف روبانزل
مروان ضحك بصوت عالي
ف نور ضربته علي دراعه 
-بتضحك علي ايه 
=يبنتي انتي طفله صح ؟ متأكده ان عندك ٢٥ سنه ؟ 
-طب خلاص كنت هعملك الفشار بنفسي بدل متجيبه من برا بس غيرت رأيي 
=لا لا خلاص .. اصلا روبانزل دا احسن فيلم فالتاريخ 
نور ضحكت 
-يا نصاب 
بضحك = تحبي تاكلي من انهي مطعم 
-لا انا الي هعمل الاكل .. انت تعبان مينفعش تاكل من برا 
= تصدقي شعور الاهتمام حلو 
-اهتمام ؟! مين قال اني مهتمه بيك اصلا . انت بس عشان تعبت بسببي لما خرجتك من الاوضه امبارح و اضطريتك تنام عالكنبه فالبرد دا من غير بطانيه كمان 
= يعني دا مش اهتمام ؟
-تؤ تؤ مش اهتمام 
مروان ضحك علي طريقه كلامها 
=طب خلاص مش اهتمام .. المهم انه عاجبني ايا كان اسمه 
وهو بيقول الجمله دي كان شعر نور جاي علي عينها وكان مضايقها بس مش قادره تشيله عشان ماسكه الصنيه 
مسك شعرها بحنيه و حطه ورا ودانها اما هي ف قفلت عينها ( كانت خايفه) و رجعت لورا وهو زعل لما شاف رده فعلها 
= مش هعملك حاجه … كنت بس ببعد شعرك عن عينك ..
-عن اذنك رايحه اعمل الاكل و جايه 
و هربت بسرعه برا الاوضه 
اما هو ف قعد يندم اكتر و اكتر علي الي عمله امبارح .. بسبب الي عمله امبارح بقت خايفه منه جدا
بعد ساعه دخلت الاوضه و هي ماسكه صنيه اكل و عليها كوبايتين شاي و طبقين مكرونه و طبقين لسان عصفور و فشار
-الاكل جهز اهوو 
= تسلم ايدك 
شغلت الفيلم و بدأت تاكله هو الاول 
=الاكل حلو اوي 
-بجد ؟! 
=اها
اكلته لغايه لما الطبق بتاع المكرونه خلص بعدها بدأت تاكل هي 
قامت بسرعه و جريت عالحمام و رجعت كل الي ف بطنها ورجعتله الاوضه بسرعه 
-انت اكلت المكرونه دي ازاي ؟!!! دي اوحش مكرونه اكلتها فحياتي 
= اي حاجه من ايدك جميله بعدين هي طعمها حلو 
-تاني بتنصب ! يبني دي متتاكلش اصلا . اوعي يجيلك تسمم بسببي
ضحك بصوت عالي 
= طب اقعدي بس 
-انت عندك حق احنا هنطلب اكل من برا .. انا اصلا مش بعرف اعمل غير لسان عصفور .. ماما الي كانت بتطبخ دايما 
=عادي عادي انا هعلمك
-طب كل بس اللسان العصفور وانت ساكت
مروان ضحك 
-يخساره رضوي كانت بتطبخ حلو اوي 
بصت ف عينه وهي متعصبه 
= و طالما اكلها عاجبك سبتها ليه 
-مش عارف انا ندمان جدا دلوقتي 
كانت لسا هتقوم من عالسرير وتمشي وتسيبه ف مسك ايدها 
بضحك=يبنتي بهزر معاكي بهزر 
بعدين بص بخبث = بعدين تعالي هنا .. ليه بتغيري علي واحد بتكرهيه 
-انا بغير ؟! خلي بالك دي تالت مره تنصب عليا 
=طب خلاص خالتي هي الي بتغير
وضحك 
قضو اليوم كله مع بعض وهما شويه يهزرو و شويه يتخانقو 
و الوقت اتأخر و كانو بيشوفو فيلم .. يمكن الفيلم الخامس فاليوم بس هما مكنوش بيزهقو . كل فيلم يخلص يشغلو واحد تاني .. نور كانت نعسانه اوي ومكنتش عارفه تفتح عينها و نامت علي صدر مروان 
مروان عجبه الوضع ومرضيش يصحيها و طول الليل يلعب ف شعرها و يتأمل ملامحها لغايه الصبح .. 
صحيت و قامت مخضوضه من الوضع الي هي فيه 
وشافته صاحي و باين عليه الارهاق 
-ايه دا انت منمتش ؟! 
= بصي قبل متقولي اي حاجه ولا تزعقي ولا تضربيني بالقلم .. انتي الي نمتي كدا والله . انا مجتش جمبك 
-يعني انت نمت ولا منمتش 
=لا منمتش 
-انا اسفه والله .. اكيد معرفتش تنام مني عشان كنت مضايقاك
= لا يبنتي انا كان عاجبني الوضع
-نعم !! 
=فكك فكك .. يلا روحي عالشغل عشان متتأخريش 
-هي الساعه كام دلوقتي 
=احنا فالعصر 
-ينهار اسود ينهار اسود 
قامت بسرعه ولبست وجريت عالمستشفي 
كان مازن مستنيها قدام باب المستشفي
*مش امبارح كان بينا معاد ولا بيتهيألي ؟! 
-اه معلش والله يا مازن .. كنت لابسه والله ومتجهزه بس ماما تعبت فجأه 
*نور .. احنا الاتنين عارفين ان حججك دي مفيش حد في الدنيا بيصدقها .. سواء الحجه دي او حجه الغاء الخطوبه . 
نور اتوترت جدا
-عن اذنك عندي شغل كتير 
وقف قدامها 
*للاسف مش هيبقا عندك شغل النهارده 
-ازاي !! 
*فاكره الحجه فدوي الي ماتت بسببك وقت م كنتي لسا متخرجه جديد!!
نور استغربت من كلامه
-بس هي مماتتش بسببي .. هي كانت حالتها صعبه اصلا لما جت الاستقبال و ..
كانت لسا هتكمل كلامها بس هو قاطعها 
*للاسف زميلك عامر بلغ عليكي فالنقابه انك كنتي السبب فموت مريضه و زمانهم دلوقتي اصدرو قرار بايقافك عن العمل لغايه لما ينتهي التحقيق
نور كانت مصدومه 
-انت الي قلتله يعمل كدا صح !! اكيد انت لان عامر كان معايا وقتها واحنا بنحاول ننقذها وعارف اد ايه حاولت عشان انقذها 
*والله يعني هما هيحققو وهيشوفو هل صح غلطتي ولا ايه 
-انا عارفاه الاسلوب دا كويس .. قول من الاخر عايز ايه ؟!! 

رواية ملاكي الحارس الفصل السابع 7 - بقلم "magnona chan"
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent