رواية أحببت زوجة أبي الفصل الخامس 5 - بقلم رولا

الصفحة الرئيسية

   رواية أحببت زوجة أبي الفصل الخامس 5 - بقلم رولا

رواية أحببت زوجة أبي الفصل - بقلم رولا


*   رواية أحببت زوجة أبي الفصل الخامس 


قعد ينادي عليها ... :_ ي مداام ، يمدااام  ، دا ايه اللي علي دماغها ديه ، اكيد دا سلاح الچريمه 
كانت مغمضه عنيها وحاطه هيد فون
 ولابسه هدوم بيتي قصيره ...
قرب منها بخووف بيحاول يفوقها ، لاكنها فتحت عنيها بسرعه ومسكت رقبته  وفي الوقت ده بيدخل عليهم ثائر ، مكانش باين حاجه من الشيزلونج  ، زعق بصوت عااالي جدا :_ الله الله يست هانم ، البواااب كمان 
مكانتش سامعه ثائر من صوت الهيدفون ففضلت ماسكه عم محمد من رقبته خنقاه ف مكانش عارف ينطق هو التاني 



كان ثائر واقف الدم بيغلي ف عروقه ، وهي سابت عم محمد بعد م استوعبت شكله وانه بواب العماره 
وقف بسرعه وعدل نفسه وكان بيتنفس بصعوبه ف خدها ثائر بمعني مختلف ... 
بص عم محمد جنبه وهو مصدوم من وجود ثائر ... :_ ثائر بيه ، حمد لله علي السلامه يبيه 
شالت حور السماعه من علي ودانها وقالت :_ امشي اطلع برا 
مكانتش تعرف ان ثائر ورا الشيزلونج 
كان واقف شادد علي ايده وبيجز علي سنانه ، كان في غمامه علي عنيه ، شاور لعم محمد بصباعه انه ينزل علي تحت ، فسمع كلامه من سكات ونزل ...
قفل الباب وقدم منها ، كانت مغمضه عنيها ، 
  قرب منها وهو متعصب وبيشدها من دراعها 
اااه ، فيه ايييه 
نزل فوقها ضرب ، مكانش شايف قدامه غير صورتها اللي عقله صورهاله ، وهي من كتير الضرب كانت بتصوت وبتحاول تشد نفسها منه 
بقي كده يوسخه ، كان عنده حق يقول عنك من غير شرف ، انسانه قذره بنت******* 
سابها مرميه ف الصاله ونزل ، فضلت مكانها تعيط وتحسس علي مكان الضرب اللي ضربهولها 
    قامت من مكانها بكل جمود ، مسحت دموعها ودخلت الحمام خدت شاور وخرجت غيرت هدومها وقعدت علي الكنبه بهدوء 
عدي وقت طويل وهي قاعده نفس القاعده. بنفس الهدوء 



دخل البيت ورزع الباب وراه ، لقاها قاعده بصلها بقرف ودخل اوضته ، غير هدومه وخرج 
قومي انجري اعمليلي اكل 
قامت بهدوء عملت اكل ، متأخرتش كتير ف المطبخ لاكن اول م خرجتله بالاكل رماه علي الارض وهو بيقول :_ اييييه سنه عشان تجيبي الطفح 
بصت للحجات اللي مرميه علي الارض بأسف ونزلت تلم اللي علي الارض بإيديها والاكل كان سخن ، لاكنها كملت تنضيف بهدوء ودخلت حطت اكل تاني وخرجت حطت الاطباق ، كانت ايديها متجرحه من الازاز وفيها حروق من السخونيه ، كان قاعد يشرب سجاير وباصص علي ايديها بشفقه ، فجأه جت ف باله كل الذكريات والصور اللي خدها عنها ، رمي السيجاره علي الارض ، بصت للسيجاره بملل ونزلت شالتها ،
وقف وهو مخنوق ، منها ، من سكوتها ، من هدوأها ، اتخنق من تصرفاتها ، من المنظر اللي بقي شايفها فيه ، نزل تحت للبواب ، وقف قدام الاوضه بتاعته وقعد يخبط عليها بجنون ، خرجله واحد ميعرفهوش 



به ، فيه اي يبيه 
انت مين 
انا عثمان يبيه 
فين محمد 
محمد هج البلد يبيه 
وانت مين اللي رزعك هنا 
انا خووه يبيه ، 
اتصل بمحمد ييجي حالا هنا 
مجدرش يبيه 
لما تروح القسم هتقدر 
به به ، جسم ايه كفاله الشر يبيه 
بطل استعباط يلا ، فين محمد 
مخابرشي يبيه والله ، هو جالي اشتغل اهنه وهو هيعاود البلد شهرين 
معاك تليفون 



ايوه يبيه 
وريهولي 
خرجه من الجلبيه :_ اتفضل يبيه 
فضل يقلب فيه شويه واداهوله وطلع تاني ، قبل م يدخل البيت اتصل بحد 
الووو 
...  
تعاليلي 
...... 
الساعه تمانيه ، مستنيكي 
دخل البيت ، فضل يدور عليها بعينه  ملقاهاش
قدم علي أوضتها لقاها مقفوله فعرف انها جوا 
فدخل اوضته ... 
الساعه تسعه بليل باب البيت خبط ، قام فتحه 
 قدمت منه ولفت ايديها علي رقبته وطبعت بوسه خفيفه علي خده :_ وحشتني يبيبي 
انتي كمان 
لا كذاب ، لو كنت وحشتك بجد كنت كلمتني الفتره اللي فاتت 
كان عندي شغل يفاتن ، منتي عارفه شغلي ، قالها وهو بيشيل ايديها من علي رقبته وبيقفل الباب 
عضت علي شفتها وبعدين قالت بدلع  :_ اله عرفاه 
تعالي اعمليلنا كاسين علي م اخلي الشغاله تعملنا اكل



رجعت شعرها لورا بابتسامه وقالته :_ عيوووووني
دخل خبط الباب علي حور ، قامت فتحت بخمول 
انتي لسه نايمه لحد دلوقتي ، غوري علي المطبخ اعمليلنا اكل ، وتخرجيه وتدخلي ، وحسك عينك المحك برا ... 
مشيت من ادامه دخلت المطبخ من غير م ترد عليه ، فضل واقف باصص لأثارها بشرود لحد م فاتن نادت عليه :_ يلا يبيبي الكاس جاااهز 
خرجلها وقعد قصادها ، قامت من مكانها وهي ماسكه الكاس وقربت منه اداتهوله وقعدت علي رجله ، حط ايده علي ضهرها وشرب الكاس ، مالت عليه وهي باصه لشفايفه وقبل متوطي تبوسه ، دخلت حور ومعاها الاكل :_ احممم 
بصتلها فاتن بحقاره ، مهتمتش ليها وحطت الاكل ودخلت 
بقي هي دي الشغاله 
ايوه 
مالها كده لبسها ميدلش انها خدامه يعني .... ولا ..... انت مظبطها 
اخرررسي يفاتن 
انت بتزعقلي يثائر 
وهديكي بالجزمه لو مخرصتيش 
قامت من علي رجله بغضب ، كانت منتظره يمسك فيها لاكنه ممسكهاش 
بصتله وهي بتتصنع الحزن :_ اخس عليك ي ثائر مش هتمسك فيا 



وهو انا كنت قولتلك امشي 
طب خلاص يحبيبي ، تعالي ناكل واعملك كاسين يظبطو دماغك 
لا كلي انتي انا هشرب 
مسكت المعلقه وبدأت تاكل :_ إستني ادوق اكل الشغاله بتاعتك 
بصلها ثائر بسخط مجرد م نطقت شغاله 
زمجرت وسابت الاكل وراحت عملت كاس ليه لانها عارفه مش هيسمعلها غير وهو سكران ، وكاس جاب التاني ، قربت منه ، نزلت لمستواه بخصرها وطبعت بوسه جمب شفايفه 
بص لوشها وزقها بعيد عنه وهو بيقول بسكر :_ اط.  اطلعي برا 
حاولت تقرب منه تاني لاكنه مستجابش ليها 
قامت مسكت الجاكيت بتاعه وخرجت منه فلوس كتير ، خدتها ولسه بترفع عنيها لقت حور وافقه ف وشها من غير متتكلم 
هييي انتي ، اياكي تقولي انك شوفتي حاجه 
قالتها فاتن لحور لاكنها مردتش عليها ، افتكرت انها خرسا فضحكت وسابتها ومشيت 
راحت حور علشان تشيل الاكل من السفره



وقف ثائر لما شافها ، قرب عليها وحضنها من ضهرها ، دفن وشه ف رقبتها ، هي كانت واقفه مصدومه من اللي حصل ، مكنش فيه اي وجه مقامه منها ف اللحظه دي 
استوعبت اللي حصل فحاولت تبعده عنها 
كلبش فيها بزياده ... لفت رقبتها وبصتله بطرف عنيها ، قدم وشه من وشها وطبع بوسه جنب شفايفها 
كانت بتحاول تسحب نفسها منه سابها فتحركت خطوتين بعيد عنه ، شدها من ايديها لحضنه 
زقته جامد وهي بتقوله :_ ثائر انت سكران 
تؤ تؤ مش سكران انا فايق ، قالها وهو بيقرب وشه من رقبتها 
حضنها وهو بيقول :_ عملتي فيا كده ليه !؟؟ ليه أثبتبلي انك خاينه ، لي اثبتيلي ان كلامهم صح 
حست بدموعه علي ضهرها ، فبدأت تطبطب علي راسه وتهديه بينما هو كان بيكمل كلامه :_ خليتيني اكرهك بعد محبيتك ليييه 
لأول مره حست بضعفه ناحيتها ، حست بوجعه بس مش عارفه ترد تقوله اي ، كانت مستنيه منه يصدقها ،كانت مستنيه منه انه يثق فيها وميظنش فيها سوء ... لاكنها اكتفت بالكلام معاه 
ثائر تعالي اقعد هنا ، ارتاح 


شدها ف حضنه اكتر وهو بيقول :_ انا مرتاح كده
مردتش عليه ، فضلت واقفه ثابته فسابها وهو بيزعقلها :_ انني ليه مبتعترضيش ، ليه مستسلمه ، ليه مبتدافعيش عن نفسك 
ليه ضعيييفه 
انا مش ضعيفه ، بس ميهمنيش ابرر لحد فكره هو واخدها عني
بس لازم تبرريلي 
لا مش لازم ، انا مين بالنسبالك اصلا
مرات ابويا ههه ، قالها وهو بينزل بشفايفه قصاد شفايفها وبيبوسها وبعدين اغمي عليه فسند بتقل جسمه عليها ، مستحملتهوش فوقعو علي الكنبه مع بعض
قامت من تحته بصعوبه ، قعدت علي الارض جمبه وهي بتبتسم وبتقول :_....... 
*** 
صباح يوم جديد ، صحي ثائر من النوم مصدع 
قام وهو بيزعق :_ حوووور ، حوووور اعملي قهوه 
ملقاش استجابه ، قام فضل يدور عليها فف كل مكان ف البيت بس ملقهاش ......

* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل السادس اضغــــــــط هنا
* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية أحببت زوجة أبي " اضغط على اسم الرواية

author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent