رواية حين تقع في الحب الفصل السادس والعشرون 26 - بقلم ندى علي حبيب

الصفحة الرئيسية

     رواية حين تقع في الحب الفصل السادس والعشرون 26 بقلم ندى علي حبيب


رواية حين تقع في الحب الفصل السادس والعشرون 26

نور :هروح لأمي بس عوزاكي تسعديني 
هاجر بصدمه:هتروح عند امك انتي متأكده من كلامك دا 
نور بكسره:هاجر انا كنت خايفه ارجع القاهره حد يشوفني ويقول لغسان علشان مكنش معايا دليل علي كلامي هيسألو ليه هربت وقتها مكنتش هعرف ارد لكن دلوقتي الدليل صوت وصوره واقدر اشوف امي اكيد تعبانه عشاني 
هاجر بحب:اللي انتي عوزاه هنعمله بس هتروحي ازاي 
نور وهي تحمل الحقيبه:هروح عادي ونزلت وسابت هاجر 
هاجر بتخبط علي ايدها:جيبها سليمه يارب ونزلت وراها ركبوا الأوبر واتجه اللي القاهره 

في شركة منير الالفي للحبوب 
غسان :انا مش عاوز اي غلطه النهارده الصفقه دي مهمه جداً 
قاسم :اهدي علينا ياعم بإذن الله هنخدها
منير :انتو سبتوا الشرطه ونوين تكملوا معايا ولا ايه 
قاسم بتمثيل الحزن:اسكت يا حج دا احنا الأجازه هتخلص بعد بكرا وهنرجع الكتيبه 
منير:انتو الإتنين وبيبص علي غسان 
غسان بغضب:ايوا انا راجع انا رائد مش هضيع حياتي اللي تعبت فيها علشان اوصل للمنصب دا 
منير بفخر:هو دا غسان ابني اللي ربيته 

قاسم :ايوا بقي يابوص عاوز اتجوز اخلص بقي 
غسان:المهم يلا علشان نشوف هنعمل ايه في الصفقه ابا روح انت وانا هتصرف اه سيب اسر عوزه متخدوش هو فين اصلاً 
منير: راح مع عمر المهم انا اصلاً مش قادر سلام وطلع برا الشركه 
السكرتيره:غسان باشا 
غسان :خير 
السكرتيره:في بنتين جداد عوزين يقبلو حضرتك علشان شغل 
غسان بتجاهل:مش فاضي يلا برا 

خارج المكتب كانت تجلس نور وهاجر علي مقاعد امام المكتب 
هاجر بنبهار:شكل الشركه نضيفه وحلوة ازاي 
نور بعصبيه:هي اتأخرت ليه هندخل امتي 
هاجر:اهدي بس زمانها جايا 
السكرتيره بغيظ:يلا يا ماما الباشا مش فاضي يشوف وشكم الحلو دا 
نور بغضب:ليه انشاء الله مش قد مقام البيه بتاعك دا ولا ايه 
السكرتيره:والله هو دا القواعد 
هاجر بزعل:تمام يلا يا نور 

نور اتجهت امام المكتب ودخلت دون استأذان بغضب كان غسان مشغول بورق الصفقه ومركز 
السكرتيره:انتي استني راحه فين 
نور فتحت الباب 
نور بغضب:انت مش وافق تدخلن  ووقفت بصدمه غسان 
غسان رفع وشه بعدم تصديق:نور 
الأمن مسكو نور من ايدها:احنا اسفين علي الإزعاج يا باشا احنا هنر*ميها برا الشركه حالاً 
غسان بغضب:برا مشفش حد في المكتب غيرها 
نور تصنمت مكانها وكأنه رأت شب*ح امامها 
هاجر:معقول يكون دا غسان  

في المكتب 
غسان بيبص علي شكل نور وبطنها الكبيره وشكلها بغضب 
غسان بدموع:ليه يا نور ليه تعملي فيا كدا 
نور بعياط:ليه ايه ليه هربت تقصد ليه عوزني كنت افضل لحد ما تمو*تني ولا علشان تفضل شا*كك صحيح انت عرفت الحقيقه ولا لسه عاوز تنت*قم مني او تكمل 
غسان بعتاب:دمر*تيني بغيابك 
نور بضحكه سخريه:غسان متصدقش نفسك انت عشت حياتك مفكرتش فيا انت روحت عرفت نسو*ان والله اعلم ايه حصل بنكم ايه وجاي تقولي دمر*تيني مين د*مر مين ها 

غسان راح حضنها بقوه والدموع تتساقط من عينه :وحشتيني ووحشتني رحتك وكل حاجه فيكي 
نور بعياط:ابعد عني سبني انا بكر*هك انا مش طيقاك ابعد عني بقي 
غسان متمسك بقوه :مستحيل دا كلو كذب اديني فرصه انا اسف بجد واخيراً بعد عنها 
نور بعياط:اسف اسف علي ايه ولا ايه عارف لو كلمت اسف كانت بطيب الجروح كان زماني عيشه اجمل حياة من كتر ما كنت بتقولها بجد انت مبقاش فيك امل 
غسان :نور متسبنيش 
نور بدموع:انت انتق*مت وانا جه دوري انتق*م يا غسان 
غسان بعصبيه:ابني من حقي مش من حقك لوحدك 

نور بدموع:ومين قالك انه ابنك انت دا مش ابنك يا غسان 
غسان بصدمه مع دخول قاسم وعمر من الباب 
غسان بغضب راح مسك ايدها:انتي بتقولي ايه 
نور :انا بقول الحقيقه اللي في بطني دا مش ابنك مصدوم ليه كدا 
غسان بيمسح وشه بعصبيه:نور انتي مشيه وانتي حامل مالك في ايه 
قاسم :غسان اهدي في ايه مالكوا 
عمر بصدمه :نور انتي بتعملي ايه هنا 
نور بدموع :انا لو اعرف ان دي شركتكم عمري ما كنت قربت منها نهائي 
غسان فونه رن 
غسان بغضب :الو نعم يا امي 
سكينه بعياط:الحق يابني نورهان بتمو*ت 
غسان بصدمه:نورهان 
عمر بلهفه:نورهان مالها يا غسان 
غسان:مش عارف وبص لنور امك بتقول بتمو*ت 
نور :يلا نروح علي المستشفي وطلعوا يجرو 
نور وقفت في نص السلم وحطت ايدها علي بطنها :اااااه 
غسان سمعها بص وراه بلهفه:مالك في ايه 
نور بتعب مخفي:مفيش انا كويسه 
غسان بعصبيه:نور مش وقت عند اخلصي في ايه 
نور بتعب ودموع:بطني وجعاني شويه 
غسان قرب منها وحط ايده مكان ايدها وفضل يحرك ايده علي بطنها 
ونور تاهت فيه وفي لمساته ليها 
غسان بص في عنيها:ها لسه في وجع 
نور بصت في عينه وشورت علي قلبها:هنا الوجع الحقيقي 
هاجر ايجت فجأة :نور مالك في ايه 
نور بتركيز:الحمد الله اسنديني علشان ننزل التكسي 
غسان وهو نازل:علي عربيتي واخلصي انتي وصحبتك يلا 
اسر ايجه من فوق جري عليها:ماما  غسان بص عليه وفضل واقف 
نور بصت فوق بلهفه وفتحت ايدها:حبيب ماما وحشتني وهو جري علي حضنها بدموع 
اسر بعياط:انا زعلان علشان بابا بيضر*بني وانت مش موجوده كنت وحيد 
نور بدموع :يا حبيبي انا معاك اهو وبابا انا هضر*به علشان ميبقاش يضر*ب اسر الحلو 
اسر :بجد يعني انتي مش هتمشي 
غسان بسرعه:لاء يا حبيبي يلا ننزل دلوقتي علشان ماما تعبانه ومش قادره تقف 
اسر شور علي بطن نور:هنا بنت ولا ولد 
نور :ولد زيك 
غسان بفرحه:بجد ولد 
نور :ايوا ولد ونزلت ركبت ورا هي وهاجر واسر 

عمر كان وصل هو وقاسم المشفي 
عمر بلهفه:فين نورهان يا سوسو 
سكينه:لسه جوا بس الحمد الله في غرفه عديه  
عمر بخوف:متقلقيش هتكون كويسه 
قاسم :بس في فرحه وصدمه  في نفس الوقت دلوقتي 
نسمه:في ايه 
غسان دخل وفي ايده اسر ونور وهاجر وراه 
نور بدموع:انا رجعت 
سكينه بصدمه :نور 
نور بدموع:ايوا يا ماما اسفه 
سكينه قربت منها وضر*بتها بالقم علي وشها بقوة 
سكينه بغضب:..

رواية حين تقع في الحب الفصل السادس والعشرون 26 - بقلم ندى علي حبيب
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent