رواية وتين الفصل السادس 6 بقلم ندى ياسر

الصفحة الرئيسية

   رواية وتين الفصل السادس بقلم ندى ياسر


رواية وتين الفصل السادس 

غيث : اي القمر اللي ع الصبح دا الدريس شكله حلوه اوي عليكي بس عندي تعليق ليكي ممكن تسمعيني ؟ 
غزل : ايوا طبعا اتفضل .. 
غيث : لي مظهره من حجابك شعر ؟ ولي حاطه ميكب .. 
غزل : الطرحه بشوفها كدا احسن عليا ، والميكب عشان يخبئ بهتان وشي .. 
غيث : اولاً انتي جميله اوي من غير حاجة ، انتي مش محتاجه تخبي اي حاجه ف وشك لأن كل حد فينا بيمر عليه فتره بيطلع ليهه حبوب ف وشه و شكله بيبقي بهتان لو تعبان بس برغم كل تشوفي شكله تحبيه وتحسي انك مش قادره تشيلي عينك من عليه لأن كل عين بتوشفك علي قد حبها ليكي ،ثانياً الجمال جمال الروح ي ملاكي وانتي جميله الروح والقلب والشكل واجمل ما رأت عيني .. 
ثانيا بقي ي حبيبتي  الحجاب مش مجرد طرحه بتتحط علي الراس للاسف دا اللي الناس فهماه الحجاب هو لبس المراءه كامل من اول اصبع القدم الي الرأس فهمتيني يا حبيبتي وبعدين في االايه اللي ف سوره النور واللي بتثبت ان الخمار فرض وهيا ايه رقم ٣١ ربنا سبحانه وتعالي بيقول اي (وٌقُلَ لَلَمًؤمًنِآتٌ يَغُضضنِ مًنِ آبًصّآرهّنِ وٌيَحًفُظُنِ فُروٌجّهّنِ وٌلَآ يَبًدٍيَنِ زٍيَنِتٌهّنِ إلَآ مًآ ظُهّر مًنِهّآ وٌلَيَضربًنِ بًخِمًرهّنِ عٌلَيَ جّيَوٌبًهّنِ وٌلَآ يَبًدٍيَنِ زٍيَنِتٌهّنِ آلَآ لَبًعٌوٌلَتٌهّنِ..........) 
آلَيَ آخِر آلَآيَهّ 


الايه دي عظيمه جدا ياغزل لن فيها اؤمر واضحه من ربنا  والاؤمر يعني فروض واجبه اول حاجه غض البصر انك متبصيش لاي راجل الا لمحارمك وهما الاب والاخ والاخ ف الرضاعه وابن اخوكي وابن اختك و حماكي وعمك  وهكذا دول تبصي ليهم عادي انما غير كدا لا واقولك كفايه عليكي انا متبصيش لحد غيري  
تاني حاجه ان زينتك تكون لزوجك ومحرامك بس يعني مينفعش حد يشوفك وانت حاطه ميك اب غيري  
تالت حاجه هيا ان الخمار فرض والمقصود بالجيب وهو غطاء العقل اي الراس فهمتي يا بنوتي  .. 
غزل :ايوا وحقيقي فرحانه جدا بنصيحتك ليا وربنا يحفظك ليا ... 
غيث : ويخليكي ليا ي ست البنات كلهم وقرب منها وحضنها  
غزل كانت مكسوفه ومحرجه وعايز تخرج من حضنه بس هوا طلب أنها تفضل حس انو عايزها جمبو واكتشف أنها بتريح قلبو وأنها لما حاولت تخرج قلبه وجعه .. 
غيث : رايحه فين .؟ 
غزل : عايزه اقوم عشان متاخرش .. 
غيث : طب لو طلبت تفضلي في حضني كمان شويه

 .. 
غزل هزت  بالموافقه وفعلا فضلت في حضنه كانت حاسه بالامان معاه وبوجوده وهيا في حضنه وحست وكأنها مالكه الدنيا بوجوده وحست بحنيته عليها وهوا بيكلمها وبينصحها وهوا بيطلب منها أنها تفضل جمبه شويه ب شويه بعد نفسه عنها عشان يقدرو يتنفسو وطلب منها أنها ترجع تغير لفه الطرحه وتمسح الميكب وبعدين تخرج وهيا وافقت لأنها هتعمل بالنصيحه  وتقرب من ربنا اكتر ولأنها مش عايزه تنزل ليه كلمه .. 
دخلت غزل غيرت لفه الطرحه وبعد كدا خرجت وكانت لابسه فستان بيبي بلو نفس لو عيونها وطرحه بيضاء  وخرجت غيث كان مستنيها برا لما تخرج و اول م خرجت خدها في حضنه... 
غيث : تعرفي انك اجمل اميره في الكون وانتي حظي ورزقي الحلو في الدنيا طب تعرفي انك اجمل بنت شوفتها في حياتي .. 
غزل اتكسفت من كلامه ومن تعامله معاها بس مش قادره تنكر انو وجوده في حياتها بيفرحها وان هوا بيحاول يخليها تنسي اللي هيا كانت فيه غزل شدتت نفسها منه ولكن معرفتش تطلع من حضنه .. 
غيث : هششش قولتلك متطلعيش مره واحده كدا عشان قلبي بيوجعني .. 
غزل بخوف : مالو قلبك .. 
غيث : اهدي طايب متخافيش قلبي طول م هوا جمب قلبك مطمن ومفيهوش اي حاجه خالص .. 
غزل : طب انا عايزه امشي عشان متاخرش .. 
غيث : اي دا انتي زهقتي مني .. 
غزل : لا مش كدا بس مش عايزه اتاخر .. 
غيث : ي ستي ماشي بس اعملي حسابك هتنامي النهارده في حضني لما ترجعي .. 
غزل : احم ، طب انا ماشيه .. 
غيث : خلي بالك من نفسك .. 
غزل : حاضر .. 
غيث : يتحضرلك الخير كله يارب . 
غزل : طب مع السلامه باي .. 
غيث : في رعايه الله وحفظه،استودعك الله الذي لا تضيع ودائعه .. 
غزل خرجت من البيت وكانت جواها فرحه من قلبها فرحانه وحاسه أنها محظوظه أن ربنا رزقها ب غيث في حياتها وبتتمني أنها تفضل جمبه .. 
غزل ركبت الموصلات وبعدين نزلت في نص الطريق تستني يارا عشان يكملو مع بعض ويروحو الجامعه .. 
يارا : اي الحلاوه دي قمر اوووي ... 
غزل : انتي احلي .. 
يارا : تعرفي انك وحشاني اوي وكانت وحشاني يارا بتاعت زمان دي واهي هيا واقفه قدامي دلوقتي .. 
غزل افتكرت الحادثه اللي حصلتلها قبل كدا وتاهت في تفكيرها وهيا بتفتكر اللي حصلها ونزلت دموع من غير م تاخد بالها أنها بتعيط . 
يارا : اي دا انتي بتعيطي لي ي غزل ، 
غزل مردتش ولسه مش منتبهه ..

يارا : غزل ي غزل ي بنتي روحتي مني فين طايب . 
غزل : ها بتقولي اي .. 
يارا : بتعيطي لي .. 
غزل : انا كنت بعيده عن ربنا اوي ي يارا عشان كدا حصل معايا اللي حصل قبل كدا بيصعب عليا نفسي بقيت بخاف من كل حاجه حوليا حتي الحب بقيت خايفه احب مش مطمنه خايفه يطلع وهم و ميبقاش حقيقي ويبقي مجرد كدبه وندبه في حياتي مش اكتر .. 
يارا : ربنا غفور رحيم ي غزالتي وانتي عرفتي غلطك ف ربنا هيسامحك اما بالنسبه للحب ف لما تكون مع ربنا متخافيش أن قلبك يتأذي لأن تأكدي ربنا مش هيعلق قلبك ب حاجه غير للخير بس ... 
غزل : باذن الله ..، يلا بقي خلينا نروح الجامعه . 
يارا : يلا .. 
ركبوا عشان يوصلو علي الجامعه .. 
"في بيت غيث " 
سعد : اومال غزل فين ي ابني .. 
غيث : راحت الجامعه .. 
سعد : لي خليتها تروح .. 
غيث : عشان تطلع من اللي هيا فيه . 
سعد : طب م هيا بقت كويسه . 
غيث : لا قلبي حاسس انها مش كويسه هيا بتتظاهر بكدا إنما هيا لسه منسيتش اللي حصل ولسه مأثر عليها وعلي حياتها ، وبقت بتخاف جدا وبتخاف من اي حاجه عشان كدا خليتها تطلع عشان تبطل خوف وتنسي اللي حصلها وانا مش هسيبها وهفضل جمبها لحد لما تكون بخير ومعايا وساعتها بقي نبقي نسيبك ونروح دنيا تانيه .. 
سعد بضحك : ايوا يعني هتسيبوني .. 
غيث : امممم حصل .. 
سعد : تلاقيك انت الغدار وعايز تسيبني  
غيث : منقدرش ي حجوج دا انا بهزر معاك  
سعد : حتي لو بتتكلم جد مين قالك ان انا هسيبكو انا قاعد علي قلبكو وكمان متربع .. 
غيث بضحك : ايوا وانا اقول مين قاعد جوا ورجله بارده .. 
سعد : وانت بتسال نفسك لي م اكيد انا.   
غيث بضحك : ياخي نص ثقتك ياخي ، ربنا يحفظك ليا ي بابا .. 
سعد : ويحفظك ليا يارب انت وغزل و اشوف ولادكم كدا قريب .. 
غيث :اي دا فكرتني بغزل انا هقوم امشي .. 
سعد : علي فين . 
غيث : علي شغلي ي حج .. 
سعد : ربنا معاك ويعينك ويوفقك يارب ..د 
غيث : اللهم امين يارب ، هقوم انا بقي اجهز .. 
سعد : تمام ي حبيبي .. 
"في الجامعه " 
يارا : اخيرااا خلصنا من أم دي محاضره . 
غزل : بتحسسيني انك بتفهمي ودماغك تعبت من الفهم .. 
يارا : اين الجبهة انا لا أراها ... 
غزل بضحك : وإلا انا اراها ... 
يارا : طب يلا ي آخره صبري خلينا نروح الشركه .. 
غزل : نتغدي لاول . 
يارا : هنتاخر كدا تعالي نروح وبعد كدا نتغداء بعدين .  
غزل : طايب ماشي يلا .. 
خرجو من الكليه وركبوا ووصلو الشركه .. 
 
يتبع  
وللحديث بقية 
يارا : طب يلا ي آخره صبري خلينا نروح الشركه .. 
غزل : نتغدي لاول . 
يارا : هنتاخر كدا تعالي نروح وبعد كدا نتغداء بعدين .  
غزل : طايب ماشي يلا .. 
خرجو من الكليه وركبوا ووصلو الشركه . 
يارا ل للاستقبال : ممكن نقابل بشمهندس ليث ... 
غزل : مين ليث دا وتعرفيه منين.  
يارا : بتهايالي كنت قولتلك أن خطيبي بيشتغل هنا .. 
غزل : اها افتكرت . 
للاستقبال : اتفضلي ي فندم لحد لما استأذن منو بس حضرتك اسمك اي . 
يارا : قوليلو لانسه يارا هيعرفني .. 
الاستقبال : تمام ي فندم . 
بعد شويه رجعت السكرتيره وطلبت منهم يدخلون مكتب المدير .. 
السكرتيره : اتفضلو معايا علي مكتب المدير .. 
دخلو هما لاتنين وكان ليث قاعد علي مكتب والمدير التاني علي مكتب .. 
و اول م دخلو غزل اتفجئت أن المدير غيث .. 
غزل : انت اي اللي جابك هنا . 
غيث ب ابتسامه : هفهمك، ليث ممكن تاخد يارا وتخرجو .. 
ليث : عنيا وبص ل يارا وغمزلها وخرجوا .. 
غيث : تحبي افهمك اي بقي .. 
Flash baaaak 
نتعرف ب بطلنا اللي معانا من زمان دا . 
غيث 30 سنه مهندس وليهه شركه هوا وليث معاه غيث طويل القامه عيونه عسلي وبشرته قمحاويه و عندو غمازات ، غيث طيب جدا ومتدين وبيحب غزل من وهما صغار بس غزل لسه محبتوش بس بتحب وجوده ف حياتها وبعدين عادي يعني حتي لو محبتوش كفايه انا بحبو .. 
Baaaak  
غزل بصدمه : انت بتعمل اي هنا .. 
غيث قام من علي كرسيه : تفتكري هكون بعمل اي وانا قاعد في مكتب المدير .. 
غزل : انت مدير الشركه .. 
غيث  : بيقولو لسه منعرفش ... 
غزل : اتكلم بقي بجد ، تعرف أن معرفش انك بتشتغل وكنت مفكراك فاشل وكدا .. 
غيث بصدمه وضحك : فاشل يالهوي الكلمه دي محدش قالهالي تيجي انتي تقوليلها .. 
غزل : اكدب يعني انا قولتلك اللي كنت اعرفو عنك .. 
غيث قرب منها وكمل كلامو : طب تعرفي عني اي تاني .. 
غزل : احم وإلا حاجه .. 
غيث ضحك علي كسوفها : طيب الفراوله عندك بكام .. 
كانت بيغازلها عشان خدودها كانت حمراء .. 
غزل بعدتت عنو وكملت كلامها احنا في الشركه وعيب اوي كدا .. 
غيث : علي فكرا بتهايالي انك مراتي وانا جوزك يعني مش شاقطك وإلا حاجه ..


غزل ابتسمت علي طريقه كلامو : طب هتفهمني الشغل وإلا امشي .. 
غيث : ضحكتك جميله اوي تخلي الواحد يتوهه في الدنيا دي . 
غزل : تسلملي .. 
غيث : اي تسلملي دي هوا انتي بتكلمي ابن خالتك .. 
غزل : لا وانت الصادق بكلم ابن عمي .. 
غيث : وجوزك ..! 
غزل : طب انا لازم امشي ... 
غيث : لا بقولك اي اي رايك نطلع نتغداء برا .. 
غزل : لا احنا جايين نشتغل وبعدين انت لسه لحد دلوقتي مقولتليش انت بتشتغل اي .. 
غيث : هقولك بس لما تيجي عشان تتغدي معايا و اهو يبقي عيش وملح .. 
غزل : م احنا بناكل مع بعض كتير ف البيت وبيبقي عيش وملح برضو .. 
غيث : طب واي يعني يلا بقي .. 
غزل وافقت بعد إصرار من غيث وهما لاتنين خرجو من الشركه وكان طبعا تحت أنظار الجميع.. 
"عند يارا وليث " 
يارا :اها قولتلي يعني غيث شريكك في الشغل .. 
ليث : هوا انتي لسه فاهمه ، مشاء الله علي الدماغ .. 
يارا : نفس دماغك بالضبط .. 
ليث : لا مش واضح خالص علي فكرا .. 
يارا : م عشان انا مش نفس مستوي تفكيرك انا اعلي من كدا بكتيررر ي ابني دا انا اقدر افكرلك في خطط وإبليس نفسو بيخاف مني .. 
ليث : وانا بصراحه معاه .. 
يارا بضحك : ايوا كدا مبتجوش غير بالعين الحمراء ..وهما بيهزرو الباب خبط ودخلت السكرتيره قبل م يقولها ادخلي وشافتعم قاعدين وحست بغيره من يارا وأنها كانت قاعده تهزر معاه .. 
السكرتيره : البشمهندس غيث خرج وبيقولك ممكن انت تشوف الطلاب اللي جاين يتدربو هنا وتعمل معاهم مقابله .. 
ليث : تمام دخلي واحده وبما تخلص غيرها يدخل .. 
السكرتيره: تمام .. 
يارا : طب وانا مش هتعمل معايا مقابله. 
ليث : تؤتؤ انتي هتشتغلي علي طول واقعدي بقي اما نشوف البنات اللي داخله .. 
يارا : تمام .. 
 
"عند غيث وغزل " 
غزل : يعني انت طلعت غني وكمان بشمهندس .. 
غيث : اومال مفكره أن انتي بس اللي هتبقي مهندسه في البيت .. 
غزل : لا مقصدش بس مكنتش اعرف حاجه عنك من ساعت م سافرت .. 
غيث : م هوا لو كنتي مهتمه تسألي كنتي سألتي .. 
غزل : دا علي اساس انك كنت كل يوم بتدخل تكلمني وتسالني عامله اي م انت كمان كنت بعيد .. 
غيث : بس اهو رجعت، و جمبك  وبعدين انا كنت عارف عنك كل حاجه من بابا  
غزل : احم ، طب اي مش هنطلب اكل انا جعانه .. 
غيث بضحك : انتي لسه بتاكلي كتير زاي زمان . 
غزل شافت ضحكتو وضحكت لا ارادي منها علي ضحكتو وفضلت تبصله لحد لما سرحت فيه وكانت بتسال نفسها انا عملت اي في دنيتي حلو عشان يكون نصيبي حلو وعوضه حلو اوي كدا ، شخصيه زايو في وسامته واخلاقو وخفه دمو تكون من نصيبي انا وفضلت تحمد ربنا عليه .. وفعلا 
العوض الذي يأتي من الله " مهما تأخر " يأتي مُذهلاً .. مُباركاً .. جابِراً. 
غيث : روحتي مني فين انتي مش معايا خالص .  
غزل : لا معاك وهفضل معاك .. 
غيث : ربنا يحفظك ليا ي غزلتي . 
غزل : ويحفظك ليا ، يلا بقي مش هنطلب اكل .. 
غيث : لا طبعا دا ازاي هنطلب .. 
غزل : طب يلا .. 
نادي غيث علي الويتر ياخد طلباتهم .. وبعد شويه جاب لأكل وقعدو يأكلو .. 
وبعد لما خلصو اكل غزل شافت  


يتبع الفصل السابع اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية وتين" اضغط على اسم الرواية 
رواية وتين الفصل السادس 6 بقلم ندى ياسر
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent