رواية كذبة صنعت عشق الفصل الثالث والعشرون 23 - بقلم نورهان اشرف

الصفحة الرئيسية

رواية كذبة صنعت عشق البارت الثالث والعشرون 23 بقلم نورهان اشرف

رواية كذبة صنعت عشق كاملة

رواية كذبة صنعت عشق الفصل الثالث والعشرون 23

الحياه امتحان كل انسان من له امتحان غير الاخر من منا من يرسب ومنا من ينجح ولا يعني رسوبنا انتهاء الدنيا بل الرسوب يعني تعلم درسا لكي نتخطاها المره القادمه بجداره ولكن قليل من يفهم ذلك

خرجت رنيم من غرفتها هي ويونس وعلى وجهه علامات الغضب والاستياء هي حزينه ولكن لم تظهر ذلك وجدت عماد يجلس في الشرفه الخاص بالمنزل اتجاهت اليه بكل بجديه وهي تقول :ازي حضرتك يا عماد بيه


 عماد باستغراب :مالك يا رنيم انتي اول مره تقوليلي كده على طول كنت بتقولي يا عمده في ايه ايه اللي حصل



 رنيم بجديه: انا عايزه اطلق من ابن حضرتك انا تعبت وزهقت و عايزه اتطلق ابنك خلاص هيتجوز واحده ثانيه يعني انا خلاص خسرت خلاص مش هاعرف اخليه يحبني فارجوك بلاش تجبرني على العيشه معاه خلينا نخلص ده كله انا عارفه ان انا الوحيده اللي المفروض اتحمل نتيجه غلط ده كله مش اىحد تانى عشان كدا انا عاوزه امشي 


عماد بجدية:بابنتى يونس هيندم في بلاش تبعدي عنه وتخلي ندمه يزيد اكتر


 رنيم بهدوء: يزيد او ينقص مش مهمه عندي انا عايزه اتطلق ونخلص من الحكايه دي لانها كنت كلها غلط فى غلط ومفيش حد هيقدر يخلص الموضوع ده غيرك لان محدش يعرف يطلقنى غيرك


عماد بتسأل: ازاي بس يونس مش عمل تنازل حته عشان اعمل كده



 رنيم بغضب: يبقى تشوفلي حل انا عايزه اطلق 


عماد بتفكير :يبقا مفيش غير حل واحد

 رنيم بهدوء؛ ايه هو الحل ده 



عماد بجديه: في مزرعه في الصعيد الجواني لناس قرايبنا ممكن تروح  تقعدي فيها لحد ما نشوف بكره مخبي ايه 


رنيم بغضب: انا مش عايزه اشوف بكره مخبي اى انا عايزه اتطلق وده حقي



 عماد بجديه :حاضر انا هعمل كل اللي انتى عايزاه عشان خاطر انتي بنتي انا بحس انك بنتى اللي انا مخلفتهاش


 رانيم بهدوء :لو حضرتك فعلا بتحسني بنتك يبقى ياريت تسعدنى


 عماد بهدوء:حاضر انا هعمل اللي انتي عايزاه كله هيحصل ظهرت ابتسامه شاحبه على شفايف رنيم فهي حزينه لما وصلت اليها فهي كانت تتمنى ان تصبح حياتها مع يونس عكس ذلك تماما ولكن هي قد اخطات و تسرعت ولذلك يجب عليها ان تتحمل ما صنعته بنفسها ام عماد نظر اليها بحزن واسى فهو لم ان صغيره يمشي على نفسه خطواته فهو يخسر زوجته التي تحبه مثل ولده تمام يعرف أنه سوف يندم ولكن بعد فوات الاوان 


اما فى قصر ممدوح كان يجلس على كرسي يتحدث مع ابنته لمار تلك الفتاه الجميله التي تشبه راندا في كل شيء عقلانياتها وحبها الى عائلتها ولكن قطعتهم دخول راندا هي وميرنا الى القصر نظر لها ممدوح بتسال وهو يقول: هي مين دي يا راندا



راندا بسخريه: دي ميرنا هانم السيوفي امراه ابنك


 وقعت تلك الكلمه كصاعق على ممدوح فهو كان يتوقع اي شيء من ابنه ولكن لم يكن يتوقع انه سوف يتزوج بدون علمه وعلم عائلته فانظر لها ممدوح بسخريه وهو يقول



راندا: انتي بتهزري صح قولى انك بتهزري





 راندا بسخرية: بهزر ليه عشان بقولك الحقيقه بقولك أن ده ابنك اللى انت على طول بتدفع عنه ابنك للدكتور المحترم متجوز من غير ما يقول لى اهله أنه هيتجوز ثم أكملت وهى تنظر إلى ميرنا بسخريه اصل ميرنا ميرنا هانم بتحب ابنك وهو ببحبها وكان طلب ايدها بس اخوها رفض عشان كدا اتجوز من وراء اهلهم ثم أكملت بسخرية عشان تشوف ابن حضرتك اللي انت كنت بتقول عنه ده مفيش مشكله ده ولد اهو تجوز من وراء ظهرك 


ممدوح بصراخ :فين ابنك يا راندا 



 راندا بصراخ هي الاخرى: بتزعق معي ليه هو انا اللي كنت بدفعله واقول ده ولد كنت بقولك يا ممدوح هيترد فى بنتك بس انت بتقول متخفيش اهو ابنك اعمل اكبر من ده كله شوف بقا هتعمل اى يلا يا ممدوح اجني زرعتك ماهو إلى بيزرع لازما 


ام ميرنا نظرت لهم بصدمه فهي لا تعرف هل هي حزينه على ابنها ام فرحه



 ام لمار نظرت الى ميرنا بهدوء فهي رات الكثير من الصور لها وتعلم انها متكبره الى حد الهلاك ولكن تشعر بالشفقه على حالها فاتحدثت بهدوء وهي تقول: تحب تطلعي اوضتك ترتاحي انا اسف على اللي حصل 



ميرنا بهدوء: متعتذريش من اللى حصل كله كان بسبب اخويا مفيش مشكله انتي ملكيش ذنب بس انتى القاشه التى قسمت ظهر البعير مش اكثر من كده


 نظرت لها ميرنا بحزن ماذا عليها ان تفعل فهي حالتها تسوء يوم بعد يوم لا تعرف ماذا يحدث معها هذا هل هذا بسبب نفسها ام بسبب حزن لها

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
اما عند لمياء لا تعرف ماذا عليها ان تفعل تريد ان تعلم جاسر درس قويا ولكن ماحدث هو العكس جاسر ذات شخصيه قويه و ذكائه الخارق فهو يشبه عبد الله زوجها في الكثير من الاشياء عبد الله كان سريع ذكي ولكن الفرق بين عبد الله و جاسر أن جاسر لا يفكر سوي بنفسه ام عبدالله كان يحب عائله حد الهلاك لا تعرف كيف تحول قلب ابنها إلى هذا ولكن قاطعها دخول معتز ابنه اختها الذي نظر لها بهدوء وهو يقول :هتعملي ايه خالتي


لمياء بجدية: مش عارفه يا معتز اعمل ايه ومش فاهمه انا باعمل ايه ومش عارفه اللي انا باعمله ده صح ولا غلط يعني انا بافكر أعلم جاسر درس قوي يفهمه 


معتز بجديه:طب اى رايك نقلب السوال ازاي ارجع ابني لحضنك ساعتها هتلاقي حل انت جايه عشان تعلمي جاسر درس بس اللي حصل غير كده حضرتك اللي تعلمت الدراسه والمفروض حضرتك تقربي من عيالك جاي اعاتبك على حاجه انا جايه اقولك ابدى صفحه جديده مع عيالك انا عارف ان ميرنا الى عملته غلط ولو كنت اختى كنت كسرت رقبتها بس ميرنا عملت الغلط ده وبناء على الغلطاتك انتى و جاسر بتتعملى معاها غلط واكيد ده خل ميرنا تحس انها مش مهم عندكم وده خلها تفكر انها عملت كدا عشان تنتقم منكم فدمرت نفسها المفروض حضرتك تقربي منهم بس ده محصلش ده من ساعت ما خرجت من المستشفى انتى مروحتيش و متعرفيش عنها حاجه مع ان المفروض انك تكوني قريبه منها و تعرفي عنها كل تفصيله حتى لو كانت صغيره عشان تقربي منها وتشوفى العائله إلى بنتك دخلت فيها  


لمياء بجدية: حاضر يا معتزانا هاعمل كل اللي انتى عايزاه بس ارجوك عاوزاك تتكلم مع جاسر انت وجاسر كنتم اصحاب في ارجوك حاول تقلبه وتفهموا أن انا كنت حزينه وموجوعه على فراق جوزي


 معتز بهدوء :حاضر يا خالتي

____
اما عند جاسر كان يخرج من المرحاض وهو يلف فوطه حول خصره وينظر الى سمر بسخريه وهو يقول انت لسه قاعده زي ما انتي


 سمر بهدوء: امال عايزني اعمل ايه قومي 



جاسر بجدية:قومى خذي شاور يلا وانا هانزل اروح الشغل



 سمر باستغراب :شغل النهارده ده النهارده يوم صباحيتك هتروح ازاي 



جاسر بسخريه :هو اللي يصبح في وشك هاشوف صباحيه وبعدين اوعى تفتكري نفسك مراتى بجد


 سمر بغضب: محدش قال ان انا مراتك بجد وخلاص ردك على اللي انا قلته وصل ياريت وتبطل تجرح في لان الضرب في الميت حرام 



ظهرت ابتسامه ساخره على وجه جاسر وهو يقول: مش انت اللي هتعرفيني الحرام والحلال يلا تفضلي 


 دخل الى غرفه الملابس بعد الانتهاء من ارتداء بدلته ينظر الى نفسه في المراه وهو يقول والله مش عارف ارد اقولك ايه اذا كان انا ذات نفسي مش عارف و مش فاهم انا عايز اى كنت الاول واخظك كاهزار مش عارف ايه اللي خلاني اتهف فى نافوخي وقولك انا عايزه اتجوزك ممكن يكون عشان اضايق يا ميرنا او لمياء انا مش عارف انا بعمل اى لم يكون معاكى بحس بشعور مختلف وغريب وانظر الى نفسه في المراه وهو يقول: اول مره يا جاسر متبقاش عارف انت عايز اى ولا بتعمل ايه اول مره تحس نفسك متوتر ومش فاهم ومش عارف اللي انت بتعمليه ده غلط ولا صح حرام ولا حلال بس اللي انا متاكد منه ان ماشي في طريق مفيش في راجعه
قال ذلك وخرج منه حجره بل القصر باكمله

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بعد مرور ساعه في الشركه الخاصه ب جاسر كان يجلس على الكرسي وهو يريح ظهره على الكرسي ولكن قطعه دخول يونس الغضب وهو يقول البنت حراميه وكذب ومينفعش تتجوزها صح بس انت ينفع تتجوزها عادي لا برافو عليك يا جاسر لعبتها صح
google-playkhamsatmostaqltradent